صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط
جمعة عبد الله
برز الشاعر الكبير محمد  الماغوط في القصيدة النثرية , واعطاءها المكانة المرموقة في الادب والشعر , واحتلت مساحات واسعة من الاعلام الادبي والشعري , واثرات في الاجيال المتعاقبة , في تمردها على الاشكال الشعرية  القديمة , باكثر تحرراً من طوق  القصيدة التقليدية ,  وقد وظفها الماغوط , في الدعوة.  على التمرد على الواقع الوخيم المخيم  , في الدعوة الصريحة الى حلم الثورة والتمرد  , في مواقفه السياسية  والاجتماعية , بأن يكرسها ضد  سلطة  القمع والارهاب والبطش , في الواقع العربي المشين في صفاته  , في انتهاك الحريات بشراسة  تامة  , واطلاق العنان لسلطة للجلاد والسجان بشكل مطلق  , بأن يجعل المواطن تحت رحمته وقبضته الحديدية , والدوس على كرامته وانسانيته , دون رحمة وشفقة , وشد الخناق والحصار عليه , حتى  تتم  عملية  المسخ والاستلاب  للمواطن , في  التحطيم النفسي  , وبشتى الوسائل والطرق القاهرة , حتى يذوق مرارة الانهزام الداخلي . لذلك كرد فعل على هذا الواقع المحطم , استخدم الماغوط ,  القصيدة النثرية , كسلاح تعبيري , يكشف مهاترات الحكم القمعي الشرس الذي لا يحسب اي حساب لقيمة المواطن ,  بخنق صوته واردته وتدجينه بالتطبع الذليل والمهان   , لذا تكون فعل   القصيدة النثرية ان تعبر عن  موقف اخلاقي وادبي صريح  , امام هذا ا نتهاك  وبكل صلافة وغطرسة في اخماد  كرامة  الانسان  , اي ان القصيدة النثرية في  الموقف الذي يعري ويصد  هذه الوحشية المتغطرسة , ان الماغوط يحاول في كل وسيلة ,  ان  يدق ناقوس الخطر بأيقاظ الضمير والعقل من نومه , وهو محاط في حالة انكسارية وانهزامية وهو يعيش وسط الذئاب ضارية   ,   تطوقه من كل جانب , حتى يستسلم الى الهزيمة النفسية الداخلية  الكاملة , ولا سيما ان الشاعر الكبير  الماغوط , عايش وتعايش مع كل انواع الاضطهاد والارهاب والتنكيل , عاش حياة السجون وهو في عمر التاسعة عشرة , واصبح نزيل سراديب السجون بشكل دائم , وتعرض الى حفلات التعذيب المتنوعة في وحشيتها , وتألف مع سوط السجان وهو يطبع اللون الاحمر على ظهره , وينغرس في اعماق جلده دماً وقيحاً . ولكنه تعلم الكثير من سوط السجان , وهو شاب صغير , فلاح قروي معدم وفقير , يصعب ان يجد رغيفه اليومي , وثقافته وعقليته محدودة بأقل من القليل  , لا تتجاوز ولا تتعدى حدود قريته الصغيرة , ولا يعرف ما يدور في العالم الخارجي , خارج قريته . لذلك فأن  تجربته في السجن , وسوط السجان بأنه ( تعلم الكثير من السوط في يد السجان , الى حفلات التعذيب , وهو مجرد فلاح قروي بسيط , لا يعرف من العالم , إلا حدود قريته فقط  ) لذلك تسلح بالكلمة المضادة , التي تلتزم بقضايا الانسان والدفاع عنه , من الارهاب والبطش , لهذا  جعل القصيدة النثرية تكتب بالسكين وليس بالقلم , لانه ادى ضريبة المعاناة الباهظة من التنكيل الوحشي , وتكسر وتحطم داخل نفسه , في الخراب الداخلي ( عندما سجنت في المرة