صفحة الكاتب : جعفر المهاجر

الأمام الحسين ع هو الأمين المؤتمن على شريعة جده رسول الله ص
جعفر المهاجر

أهل البيت ع هم الموئل والملاذ لكل مسلم فهم دينه وعمل به لأنهم ع حملوا رسالة النبي الأعظم ص وشريعته في عقولهم وقلوبهم وأرواحهم ، وضحوا من أجلها بالغالي والنفيس ووهبوا أرواحهم في سبيل أعلاء شأنها وأنقاذها من أنحرافات المنحرفين من حكام الظلم والضلالة والفسق والفجور من الذين حاولوا تعمية الناس وتشويش أفكارهم  بالتعمية على فكر النبي الأعظم محمد ص وبمحاربة أهل بيته الغر الميامين الذي قال عنهم ص في  في حديثين صحيحين متواترين مشهورين  واضحين كنور الشمس الساطعة في رابعة النهار أولهما حديث السفينة وهو  :  ( مثل أهل   بيتي كسفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق . )وثانيهما :حديث الثقلين وهو : ((أني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي ماأن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا . ) هذا فضلا عن  آيات : التطهير –المودة –المباهلة –الولاية وغيرها من الآيات البينات الواضحات في حق أهل بيت رسول الله الذين طهرهم الله من الرجس  تطهيرا وفضلا عن الأحاديث الأخرى التي قالها رسول الله على رؤوس الأشهاد في حقهم رغم المضللين الذين ينكرونها كما تنكر العين الرمداء نور الشمس وكما ينكر الفم المريض الماء الزلال.   فأعداء البيت النبوي من حكام الدنيا الضلاليين الذين أعماهم الحقد على تلك النفوس الطاهرة التقية النابضة بالمحبة والطهر والأيمان والتقوى أبت أن تعترف بهذه الدلائل الساطعة في القرآن والحديث فوضعت الأحاديث المكذوبة مقابل تلك الأحاديث الصحيحة وزوروا التأريخ بعد أن عاثوا فسادا وظلما في الأرض لكي يخفوا موبقاتهم وانحطاطهم وفسادهم  والمثال الصارخ لهؤلاء الحكام الطغاة البغاة هما معاوية بن أبي سفيان وأبنه الفاجر الفاسق يزيد الذي لم يترك موبقة ألا وارتكبها وجرائمه الثلاث برمي الكعبة بالمنجنيق وأباحته المدينة المنورة وثالثة جرائمه المنكرة قتله سبط رسول الله ص وسبي أهل بيته وذراريه بطريقة يترفع عنها أحط المجرمين وأنذل الأنذال وأسقط اللقطاء .
والذي يؤلم كل مسلم حق انتج طريق الأسلام المحمدي الحنيف  كسلوك له في حياته في عصرنا الراهن أن يسمع في هذا الزمن من بعض شلل  أحفاد يزيد الذين ناصبوا العداء لأهل بيت رسول الله ص وادعوا أنهم مسلمون يهتدون بهدي الرسول الأعظم ص مازالوا  يرددون تلك الفرية التأريخية الكبرى ب(أن الحسين قتل بسيف جده رسول الله ص .!!! ) من خلال الحديث المكذوب الذي  ألصقه دعاة التضليل والتزوير من بني أميه وعلى رأسهم معاوية ذو الأجن الذي قال عنه رسول الله : (لاأشبع الله له بطنا . )  والذي قال عن الصحابي الجليل عمار بن ياسر : (ياعمار ستقتلك الفئة الباغية . )فتحققت نبوءة الرسول الأعظم ص في كلا الحالتين حيث قالوا في ذلك الحديث المكذوب والملفق عن لسان رسول الله ص : (أذا بويع لخليفتين فاقتلوا أحدهما .!!! ) لذا قتل الحسين ع بسيف جده لأنه تمرد على الخليفة الذي من الواجب أطاعته !!!  ويقصدون بذلك عدو الله والقرآن
والمنتهك لحرم رسول الله يزيد  الذي نصب نفسه خليفة على المسلمين قهرا  فتحججوا بتلك الحجة (عدم الخروج على السلطان الظالم  وحرمة قتاله بأجماع المسلمين وأن كان ظالما وأن كان فاسقا . )!!!  لذا  ف (أن الحسين خرج على سلطان زمانه فاستق القتل بذلك الخروج . !!!)  يالضيعة الأسلام على هذا الدجل والأفلاس الأخلاقي والأنغلاق الفكري والتحجر العقلي  والبعد عن قيم الأسلام الذي يتميز به هؤلاء وكل مسلم عاقل يدرك أن الأسلام الذي بشر به رسول البشرية محمد ص ماجاء ألا لمحاربة الظلم والظالمين والحث على مقاتلتهم وعدم الرضوخ لمشيئتهم . وآيات الله تثبت ذلك بالدليل القاطع والبرهان الساطع حيث قال جلت قدرته في محكم كتابه العزيز

