صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

فاعلية التشبيه في شعرية قاسم الخفاجي
علي حسين الخباز

تكمن آليات الاشتغال الشعري في ثنايا  المنجز الابداعي  والتي تمثل  الجوهرالتواصلي  الأمثل عبر العديد من الاجراءات  التدوينية  منها المباشرة  ومنها الدلالية  اي منها الملفوظ  والمعني  ومنها ما تمثل  تجربة تدوينية فرادية  كمستويات ثابتة  تسمى (  النفس الشعري ) وهذا ضمن اشتغالات القصدي  وبين السمات المتحركة  التي هي عبارة  عن خطى تجريبية تتباين مستويات العرض  من قصيدة لأخرى تحكمها عفوية  الانشاء  والتي تترك  فسحة  تأملية كبيرة ومتنوعة  الانتقالات لتأثيث مستويات قراءة متنوعة  وحين يقدم الشاعر الحسيني ( قاسم  عبد الامير الخفاجي ) شعريته  بفاعلية  التشبيه يفعل حيوية  الرموز التأريخية  ويقوي  دعائمها  الجذرية  بمواجيز استهلالية  تمهيدية ( ابفعاله تكول الكرار )  فأستخدم روح التشبيه  وتبدأ  انثيالات  الرموز  الثنائية  والثلاثية  لتوحيد المبنى الرسالي  دمج الرموز الثنائية  والثلاثية  لتوحيد المبنى الرسالي (ويذكرهم بوقعة خيبر ) أونقرأ  ( كالوا بالطف المختار )أو
( دمدم على صفوف العده   مثل علي لمن صال )
واعتقد ان مثل  هذه الانثيالات  تتكون بشكل عفوي كانها تبحث  عن الاستذكار  السردي  في مبنى  حكائي  دال بمعنى  تقبل الكم السردي  والبوح
( مثل محرابه  لمن ناح   انوحن يالتناشدني ) وعملية التشبيه  احدى  القيم الشعرية  التي تجعل  المدون  الشعري  يتمدد  داخل ذهنية التلقي 
( مثل صوت  الملك صاحن   زينب وكلثوم بالهم
انهدم من الدين ركنه  والحزن  عالكون خيم ) تسعى  الدلالة التشبيهية  الى تعميق الصورة  الشعرية  فاتساع  العبارة  في التوصيل  والتشبيه بطبيعة الحال من الاساليب  الجمالية..
( عليك العين تجري دموم  مثل السيل بانهاره )
والتوفر الجمالي له مكابدات تجريبية  وتأثيرات  نصية ابداعية  زمانية ومكانية ليمنحنا معنى الثراء التكويني  حيث كربلاء  ـ تشكل معالم التأثير البيئي والتأثير العائلي الذي يشتمل على الكثير من التجارب الشعرية الكثيرة امثال الشاعر سعيد الهر ، الشاعر كاظم البناء والشاعر عبد الرسول الخفاجي والاستاذ الشاعر والاديب رضا الخفاجي ومن استقراء  المنتوج  الشعري نجد ان التجربة الشعرية ما زالت في اوج عطائها  فهي ما تزال طموحة تبحث عن استقرارها بسبب  الحركة  التجريبية  الدائبة لديه  وهذه الحركة خلقت  عفوية  عالية  من الممكن  تشخيص معالمها  بدقة من اجل  تحفيزه الى  مشهد ه الشعري  كي لايكون  الفعل الشعري فعل اعتباطي وانما موجه ومدروس  ما دامت هناك قوة فاعلة  في قصائد  قاسم  الخفاجي  .. لنتأمل  حركة الافعال مثلا  لنجد ان الفعل الماضي  لدى هذا الشاعر يستخدم  بتقديم المشهد الاسترجاعي  اي الماضوي  مع ايجاد عمق  تأثيري ( برز ، هاج ، انتخه ،  شال ،  خله ) ومنها الوصفي  الذي يمنحنا  وصفا عن  موقف او حالة معينة  عبر سردية  شعورية
( مسرور  بأبنه وساعده   شبل الزجية الزهرة
 وساعة وبرز ليه الذي     ينخاف منه بإمره
ولن وجه الحسين  أختلف   والكلب أصبح جمرة )
سنتأمل  ثانية في داخل النشاط الفعلي  لنجد تجرك الافعال المضارعة  بمواقع حساسة مصلما الماضية تبعث الشعورية  المضارعة  تعطينا استمرارية الحدث  .. مسألة في غاية الدقة ..
( يحمل بحملات الوصي   بكل حملة يكتب  عنوان )
وسط مشهد سردي  يمنح المضارع هنا  استمرارية  الكتابة  ومنها ما يشكل  معنى عام  داخل الفعل  التشبيهي ..
 ( وهاج بوسط ذاك الجمع   جالصكر وسط  الميدان
أو رواهم افنون الحرب   والحرب  تطلب فرسان ) المعنى العام  هنا كل حرب  تطلب الفرسان.. 
( والمنبر  بكه بعدك   ما يهجع يهيج النوح )فهذا التقابل يمنح الفعل الاستمرارية فيعطي عبر افعاله المضارعة  حرارة المشهد  يهجع ، يهيج ، يرسم ،  استمرارية الحزن  ساقرب الصورة اكثر  من خلال استشهاد شعري 
( يصيح يا وسفة  يبوية شيبتك تنخضب
بالدم)
الشاعر لم يقل شيبتك تخضبت بالدم  فينتهي مفعولها السردي خلاص هي تخضبت   ولكن وجود  الفعل المضارع اعطى استمرارية ودوام  للفعل التضحوي  الماساوي    ويبقى مستقبل هذا الشاعر واعدا بالخير والتوفيق ..

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/16



كتابة تعليق لموضوع : فاعلية التشبيه في شعرية قاسم الخفاجي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كمال لعرابي ، على روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق) - للكاتب احمد ختاوي : بارك الله فيك وفي عطاك استاذنا الأديب أحمد ختاوي.. ومزيدا من التألق والرقي لحرفك الرائع، المنصف لكل الاجناس الأدبية.

 
علّق ابو سجاد الاسدي بغداد ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نرحب بكل عشيره الزنكي في ديالى ونتشرف بكم في مضايف الشيخ محمد لطيف الخيون والشيخ العام ليث ابو مؤمل في مدينه الصدر

 
علّق سديم ، على تحليل ونصيحة ( خسارة الفتح في الانتخابات)  - للكاتب اكسير الحكمة : قائمة الفتح صعد ب 2018 بأسم الحشد ومحاربة داعش وكانوا دائما يتهمون خميس الخنجر بأنه داعشي ويدعم الارهاب وبس وصلوا للبرلمان تحالفوا وياه .. وهذا يثبت انهم ناس لأجل السلطة والمناصب ممكن يتنازلون عن مبادئهم وثوابتهم او انهم من البداية كانوا يخدعونا، وهذا الي خلاني ما انتخبهم اضافة لدعوة المرجعية بعدم انتخاب المجرب.

 
علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن العاصي
صفحة الكاتب :
  حسن العاصي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net