صفحة الكاتب : وليد الموسوي

الحقد الاعمى على المرجعيه الشيعيه في موضوع مناف الناجي
وليد الموسوي

تركت الكتابة قبل فترة من الزمن وكان اخرها الرد على كتابات عباس الخفاجي وتهجمه على المرجعيه ... 

فأعادتني ضحالة الاقلام التي بلغت من التدني بمستوى لا تحسد عليه ... ولكنها كشفت للمطلع امورا من الاهمية بمكان , وهو تربص اعداء الدين والمذهب لقادة التشيع ومحاولة اسقاطهم عن طريق استهداف الرمز.... بعد أن أعجزهم النيل منه لما يحمله من خلق اسلامي رفيع ومكانة علمية مرموقه لم تدع لهم مجالا للطعن أو منفذا يسدد خيرة رماتهم سهامه عن طريقه ... وهذا ناتج عن جهات مهمتها الرئيسيه محاولة النيل من مقام المرجعيه حسب مارصدته من اموال واجنده لهذه المهمه...  ومحاولة خلخلخة ( حالة المفهوميه ) التي حصلت عند المجتمعات العربيه والاسلاميه عن حنكة واستقامة المرجعية الشيعيه فبادلها المجتمع الدولي عربيا وغيره بالاحترام والتقديس فكان هذا أشد مايغيض الاعداء ... واصبح همهم الاكبر كيفية خلق ازمة لزعزعة الثقه ورفعها بين المرجعيه الشيعيه والمجتمع .. وتحديد مرجعية السيد السيستاني خاصة لانها تربعت على عروش الاحترام لدى الجميع .. فطبلوا ورقصوا فرحا لحادثة صورتها عقولهم المريضه ( القنبله الذريه ) التي ستحقق احلامهم وتعلن النهاية الحاسمة للمرجعيه ( ونعق ناعقهم يقول : بمشيئة من الله خرت هاوية الى الجحيم ملطخة بالعار الابدي الذي سيخلده التاريخ على مر العصور وسيكون لعنة ابد الابدين ) وزعق اخر يقول : ( السيستاني هو العقبه الكبرى أمام تطور عقل الانسان في العراق ) واخر ( تحولت جميع اهالي العمارة الى مذهب السنة ) .... ألا تبا لكم ايتها الجماعة وترحا.... وطاروا فرحا بما اتاهم الشيطان من شيء يتصوروه نصرا على الحق .. واقتنعوا بسخف فكرهم الضحل ان الصعاليك الاوباش تنتصر على زعماء الفكر الاسلامي الاصيل ....

فاسموها فضيحة قصمت ظهر المرجعية ... وتزيوا بزي الدين زورا وبهتانا لينقدوا شيئا اقشعرت منه ابدانهم ورموا تعاليم الاسلام خلف ظهورهم بأن ( لاتزر وازرة وزر أخرى ) ( وكل نفس بما كسبت رهينه ) ولا ان نوح نبي ولم يتحمل مسؤولية انحراف ولده .... وتناسوا ان الفواحش نهى الله عنها وحرم اشاعة الفاحشه وان الذين يحبون اشاعة الفاحشة لهم عذاب اليم او كما ورد عن النبي (ص) ( من أشاع فاحشة كمن اتاها ) .... ولكن هذا ليس في مفهومهم وليسوا في مجال الانتقاد الاخلاقي لانهم بودهم لو يقبلون مناف الف قبلة ويعطونه الملايين فأنها نعمة الفاحشة بنظرهم لان ليس موضوعهم الاخلاق ولا الدين ولا موضوعهم ان شخصا ارتكب عملا لاينسجم مع تقاليد الاسلام والمجتمع,, انها الرصاصة التي ياملون منها ان تزعزع المرجعيه بعد ان عجزت اسياد اسيادهم بكل امكانياتهم ان توفر لهم مثل هذه الفرصه بفتح ثغره ولو بسيطه في جدار المرجعيه.... وهكذا اخذوا ينشرونها وما كان قصدهم التشهير بصاحبها ولكن الاساءة لمقام السيد السيستاني فكانت الغاية عندهم تبرر الوسيله او الواسطة فلا يهمهم نشر صور اعراض المسلمين او المقاطع التي تخدش الحياء وتنافي المروءه والتي تنم على ان كل من نشرها او ساهم في نشرها ليس عنده أدنى دين او ذرة من اخلاق .. واذا كان عراقيا فبئس المواطن هو الذيجعل صورة بنت بلده يتفرج عليها الرذيل والكسيف ...