 بسم الله الرحمن الرحيم : (ولا تركنوا ألى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء  ثم لاتنصرون . ) 113-هود .

وقال عز من قائل في آية أخرى

 بسم الله الرحمن الرحيم : (أنما السبيل على الذين يظلمون الناس  ويبغون في الأرض بغير الحق أولئك لهم عذاب أليم . )42 –الشورى

وهل هناك أكثر من هذا البغي بقتل سبط رسول الله ص الذي قال عنه ص (حسين مني وأنا من حسين أحب الله من أحب حسينا . ) وقال عنه وعن أبيه علي بن أبي طالب ع وأمه فاطمة الزهراء البتول  وأخيه الحسن المجتبى ع  بعد آية المباهلة وبعد أن أدخلهم في ذلك الكساء اليماني وقال بالحرف الواحد ص : (اللهم ىشهد أن هؤلاء هم أهل بيتي .أنا حرب على من حاربهم وسلم لمن سالمهم . ) ويأتي هؤلاء النواصب الذين هم أعداء رسول الله ص حقا وصدقا قبل أن يكونوا أعداء لأهل بيته ع  ليروجوا أكاذيبهم وأضاليلهم التي لاتنطلي ألا على الذين أعمى الله بصرهم وبصيرتهم وهم منهم ومنها ترديد  تلك الأقوال المكذوبة التي نسبت ألى رسول الله  ص كذبا وزورا : كالحديث الذي يكذب نفسه : (ومن يعصني فقد عصا الله
ومن يطع أميري فقد أطاعني ومن يعص أميري فقد عصاني . ) وهل يكون الفاسقون والمنتهكون والباغون والأراذل  كيزيد  ومن لف من خلفاء بني أمية أمراء لرسول الله ص الذي جاء بالهدى ودين الحق  أيها النواصب البغاة والببغاوات   الكاذبون  ؟ وكيف يقول رسول الله سيد الأنبياء ص  والمبشر بأعظم شريعة كرمت الأنسان على وجه الأرض : (عليك أن تطع الخليفة وأن ضرب ظهرك وأخذ مالك . ) هذه هي شريعة جدكم أبا لهب وأبا جهل  والفجار من عتاة قريش وليست شريعة رسول الله العظيم الذي قال : (أنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق . ) و(أنما بعثت رحمة . ) والذي وصفه الله في محكم كتابه العزيز : (وأنك لعلى خلق عظيم . ) وهو القائل جلت قدرته في محكم كتابه العزيز
بسم الله الرحمن الرحيم : (هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله وكفى بالله شهيدا . )29-الفتح.
والحسين ع الذي هو حفيد رسول الله ص والأمين المؤتمن على شريعته الغراء  لايمكن أن يكون ألا ثروة فكرية أيمانية جهادية لاينضب معينها مادامت الدنيا وهو رمز كبير وصفحة مشرقة ناصعة في تأريخنا الأسلامي ، وهو شهيد الأسلام المحمدي الحق الذي سيبقى نورا أبديا ساطعا لكل الأحرار والثوار والمنتفضين ضد الظلم والطغيان والفساد والجبروت على مر التأريخ بمقولته الخالدة التي جسدها عمليا على صعيد الواقع تلك المقولة الخالدة التي أطلقها في قلب معركته مع أصنام الظلم والباطل : (لاأرى الموت ألا سعادة والحياة مع الظالمين ألا برما . ) و (أن مثلي لايبايع  مثله ) يقصد بذلك يزيد المنحط الذي كان يسبح مع الغانيات  والقرود والفهود  في أحواض الخمر والذي اغتصب السلطة ونصب نفسه ملكا على المسلمين بالبطش والتخويف والوراثة التي سنها أبوه معاوية فكانت من أبشع السنن التي خالفت الأسلام وجوهر الأسلام مخالفة صريحة.لقد ثار الحسين ع على الأجرام والفساد والأنحطاط التي جسدها يزيد في حياته ألى آخر يوم لفظ فيه أنفاسه النتنة وانتقل ألى جهنم لينال العقاب الأبدي . 

