صفحة الكاتب : السيد علوي البلادي البحراني

كيف يكون الحديث صحيحا وكاذبا في آن؟ الحلقة الثامنة من سلسلة شواهد تحقيق الفقهاء والمحدثين للروايات والأحاديث
السيد علوي البلادي البحراني

تكملة للشاهد الثالث عشر

كيف يكون الحديث صحيحا وكاذبا في آن؟

الصدق صدقان: صدق خبري وصدق مخبري ، والكذب كذبان كذب خبري وكب مخبري ، 

وشرح ذلك فيما يلي:-

الخبر ان طابق الواقع فهو خبر صادق بلا فرق بين ان يكون الخبر موافقا لاعتقاد المخبر وبين ان يكون مخالفا لاعتقاده ، وان خالف الخبر الواقع فهو خبر كاذب وافق اعتقاد المخبر او خالفه ، فميزان الصدق والكذب الخبري هو المطابقة للواقع وعدم المطابقة للواقع ، بغض النظر عن اعتقاد المُخبر ، اما الصدق المخبري والكذب المخبري فميزانه اعتقاد المُخبر ، فان كان الخبر موافقا لاعتقاد المُخبر فهو خبر صادق مخبريا ، وان خالف اعتقاده فهو خبر كاذب مخبريا ولا فرق في الحالين بين المطابقة للواقع والمخالفة له ومن هذا العرض تظهر لنا أربع صور وهي:-

الصورة الأولى:- ان يكون الخبر مطابقا للواقع مع اعتقاد المُخبر المطابقة للواقع ومثاله ان يخبرنا الفلكي بان ( الأرض كروية ) فهذا الخبر صادق صدقا خبريا لانه مطابق للواقع ، وهو صادق مخبريا أيضا لان المُخبر يعتقد مطابقة خبره للواقع.

الصورة الثانية:- ان يكون الخبر مطابقا للواقع ولكنه مخالف لاعتقاد المخبر ، فيكون الخبر كاذبا مخبريا لكنه صادق خبريا ، ومثاله خبر المنافقين فهو خبر كاذب مخبريا وصادق خبريا في قوله تعالى:

( إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ ) الآية الأولى من سورة المنافقين.

فالخبر هنا هو الشهادة برسالة النبي محمد صلى الله عليه وآله وانه مرسل من قبل الله عز وجل ، وهذا الخبر مطابق للواقع بلا ريب ، فهو خبر صادق صدقا خبريا ، ولكنه كاذب كذبا مخبريا ، لماذا؟

لان الخبر غير مطابق لاعتقادهم ، فهم لا يعتقدون برسالة محمد صلى الله عليه وآله الطاهرين ، فحكم القرآن الكريم عليهم بالكذب من ناحية الكذب المخبري لا الخبري.

وهكذا فان المنافقين لم يقصدوا الإخبار عن واقعية رسالة رسول اللّه (ص) و إنّما قصدوا الإخبار عن اعتقادهم برسالته ، فكذبهم من ناحية عدم مطابقة خبرهم لاعتقادهم ، وهو من نوع الكذب المخبري لا الكذب الخبري.

الصورة الثالثة:- ان يكون الخبر مخالفا للواقع ومخالفا لاعتقاد المخبر ، فيكون الخبر كاذبا بالكذب الخبري وكاذبا بالكذب المخبري اما انه كاذب بالكذب الخبري فلعدم مطابقته للواقع واما انه كاذب بالكذب المخبري فلعدم اعتقاد المخبر صحة ما اخبر به كما لو اخبر بان زيدا نائم ، او اخبر بموت عمرو ، ولم يكن المُخبر معتقدا نوم زيد وموت عمرو ، ولم يكن زيد نائما في الواقع ولم يكن عمرو ميتا.

الصورة الرابعة:- ان يكون الخبر مخالفا للواقع ولكنه مطابق لاعتقاد المخبر كما لو اخبر زيد بموت عمرو اعتقادا منه بذلك وكان عمرو على قيد الحياة في الواقع فهذا الخبر كاذب خبريا لعدم مطابقته للواقع ، ولكنه خبر صادق  مخبريا لمطابقته اعتقاد المُخبر.

وهذا الشرح يجيب على سؤال مقدر وهو كيف حكم الاعلام بكذب روايات معينة ( ذكرنا عدة امثلة في الحلقة السابعة) رغم صحة اسنادها؟ الا يتنافى القطع بكذب الخبر مع وثاقة المخبر؟ وهل تسقط وثاقة المخبر بالعلم بكذب خبره؟

والجواب على ذلك يتضح على ضوء ما بيناه فيكفي فرض الخطأ والاشتباه في بعض الرواة فلا يكون من الكذب في المخبر وان كان من الكذب في الخبر وبعبارة أخرى يكون الخبر كاذبا ولا يكون المخبر كذلك لعدم قصده ، فان كذب تلك الروايات انما هو بمعني الكذب الخبري وليس الكذب المخبري ، فالعلم بان الخبر كاذب بالكذب من قسم الكذب الخبري لا يلازم الكذب من القسم المخبري ، والنتيجة هي الحكم بوثاقة اؤلئك الرواة وعدم تزعزع الاعتقاد بصلاحهم ، وهكذا فالاصل ان نأخذ بروايات الثقاة والعدول ، الا في موارد العلم بكذب خبرهم كذبا خبريا وعدم مطابقة الخبر للواقع ، فنحملهم على الخطأ والاشتباه فهم غير معصومين عنه.

