صفحة الكاتب : حامد زامل عيسى

الشهيد المسلماوي ودرب الشهادة اختيارا ؟
حامد زامل عيسى

كثيرة هي مآثر شهدائنا الذين جمعوا بين الموقف والشهادة ، لهذا نقول ليس من السهولة الكتابة عن شهيدا متميزا بكل شيء اختار شهادته طوعا وقد يتوقف القلم لأنه ربما لا يعطيه حقه ، فشهيدنا المزمع الكتابه عنه سطورا ذهب شهيدا مختارا عن سابق إصرار وتعمد جدحت عنده جذوة الشهادة في مكانها وزمانها ومكانها فلم يتوانى عن اقتناصها واستغلالها وهو يعلم أن لم يتقدم نحوها فلا يمكن لها أن تتكرر وساعتها تكون الفرصة الضائعة التي لا تعوض و ( إضاعة الفرصة غصة ) كما قال الإمام علي ( عليه السلام ) ،
نعم هذه هي حقيقة شهادة الشهيد العلامة الشيخ حسن سعيد عباس المسلماوي ( رض) أمام وخطيب جامع العلوي في مدينة الحرية ( الهادي ) الموظف بدرجة مدير عام في وزارة الأوقاف آنذاك.
عرف عن العلامة المسلماوي شديد البأس والاقتدار جريء جسورا شجاع ومقدام حتى في احلك الظروف وشاءت الأقدار أن تضعه وجها لوجه أمام المجرم صدام كبير سحرة عصابة البعث فكان ما كان في هذه المواجهة فكان مثله في ذلك ابن السكيت ( رحمه الله ) مؤدب ولدي الناصبي المتوكل العباسي الملعون أن أحد المنافقين أشار إلى المتوكل بأن معلم ولديك متشيعا فاضمرها في نفسه وعندما رأه ساله من افضل عندك ولدي هذان ام الحسن والحسين ، فأجابه ؟ على الفور وبلا تردد اسمع يا هذا ( ان شسع نعل قنبر أشرف واطهر منك ومن ولديك ) فكانت الشهادة بعدها . تتشابه المواقف في هذا الدرب المخضب بالدماء الزاكيات، ولهذا لا يستطيع أي قارئ الا ان يتصور كم كان شهيدنا المسلماوي كبيرا وقويا وان صدام بشخصه كان أمامه قزما وضيعا وضعيفا.
من هنا قصتنا بدأت عندما دعي الشيخ عنوه بعد أن كان ممتنعا لحضور ما يسمى ب ( مؤتمر الاسلامي الشعبي ) الذي اقامته أوقاف النظام برعاية صدام ابن ابيه رئيس نظام الإجرام البعثي وحضور دمى وزراء حكومته وسفراء الدول وجمع من لاحسي القصع الدسمة ومنافقي الأمة من سقط المتاع ممن باع دينه بدنياه بحفنة دولارات سحتا ودعوتهم باسم علماء الدين من مختلف الدول الإسلامية والعربية، وكانت الكلمة قد وصلت ممثل أو مندوب دولة السودان فكان متحاملا على شخصية الإمام جعفر الصادق ( ع ) واتباع أهل البيت ( ع ) فما كان من الشيخ حسن عند سماعه
ذلك إلا الوقوف محتجا عليه مخاطبا هذا الامعه السوداني والكلام للشيخ الشهيد ( من تكون أيها الجاهل الجهول والناصبي القذر الحقود حتى تتطاول على قامة إسلامية ومدرسة فكرية واستاذا لائمة مذاهبكم ) ثم خلع ما ينتعل من ( مداس ) وضربه به وكانت الضربة موفقة فأتت بصدر السوداني وطفرت على كتف صدام الجالس إلى جنبه اي ان المداس أصاب هدفين كاصابة عصفورين بحجر واحد فاذهلت الهدام اللقيط وفاجأت الحضور معا وكان الشيخ غير مبالي بوجود رئيس العصابة البعثية الهدام ابن ابيه وكأنه لم يراه متجاهلا وجوده فأراد بذلك أن يسجل الموقف المشرف الذي يسبق بطولة الشهادة كي تكون شهادته مقرونة بالموقف البطولي فتقدم لها بوعي وإدراك تام لما يترتب عليها بكل صلابة كيف لا يكون العلامة المسلماوي صلبا عنيدا في ذات لله وهو المجتهد المحتاط فاستشاط الهدام غضبا واعتبره تجاوزا عليه وعلى ضيفه وكانت هذه الواقعة نهاية المؤتمر ذلك المؤتمر المخزي والمشين وخرج الشيخ من قاعة المؤتمر متوجها نحو بيته فوجد أن ازلام أمن النظام الصدامي وقد سبقوه وهو قد اعد نفسه لردة الفعل بعد هذه الواقعة فتم اقتياده نحو المعتقل وحال دخوله إلى المعتقل واذا به وجها لوجه أمام صدام اللقيط وكان التحقيق مع الشيخ الجليل بإشرافه سائلا الشيخ كيف تجرؤ أمامي وتفعل ما فعلت ؟ فأجابه الشيخ اني لم اراك حتى او احس بوجودك عندما يتعلق الأمر بديني ومعتقدي وكانت إجابة الشيخ تجسيدا حيا لشعار عقائدي الا وهو ( والتبري من اعدائهم ) حتى أمام طاغية العصر قال كلمته دون خوف أو وجل وكانت ( كلمة حق امام سلطان جائر ) مسطرا بطولة فذة في اقتحام الصعاب وكان موقفا جريئا وواجه الموقف بشجاعة غير مسبوقة وبعد هذا الفصل من الاستجواب اخضعوه اي الشيخ لتعذيب انتقامي شديد وأمام الهدام شخصيا الذي كان حاضرا حتى في حفلة التعذيب ففصخوا جسد الشيخ تفصيخا بكل غل وحقد فكان مضروبا بطبر على رأسه وقص أحد أذنيه وتكسير اضلاعه مع مجموعة طعنات على مكان الكليتين وأكثر من خمسين طعنة سكين في جسمه الشريف مسلما روحه التي جاهدت من أجل إثبات القوة في زمان الضعف فخسرنا مجاهدا عنيدا ليس لشجاعته مثيل وكان رجلا في هذا الموقف ولا كل الرجال .
واخيرا وليس آخرا عذرا والف عذر ايها الشهيد عندما لا يستذكرك أحدا من الكتاب الحداثة والعولمة لكتابة سطور عنك ليبين لنا كيف كسرت حاجز الخوف أمام الظالمين لكنك ستبقى ذلك السراج الوهاج الذي ينير الدرب للأجيال اللاحقة لقراءة مآثرك وبطولاتك مع انك لم تبخل أو تتوانى من إعطاء روحك الطاهرة بعد أن لقنت الطاغوت وزبانيته درسا لن ينسى ذلك الدرس الذي ظل يأز في اذانهم ازا لم يتحمله الهدام لساعات معدودات حتى أمر بتصفيتك .
فسلام على شهيدنا المسلماوي يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حيا .

  

حامد زامل عيسى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/04/18



كتابة تعليق لموضوع : الشهيد المسلماوي ودرب الشهادة اختيارا ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الواحد محمد
صفحة الكاتب :
  عبد الواحد محمد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net