لقد نهض الحسين ع  لينقذ رسالة جده المصطفى من أعداء تلك الرسالة السمحاء وأولها الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأقرار الرفض المقدس للظلم والفساد وتحقيق حكم الله في الأرض تحت راية العدالة وأصلاح الفرد وأشاعة  روح العدل والمساواة والأستقامة في المجتمع الأسلامي الذي حوله يزيد الباغي ألى ملك عضوض.وبذلك يتم صون تلك الرسالة الغراء السمحاء من أعدائها وعلى رأسهم يزيد وأتباعه . لقد ثار الحسين ليجسد قول جده المصطفى خير تجسيد والذي قال ص : (من رأى منكم سلطانا جائرا مستحلا لحرم الله ناكثا ببيعته ، يعمل في عباد الله بالأثم والعدوان فلم يغير عليه بفعل أو قول كان حقا على الله أن يدخله مدخله. ) وهكذا كان الحسين ذلك الشبل الحيدري الثائر الذي لم يصبر على ضيم ولم يرضخ لطاغوت وهو يرى الطاغوت ينحدر ألى حضيض الحضيض بموبقاته وتهتكه وسقوطه فرفع صوته وقال لا وألف لا لكل منتهك ظالم بغى وطغى وعاث في الأرض فسادا . فكان ع خير أمين مؤتمن على رسالة جده في تلك الظروف القاسية التي كادت تمحى  من خلالها شريعة الأسلام الحقة.

والحسين ع في يوم  ولادته الميمونة أبكى رسول الله ص لأنه كان يعلم بأمر من الله أن هذه الفئة الباغية التي أغرقت أراضي المسلمين بالفساد والظلم والعهر والمجون ستحرف شريعته الغراء من بعده فكان مصرع الحسين ع نبأ مصرع الحق بالباطل والصدق بالكذب والعدالة بالظلم ومن هذا المنطلق الأسلامي ومن هذا المفهوم الديني ومن تعاليم رسول الله السمحاء أنطلق الحسين رافعا شعار ه المعروف : (أني لم أخرج أشرا ولا بطرا ولا
ظالما ولا مفسدا وأنما خرجت لطلب الأصلاح في أمة جدي محمد ص .أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر وأسير بسيرة جدي وأبي . ) ومن هنا كان الأمام الحسين داعية أصلاح ومحبة لاداعية حرب وعنف وأرهاب و(خروج على الحاكم ) فبئس ذلك الحاكم الذي يعجب به بعض ذوي النفوس المريضة من أعراب النواصب  المحرفين وعاظ السلاطين الذين سيخسرون دنياهم وآخرتهم معا وسيحشرون بأذن الله مع محبيهم من الفئة الباغية.
لقد امتلك الحسين قلوب كل الشرفاء من عشاق الفضيلة والشجاعة وقول الحق  في العالم وأصبح ضريحه المبارك مهوى  لأفئدتهم وسيترنم الشعراء والأدباء والخطباء بحبه ألى يوم يبعثون أما أنتم أيها الأفاقون الكذابون فقول الله فيكم واضح وهو القائل جلت قدرته

 بسم الله الرحمن الرحيم : (لتسئلن عما كنتم تفترون . )56-النحل


جعفر المهاجر /السويد
17/7/2010            

 

  

جعفر المهاجر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/07/17



كتابة تعليق لموضوع : الأمام الحسين ع هو الأمين المؤتمن على شريعة جده رسول الله ص
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : الكاتب الإعلامي عبدالهادي البابي ، في 2011/10/06 .

