صفحة الكاتب : محمد السمناوي

الحلقة الثانية / ماهي المواقف والمواجهات التي قام بها الإمام الحسين عليه السلام بوجه السلطة الاموية؟
محمد السمناوي

لازال الحديث عن السنوات العشر التي عاشها الامام الحسين (عليه السلام) بعد شهادته أخيه الحسن، وسوف يتم التعرض لأهم المواقف والمواجهات التي قام بها الإمام الحسين(عليه السلام) تجاه معاوية بن ابي سفيان، وماذا لو لم يلتزم الإمام الحسين (عليه السلام) ببنود المعاهدة والصلح؟.
ماهي البنود والمواد التي التزم بها الإمام الحسين( عليه السلام)؟ وسوف يتم الإشارة إلى مصادر تلك البنود في الهامش لمن يرغب الرجوع إليها، وهي من مروية من كتب الفريقين، ونحن ليس هنا في صدد شرح وتعليق على هذه المواد الواردة في هذه المعاهدة، وانما تم ذكرها لاجل أن تكون الصورة واضحة لدى القارئ الكريم من أن الإمام الحسين عليه السلام كان ملتزما بهذه المواد بعد شهادة اخيه الحسن( عليه السلام)، ولو خالفها لكانت ورقة رابحة في يد معاوية بن ابي سفيان في تشويه سيرة الإمام المعصوم من كونه قد خالف أخاه في الشروط التي خطها بيمينه، وكان متهماً بعدم الوفاء بالعهد والشروط، ولقد ورد عن النبي الكريم (صلى الله عليه واله وسلم) : (لا دين لمن لا عهد له)(1)، وهذا غير متصور في حق من اصطفاه الله تعالى، وطهره وجعله خامس أصحاب العباء الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً.
المواد الواردة في الصلح هي :
المادة الاولى: تسليم الامر إلى معاوية، على أن يعمل بكتاب الله وبسنة النبي الاكرم ( صلى الله عليه وآله) وبسيرة الخلفاء الصالحين.
المادة الثانية: أن يكون الامر للحسن من بعده، فإن حدث به فلأخيه الحسين، وليس لمعاوية أن يعهد به إلى أحد.
المادة الثالثة: أن يترك سبَّ أمير المؤمنين والقنوات عليه بالصلاة، وان لا يذكر علياً إلا بخير.
المادة الرابعة: استثناء مافي بيت مال الكوفة، وهو خمسة آلاف الف فلا يشمله تسليم الامر، وعلى معاوية أن يحمل إلى الحسين كل عام الفي الف درهم، وأن يفضل بني هاشم في العطاء والصلات على بني عبد شمس، وان يفرق في اولاد من قتل مع أمير المؤمنين يوم الجمل واولاده من قتل معه بصفين الف الف درهم، وأن يجعل ذلك من خراج دار أبجرد(2).
المادة الخامسة: على أن الناس آمنون حيث كانوا من أرض الله، من شامهم، وعرقهم وحجازهم ويمنهم، وأن يؤمَّن الاسود والاحمر، وان يحتمل معاوية مايكون من هفواتهم، وان لا يتبع أحداً بما مضى، وأن لا يأخذ أهل العراق باحنة، وعلى امان أصحاب علي حيث كانوا، وأن لا ينال أحداً من شيعة علي بمكروه، وان أصحاب علي وشيعته آمنون على أنفسهم وأموالهم ونسائهم واولادهم، وان لا يتعقب عليهم شيئاً، ولا يتعرض لأحد منهم بسوء، ويوصل إلى كل ذي حق حقه، وعلى ما أصاب أصحاب علي حيث كانوا.. وعلى أن لا يبغي للحسن بن علي، ولا لاخيه الحسين، ولا لاحد من أهل بيت رسول الله، غائلة، سراً ولا جهراً، ولا يخيف أحداً منهم، في أفق من الآفاق(3).
بعد ذكر هذه المواد والشروط التي لم يتلزم فيها معاوية وقد نكث العهد وكان مصداقاً لقول رسول الله لا دين لمن لا عهد له، وقد أفصح عن عها حينما دخل الكوفة وقد وضع تلك الشروط تحت قدمه، معلناً الخلاف لجميع ما أشترطه عليه الإمام الحسن ( عليه السلام)، فلم يعمل بكتاب الله ولا بسنته، ولا بسيرة الصالحين، وقد نصب يزيداً خليفة من بعده، ولم يترك سب آل البيت (عليهم السلام) من على المنابر، ولم يعطي ذي حقه حقه، وتتبع شيعة علي (عليه السلام) تحت كل حجر ومدر من قتلهم وتصفيتهم وحرمانهم وإذلالهم، وقرب الفاسدين والمفسدين في أجهزته وسلطته القمعية، وكان شهادة الإمام الحسن (عليه السلام) بالسم من تدابيره وخططه.