ولكن أوعدكم ايها الناشرون للرذيلة والمسيئون لأعراض المسلمين ( أن هذا دين في أعناقكم ستوفونه من أعراضكم ولو بعد حين ) ....

من هو مناف الناجي؟؟؟ :

من اجل ان نصل لتفاصيل الموضوع  ولا نظلم الحقيقه لابد ان ابحث في هذا الامر شخصيا وبلا توسط ... لان الاسم الذي انتشر ما سمعنا وعرفنا به الا وقت انتشار ماتسمى بالفضيحه ونحن المترددين والمطلعين على وكلاء المرجعيه ... فقرات ماكتبوا عنه المرجفون وانا اتصور ان هذا شيخا كبيرا مهما كما هم وكلاء السيد السيستاني .. فاطلعت على صورته واذا هو شابا صغيرا لا يمكن ان يندرج ضمن قائمة الوكلاء حسب معرفتي بآلية تعيين الوكيل .... لان المرجعيه العليا لها سياستها الواضحة في تعيين الوكلاء واختيارهم وخاصة مرجعية السيد السيستاني المعروفه بالحنكة والورع والتقوى الذي لامثيل له.... والوكلاء يتم اختيارهم من قبل سماحة السيد المرجع شخصيا لانه يكون وكيله في نقل الفتوى وايقاع الطلاق وقبض الحقوق وصرفها ووكلاء السيد السيستاني يتدرجون بين مجتهد ( اية الله ) وبين ( حجة الاسلام ) مقارب للاجتهاد واختيار الوكيل يكون ناتج من ملازمته للمرجع لسنوات عديده ومعرفته الشخصية به وورعه عن المباحات فضلا عن المكروهات وان يرى به شخصا يخدم الدين والمجتمع .... شبيه تقريبا بسياسة مرجعية السيد الخوئي الذي كان لا يجعل يجيب الاستفتائات في مكتبه الاطلبته من بلغوا رتبة الاجتهاد ويرسلهم وكلاء عنه للمناطق في العراق وخارجه وعلى هذا جرت مرجعية السيد السيستاني في وكلائها بالعالم اجمع ... وتعتبر هذه الطبقه من الوكلاء اتصالها المباشر بشخص سماحة السيد المرجع تحديدا ولهم صلاحيات واسعه ولا يقل عن وكيل واحد في كل محافظه من العراق والعالم وهؤلاء توقع وتختم ورقة وكالتهم بتوقيع وختم سماحة المرجع شخصيا ولاتحدد بفترة زمنيه اي لايوجد نهاية زمنيه لصلاحية الوكاله محدده بسنه او بغيرها ..... واستبداله راجع لقرار شخصي من المرجع او سحب وكالته وغالبية هؤلاء هم وكلاء السيد الخوئي قدس سرة وقد جدد لهم السيد السيستاني وكالاتهم واضاف لهم من يرى صلاحيته للوكاله ...

  اما المرتبه الثانيه من الوكلاء وهم الفضلاء من طلبة الحوزة المشهود لهم بحسن السيرة والسلوك وهم الذين يوكلهم مكتب سماحة السيد وليس السيد بنفسه وهم تحت متابعة مدير مكتب المرجعيه وهؤلاء تواصلهم مع المكتب ولجنة الدراسات الخاصه المهتم بدراسة تاثير الفتوى في المجتمع وتوقيت اصدارها ومتابعة الشأن العام واجابة الاستفتاءات واستقبال الوفود وديمومة الاتصال بين مكاتب المرجعيه في كل العالم والمكتب المركزي في النجف الاشرف .... والوكلاء الذين يختارهم المكتب يكون اتصالهم المباشر مع مدير المكتب سماحة السيد محمد رضا السيستاني نجل سماحة السيد وهو ينتشرون في في كل مناطق العالم والعراق بكل مفاصله وييشترط بتوكيلهم التفقه والتحصيل الحوزوي ومعرفة واطلاع المكتب بهم وبسيرتهم على مدى سنوات وهؤلاء تكون ورقة وكالتهم مختومه بختم مكتب السيد المركزي ومن غير توقيع ويعبر عنه بوكيل لمكتب السيد السيستاني لا للسيد شخصيا وهؤلاء تحدد وكالاتهم بفترة زمنيه وتجدد لهم عند انتهاء صلاحياتها اذا كان مستمرا على حسن السيرة والسلوك .... وجميع الوكلاء من المرتبتين ليس لهم الحق باصدار بيان او تصريح بل يبقى التصريح والبيان مختص فقط بسماحة السيد ومن مكتبه المركزي في النجف او من يخوله بالتصريح وهو نادر جدا ...

