صفحة الكاتب : هادي عباس حسين

قصة قصيرة (تراتيل من موسيقار شهير)
هادي عباس حسين

هي الريح تعصف بكل شي,فلن تتخلص من قوتها حتى,الشجرات الصغيرة التي زرعتها بداية الشهر الفائت على ممر الكراج الذي يوصل الى باب الدار الرئيسية,اسمع صداها يدوي في أذني وزيادة دقات قلبي تزداد كلما ازدادت هي بالقوة,لم يكن اليوم شتويا بحتا بل كان اعتياديا وهوائه كان ساكنا في بدايته,ألا أن بعد اقتراب ساعة الغروب أخذت تعصف بشكل بدائي مستقرا أما الان بعد أن تجاوزت الساعة الواحدة ليلا ازدادت ضراوتها  وقوتها كنت احس أن سقف الكراج الذي صنعته من جنكو البلاستك بدأت أركانه تهتز وبعد قليل سيكون مصيره أن يطير باكملة ....

أن روحي اشعر بأنها تقتلع من جسدي,أنفاسي تتلاهت متصاعدة شيا فشيا,لم اعد أرى شيا من خلال نافذة الغرفة المطلة على الحديقة ومقدمة البيت لان ذرات تراب هي الأخرى تصاعدت,وأعدمت الرؤية كليا,استدرجت متراجعا الى الوراء جالسا على الكرسي الهزاز وحركت نفسي حركات عشوائية متذبذبة كانت أحاسيسي ومشاعري   

متاججه غير مستقره تلازمت مع الحركات الاهتزازية كل الأفكار التي في راسي هي الأخرى تنطلق وتتحرك مع حركات جسدي المرتمية على الكرسي الذي أحببت الجلوس علية حينما أكون قلقا,وما اكبر هذا القلق الذي يملؤني ويسيطر على كياني,لاادري ما الذي أخاف منه,أو اخشى حدوثه فانا لااملك إلا نفسي وهذا البيت الواسع الذي أعيش فيه,منتقلا بين غرفه وبين أشجار حديقته وأورادها التي انتشرت في كل مكان,علي  إن أغمض عيني وارتاح قليلا حتى استطيع إن أواصل عملي فانا أستاذ مادة الموسيقى في أحدى المعاهد المهتمة بدراسة الفنون الموسيقية يجب علي أن أكون متهياء للإلقاء المحاضرة المطلوبة مني ,انا عشقت هذا الفن من نعومة أظافري ,وعند الأبواب الأولى من عمري,ابن السابعة سنوات من اخذ يدهش السامعين بعزفه على اله العود 

وكل من يسمعني يندهش لمهاراتي وموهبتي التي  اتصف بها كنت أتمنى نهاية كل الأشياء إلا إن أعين مدرس لمادة الموسيقى في هذا المعهد الذي لم يبعد عن بيتي بالشي الكثير,بقيت طوال حياتي احلم بان أكون موسيقار مشهور تتردد على السنة الناس ومسامعهم مقطوعاتي ا لحنية لأشهر الأصوات,انتهى المطاف بي إن أصبح كما       نوهت لكم عن عملي ,لعل فكري المتعب هو السبب في إيقاعي في حفرة الأرق التي أحاطتني من كل جانب ,اظواء المكان بدت خافتة وضعيفة ولا اعرف  ما سبب ذلك هدأت تلك الحركات الهزازة وعرفت إنني على أبواب استسلامي لنوم عميق بدا يتخلل الى عيني ,التي كانت نصف مفتحه راحت من خلال زجاج النافذة الى حركة شيء ما في الخارج  حدقت بإمعان وبتركيز لم أجد إي طارئ  جديد ,شعرت بيبوسة    فمي وبالجفاف الذي انتشر فوق شفتي وجوعا ينهش بطني ,بالرغم من إنني قد تناولت وجبة العشاء ,ليس لدي طاقة للتحرك حتى ولو خطوة واحدة ..

قدح الماء لم يكن بعيدا علي إلا إنني لم أتمكن الاتجاه صوبه كأنني التصقت بهذا الكرسي الذي أصبح عمره معي أكثر من عشرين عام لا اقدر إن ا فسر معنى الحالة التي أعيشها الان ,ماذا أرى ,آلة العودة تتحرك متجهة نحوي ,طائرة في الفضاء الساكن الحزين ,احتضنته بيدي وحركت وتارة ودندنت بكلمات لااقدر إن احدد مخارج ألفاظها كانت يدي لم تفارق اله العود وأصابعي تتحرك على أوتاره لتخرج صدى الإلحان التي أطربت الصمت المحيط في الإرجاء ,بين لحظة وأخرى راسي ينحني  وانأ اسمع أصداء التصفيق لي ,أنها نشوة الارتياح ولحظات صعبة التحليل والوصف ماذا أرى ,كل عمالقة الموسيقى ومشاهيرها إمامي جالسين يسمعون الى اللحن الذي اعزفه انه الطرب الذي هز أركان الغرفة يا للروعة موزارت,بتهوفن, آه زكريا احمد

, رياض الصمباطي ,بريق حمدي واه

كار راسي متدليا بين قدمي ويدا ي كذلك حينما دوت ضربات على الشباك انتبهت عليها وفقت من نومي أنها لفلاح حديقتنا وهو يقول

_أستاذ..أستاذ..

رفعت راسي إليه بثقل وقلت  

_من الذي يطرق النافذة

فتحت عيني باتساعهما فإذا واجهتني تلك القطعة البيضاء التي يلفلف بها رأسه, لم استطيع النهوض بل رميت له مفاتيح الباب ليدخل ويهي لي فطوري المعتاد ,وانأ ما زلت اسرح في حلمي الذي كان يراودني ,انه جميل قريب الى نفسي ,أنها تراتيل من موسيقار مشهور مثلي مدفون بين هذه الجدران

  

هادي عباس حسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/11/24



كتابة تعليق لموضوع : قصة قصيرة (تراتيل من موسيقار شهير)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد الخالدي
صفحة الكاتب :
  احمد الخالدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net