نأتي هنا ونجيب عن السؤال التي بدأت بهذه الحلقة ماهو موقف الإمام الحسين (عليه السلام) من هذه المعاهدة والشروط التي وضعها، والتي خالفها معاوية بن أبي سفيان؟
الجواب: أهتم الإمام الحسين بن علي (عليه السلام) بعد تولى الإمامة من يوم شهادة أخيه الحسن( عليه السلام)، ويمكن تصوير هذا الإلتزام بالنقاط التالية: ــ
1ـ يظهر من بعض النصوص ان الإمام الحسين (عليه السلام) انه ألتزم بجميع مواد المعاهدة التي عقدها الإمام الحسن على معاوية.
2ـ في هذه الفترة الزمنية ــ من شهادة الحسن إلى موت معاوية ـــ كان خطط الإمام الحسين وتدابيره واهدافه هي ترسيخ روح الإسلام والمحافظة عليه وزرع الأفكار السليمة في عقول المسلمين.
3ـ توضيح احكام الله تعالى باعتباره (عليه السلام) كان مُظِهراً لإحكام الله تعالى(4) من الاوامر والنواهي، وكل شيء يرتبط باحكام الأحكام الشرعية، وايصالها إلى الناس، وارشادهم وهدايتهم وتربيتهم، ومن خلال هذه الاهداف استطاع أن يربي جيل واعي قادر على تحمل المسؤولية والمواجهة تجاه الظلم والفساد والانحراف في مسيرة الامة بسبب الدولة الاموية.
4ـ كان هناك رسائل من الإمام الحسين (عليه السلام) لمعاوية بن أبي سفيان هي عبارة عن توبيخ وشجب واستنكار ومعارضة لما قام به من قتل وتصفية خيرة اصحاب علي بن أبي طالب (عليه السلام) والتي منها قتل الشهيد حجر بن عدي الكندي واصحابه في مرج عذراء، ومقتل عبد الله بن يحيى الحضرمي.
5ـ كان الإمام الحسين في الموقع والموقف المعارض والرافض لسلطة معاوية الجائرة.
6ـ بهذه السنوات العشر اهتم الإمام الحسين (عليه السلام) بالجانب الروحي والعبادي والفكري واثارة دفائن عقول الامة من خلال أدعيته ومناجاته وتضرعاته، وكيف يجعل المجتمع يبني علاقته مع الله تعالى، وتجلت مظاهر شخصيته، وعرف بصفات خلاقية كثيرة كالشجاعة والصرحة والصلابة في الحق، والحلم والصبر، والتواضع والعطف والرأفة، والسخاء والجود، وخوفه من الله تعالى، وكثرة صلاته وصومه وحجه، وبيان فضائل جده النبي وابيه الوصي، ومودة آل البيت (عليهم السلام)، وما تلك الخطب في منى التي خطبها في مواسم الحج التي كان يحجها بعد مقتل اخيه الحسن إلا هي خير شاهد ما جسده الإمام الحسين في ثناء لقاءاته في حجاب بيت الله تعالى.
7ـ استنكاره ومعارضته لاستخلاف يزيد بن ورفض مبايعته، وقال ومثلي لا يباع مثله(5).
8ـ روى الاحاديث عن جده المصطفى، وابيه المرتضى، وامه السيدة الزهراء، واخيه المجتبى( عليهم أفضل الصلاة والسلام) وله تراث رائع في الأحاديث، وله مسند قد ألفه أبو بشر الدولابي المتوفى سنة(320هــ)، وقد أدرجه في غضون كتابه ( الذرية الطاهرة بعنوان مسند الحسين بن علي ( عليه السلام)(6).
9ـ اتخذ الإمام الحسين (عليه السلام) المسجد النبوي الشريف مدرسة له فكان يلقي محاضراته به في علم الفقه والتفسير، ورواية الحديث، وقواعد الأخلاق، وآداب السلوم، وكان المسلمون يفدون عليه من كل فج للانتهال من نمير علومه المستمدة من علوم النبي الاكرم ( صلى الله عليه وآله وسلم) ومعارفه(7).
وفي ختام هذه الحلقة يمكن ان يقال ماذا كان يركز الإمام الحسين (عليه السلام) في خطبه سواء في مواسم الحج في كل سنة ــ تحديداً في منى ــ او حلقات درسه ومواعظه في المدينة المنورة؟؟ وكم روى من الاحاديث الشريفة التي وصلت إلينا سواء كانت عن جده أو ابيه او امه واخيه ( عليهم السلام) هذا ما سوف نبحثه في الحلقة الثالثة.