وبهاتين المجموعتين تنتهي علاقة مكتب السيد السيستاني باي شخص غيرهم ....

وتبقى هناك مؤسسات بالعشرات يدير كل واحد منه مسؤولا عنها تعمل على التثقيف الاسلامي والتوعيه الدينيه ونشر المجلات ومتابعة الفقراء ومساعدة المرضى وعمل المسابقات الدينيه ومركزا للابحاث العقائديه وللشؤون المتعلقه بالمذهب وغيرها مما لااحصيه ولامعرفة لي به ... ومن ضمن هذه المؤسسات توجد مؤسسة تستقبل المتطوعين لخدمة العمل المرجعي  فتعتمدهم تلك المؤسسه او لمكتب الخاص  بها.... فيقدم المتطوع طلبا انه يريد التطوع كمعتمد لهذه المؤسسه مع ورقة تزكيه من معتمد سابق .. ويشير الى ان المنطقة التي هو بها كمحلة او حي او قرية تفتقر لخدمات المرجعيه او ان وكيل السيد لايستطيع سد الحاجة كاملة لسعة المنطقة فيرغب باداء هذه الخدمة ... ويكتب تعهدا بالالتزام ... ويوقع على ورقة مفادها :

 

ان المعتمد هو متطوع لمدة سنة واحدة مقابل مبلغ قدره 100 الف دينار شهريا وللمؤسسة التي يراجعها او مسؤول المعتمدين صلاحية عزله حتى قبل انتهاء السنة .. وهكذا نجد هذا المكتب او المؤسسه التي بنايتها مفصولة تماما عن عمل الوكلاء وبينها وبين مكتب السيد السيستاني شوارعا وبنايات .. تستقبل المتطوعين شهريا وتعتمدهم حسب الحاجة وتنهي صلاحيات اخرين وتجدد لغيرهم وهكذا ..

وقد وضع مكتب المعتمدين ضوابطا للمتقدم مضمونها  :

* لايشترط ان يكون طالبا في الحوزة او معمما

* يجوز اعتماد المتطوع المعقل والافندي 

* ليس للمعتمد المتطوع اي ارتباط مع مكاتب المرجعيه الاخرى وارتباطه حصرا بهذا المكتب

*حين يرغب بمراجعة المكتب المركزي لأمر ما عليه أخذ ورقة من مسؤول المعتمدين لتعريفه هناك 

* لا يحق له صرف اي مبلغ ويستلم الوصل ويسلمه لاصحابه بعد تسليم المبلغ كاملا

* يجلب جميع المستمسكات الرسميه للعائلة الفقيرة لكي تسجل لها مساعدة وتتم متابعتة المسجلين من قبل القسم الخاص بذلك

وغيرها من الضوابط لذا تجد التغيير مستمر فبعظهم يتوضف وبعظهم لا يرغب باكمال العمل والبعض تسحب اعتماديته ولاتجدد له وفي هذه السنه تم استبدال مجموعه لرغبتهم بالترشيح في الانتخابات بحسب ظروفهم وتم تسجيل متطوعين غيرهم وهذه طبيعة العمل المؤسساتي والحركي.... فالتقيت بعدد من معارفنا من الوكلاء فنفوا لي تماما معرفتهم به وكلهم من كبار السن والشيبه وممن هم في مرتبة وكلاء المكتب قالوا لم يحضر معنا ولانعرفه اصلا فسألت عنه فعلمت انه من المتطوعين الذين يتم تجديدهم سنوياوعلمت انه متطوع في ( حي الحسين ) فقط تحديدا في مركز محافظة ميسان ..... فاتصلت بالشيخ الانصاري وسالته عن الامر قال والله انا لا اتدخل بهذا الموضوع وانا استغربت من الاوصاف التي منحوها له في الانترنت واهل العمارة جميعا يعرفون ان وكيلهم الاول هو جدي الشيخ عبد الغفار الانصاري ومن بعده ولده سماحة حجة الاسلام الشيخ محمد حسن الانصاري وانا ولدهم الان امام مسجد الانصاري وكيل السيد في العمارة ولم التق بشيخ عشيرة او راجعني واحدا منهم وليس عندي تفاصيل عن شخصية من تتكلم لانه لا يراجعني اصلا وليس من الوكلاء بل انه طالبا واهله ناس بسطاء عشائريين ليس عندهم اي تاريخ حوزوي او ارتباط بالمرجعيه مسبق ومررت على حي الحسين ونزلت قرب مديرية الدفاع المدني وسألت الشباب المتجمع عن اسرته فقالوا انهم في بيتهم فاستغربت من انه لم يحصل اي قتال بين العشائر في ميسان ولم تقتل اي امرأة وهو غير مطالب قانونا لانه لم يقم احدا عليه دعوى والفتاة التي انتشرت صورها هي زوجته وموجوده عنده حاليا وتقيم معه في العمارة وتبددت صورة التهويل عندي فقلت لهم انكم جيرانه ماهو الامر فقالوا ان هذه الفتاة هي زوجته

