صفحة الكاتب : ابواحمد الكعبي

السيد السيستاني بين عقلية الأيجاب والسلب
ابواحمد الكعبي

 مرة واحدة نحتاج الى من ينصف مرجعيتنا، حتى نعرف ان نقده لها هو من باب المصلحة والنفع، لا من باب الحقد والضغينة والكراهية، اما ان يكون دائما شاتما سابا لاعنا لها، في كل الحالات والمواقف، فهذا لا يمكن حمله الا على محمل واحد اسمه العداوة والبغضاء ونكران الجميل.
في زمن الحرية الغجرية يتعرى البعض اكثر من الراقصات على مسرح اضواء المدينة وما دامت المقاعد الأمامية ممتلئة بالأغنام البشرية والقرون متزاحمة فالبذاءة التي تقطر من لسانه لا تخدش من علفته الحواسم حد التخمة. فتاريخ البغاء والغباء حافل بمن ارتقى اعواداً كان الأحرى بها أن تنصب لصلبه لا ليتقيأ عقده من فوقها، لأنه يصعد المنبر متأبطاً العفن المزمن الذي لو أغطسته في أحواض الياسمين المركز لم تستطع أن تمنع معدتك من إفراغ ما بها بسبب ما يحمله من نتن في كهف الإبطين. ففي كل مرحلة موجود من يدعي إنه (إبن جلا وطلاع الثنايا) يعتم عمة الدين على رأس كفؤاد أم موسى رافعاً ذيل اعجاب نفسه كطاووس إفريقي ليكشف مؤخرته قاذفاً من حنجرته برذاذ اللحم على كل من انتمى إلى فصيلة اللون الابيض. فهو ينوء بالغيض الذي يحمل كامرأة حامل فات معياد ولادتها ويوميء بأصبعه الذي على شكل مؤخرة العقرب على دوائر الضوء لأنه لا يستطيع دخولها لأنه يحمل فيروس الحمى القلاعية. فهذا الذي يتباكى لم يفقد اخاً أو إبناً وإنما فقد نفسه بسبب تعاطيه أفيون الغرور، وصحيح ان له عينين ولساناً وشفتين ولكن الظلم الموجود في جذور بصره وبصيرته لا يستطيع ان يرى الضوء وقد إتسعت مساحاته وهو قابع في زاوية العقد الاجتماعية. وبالمناسبة سألني شخص مسيحي المنشأ ونحن جالسون على مصطبة الحكمه عن السيد السيستاني وشبّهه بمدينة الفارابي الفاضلة. فقال لي لم تستطع جامعة اكسفورد التي منحتني ابوتها ان تعطيني درساً في الأخلاق ولكن عندما قادني الذوق السليم إلى مدينة السيستاني وجدتها مصنعاً للعقول وشعارها أنت تتمكن ان تكون طبيباً أو فيلسوفاً او سياسياً ولكن لا تستطيع ان تكون من حملة شهادة الأخلاق، ففي هذه المدينة وجدت محمداً (ص وآله) والمسيح عليه السلام يتبادلون التهاني في الحسرات والمواسات في الأحزان والقول للمسيحي فلماذا لا تدخلون كلكم في هذه المدينة فقلت له إن لآدم هابيل وقابيل احدهم غوى ولنوح أبناً فعصى وليعقوب أبناء وأصيبوا بإيدز الحسد وهكذا هي الدنيا أبناؤها وأشياؤها في كل عصر فمنهم من يتعاطى التفكير ومنهم من يتعاطى التكفير ولابد إن في علم النفس عقدة لم يكتشفها (فرويد) تدفع صاحبها لحرق نفسه وبيته. فيا أخا النصارى في زمن الحاكم بأمر نفسه الصنمية أصدروا مذكرة توقيف بحق الكلمة الشريفة وأغلفت الأفواه والأسماع بالقطن الطبي كطرقنا هذه الأيام المغلقة أسمنتيا كان السيستاني صوتاً من الحكمه يخترق اسوار الاضطهاد ولهذا اعتبر خارجاً على القانون فأصبح في الوطن جرحاً يمشي على قدميه. لقد اخترع السيد لغة استثنائية تستوطن العقول في الوقت الذي كان غيره يتسول الغربة ومتقاعد ذهنياً. السيد السيستاني ينظر من خلف زجاج شفاف ليرى الناس كلها وكان غيره يقف أمام المرآة ليرى وجهه فقط. وكانت عمته سحاباً في كل الفصول لأن البحر إذا لم يتحول على سحاب لا يستطيع ان يروي الحقول. وكانت قامتة كالشجرة المتنقلة توزّع ثمارها أينما تحل، وشاءت حكمة الله أن يكون هذا الرجل عملاقاً في كل شيئ فيا إبن عيسى سيدنا السيستاني أممياً بثماره محمدياً بأخلاقه علوياً بمبادئه حسنياً حسينياً بنهضته فلا يضيره من يفترش الظلمة ويزني بالكلمات.

  

ابواحمد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/03



كتابة تعليق لموضوع : السيد السيستاني بين عقلية الأيجاب والسلب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سعدي الرحال
صفحة الكاتب :
  سعدي الرحال


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net