الأخ الكاتب جعفر المهاجر ..السلام عليكم ...لقد قرات مقالكم ولدي عدة ملاحظات على ماورد فيه :
1- لقد قلت في بداية الموضوع بأن اهل البيت هم الموئل والملاذ لكل المسلمين ..وانا أسأل : وأين مكان الله هنا ؟أليس هو ملاذ المسلمين وكهفهم وموئلهم وملجأهم ؟ وإذا كنت تقصد العلم والفقه ..فعليك ان تقول : هم المرجع العلمي والفقهي الأول للمسلمين ...واتصور بأن هناك فرق كبير بين العبارتين .
2- أعطني واحداً من المسلمين في وقتنا الحاضر يقول بمقولة (أبن العربي ) : (قتل الحسين بسيف جده ) ..أنا أرى بأن هذه العبارة المقززة قد مضى وقتها فلماذا تجترونها كل يوم ..ونحن نتابع كل قنوات العرب والمسلمين لم نسمع ونرى واحداً منهم قال بأن قتل احسين كان صحيحاً ..بل هم يلعنون قاتليه ويتبرؤون منهم ومن فعلتهم النكراء الشنيعة بحق سبط النبي (ص)..
3- ثم أنت تتحدث عن وعاض السلاطين عند غيرنا من المسلمين والعرب ونسيت وعاض سلاطيننا الجدد من الذين ينتسبون إلى مدرسة أتباع مذهب اهل البيت عليهم السلام ونسيت الذين أعطوا الشرعية للاحتلال الأمريكي لأرض علي والحسين والعباس !!
4- لقد قرأت الموضوع كله فما وجدت فيه شيئاً جديداً يعطي صورة ناصعة عن علوم آل البيت وسلوكهم العملي الذي يريدوننا أن نتبعهم فيه ..
5- ان حب آل محمد عليهم السلام ليس كلمات نسطرها أو صرخات نهتف بها يومياً ..ولكن بقدر مانكون قريبون من الله تعالى فنحن بالنتيجة قريبون منهم عليهم السلام ،وبقدر مانكون بعيدون عن الله فنحن بعيدون عنهم ، قال الأمام الباقر عليه السلام :[ من كان مطيعاً لله فهو لنا ولي ، ومن كان الله عاصياً فهو لنا عدو ،ولاتنال ولايتنا إلا بالعمل والورع ]، فيجب أن نكون من الذين يتورعون عما حرم الله ، وهذه أمور لابد أن نفهمها واقعياً وإيمانياً .. اواخيراً أرجو منك أن لاتتسرع وتعتقد بأني (وهابي ) أو سني أو أموي أو ماشاكل ذلك من مسلسل الأتهامات الذي يطول على كل من يصدح بالحق ..ويقول الحقيقة ...وشكراً




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على لا تبقوا لاهل هذا البيت باقيه - الفصل الرابع  - للكاتب نجم الحجامي : وهل جرّ البلاء على امة محمد إلا عمر بن الخطاب الذي تسبب في هذا الانحراف الخطير المؤسس للاجرام والغدر والهدم إلى يوم القيامة فإذا كان الشيطان يتمثل لقريش في مؤتمراتها فإن عمر الشيطان الذي تجسد لصد الرسالة الاسلامية عن اهدافها عمر الذي لا يتورع عن احراق بيت رسول الله بمن فيه وعلى من فيه وعندما قيل له ان فيها فاطمة الزهراء قال : وان . اعوذ بالله من هذه النفس المريضة. لعن الله اول من اسس اساس الظلم ومن تبعه في ذلك .