الثانيه وان لزوجته الاولى يدا في الموضوع اذ قامت بتصويرهم او حصلت على مقطع لهم فانتقمت من زوجها فاعطته لقريبها الذي قام بنشرة وليس هناك مقاطع لاي فتيات اخريات وانما هو مقطع واحد مع زوجته وهي معه الان بعلم اهلها واخوتها... وقالوا عنه انه كان فقيرا ليس كما يقولون عنه

أذن لم يكن مناف رمزا من رموز المرجعيه ولم يكن وكيلا ولا ولا اخرا بل اعتمد كمتطوع لمدة سنة من قبل مكتب المتطوعين مقابل 100 الف شهريا في حي صغير بالعمارة اسمه حي الحسين ولم تقتل نساء ولم تتقاتل عشائر ولم يزن الرجل بل فضح نفسه بتصويره ونشرها من قبل زوجته الاولى ولم يسقط التلفون منه ولا ولا ..... والطريف بالامر ان الحادثه وقعت واعتماديات المتطوعين لم تجدد بل كانت ملغية لانتهاء وقت الصلاحيه اي ان الحادثه وقعت وعلاقة مؤسسة المتطوعين منتهيه معه ولم تجدد له الاعتماديه ....

فهل يحق ان تثار كل هذه الضجه عن متطوع انتهت مدة اعتماده من قبل مؤسسه او مكتب لايمثل مكتب المرجعيه المركزي تجاوزت متطوعيه المئات فوصلت الوف حتى يعطوه اوصاف ليسيئوا بها لمقام المرجعيه.....

أضحكني مقال لاحد البعثيين وهو واضح من عبارته قال : ( سقط نجم لامع من سماء ) مرجعية السيستاني فتذكرت بيان الطاغيه صدام لما قتل شقيق زوجته عدنان خيرالله وزير الدفاع وقتها ورثاه على شاشة التلفزيون فقال ( لقد سقط نجم لامع من سمائكم ايها العراقيون )..

اخوتي الاعزاء اكتفي بهذا وكما عودتكم لا انقل لكم الا الحقيقه والمرجعيه الرشيده اكبر من ان اكون مدافعا عنها ولكن المني من يعمل من ( الحبة قبه ومن البقة جمل ) .... واقول لهم شبيه بما قالت العقيلة زينب عليها السلام لرمز الطغيان والرذيلة يزيد ( اسعوا سعيكم وناصبوا جهدكم فواله لاتمحوا لاتباع اهل البيت ذكرا ولن تميتوا لهم وحيا ) 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وليد الموسوي 

 

 

 

  

وليد الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/07/08



كتابة تعليق لموضوع : الحقد الاعمى على المرجعيه الشيعيه في موضوع مناف الناجي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 11)


• (1) - كتب : اللواء القذر في بغداد الشيعية ، في 2012/03/18 .

...... خارج الموضوع ....

• (2) - كتب : د. يوسف الحيدري اقليم كوردستان السنية ، في 2012/03/17 .

تم التحرير




• (3) - كتب : ابن خلدون من : سوريا ، بعنوان : اصلحك الله في 2010/12/27 .