المصادر والمراجع
1ـ احمد بن حنبل، (ت241هـ)، مسند أحمد، دار صادر، بيروت، (لا ــ ط)،ج3، ص135.
2ـ دار ابجرد هي ولاية بفارس على حدود الاهواز، وهي مدينة داراب.
3ـ لمراجعة تفاصيل هذه المواد في الكتب والمصادر ينظر: ابن عساكر، تاريخ مدينة دمشق، تحقيق: علي شيري، دار الفكر للطباعة والنشر، بيروت، 1415، ج13، ص264، أنظر الهامش، وكذلك المدائني فيما رواه عنه ابن أبي الحديد في شرح نهج البلاغة، ج4، ص8، وفتح الباري شرح صحيح البخاري فيما رواه عنه ابن عقيل في النصائح الكافية، تحقيق وتدقيق: غالب الشابندر، مراجعة: ع. ح . الخطيب، مؤسسة دار الكتاب الاسلامي، ط1، 1427، ص248، وبحار الانوار للعلامة محمد باقر المجلسي، ج10، ص115، وصلح الحسن (عليه السلام)، للشيخ راضي آل ياسين، منشورات دار الكتب العراقية في الكاظمية، ط2، 1965م، مطبعة الارشاد، بغداد، ص259ــ261، والسيوطي، جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر، تاريخ الخلفاء، تحقيق: محمد محي الدين عبد الحميد، دار الجيل، بيروت، (لا ــ ط)، 1988م، ص227، ووجدي، محمد فريد، دائرة معارف القرن العشرين، دار المعرفة، بيروت، ط3، 1971م، وابن الصباغ، المالكي، علي بن محمد، (ت855هــ)، الفصول المهمة في معرفة الأئمة، تحقيق: سامي الغريري، دار الحديث، قم، ط2، 1384،ج2، ص728، 729.
4ـ كما ورد في زيارة الجامعة الكبيرة المشهورة المروية عن الإمام الهادي (عليه السلام) حيث ورد فيها: ( والمظهرين لأمر الله ونهيه).
5ـ ابن طاووس، (ت664هــ)، اللهوف في قتلى الطفوف، الناشر: انوار الهدى، مطبعة مهر، قم، ط1، 1417هـ، ص17.
6ـ الدولابي، ابي بشر محمد بن احمد بن حماد الانصاري الرازي، (224ــ 310هــ)، الذرية الطاهرة، حققه: محمد جواد الحسيني الجلالي، منشورات مؤسسة الاعلمي للمطبوعات، بيروت، ط1، 1986، ط2، 1988.
7ـ القرشي، باقر شريف، حياة الإمام الحسين بن علي (عليهما السلام)، دراسة وتحليل، تحقيق: مهدي باقر القرشي، دار المعروف ــ مؤسسة الامام الحسن(عليه السلام) لإحياء تراث أهل البيت (عليهم السلام)، مطبعة: الوردي، ط10، 2013م، ص148.
 

  

محمد السمناوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/07/20



كتابة تعليق لموضوع : الحلقة الثانية / ماهي المواقف والمواجهات التي قام بها الإمام الحسين عليه السلام بوجه السلطة الاموية؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد محي
صفحة الكاتب :
  احمد محي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الراحل أنور عبد العزيز  : محمد صالح يا سين الجبوري

 صالح ميران ؛ الأمير الكوردستاني الجزء الرابع  : مير ئاكره يي

  مفاهيم قرآنية – الجنة البرزخية  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 سيلفا: آمالنا معلقة بالفوز على ليفربول

  قَمر  : د . عبد الجبار هاني

 رحلة تطرق أبواب الفلكلور المهمل .... ماجد السفاح وكتابه رحلتي مع الأبوذية  : قحطان الفرج الله الوائلي

  البرلمان العراقي قراءة لمابعد داعش  : هادي جلو مرعي

 عن دهاليز ساستنا وأقبيتهم  : علي علي

 تدريسية في جامعة ذي قار تفوز بمسابقة للتصوير العلمي  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 الشيخ فائد الشمري يحمل القائمة الكردستانية والعراقية مسؤولية إثارة الفتنة بين أبناء الشعب الواحد  : احمد محمود شنان

 القوات الأمنیة تعتقل خلية إرهابية بسامراء وتلقي القبض على داعشيين بالموصل

 سكت دهراً ونطق كفراً [ حسن الشمري انموذجا ]  : امجد المعمار

 وزير حقوق الإنسان رئيس مؤسسة السجناء السياسيين يسحب أول استمارة الكترونية لمحتجزي رفحاء  : عمار منعم علي

 جنايات نينوى: الإعدام لإرهابي لقب بـ"المهاجر" ونحر عددا من المدنيين في سنجار  : مجلس القضاء الاعلى

 وشاورهم في الأمر  : عبد الله بدر اسكندر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net