صفحة الكاتب : زاهد البياتي

لماذا أهمل حمد .... الريل العراقي ؟ تساؤل مشروع على ضوء احتجاجات موظفي السكك ..
زاهد البياتي

مرينا بيكم حمد واحنا بقطار الليل..... وسمعنا دك اكهوة وشمينا ريحة هيل .. بيت جميل من قصيدة الشاعر الكبير مظفر النواب وكأنه يختزل أجمل الذكريات التي تختزنها الذاكرة العراقية عن هذا الكائن الحديدي الذي حرك وغير مجرى الحياة عند العراقيين .. ولا اخفي بأن احتجاجات موظفي السكك العراقية بالأمس استفزت مشاعري و اثارت في نفسي لوعة وفي فكري تساؤلا واعادتني الى يوم 27 تموز 1912م أي الى مئة وثلاث سنوات حينما تم وضع اول حجر اساس للسكك في العراق كثاني دولة عربية تدشن خطوط السكك الحديد .

وجدير ذكره بأن القرن التاسع عشر قد شهد تنافسا شديدا بين الدول الكبرى مثل بريطانيا والمانيا وفرنسا وروسيا اضافة الى الدولة العثمانية لإنشاء خطوط السكك الحديد في العراق حتى حصلت المانيا على امتياز من السلطان العثماني يتيح لها انشاء خط سكة بغداد ،البصرة، برلين في عام 1899.

تم تسير أول رحلة من بغداد إلى سميكة (الدجيل) الا ان اندلاع الحرب العالمية أدى الى توقف العمل به ، ليشرع الانكليز بتاسيس " مديرية السكك الحديد في ايلول سنة 1916 وعندما انتهت الحرب العالمية الاولى  عام 1918كانت هناك اربعة خطوط في العراق (البصرة - السماوة )، (البصرة - العمارة) ، (خط بغداد - الكوت)و (خط بغداد - سامراء ).

في عام 1920 تم تسيير أول قطار بين بغداد والبصرة ، وبعد اربع سنوات انتقلت ادارة السكك الحديد الى حكومة العراق عام 1924 الا ان ملكيتها ظلت للحكومة البريطانية وفي عام 1925 تم تسيير أول قطار بين بغداد وكركوك، وفي عام 1936 انتقلت الملكية الى الحكومة العراقية بمبلغ 400 ألف باون فقط ..

في الاول من تموز عام 1940 تم تسيير أول قطار بين بغداد والموصل وبذات الوقت تم تسيير اول قطار بين العراق وتركيا (محطة حيدر باشا في اسطنبول ) سمى بقطار طوروس أو قطار الشرق السريع ، أما خط بغداد – البصرة فقد افتتح من قبل الملك فيصل الاول عام 1948.

في عام 1952تم افتتاح بناية المحطة العالمية ذات القبة الزرقاء وسط بغداد بعد انجازها من قبل شركة(Holway Brothers ) الانكليزية. وعلى الرغم من كونها توأم لمحطتين بنيتا ايضا بعد الحرب العالمية الثانية احداهما في الهند والاخرى في لندن الا ان البعض يراها -ايقونة بغدادية ببرجيها العاليين وبساعتين تشابه دقاتهما مع ساعة (بغ بن) الشهيرة بلندن. 

فترة الخمسينيات شهدت شبكة خطوط منظمة تمتد فروعها بكل الاتجاهات وكأنها تعزز تماسك العراق حين تمتد نحو الشمال وصولا الى الموصل ومن الجنوب الى البصرة ، وتتجه شرقا الى بعقوبة - جلولاء بفرعيها (جلولاء - خانقين )و (جلولاء - كركوك - أربيل ) وكأنها ترسم شكل الهيكل العظمي لوحدة العراق .. قطار يحمل نكهة عراقية  بألسن مختلفة ( عرب ، كرد ، تركمان ، فيليين ، كلدان ، اشوريين ، شبك ، صابئة وكاكائيين وغيرهم .. قطار عراقي بإمتياز  لما يعكسه من تنوع عراقي موزائيكي متعدد الأقوام والطوائف والأديان لا تجمعهم سوى روح المواطنة العراقية وحب العراق ..

وشهد عام 1960 افتتاح مشروع انشاء(الخط العريض )  سكة حديد بغداد – البصرة ،ام قصر بتجهيز قاطرات وشاحنات حديثة ، من قبل الزعيم عبد الكريم قاسم .