 
علّق منير حجازي ، على تنزيه المسيح من الطعن الصريح . هل كان السيد المسيح شاذا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تحياتي إلى أخي الكاتب وادارة الموقع الموقرين . الغريب العجيب ، هو اني قرأت الموضوع على صفحة الكاتب فلم اجد فيه إلا دفاعا عن شخص السيد المسيح ضد ما نُسب إليه من تهم شائنة باطلة وقد أجاد الكاتب فيه . ولكن الغريب ان ترى الكثير من المعلقين المسيحيين يعتبرون هذا الموضوع إسائة للسيد المسيح ولا أدري كيف يقرأون وماذا يفهمون أين الاسائة والكاتب يذكر السيد المسيح باحسن الذكر وأطيبه ويعضده بآيات من القرآن الكريم ثم يقول ان ديننا يأمرنا بذلك. أثابكم الله .

 
علّق منير حجازي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم ، لمن لا يعرف رشيد المغربي رشيد المغربي . هذا الدعي مطرود من المغرب وهو في الاساس مغربي امازيغي مسلم يكره الاسلام كرها لا مثيل له لأن في نظره أن الاسلام ظلم الامازيغ وقضى على لغتهم وحضارتهم وطبعا هذا غير صحيح .وقد آلى على نفسه ان ينتقم من محمدا ورسالته الإسلامية حسب شخصه الهزييل ورشيد المغربي مطلوب في اسبانيا بتهم اخلاقية. وهو يخشى المجابهة مع من يعرفهم ويجري مقابلا مع شيوخ بسطاء لا علم لهم بالتوراة والانجيل فيوقع بهم كما اوقع بشيخ من فلسطين وشيخ من العراق . وقد رددت عليه في اشكاله ع لى سورة والنجم إذا هوى. ولما رأى ان ردي سوف يُهدم كل ما بناه وانه حوصر ، قطع الخط ثم قال بهدوء . نأسف لانقطاع الخط في حين انا في اوربا وهو في لندن ولا تنقطع الخطوط. لعنه الله من زائغ مارق كاذب مدلس.

 
علّق مصطفى الهادي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم . الأول : اليهود بما ان اكثرهم كان يعمل بالترجمة بين الارامي والعبري ثم اليوناني . فقد ابدلوا اسم عيسى إلى يسوع وهو اسم صنم وثنى كان يُعبد فى قوم نوح (أ) . وهو اسم مشتق أيضا من اسم الثور الذى كانوا - بنى إسرائيل - يعبدونه فى التيه . أى حرَّف بنو إسرائيل اسم عيسى وجعلوه اسم وثنياً(5) وهو هذه المرة الصنم (يسوع) الذى يشبه ثورهم المعبود.اشار القرآن إلى ذلك في قوله : (( وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آَلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا )) فهذه الآية وردت في سورة (نوح) ولربما المقصود من كلمة (سواعا) هو يسوعا الثور المعبود لدى قوم نوح سابقا. الثاني : دعي المسيحيون بهذا الاسم أول مرة في نحو سنة 42 أو 43 ميلادية نسبة إلى يسوع المسيح و كان الأصل في هذا اللقب شتيمة ( نعم شتيمة ) هذا ما ورد في قاموس الكتاب المقدس صفحة 889 طبعة 2001 بالحرف الواحد : " دعي المؤمنون مسيحيين أول مرة في إنطاكية ( أعمال الرسل 11 : 26 ) نحو سنة 42 أو 43 ميلادية . ويرجح ان ذلك اللقب كان فى الأول شتيمة ( 1 بطرس 4 : 16 ) قال المؤرخ تاسيتس ( المولود نحو 54 م ) ان تابعي المسيح كانوا أناس سفلة عاميين و لما قال اغريباس لبولس فى اعمال الرسل 26 : 28 ( بقليل تقنعنى ان اصير مسيحيا ) فالراجح انه أراد ان حسن برهانك كان يجعلني أرضى بان أعاب بهذا الاسم ." ( قاموس الكتاب المقدس تأليف نخبة من الاساتذة ذوي الاختصاص ومن اللاهوتيين - دار مكتبة العائلة - القاهرة ) إذن اصل كلمة ( مسيحيين ) شتيمة و حتى الملك اغريباس عندما اقتنع بكلام بولس قال ما معناه ( كلامك اقنعنى ان اتبعك و لا مانع من ان يصفوني مسيحيا علشان خاطرك رغم انها شتيمة ) . ولاحظ أيضا ان أول مرة دعي بذلك كان سنة 42 ميلادية اى بعد أكثر من عشر سنوات من رفع المسيح صاحب الدعوة و الذى لم يذكر هذا الاسم مطلقا .تحياتي

