صفحة الكاتب : صادق الصافي

شئ عن ..المُقَدّسْ..المُبَجّلْ..المُعَظّمْ.؟
صادق الصافي
–واِنكَ لعلى خُلقٍ عظيم –أجمل الآيات الكريمة في مدح الرسول محمد
 
هل يتفق العقل والحكمة في التقديس.؟
هل المقدس أمر تضعه فوق قدرة البشر على التفكير.! 
عندما تقدس شيئاً..توقف عقلك,بأعتقادك أنه –مقدس- غير قابل للنقاش ولا الأخذ والعطاء.؟
هل التقديس مجرد فكره..وهل تعطي القدسية على الافكار والأماكن –حتى لو كانت وطناً أو صخرة مرَّ بها نبي أو جلس عليها-والأشخاص هذا مقدس و ذاك بالنقيض. هل التقديس شئ شخصي,تمنحه لمقدساتك,أو لأنسان تجد فيه الأهمية التي تشعر أنه يستحقها بجدارة وامتياز .؟
التقديس في أصل اللغة –من شرف الصفات-بمعنى (التطهير)(التعظيم والأجلال) – قَدَّسَ- يُقَدِسُ – تَقْدِيساً- فهو ( مُقَدَسْ) كل أمر عظيم الخصال طاهر,منزه من العيوب والنقائض ,تشمل الديانات السماوية(قَدَّسَ الله عَظّمَهُ و بَجَلَهُ ونَزَهَهُ عما لا يليق بألوهيته)التقديس هو أصلا التعظيم لله,غاية التعظيم  كماله وتمامه – ولله الأسماء الحسنى جميعاً-وأفعاله كلها حكمة( فَعّال لما يريد )المستحق وحده لأعظم تقديس, والبعض يشمل أيضا الأنبياء ..بعض الأولياء(تقديس الرجل تطهيره ومباركته,و تقديس الكاهن أقامته للقداس)
التعظيم(لصفوة الخلق رسلاً وأنبياء وملائكة)(البقاع الطاهرة التي يصطفيها الله)(الكتب السماوية-القرآن-التوراة –الأنجيل –الزبور-) الشهداءالحقيقيين-( أحياء عند ربهم يرزقون)و البعض يُعَظّم –بعض البشر-
ف(القداسة)مفهوم حيوي زئبقي,قد تُمسك فيه أو ينفلت منك بحذرٍ أو رهبة وخوف كاشف عبر التلويح بالعقاب, وقد يبقى مفهوم –القداسة- غامضاُ.
تقديس بمعنى التعظيم لكتب الصابئة والهندوس والبوذا , مثلاً تقديس لكتب الهندوس- كتاب الويد-اعظم كتب الهندوسية-كيتا –رامايانا- رغم أشتراك أعداد من الناس في تأليفها
يقول الفيسلسوف أميل دور كايم (أن المجتمعات لا تتكون من مجرد مجموعات من الأفراد الذين يحتلون مكاناً معيناً-أرضاً-في ظل ظروف معينة ,بل أن المجتمع هو قبل كل شئ مجموعة من الأفكار والمعتقدات والمشاعر المتلونة والمختلفة التي تتحقق بواسطة الأفراد )وأن السبب الرئيسي لوجود المجتمع في المحل الأول فكرة الأخلاق المثالية , ودراسة الدين هي دراسة لظروف تكوين هذه الأخلاق المثالية.؟
 فالأشياء المقدسة غالبا ما ينتجها المجتمع, بينما الأشياء الدنيوية يصنعها الفرد ,ما يجعلنا نبحث عن الاصل الاجتماعي للمقدس,بغض النظر عن مضمونه و طبيعته.
أن الاهتمام بالمعتقدات والعادات تعّد من متطلبات معرفة ثقافة المجتمعات الأنسانية وتحليل الفعل الأجتماعي,فالخيال الأجتماعي مجموعة القيم والرموز والبديهيات والاعتقاد والايمان,التي تدور في مجال كسب القناعات,ويأتي المعتقد من بين القضايا التي تثير الجدل حسب الهوية والثقافة والظاهرة الدينية(منفتحة أو منغلقة)
معتقداتهم عاداتهم ,والتي يستوجب الدقة في تحليلها, ومنها مفهوم –المقدس-المعظم –المبجل –الولي الصالح-البركة-الحلال –الحرام-( رغم أن المجتمعات الحديثة الغربية خاصة تميل الى تعرية التقديس من الكون سواءً -الارض- الاشخاص- رجال او نساء -ملوك –رؤساء غيرهم-التصور للكون حيوانا او نباتا او جمادا بعيدا عن التقديس)
فأن كنت باعثاً للوعي الحقيقي المستنير..فأنت وحدك من تعاني من تقلب مشاعرك وان الله أودع فيك –العقل- فهل تكتفي بالنوايا..أم تدخل في جدل متشعب لتفصح عن المعاني العميقة – للمقدس-
فمن يدرك هذه المعاني في زمن التنوع الديني,الامم,المذاهب,وهل كلما نبتعد عن –التقديس- نقترب من الرؤيا الواضحة.؟ 
