صفحة الكاتب : هادي عباس حسين

ليس لي حلا اخر..وكل الابواب مغلقة في وجهي واشد قسوة ان ينغلق طريق الاستمرار بالحياة اشعر بنفسي يضيق وروحي تخرج من جسدي لذا رددت مع نفسي

_ ساقتلها..وينتهي المطاف

لم اقصد هذه المراة التي هي ام ولدي فلم تنجب الا ولدا واحدا وابنتان  بل فكرت ان انتحر هاربا من دنياي عسى الاخرة اقل عذابا بالذي اعيشه لم اخف ولم ارتعد حتى وانا قد فكرت بان اجد عملية انتحار خفيفة الالم لذا تبادر لذهني ان ارمي بجسدي من فوق الجسر وضعت في حيرة السؤال

_ جسر الشهداء ام جسر المهورية..

ابق صامتا بعدما تمركزت في راسي مشكله دائرة وهمية كبيرة اغرق فيها لتتسابق عشرات الاسئلة حول قصة انتحاري لربما سينسبوها الى الفقر والعوز لكن اكثر معارفي بانني ورثت عن ابي رحمه الله العقارات والعمارات والمعامل اا فكرة السببية للموت غير مقنعة لاتردد لانها لم تعجبني حكاية الموت امام الناس ولربما تصيب بالفشل فقد يحكم القدر ان ينتشلني احد السباحيين اذل لابدلها بطريقة اخرى ان امسك الكهرباء ةرعشات وينتهي كل شيء الا ان صورة صرخات اولادي قد لا اتحملها وايظا سيكون مصيرها الفشل  بالتاكيد لافتش عن موتتة اكيدة حتى اتخلص من هذه المراة التي تعبت منها ولوعتني واذاقتني الويلات والمرارات وعندي صورا كلما اعدتها اججت الثورة في داخلي لاقول

_  انها لديهاالوقت ان تختلي بحبيبها الاول الذي كانت تريده..

لم يكن عريبا فهو ابنة خالتها الذي عكست معه الايام ليتزوج من امراة اخرى واريد ان ارد على سؤال تبادر للاذهان

" لماذا اذا وافقت على زواجها..

اقسم بالله اني لم ادر بهذه القصة ابدا بل عرفتها من خلال تعاملها مع هذا الرجل الذي كان يريدها ويخلق الاعذار لاجل زيارتها عندما تذهب الى بيت اهلها  ليجد كل الاجواء متاحة له وعندما اسالها بعد عودتها تجيبني صارخة

_ ما اصابك هل اصبت بالجنون..ابن خالتي ويزورنا..

اضربها اؤذيها احاول ان لا اترك اثرا عليوجهها حتى لا ابين لامي حقيقة شعوري واحساسي بهذا الذي بملؤني الما ويزيد من حيرتي الا ان فراسة وفطنة امي بحيث كانت تقرا في عيوني كل الاشياء التي احاول اخفائها لذا ايقنت ان الذي اخف البوح به بات مفهوما عندما قالت لي امي

_ لا تدعها تذهب الى اهلها الا بمرافقتك..

اصبحت صغيرا في نظري انا الانسان الذي يحسب له كل معارفي الف حساب اكن ضعيفا في نظر امي التي لم احبها حبا كما يحب الرجال امهاتهم لانها تعشق اختلاق المشاكل لما تحولت لامراة تعشق المالالذي سيطرت هي عليه كونه وريثة معنا في ميراث ابي الذي عكسها فقد بعثر امواله بالاهتمام باخوانه واخواته ناقلا اكثر ما يملك لهم وبمختلف الطرق والوسائل لذا عندما انتقل لجوار ربه لم يهتم به من كان مشغولا في اهتمامه بهم لم يبق لدينا الا ما يكفينا لذا بين وقت واخر اشتمه وحصة امي من هذه الشتائم تنتظرها عند باب قبرها فعندما اراها اجدها تتحول الى شكل خنزيرة في نظري اذ لم يهدا لها عقلها حتى احدثت شرخا كبيرا في علاقتي مع اخي الذي يصغرني بكثير عندما وجدته اول الورثة مطالبا بحصته قائلا

_ انا اريد ان ابيع..

لم يكن كلامه ابدا بل تحريظا من زوجته التي احكمت ارادتها عليه لم اتهاون معه بل لقنته درسا لم ينساه مطلقا حتى لحد هذه اللحظة لم يكلمني بالضبط اننا غرباء نعيش  مجرد للنوم وكل نفس في واد واخر مانا احس بهفي هذا البيت الذي نعتبره فندقا.وكانت كل هذه النتائج التي وصلنا لها سببها المال.لذا قلت مع نفسي

_ لعنة الله على المال.....

ساترك الاموال واذهب بعيدا حيث ساجد الحقيقة تواجهني معبرا عن جبني اريد ان  اجتاز هذه الحالة التي تلازمني وتقيدني بالسلاسل واولها اولادي الذين يتحركون امامي  كلما نويت بالقيام في عملي الذي اعتبره حدث لجبني الكبير ..اليوم ساعة التنفيذ ساغلق باب غرفتي وانزوي داخلها كالمعتاد ولكن هذه المرة سامسك الكهرباء اني انتظر  مستمعا الى اسداء زخات هطول المطر المتواصل  ونقراته على شباك نافذتي وكنت في شوق ان تاتي الكهرباء الوطنية بعد عطل تيار المولدة ..لحظات وساعات والظلمة تملا الاجواء حتى وجدت عاد جواب ظن لسان ولدي

_ اليوم لا وطنية ..ولا مولدة..

قفزت كالمجنون صارخا

_ لماذا..

اجاب صغيري بفرح

_ ان بسبب المطر الكثير احترقت كيبلات الكهرباء الوطنية

اضافت ابنتي بصوتها

_ والمولدة عطلت منذالظهيرة.

ومات حلمي الذي تهيات لتحقيقةلكن مصيره الفشل وصورة الخائنة تنحرك في ذاكرتي فقلت مع نفسي

_ المرة القادم سيكن دورك لتلاقين ربك..

كانني شعرت ببطولتي التي تمتزجت مع شعوري الغريب..

  

هادي عباس حسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/18



كتابة تعليق لموضوع : الخائنة..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي

 
علّق كرار الزنكي كربلاء المخيم السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نتشرف بأل زنكي السعديه وكركوك والموصل اهلا وسهلا بكم في كربلاء

 
علّق ذنوب زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لديه اتصال مع ال زنكي كربلاء وزرتهم وان شاء الله أزور الشيخ عصام الزنكي في ديالى السعديه عن قريب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . حسين القاصد
صفحة الكاتب :
  د . حسين القاصد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net