صدقت الكذب شيمة البعثي وسوء الخلق من لعن وطعن وقذف شيمة ال (...)
اتمنى من البغدادي مراجعة الحوار بين الكربلائي والسلامي ليتبين صدقنا من كذبنا
الطبيعة البشرية التي جبل عليها الكثير من الناس هي هتك الاعراض وقذف المحصنات لكل من خالفهم الراي وهذه لايفعلها حتى الزنادقة وبالنسبة للفضائح التي اشرت اليها صدقني لم يعد يدهشني لطالما اساتم الى النبي و وعرضه سواء من خلال موقعكم او من خلال كتاباتكم وافكاركم وعلماؤكم



• (4) - كتب : سومري من : ذي قار ، بعنوان : وان كان كذالك في 2010/11/21 .

سيدي الكريم..لو سلمنا جدلا بما سردت من تبرير لهذة الرواية

لكن..وان كانت زوجتة..وهو -المتدين- ***********************************؟ وليس على سرير الزوجية وانما في باحة الدار؟

كيف تبريرك لهذا طالما انك بررت لهذا الشي لانها زوجتة

مع الود



• (5) - كتب : محمد البغدادي من : العراق ، بعنوان : كاذب انت يا ابن خلدون في 2010/10/29 .

الكذب شيمة البعثي
1- بالنسبة للايبي يدل على انكم من العراق ولستم من سوريا حتى عراقيتكم تنازلتم عنها فالى جهنم
2- بالنسبة الى تعليقكم الاول ولما ذكرت هذه واحده من الاف الفضائح واليك رابط
http://www.ansarweb.net/artman2/publish/64/article_2706.php
3- بالنسبة الى تعليقكم الثاني
راجع هذا المقال للكاتب عزيز الفتلاوي
http://www.kitabat.info/subject.php?id=665
وتم الكشف عن الفبركة التي قمتم بها على اللقاء
ولا تضع راسك في التراب
نصيحة لك
لاتكذب مرة اخرى لان الكذب حرام



• (6) - كتب : ابن خلدون من : سوريا ، بعنوان : مقالة اضحكتني في 2010/10/29 .

اضحكني كثيرا هذا التقسيم لوكلاء المرجعية وتصنيفاها اتمنى لكاتب المقال ان يبحث من خلال اية الله كوكل عن مقال لحيد\ر السلامي وهو يحاور الشيخ الكربلائي وعنوان المقالة زرته كجاهل في حضرة عالم ... زرته كابن صغير في حضرة أب وقور ... حقيقة مخفية وقد نشرت في موقع كتابات لكن الموقع وبامر من المرجعية الرشيدة قد رفعت حتى لايتهم الكربلائي بالدفاع عن الناة ومن جملة قول الكربلائي .... قلت لك في الجواب السابق ان الإقرار بالخطأ موجود لدى الناجي ولكن هذا لا يعني التفريط به لأنه علم من أعلام مرجعيتنا وسماحة السيد علي الحسيني السيستاني ( دام ظله) لا يمكن ان يدع أي شخص يمس الناجي بسوء وهذا ما سمعته من محمد رضا نجل السيد الكبير عند سماعي بهذه القضية .....
وقول الكربلائي هذا ينسف مقالتك اولها واخرها



• (7) - كتب : ابن خلدون من : سوريا ، بعنوان : الاف الفضائح في 2010/10/29 .

احدهم كتب بتعليقه الاف الفضائح وهو جاهل حتى بكلمة الالاف وعندما ذكر لواط في المساجد اعتقد انه متابع للبرنامج الذي بث من قناة العراقية البرنامج السيء الصيت ارهاب في قبضة العدالة انتاج لواء الذئب وكيف كانوا ياتون ياتون بالرجل الصالح ويقولون قل انك تلوط بالاطفال حتى اخسا الخلق وارذل الناس لم يفعلو فعلتكم لكنها طبيعية بشرية جبلو عليها القوم يريدون ان يرمو الناس بافعالهم وسرقة المال مشهورة الفتوى التي تقول سرقة اموال الدولة حلال وها هي سبع سنوات عجاف مرت على بلدنا والفساد المالي قد بلغ حد لايطاق وممن من رجال قالو نحن اسلاميون فقذف الاخرين بالسرقة جهل وافراط



• (8) - كتب : احمد من : العراق ، بعنوان : لماذا في 2010/08/15 .

اخي الكريم شكرا على مقالك و لكن الاستفسار لماذا صمت المرجعيه تجاه ما حصل ؟؟؟؟



• (9) - كتب : وليد الموسوي من : العراق ، بعنوان : شكرا على تعليقاتكم في 2010/08/06 .