الايمان بالله كمحبة وطاعة وقناعة..لماذا نعبد الله ولم نراه.؟ ونتمسك بالعبادات.. هل الحرام والحلال والعبادات والتقاليد تعتبر من المقدسات عند الكثيرين.؟ ام ان الحب الالهي بالفطرة..نفحة من روح الله المقدسة..حب مقدس ومن خلاله نقدس –مخلوقاته-وهل يدرك مستوى العقل..التقديس ورفع مكانة-البعض-وتقليل شأن بعض.؟
لذلك فان بعض –الانسان المؤمن المخلص-مقدس بقدسية من روح الله.!؟
يقول –جون وندوس-John Windus
من الصعب تعريف الولي,كما يصعب معرفة كيف أصبح هؤلاء أولياء, لكن أي شئ خارق للعادة يصنع -ولياً- فالبعض أصبحوا أولياء بسبب الوراثة,وآخرين بسبب بعض المهارات الخاصة,وكثيرون بسبب غبائهم أو حمقهم,والبعض بسبب خبثهم البالغ.؟ والميل الى كراماته وبركته وتجنب الناس عقابه و سخطه.؟ومدى علاقة هذا –المقدس-بالتأريخ
أن الأنبهار والأفتتان بالولي –كل من نظرته-هو مركز الجذب, تندرج وفق حاجة المجتمعات الحضرية أوالقروية لضبط الاستقرار وكتم الصراعات والفوضى خاصة في الازمات والحصار وفوضى الحرب والكوارث الطبيعية,بل وحتى ينتقل-الولي- المقدس من العادي الى –التقديس-عندما ينغلق الشعور وتتجمد الرؤية و تبقى مجرد طقوس وشعائر فقط –حسب الاختلاف الديني المذهبي القومي الثقافي – فهناك فكرة التقديس – من خلال محاكاة الآله كمفهوم مؤصل عند غالبية الأديان ماجاء في التوراة – (كلم الرب موسى قائلا)….الخ- والمسيحية في رسالة بولص الرسول الى اهل أفسس –( كونوا متمثلين بالله كأولاد أحباء) وفي الأسلام روايات وأحاديث كثيرة وآيات عن التشبه بأخلاق الله – (وأنك لعلى خلق عظيم) –
وقد يدخل نهر أو نخلة كالتي ولدت تحتها-السيدة مريم-السيد المسيح-ع- او كهف-أصحاب الكهف-أو غار مثل غار حراء أوبئريوسف أو صخرة ترتبط قدسيتها بفعل –جلوس نبي او ولي عليها-أو مرّ عليها أو أختبأ خلفها.؟
أو رؤيا رمزية أيدلوجية في زمن سياسي معيَّن لتمرير أعمال وافعال وخطابات زعماء السياسة او قيادات الاحزاب في كل العالم مثل تقديس الشيوعيين لماوتسي تونك, هوشي منه,جيفارا..وغيرهم مع ذلك هناك ممن لايقدسون الله وهذا خيارهم وهم من يتلقون النتيجة والعواقب
تعظيم الأشخاص-أحترامهم,محبتهم,الأدب بالقول والذّود عنهم,ذكر محاسنهم ولا يجوز أعتباره –تقديساً-انما –أحتراما-أعظمها درجة النبوة والرسالة,والاشخاص الاولياء اوصافهم وكراماتهم العاملون بطاعة الله المجتنبون جهد الامكان لمعصيته.! هم عباد الله الصالحين-( الا أن أولياء الله لاخوف عليهم ولا هم يحزنون)و قال تعالى (وما خلقت الجن والأنس الا ليعبدونِ)
الأماكن من اهمها المسجد الأقصى و –الكعبة-التي شرع تعظيمها بالطواف حولها,وكذا المسجد النبوي وغيرها من الاماكن المحترمة التي يستوجب في زيارتها الأجر والثواب
الأزمان مثل الاسراء والمعراج و ليلة القدر و المبعث النبوي والهجرة النبوية و الايام كالاعياد المعروفة
يمكن أستخدام العقل في فهم كلام الله-احترامه-الايمان به وقد يقع بعض الناس .في أخطاء السعي لتقديس كل من يدّعي أنه يتكلم على-لسان الله-
التقديس  لكل مدرك واعي يجد ان الله –خارج- التقديس اصلاً(لانه- ليس كمثله شئ) فقط –الملك القدوس-تقديس بالغرق والذوبان في حب الله
 
 
كاتب-اعلامي-ناشط مجتمع مدني

  

صادق الصافي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/05



كتابة تعليق لموضوع : شئ عن ..المُقَدّسْ..المُبَجّلْ..المُعَظّمْ.؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين علي الشامي
صفحة الكاتب :
  حسين علي الشامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net