صفحة الكاتب : مام أراس

ارهاصات بين ازمة المصير وازمة الضمير..!!
مام أراس

 صعوبة الهموم شبيهة إلى حد ما بصعوبة الحرية التي تدفع الشعوب من اجلها اغلي الإثمان.وهي تختلف نصيبها باختلاف المواقع والأشخاص. وأكثر ما يحير المهاجرين والفارين من مطاحن الموت الشرق الأوسطية خصوصا في العراق الذي يرى أبنائه الإقامة في الغربة خير وسيلة للوصول الى بر الأمان في أوروبا. ما يزعجهم هناك الى حد الاعتراض القاسي هو حديث القنوات التلفزيونية والصحافة عن هموم الناس العادية اليومية بطريقة مأساوية.على سبيل المثال فالقرد الذي يعلن العصيان عن الطعام في حديقة الحيوانات مدة ثلاثة أيام .هو مشكله..!والقطة التي هربت من منزل (صاحبتها منذ ثلاثة أيام ولم تعد.مشكله..!في هذه الحالة المطلوب من كل طالب وطالبة وعامل وسائق تاكسي وحتى الشرطي ان يحدقوا جميعا بشكل جيد بكل قطة تحمل أوصاف القطة الهاربة لعلها تعيد البسمة الى سيدتها الفاضلة صاحبة السبعين عاما ..!ربما هذه جزءا بسيطا من همومهم هناك وهموم العدالة الاجتماعية وهموم الشعوب التي انتهت من توعية وتثقيف البشر وبداءت بتثقيف البقر ..!                                         زرت صديقا عائدا من السويد قبل فترة وإثناء تبادلنا الحديث عن أزمة الكهرباء والماء الصالح للشرب وما الى ذلك من تقيد المواطن هناك بالضبط والنظام وإشارات المرور  واحترامهم لعمال التنظيف والخدمات والحفاظ على النظافة التي يعتبرونها حسب قول صاحبي إنها هوية المواطنة الأولى التي تثبت الوطنية الصادقة.وقال عندما وصلت هناك طلبت من صديق لي مقيم في السويد منذ ثلاثين عاما وهو ممثل لإحدى الشركات السياحية ان يجمعني بأفضل محرر صحفي في الصحف والمجلات .فاختار لي صاحبي محررا مشهورا وقال بان قرائه يعدون بالآلاف بل بالملايين في البلاد الاسكندينافية وان الصحف تتهافت على شراء ونشر أفكاره النيرة مقابل مكافآت خيالية ..!عكس كتابنا المشهورين الذين يجدون صعوبة بالغة بالسلام والتحية على الكتاب دون مستواهم (العالي) ..!قال لي صديقي اجتمعت بالمحرر والصحفي المشهور وكان من الطبيعي ان اطرح عليه السؤال التقليدي . ما هو تصوركم عن أزمة إيران النووية ؟رجمني بنظرة عجيبة وهز براسه وكانه لم يفهم السؤال ثم اجاب ما دخلي بازمة ايران ..!فتصورت انه لا يريد التحدث في هذا الموضوع الشائك .فانتقلت من منطقتنا الى (كوريا)وسالته عن تصوراته لمستقبل التصعيد بين كوريا الشمالية والجنوبية والدور الأمريكي فيها ..مرة أخرى عادت علامات الدهشة تغطي وجهه الأشقر وقال يظهر انك اخطات العنوان فانا لاافهم السياسة ولا اكتب في السياسة..!قلت وانأ على وشك الاعتذار الست بالمحرر والكاتب الصحفي فلان ..؟قال بلى .ولكنني متخصص في المشاكل الاجتماعية التي تهم الشباب سن (15   ) وسن ( 18 ).قلت وبتعجب .وبعد هذا السن .ورد علي بجدية .بعد هذا السن هناك آخرون .وسألته ألا استطيع ان التقي بكاتب سياسي في صحيفتك .؟قال بلهجة الواثق من نفسه .هنالك كتاب ومحررين لهذه الصفحات ينقلون ما يجري في العالم .وإنما في الصحف الداخلية التي نسميها نحن بصفحة النفايات .!لان القراء لا يهتمون بها لكننا مضطرون الى نشرها . انها هموم الآخرين وليست همومنا ..!تصور إنني تلقيت خلال أسبوع واحد اثر من ثلاثين رسالة من فتيات امضين عطلة الصيف الذي مضى في اليونان واسبانيا وايطاليا..كل واحدة منهن تشكو الحمل المفاجئ وتساءلني ماذا تفعل .؟ وقال صاحبي زاد فضولي عندما سمعت هذا الكلام وسألته بماذا نصحتهن.؟وراح يترجم لي تعليقه وخلاصة أفكاره وقال كتبت يا حبيباتي في الصيف المقبل احرصن على تناول حبوب منع الحمل إذا كانت الماديات تسمح لكن برحلة جديدة..!وتوقف ليسألني .ما رأيك بهذا الجواب .؟ضحكت وانأ أودعه وأقول ..همومنا أيها الزميل مختلفة .نحن نعيش ألان في أزمة المصير والشباب لديكم في أزمة الضمير.واستوضحني لم أفهمك .قلت وانأ لم أفهمك أيضا..!وبعد يومين لملمت جراحاتي وأشيائي لأعود للوطن حيث هموم لا تنحصر الا في حب الوطن والتضحية من اجله                                                  مام اراس

  

مام أراس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/03



كتابة تعليق لموضوع : ارهاصات بين ازمة المصير وازمة الضمير..!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الغزالي
صفحة الكاتب :
  علي الغزالي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net