الاولى , شعرت ان شيئاً جوهرياً , تحطم في داخلي , كل ماكتبته , وما اكتبه , هو اشبه بعملية ترميم , لتلك التجربة  المرة والقاسية , ومازلت ارمم آثار هذه التجربة حتى اليوم , ولا ابالغ إن قلت , ان أمل الحياة , سقط في السجن , وكذلك الجمال والفرح ) هذه القسوة الوحشية في سراديب السجن , جعلته يتعلم ويتثقف , ويخوض غمار الشعر والادب , ليعوض النقص في داخله  المنهك , الذي تحطم في زنازين السجن , ووجد في القصيدة النثرية شفيعه الذي يشفي غليله  ,  المقاوم والمتمرد والرافض  الظلم والقهر والاستبداد  , وكذلك حالة ترويض المواطن بالخنوع والاستسلام ,  فعل الكلمة هي  رد الاعتباره ممن سلبوه حق الحلم الحياتي , ولم يتوقفف في الاجهار واعلان  مواقفه ,   حتى وهو  خارج السجن , وهو لم يجد مأوي يلتجئ اليه  , سوى المقابر وحالة التشرد والتسكع والمطاردة , لكنه كان يحاول بكل وسيلة ارسال رسالته , بالحلم بالثورة , التي تطلق سراح الحرية المسجونة في زنازين الحكام  , رغم خطورة هذا  التصريح بالحلم المتمرد , سوف  يقوده مجدداً الى سراديب السجن , ولكنه لم يتخلى عن شرارة الكلمة المتمردة والرافضة للواقع المخيم , وظل يكابد ويتكابد على الواقع , لذا فأن تجربته في القصيدة النثرية , هي تمثل تجربته الحياتية ,  في التطلع الى حلم الثورة , التي ترفض القهر السياسي والاجتماعي , بمثابة السوط الذي يجلد الواقع الوخيم , وفي تناول اعماق هذا الواقع وكشف حقيقته من مخالب وانياب كاسرة  , انه يحلم ويحلم مهما زادت المعاناة والاضطهاد البشع , لذلك يقول ( أني احلم اكثر ما اكتب , ولكنها احلام تتطور ليلة بعد ليلة الى كوابيس رائدة ) والقصائد النثرية في ديوان  ( الفرح ليس مهنتي ) تكشف الكثير من تجاربه داخل السجن وخارجه , وكما قالت زوجته الشاعرة ( سنية صالح )  في مقدمة الديوان . بأن  ( مأساة محمد الماغوط , انه ولد في غرفة مسدلة الستائر , اسمها الشرق الاوسط ) .  لذلك يقول ( مامن قوة في العالم /  ترغمني على محبة , ما لا احب / وكراهية ما لا اكره / ما دام هناك / تبغ وثقاب وشوارع )
لذا نستشف بعض قصائد الديوان , لنتوقف على بعض ملامح تجربته الحياتية والواقعية , وكذلك تجربته الشعرية  في قصيدة النثر 
× في الحلم ان يتحول الى  رغيف الخبز ,  سلاح للانقضاض على الواقع الجائر 
اعرف أن حد الرغيف 
سيغدو بصلابة الخنجر 
 وأن قهر الجائعين , سوف يهدر ذات يوم 
بأشرعته الدامية 
وفرائضه الغبراء 
فأنا نبي لا ينقصني إلا اللحية والعكاز والصحراء 
ولكنني سأظل شاكي السلاح 
----------------------------------------------
ثم يصرخ  باعلى حنجرته : 
أنا بطل ......... أين شعبي ؟ 
أنا خائن ............. اين مشنقتي ؟ 
أنا حذاء ........... اين طريقي  ؟  
------------------------------------------------------ 
 × ويرفض التناقض الاجتماعي الصارخ  الذي يرسم خارطة الناس بلا عدالة  , ويوزعهم بين الجنة والجحيم  , داخل المدينة الظلم  , وهو يكشف مرارته الى حبيبته . 