الاخوه الاعزاء شكرا على مروركم وعلى تعليقاتكم القيمه على المقال وانشاء الله الحق يعلو ولا يعلى عليه واتمنى ان تعتبروا هذا الموقع كتابات في الميزان موقعكم وتشاركونا فيه بنشر كتاباتكم ومقالاتكم
خادمكم وليد الموسوي

• (10) - كتب : أبو عيسى من : الكويت ، بعنوان : المرجعية شمعة لاتنطفئ في 2010/08/06 .

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هؤلاء ياأخي الكريم يحلمون بما يقولون واشبه مايكون كلامهم بأحلام الرعاة ناسين أن هناك من يترقبهم وينظر إليهم بعينه الناظرة التي لاتنام وغايتهم من ذلك نكس أمة من خلال إستهداف راعيها وممثلها ولكن يأبى الله لهم ذلك من تحقيق هدفهم ونيل مرادهم والمرجعية سوف تبقى شوكة في عيونهم وشمعة لنا لاتنطفئ رغم أنوفهم ونفوسهم الحاقدة لن ولم يستطيعوا إطفائها بأساليبهم الشيطانية الملتوية وإن شجرة الحنظل لاتثمر إلا حنظلاً مراً نقول لهم موتوا بغيضكم موتوا بحسدكم وسوف تجنون ثماره بما كسبت أيديكم وأُذكرهم بقول الله العظيم حين يقول : ن والقلم ومايسطرون فوالله أنهم امام ميزان عظيم يزن الشعرة والحرف وقفوهم أنهم مسؤولون حسبي بذلك وكفى ثم الصلاة على المصطفى وآله
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



• (11) - كتب : عباس علي من : العراق ، بعنوان : الاف الفضائح للوهابية في 2010/08/06 .

الاف الفضائح للوهابية
من لواط في مساجد الى اغتصاب الى سرقة اموال
وعندما يتصرف شخص غير محسوب على فئة معينة يحاولون تسقيط تلك الجهة
احسنت اخي على هذا المقال فقد وضع النقاط على الحروف




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ

 
علّق عزيز الحافظ ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : الاخ الكاتب مقال جيد ونوعي فقط اعطيك حقيقة يغفل عنها الكثير من السنة.....كل سيد ذو عمامة سصوداء هو عربي لان نسبه يعود للرسول فعلى هذا يجب ان تعلم ان السيد السستاني عربي! ىوان السيد الخميني عربي وان السيد الخامنئي عربي ولكنهم عاشوا في بلدة غير غربية....تماما كما ىانت اذا تجنست في روسيا تبقى بلدتك المعروفة عانة ساطعة في توصيفك مهما كنت بعيدا عنها جغرافيا...أتمنى ان تعي هذه المعلومة مع تقديري.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سعد السلطاني
صفحة الكاتب :
  سعد السلطاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  يا شيوخ الأنبار والدليم احرقوا مضائفكم!  : د . حامد العطية

 دعونا ننشطر لننتج أكثر  : مرتضى المكي

 المتحدث باسم البنتاغون القوات العراقية هي وحدها من صدت هجوم داعش

  وثيقة دامغة عن الفساد في وزارة الداخيلة العراقية  : شبكة فدك الثقافية

 أجيال وطموحات لا تتعدى الخيال  : فؤاد المازني

  قراءة انطباعية في كتاب... (دماءٌ تروي الإنسانية) الجزء الأول  : علي حسين الخباز

 الحشد والسياسة  : سعد السلطاني

 حملة كبري لجمع التبرعات بمستشفيات جامعة المنصورة  : محمد زكي

 أحيوا أمرنا رحِمَ أللهُ مَن أحيا أمرنا  : مرتضى علي الحلي

 اعلان هام  : وزارة الصحة

 طهران: سنقف بوجه واشنطن بقدراتنا الذاتية

 بالصور تشييع آية الله السيد محمد رضا الخرسان

 ترانيم شاعرة  : ميمي أحمد قدري

 هذا من فضل (الناتو)عليِ,بغداد وطرابلس والقاهرة ألا القدس !  : ياس خضير العلي

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة : تنفيذ حملة موسعة للارتقاء بالجانب الخدمي والجمالي لمدينة كربلاء المقدسة  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net