العلاقة بين الكذب والتقية

تقدم في الحلقة السابعة ان بعض الروايات يحكم الفقهاء بعدم صدقها وانتفاء قابليتها للتصديق وهذا في غير موارد التقية يمكن حمل المورد على اشتباه الراوي وخطأه مثلا ، ولكن في مورد حملها على التقية كيف يفسر الامر؟

الجواب ان الروايات المحمولة على التقية تارة تكون من قسم الانشاء فلا تتضمن إخبارا ، بل انشاء كالاوامر والنواهي ومن الوضوح بمكان فان هذه الاحاديث إن أخذ بظاهرالأمر فيها على الوجوب وأخذ النهي فيها على التحريم فهو عمل بالظاهر ونفي للتقية ، وان لم يؤخذ فيها بالظاهر وحملت على التقية فهذا لا ربط له بالكذب لا من قريب ولا من بعيد ، وذلك لان الصدق والكذب انما يكونان من صفات الخبر واما الامر والنهي وسائر الانشائيات فلا تتصف بالصدق ولا بالكذب ، فيقال بشأنها ان الامام عليه السلام لم يكن جادا في ما أمر او في ما نهى فلا جدية في الامر والنهي الواردين في روايات التقية وظروفها الضاغطة.

وتارة أخرى تكون الروايات المحمولة على التقية تتضمن إخبارا كأن يخبر الامام عليه السلام ان الشيء الكذائي مباح او حلال او حرام او صحيح او فاسد ونحو ذلك.

وهذه الاحاديث هي التي يمكن ان يرد الاشكال والسؤال بشأنها وفي مقام الجواب يمكن ان نذكر وجهين:-

الوجه الأول- يمكن ان يكون ظرف التقية مبيحا للكذب كما في حال حفظ النفس من القتل ، ونحن هنا لا نقرر صدور الكذب من المعصوم عليه السلام تقية لحفظ دمه او دم مواليه وشيعته ولكنا نبين انتفاء الحرمة الشرعية للكذب في مثل هذه الحالات ومن الممكن ان تكون بعض حالات التقية من هذا القبيل فيرتفع الاشكال ولكن قبول هذا التصوير انما يتم بناء على جواز الكذب حال الضرورة مع امكان التورية واما بناء على عدم جواز الكذب مع تيسر التورية فلا يتم هذا الوجه لامكان التورية.

الوجه الثاني- ان يكون جواب الامام عليه السلام بنحو التورية وان الامام عليه السلام قصد ان الشي الفلاني حكمه كذا عند العامة مثلا ، وليس عند مدرسة اهل البيت عليهم السلام ، فلا يكون الخبر كاذبا ، أجل قد لا يفهم السائل مقصود الامام عليه السلام ، وظرف التقية هو ما فرض على الامام عليه السلام ذلك.

وقد أشار لهذين الوجهين الشيخ مرتضى الانصاري في فرائد الأصول: أن الخبر الصادر تقية يحتمل أن يراد به ظاهره فيكون من الكذب المجوز لمصلحة و يحتمل أن يراد منه تأويل مختف على المخاطب فيكون من قبيل التورية و هذا أليق بالإمام عليه السلام بل هو اللائق له إذا قلنا بحرمة الكذب مع التمكن من التورية.

وقال المروجي في تمهيد الوسائل في شرح الرسائل / ج‏12 / 382 / ص : 382 شارحا:

 

 أنّ التقيّة الصادرة منهم عليهم السّلام هل هي كذب جائز لمصلحة أو تورية؟ فيها احتمالان؛ إذ يحتمل أن يراد بالخبر الصادر عنهم تقيّة ظاهره، فيكون من الكذب الجائز؛ لأنّ الكذب عبارة عن مخالفة ما أريد من اللفظ للواقع، فإرادة ما هو ظاهر من لفظ الخبر الصادر تقيّة مخالفة للواقع فيكون كذبا، و يحتمل أن لا يراد من اللفظ ظاهره، بل يراد منه معنى غير ظاهر من اللفظ بحيث يكون مختفيا على المخاطب، فيكون من قبيل التورية بأن يكون المراد من قوله: «المتعة حرام» ما إذا كانت بلا إذن الولي، فلا يكون ما أريد من اللفظ مخالفا للواقع، بل ما هو الظاهر من اللفظ مخالف للواقع. و التورية أليق بالإمام عليه السّلام إذا قلنا بجواز الكذب مع إمكان التورية؛ لوجود مقتضي الفساد فيه، أو متعيّنة عليه، إذا قلنا بعدم جواز الكذب مع إمكان التورية.

http://beladey.blogspot.com.au/2013/08/blog-post_28.html

  

السيد علوي البلادي البحراني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/07


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • قراءة في كتاب رسائل الشعائر الحسينية  (قراءة في كتاب )

    • الحلقة العاشرة من سلسلة شواهد تحقيق الفقهاء والمحدثين للروايات والأحاديث: الشاهد الرابع عشر  (المقالات)

    • هل أكل الحرام جهلا يسبب جفافا روحيا؟ الحلقة الخامسة  (المقالات)

    • الرواية المزعوم تسربها من الاسرائيليات لتراثنا الحلقة التاسعة من سلسلة شواهد تحقيق الفقهاء والمحدثين للروايات والأحاديث  (المقالات)

    • روايات صحيحة لكنها كاذبة! الحلقة السابعة من سلسلة شواهد تحقيق الفقهاء والمحدثين للروايات والأحاديث  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : كيف يكون الحديث صحيحا وكاذبا في آن؟ الحلقة الثامنة من سلسلة شواهد تحقيق الفقهاء والمحدثين للروايات والأحاديث
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء الباشق
صفحة الكاتب :
  علاء الباشق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net