حبيبتي 
هم يسافرون ونحن ننتظر 
هم يملكون المشانق 
ونحن نملك الاعناق 
هم يملكون اللآئي 
ونحن نملك النمش والتواليل 
هم يملكون الليل والفجر والعصر والنهار 
ونحن نملك الجلد والعظام 
نزرع في الهجير ويأكلون في الظل 
أسنانهم بيضاء كالارز 
وأسناننا موحشة كالغابات 
صدورهم ناعمة كالحرير 
وصدورنا غبراء كساحات الاعدام 
-------------------------  
× الخوف من كلمة الحرية , بانها جريمة  تقود الى الاعدام , وتتحول ارصفة الوطن الى وحل وساحات اعدام 
مادامت الحرية في لغتي 
على هيئة كرسي صغير للاعدام 
قولوا لهذا التابوت الممدد حتى شواطئ الاطلسي 
أنني لا املك ثمن المنديل لارثيه 
من ساحات الرجم في مكة 
الى قاعات الرقص في غرناطة 
جراح مكسورة بشعر الصدر 
وأوسمة لم يبق منها سوى الخطافات 
الصحارئ خالية من الغربان 
البساتين خالية من الزهور 
السجون خالية من الاستغاثات 
الازقة خالية من المارة 
لا شيء غير الغبار 
------------------------------------- 
× وهو ينتظر على قارعة الطريق لتأتي اليه الثورة , كالعاشق الذي ينتظر  موعد حبيبته , برائحة الخبز وشهية الورود , لكن هذا  الحلم لا يجيء , حتى لو  تيبست قدميه 
مذ كانت رائحة الخبز 
شهية كالورد 
برائحة الاوطان على ثياب المسافرين 
وأنا اسرح شعري كل صباح 
وارتدي اجمل ثيابي 
واهرع كالعاشق في موعده الاول 
لانتظار ها 
 انتظار الثورة  التي يبست 
قدماي بأنتظارها 
من اجلها 
احصي أسناني كالصيرفي  
-------------------------------- 
× حالة اليتيم المحروم من كل شيء ,  سوى الحلم الذي  يحلم به , في خيمته  تحت شمس الله 
آه 
الحلم 
الحلم 
عربتي الذهبية الصلبة 
تحطمت وتفرق شمل عجلاتها كالغجر 
في كل مكان 
حلمت ذات ليلة بالربيع 
وعندما استيقظت 
 كانت الزهور تغطي وسادتي 
وحلمت مرة بالبحر 
وفي الصباح 
كان فراشي مليئاً بالاصداف وزعانف السمك 
--------------------------------  
× الرعب من السجان كأنه عزائيل يخطف الارواح , وهي حالة واقعية من عذابات السجن . 
اضحك في الظلام 
ابكي في الظلام 
اكتب في الظلام  
حتى لم أعد اميز قلمي من أصابعي 
كلما قرع باب او تحركت ستارة 
سمرت اوراقي بيدي 
كبغي ساعة المداهمة 
من اورثني هذا الهلع 
هذا الدم المذعور كالفهد الجبلي 
-----------------------------------  
× مرثية الى صديقه بدر شاكر السياب , حين كان يتسكع معه في شوارع بيروت 
يا زميل الحرمان والتسكع 
حزني طويل كشجر الحور 
لاني لست ممدداً الى جوارك 
ولكنني قد أحل ضيفاً عليك 
موشحاً بكفني الابيض كالنساء المغربيات 
لا تضع سراجاً على قبرك 
سأهتدي اليه 
كما يهتدي السكير الى زجاجته  
-----------------------------------------   
× كل شيء زائل في الوجود , ولا يملك الخلود في الدنيا  , إلا الحب فهو باقٍ كعشبة الخلود 
كنا ننبت في كل مكان 
نحب المطر 
ونعبد الخريف 
حتى فكرنا ذات يوم 
أن نبعث برسالة شكر الى السماء 
ونلصق عليها 
بدل الطابع ... ورقة خريف 
كنا نؤمن بأن الجبال زائلة 
والبحار زائلة  
والحضارات زائلة 
اما الحب فباقٍ ...... 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/04/22


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : تسنيم الچنة ، في 2019/05/19 .

هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مسلم عباس
صفحة الكاتب :
  مسلم عباس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net