 
علّق عبدالعظيم الموسوي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ممكن معلومات اكثر عن السيد حاكم النجفي بن محسن بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس بن عاصم المذكور عن ذرية ان وجدة المعلومات و عليكم السلام

 
علّق عادل عبدالبدري ، على المركب الإلهي!… الصلاة... - للكاتب عبدالاله الشبيبي : بالنسبة لما اورده صاحب المحجة البيضاء من ان الخشوع في الصلاة على قسمين /( الثاني ) ... وهو اغماض العينين , لعله من المكروهات في الصلاة اغماض العينين ...

 
علّق مهند البراك ، على تعال ننبش بقايا الزنبق : ​​​​​​​ترجمة : حامد خضير الشمري - للكاتب د . سعد الحداد : الوردُ لم يجدْ مَنْ يقبِّلُهُ ... ثيمة وتصور جديد في رائعة الجمال افضت علينا بها ايها الاخ العزيز

 
علّق الكاتب ، على المألوف وغير المألوف عند علي الخباز في مدارج الحضور - للكاتب مهند البراك : اشكر مرورك دكتور .. فقد اضفت للنص رونقا جديدا وشهادة للخباز من اديب وناقد تعلمنا منه الكثير .. اشكر مرة اخرى تشرفك بالتعليق وكما قلت فان الخباز يستحق الكتابة عنه

 
علّق منير حجازي ، على آراء سجين سياسي (1) هل يستحق الراتبَ التقاعدي غير الموظف المتقاعد؟ - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : لعنهم الله واخزاهم في الدينا والاخرة. فقط التوافه هم الذين يشترون المجد بالاموال المسروقة ويأكلون السحت ويستطيبون الحرام . يا سيدي لقد حرّك مقالك الكامن وماذا نفعل في زمن الذي لا يملك فيه (انا من جهة فلان) أو ( أنا من طرف فلان ، او ارسلني فلان). يا سيدي انا من المتضررين بشدة ومع ذلك لم اجلس في بيتي في إيران بل تطوعت في المجلس الاعلى قوات فيلق بدر وقاتلت وبصدق واخلاص حتى اصبت في رأسي ولم استطع مواصلة القتال وخيرني الاطباء بين ثلاث حالات (الجنون ، او العمى ، أو الموت) بسبب الاصابة التي تحطمت فيها جزء من جمجمتي ولكن الله اراد شيئا وببركة الامام الرضا عليه السلام شفيت مع معانات نفسية مستمرة. وبعد سقوط صدام. تقدمت حالي حال من تقدم في معاملة (الهجرة والمهجرين)وحصل الكل على الحقوق إلا. لأني لا املك مبلغ رشوة اعطه لمستحلي اموال السحت . ثم تقدمت بمعاملة إلى فيلق بدر لكوني مقاتل وحريح . ومضت اكثر من سنتين ليخبروني بأن معاملتي ضاعت ، فارسلت معاملة أخرى . فاخبروني بانهم اهملوها لانها غير موقعّة وإلى اليوم لم احصل منهم لا تعويض هجرة ولا مهجرين ، ولا سجناء سياسيين ولا خدمة جهادية في فيلق بدر. كتبت معاناتي على موقع كتابات ا لبعثي فارعبهم وازعجهم ذلك واتصلوا بي وارسلت لهم الأولى واستملها الاخ كريم النوري وكان مستشار هادي العامري. ومضت سنة وأخرى ويومك وعينك لم تر شيئا. لم ارد منهم سوى ما يحفظ كرامتي ويصون ماء وجهي من السؤال خصوصا وانا اجلس في غرفة في بيت اختي مع ايتامها التسعة. ولازالت اعاني من رأسي حتى القي الله فاشكوا له خيانة حملة السلاح ورفاق الجهاد. لقد حليت الدنيا في أعينهم فاستطابوا حرامها.