في ستينيات و سبعينيات القرن الماضي تحول القطار الصاعد الى البصرة شتاءا أو الصاعد الى الموصل صيفا ، الى راحلة رومانسية لنقل العرسان الجدد الى شهر العسل غاية في الروعة والراحة وما زال الكثير من العراقيين يتذكرون ايام عرسهم بشيء من الحنين والشوق ويحتفظون بذكريات جميلة لا تنسى بالأخص مواكب الزفاف المصاحبة للموسيقى الشعبية الصاخبة والشموع وصواني الياس خلال توديع العرسان في المحطة العالمية .

المؤلم ما آلت اليه منشآت (خط بغداد - حصيبة - عكاشات ) الذي تم افتتاحه و تشغيله عام 1986وهي واحدة من أحدث خطوط السكك الحديثة في الشرق الأوسط والذي انجزته شركة مندز البرازيلية بكلفة مليار دولار في حينها عدا منشآت المحطات التي نفذتها احدى الشركات الصينية ، مشروع لم يهنأ به أهلنا في محافظة الأنبار ولم يعزز من قدرات وتنمية محافظهم وانما تحولت محطاتها ومنشآتها في السنوات الأخيرة الى مخازن للمفخخات ومخابئ للإرهابيين للأسف !

في ثمانينيات القرن الماضي استخدم النظام الشمولي السابق خطوط السكك الحديدية في حروبه العبثية أبشع استخدام وبالأخص في الحرب العراقية - الايرانية بنقل الجنود والبضائع والمنتجات النفطية والمعدات العسكرية والتي أدت الى تهالك الخطوط والقاطرات وخاصة  بعد دخول الكويت وحرب الخليج والحصار الذي فرض على العراق.

 أما بعد سقوط النظام عام 2003 أخذت قدرات الشركة تتراجع وامكانياتها تتآكل ومستوى ادائها يتدنى ولم يولي الاحتلال الامريكي الاهتمام المطلوب لتطوير هذه المؤسسة الستراتيجية المهمة ولم تكن الحكومات المنتخبة التي اعقبت الاحتلال بأحسن حال من المحتلين في النهوض بهذا القطاع العراقي الحيوي انما جاءت معظم محاولات الادارات المتعاقبة بشكل خجول غير جاد اقتصرت على خطط ترقيعية ليس الا ! مثل قيام وزير النقل الأسبق بتبديل اللون الأخضر الجميل الذي يدل على عراقة قرن من الزمان (اللون الرسمي لقاطرات الدولة لعراقية المثبت لدى المؤسسات الدولية المعنية ) الى اللون الأزرق !!! في خطوة شكلية غير مدرسة ولا موفقة ! بصحيح العبارة كل المعالجات التي جرت لم ترق الى مستوى النهوض الفعلي بأدائها ما انعكس على الأرض بتلكؤ ملموس وتخلف ظل يحاكي تراجع المؤسسة العريقة على الرغم من استيراد بعض القاطرات الصينية الحديثة في السنوات الأخيرة التي لم تستطع ايقاف تدني مستوى الأداء والتراجع في مرتبات موظفيها ..

ولا غرابة من قيام التظاهرات السلمية المطالبة بتحسين اوضاعهم ورفع رواتبهم واداراتهم في حتمية النهوض بهذا القطاع الحيوي المهم الذي كانت تتقاتل وتتنافس عليه  أعظم دول العالم للحصول على موطيء قدم في شبكة خطوط السكة في العراق، نظرا للأهمية الجغرافية والاقتصادية والسياسية والستراتيجية لموقع العراق ..فهل هناك من يسمع ؟وهل من مجيب ؟ وهل من يحرك الساكن ؟ وهل من يعيد لعصب العراق الاقتصادي نبضه و حركته وألقه، ومردوده الكبير ؟ وهل هناك من يعيد البسمة  الى الوجوه ويزرع الأمل في القلوب مجددا

ويعيد الحياة الى المارد الحديدي الأخضر لينقلنا الى سائر ارجاء العراق ؟ ويبقى السؤال ملحا :لماذا أهمل حمد.... الريل العراقي ؟

  

زاهد البياتي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/31



كتابة تعليق لموضوع : لماذا أهمل حمد .... الريل العراقي ؟ تساؤل مشروع على ضوء احتجاجات موظفي السكك ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اياد الإمارة
صفحة الكاتب :
  اياد الإمارة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net