صفحة الكاتب : فواز علي ناصر

لعبة الحية والدرج في تشكيلة الحكومة العراقية
فواز علي ناصر

مع تزايد المظاهرات العراقية منذ اكثر من خمسة اشهر واستمرار مسلسل العنف من قتل و قمع في عموم انحاء العراق .بات من اللازم تشكيل حكومة تصريف اعمال بعد استقالة عادل عبد المهدي والتأكيد على منح الثقة لشخص اخر يعمل على تشكيل الحكومة بكل الصلاحيات و وضع برنامج حكومي بعيد عن الانتماءات الحزبية التي تعود عليها الشعب العراقي منذ عام 2003 وحتى الان .حيث كانت اغلب المسارات الحكومية مبنية على اسس المحاصصة و الطائفية التي ادخلت العالم في متاهات لا غنى عنها و سهلت فتح باب الفساد المالي والاداري ليس على مستوى الحكومة فحسب .بل دخلت حتى في دوائر الدولة بكل مفاصلها .كل ما سبق ذكره في اعلاه هو سلسة لحقبة من الزمن عانى منها الشعب العراقي و بات يعمل على تغيير الحكومة الحالية .وبناء على الطلبات العديدة من المتظاهرين فقد تم ترشيح السيد (محمد توفيق علاوي) لنيل الثقة لمنصب رئيس وزراء العراق للفترة المؤقتة لحين التصويت على الانتخابات في فترة اقصاها الاول من تشرين الاول من عام 2020 .و في غضون ذلك بقت موازنة 2020 على مدارج مجلس النواب في انتظار التصويت عليها وهذا يتوقف على تشكيل الحكومة العراقية .و من الجدير بالذكر ان المشاريع العراقية و حصص المحافظات اضافة الى رواتب الموظفين تشكل خطراَ على العديد من المواطنين كما حدث في سنة 2014 .حيث من المعروف ان الموازنة المالية للعراق تقر في الاشهر الاخيرة من السنة الميلادية لكل عام ولكن ما حدث في العام الماضي من تدهور الاوضاع السياسية و الامنية و المالية .كل هذه الاسباب حالت دون تمرير الموازنة العراقية .و بعد حصول (محمد توفيق علاوي) على منصب رئيس الوزراء بات عليه ترشيح اشخاص من ذوي الخبرة لتشكيلة حكومة عراقية جديدة .و لكن ما حل من الآراء المتضاربة سواء كانت في القوى السياسية المتمثلة في مجلس النواب العراقي او من قبل الشارع العراقي و الذي يمثل صوت المتظاهرين فتارة تجد القبول على تولي (محمد توفيق علاوي ) منصب رئيس وزراء العراق للفترة المؤقتة و تارة ترى الرفض القاطع لذلك .وهو نفس الحال للكتل السياسية . فنجد وقوف اغلب الكتل الشيعية مع حكومة (محمد توفيق علاوي ) الا ان اغلب الكتل السنية اعلنت معارضتها لتشكيل الحكومة العراقية .وامتناع القوى الكردية على عدم التصويت لصالح تشكيل الحكومة العراقية متناسين وضع العراق ومصلحة الوطن بعد التضحيات الدموية التي مر بها الشعب العراقي والتي حالت المماطلة و التسويف لمطالب الشعب العراقي .نود ان نبين ان المحور الاساس في تشكيل الحكومة هو ترشيح وزراء بعيدين كل البعد عن الاحزاب و الانتماءات السياسية فضلا على كفاءات ترشيح الوزير .ومن ثم الاعداد لقانون الانتخابات في الاول من تشرين الاول من عام 2020 .هنا تطرح عدة اسئلة على القارئ الكريم ما هو سبب رفض الحكومة وعدم اكتمال النصاب القانوني في جلسة مجلس النواب ليوم 1/3/2020 .وللاجابة على هذا السؤال قد يتطلب منا الوقت الكثير في تحليل هذا السؤال فمن خلال الحكومات السابقة .كادت الكتل السياسية ان تقدم مصالحها الشخصية على مصلحة الوطن .كونها قائمة على مبدأ المحاصصة السياسية .اما من خلال التشكيلة الاخيرة لا سيما وان العراق يمر بأزمة سياسية و دولية تمثلت بالمطالبة بتغيير شكل الحكومة و العمل على اجراء الانتخابات بأسرع وقت ممكن .و من الجدير بالذكر ان مجلس النواب العراقي قد صوت على قانون انتخابات جديد كان ابرز بنود القانون الانتخاب الفردي مع عدم السماح بالانتخابات للأحزاب السياسية بإعادة الانتخابات .ولكن يا ترى هل سيرضي هذا القانون جميع الكتل والقوى السياسية سواء كانت في داخل او خارج العراق خصوصاً الدول الاقليمية .و بعد ان اعلن الاعتذار الرسمي من قبل السيد (محمد توفيق علاوي) عن تشكيل الحكومة .بات على السيد رئيس الجمهورية (برهم صالح) ترشيح شخصية اخرى بنفس المواصفات التي طرحت من قبل المتظاهرين بعد تقديم العديد من الشهداء و الجرحى الذين اصبحوا حديث الساعة و تردي الاوضاع الامنية و تزايد حدة العنف .فهنا قد نعاود بطرح افكار فد توصل الى حل منها زرع حب التنازل لمصلحة الوطن .اضافة الى و ضع مصلحة العراق فوق الكل و العمل على بث روح التعاون من جديد .و هناك فكرة نتمنى تنفيذها وهي الاستفادة من تجارب الدول من حيث و ضع مبدأ (الاخذ و العطاء ) فالتعاون شيء جميل ليس على مستوى الصعيد السياسي فحسب و انما على جميع الاصعدة . و المضي قدماً نحو الخروج من الازمة الحالية للعراق .و ختاماً نتمنى الحفاظ على سلمية المظاهرات دون المساس بأمن الدولة و الحفاظ على استعادة هيبة الدولة من جديد .وتمرير القوانين العالقة لا اجل مصلحة العراق اولاً واخيراً ....

  

فواز علي ناصر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/03/03



كتابة تعليق لموضوع : لعبة الحية والدرج في تشكيلة الحكومة العراقية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي

 
علّق كرار الزنكي كربلاء المخيم السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نتشرف بأل زنكي السعديه وكركوك والموصل اهلا وسهلا بكم في كربلاء

 
علّق ذنوب زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لديه اتصال مع ال زنكي كربلاء وزرتهم وان شاء الله أزور الشيخ عصام الزنكي في ديالى السعديه عن قريب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ جهاد الاسدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ جهاد الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net