 
علّق ليلى ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : اذا وكاله عامة مطلقة منذ سنة ٢٠٠٧ هل باطلة الان واذا غير باطلة ماذا افعل ..انا الاصيل

 
علّق د. سعد الحداد ، على المألوف وغير المألوف عند علي الخباز في مدارج الحضور - للكاتب مهند البراك : نعم... هو كذلك ... فالخباز يغوص في أعماق الجمل ليستنطق ماخلف حروفها , ويفكك أبعاضها ليقف على مراد كاتبها ثم ينطلق من مفاهيم وقيم راسخة تؤدي الى إعادة صياغة قادرة للوصول الى فهم القاريء بأسهل الطرق وأيسرها فضلا عن جمالية الطرح السردي الذي يمتاز به في الاقناع .. تحياتي لك استاذ مهند في الكتابة عن جهد من جهود الرائع استاذ علي الخباز .. فهو يستحق الكتابة حقا .

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على التوكل على الله تعالى ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكر إدارة الموقع المبارك على النشر سائلين الحق سبحانه ان يوفق القائنين بأمر هذا الموقع الكريم لما فيه خير الدنيا والآخرة وأن يسدد خطا العاملين فيه لنصرة الحق وأهله وأن الله هو الحق المبين. الأمر الآخر هو اني انوه لخطأ عند الكتابة وقع سهوا وهو: الفلاح يتوكل على الله فيحرث الأرض. والصحيح هو: الفلاح الذي لايتوكل على الله فيحرث الأرض.... . والله وليّ التوفيق محمد جعفر

 
علّق عبد الله حامد ، على الشيخ أحمد الأردبيلي المعروف بالمقدس الأردبيلي(قدس سره) (القرن التاسع ـ 993ﻫ) : شيخ احمد الاردبيلي بحر من العلوم

 
علّق موفق ابو حسن ، على كيف نصل للحكم الشرعي - للكاتب الشيخ احمد الكرعاوي : احسنتم شيخ احمد على هذه المعلومات القيّمة ، فأين الدليل من هؤلاء المنحرفين على فتح باب السفارة الى يومنا هذا ، ويلزم ان تصلنا الروايات الصحيحة التي تنص على وجود السفراء في كل زمن واللازم باطل فالملزوم مثله .

 
علّق د. عبد الرزاق الكناني ، على مراجعة بختم السيستاني - للكاتب ايليا امامي : بسمه تعالى كثير من الناس وأنا منهم لم نعرف شيء عن شخصية السيد علاء الموسوي وكثير من الناس يتحسسون عندما يضاف بعد لقبه المشرف وأقصد الموسوي لقب الهندي هذا ما جعل الناس على رغم عدم معرفتهم به سابقا" وعدم معرفتهم بأنه مختار من قبل سماحة السيد المرجع الأعلى حفظه الله تعالى وأنا أتساءل لماذا لا يكون هناك نطاق رسمي باسم مكتب سماحة السيد المرجع الأعلى متواجد في النجف الأشرف ويصدر اعلان من سماحة المرجع بتعيين فلان ناطقا" رسميا" باسم سماحته واي تصريح غيره يعد مزور وباطل . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ جابر جُوَيْر
صفحة الكاتب :
  الشيخ جابر جُوَيْر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net