صفحة الكاتب : زاهد البياتي

لماذا أهمل حمد .... الريل العراقي ؟ تساؤل مشروع على ضوء احتجاجات موظفي السكك ..
زاهد البياتي

مرينا بيكم حمد واحنا بقطار الليل..... وسمعنا دك اكهوة وشمينا ريحة هيل .. بيت جميل من قصيدة الشاعر الكبير مظفر النواب وكأنه يختزل أجمل الذكريات التي تختزنها الذاكرة العراقية عن هذا الكائن الحديدي الذي حرك وغير مجرى الحياة عند العراقيين .. ولا اخفي بأن احتجاجات موظفي السكك العراقية بالأمس استفزت مشاعري و اثارت في نفسي لوعة وفي فكري تساؤلا واعادتني الى يوم 27 تموز 1912م أي الى مئة وثلاث سنوات حينما تم وضع اول حجر اساس للسكك في العراق كثاني دولة عربية تدشن خطوط السكك الحديد .

وجدير ذكره بأن القرن التاسع عشر قد شهد تنافسا شديدا بين الدول الكبرى مثل بريطانيا والمانيا وفرنسا وروسيا اضافة الى الدولة العثمانية لإنشاء خطوط السكك الحديد في العراق حتى حصلت المانيا على امتياز من السلطان العثماني يتيح لها انشاء خط سكة بغداد ،البصرة، برلين في عام 1899.

تم تسير أول رحلة من بغداد إلى سميكة (الدجيل) الا ان اندلاع الحرب العالمية أدى الى توقف العمل به ، ليشرع الانكليز بتاسيس " مديرية السكك الحديد في ايلول سنة 1916 وعندما انتهت الحرب العالمية الاولى  عام 1918كانت هناك اربعة خطوط في العراق (البصرة - السماوة )، (البصرة - العمارة) ، (خط بغداد - الكوت)و (خط بغداد - سامراء ).

في عام 1920 تم تسيير أول قطار بين بغداد والبصرة ، وبعد اربع سنوات انتقلت ادارة السكك الحديد الى حكومة العراق عام 1924 الا ان ملكيتها ظلت للحكومة البريطانية وفي عام 1925 تم تسيير أول قطار بين بغداد وكركوك، وفي عام 1936 انتقلت الملكية الى الحكومة العراقية بمبلغ 400 ألف باون فقط ..

في الاول من تموز عام 1940 تم تسيير أول قطار بين بغداد والموصل وبذات الوقت تم تسيير اول قطار بين العراق وتركيا (محطة حيدر باشا في اسطنبول ) سمى بقطار طوروس أو قطار الشرق السريع ، أما خط بغداد – البصرة فقد افتتح من قبل الملك فيصل الاول عام 1948.

في عام 1952تم افتتاح بناية المحطة العالمية ذات القبة الزرقاء وسط بغداد بعد انجازها من قبل شركة(Holway Brothers ) الانكليزية. وعلى الرغم من كونها توأم لمحطتين بنيتا ايضا بعد الحرب العالمية الثانية احداهما في الهند والاخرى في لندن الا ان البعض يراها -ايقونة بغدادية ببرجيها العاليين وبساعتين تشابه دقاتهما مع ساعة (بغ بن) الشهيرة بلندن. 

فترة الخمسينيات شهدت شبكة خطوط منظمة تمتد فروعها بكل الاتجاهات وكأنها تعزز تماسك العراق حين تمتد نحو الشمال وصولا الى الموصل ومن الجنوب الى البصرة ، وتتجه شرقا الى بعقوبة - جلولاء بفرعيها (جلولاء - خانقين )و (جلولاء - كركوك - أربيل ) وكأنها ترسم شكل الهيكل العظمي لوحدة العراق .. قطار يحمل نكهة عراقية  بألسن مختلفة ( عرب ، كرد ، تركمان ، فيليين ، كلدان ، اشوريين ، شبك ، صابئة وكاكائيين وغيرهم .. قطار عراقي بإمتياز  لما يعكسه من تنوع عراقي موزائيكي متعدد الأقوام والطوائف والأديان لا تجمعهم سوى روح المواطنة العراقية وحب العراق ..

وشهد عام 1960 افتتاح مشروع انشاء(الخط العريض )  سكة حديد بغداد – البصرة ،ام قصر بتجهيز قاطرات وشاحنات حديثة ، من قبل الزعيم عبد الكريم قاسم .

في ستينيات و سبعينيات القرن الماضي تحول القطار الصاعد الى البصرة شتاءا أو الصاعد الى الموصل صيفا ، الى راحلة رومانسية لنقل العرسان الجدد الى شهر العسل غاية في الروعة والراحة وما زال الكثير من العراقيين يتذكرون ايام عرسهم بشيء من الحنين والشوق ويحتفظون بذكريات جميلة لا تنسى بالأخص مواكب الزفاف المصاحبة للموسيقى الشعبية الصاخبة والشموع وصواني الياس خلال توديع العرسان في المحطة العالمية .

المؤلم ما آلت اليه منشآت (خط بغداد - حصيبة - عكاشات ) الذي تم افتتاحه و تشغيله عام 1986وهي واحدة من أحدث خطوط السكك الحديثة في الشرق الأوسط والذي انجزته شركة مندز البرازيلية بكلفة مليار دولار في حينها عدا منشآت المحطات التي نفذتها احدى الشركات الصينية ، مشروع لم يهنأ به أهلنا في محافظة الأنبار ولم يعزز من قدرات وتنمية محافظهم وانما تحولت محطاتها ومنشآتها في السنوات الأخيرة الى مخازن للمفخخات ومخابئ للإرهابيين للأسف !

في ثمانينيات القرن الماضي استخدم النظام الشمولي السابق خطوط السكك الحديدية في حروبه العبثية أبشع استخدام وبالأخص في الحرب العراقية - الايرانية بنقل الجنود والبضائع والمنتجات النفطية والمعدات العسكرية والتي أدت الى تهالك الخطوط والقاطرات وخاصة  بعد دخول الكويت وحرب الخليج والحصار الذي فرض على العراق.

 أما بعد سقوط النظام عام 2003 أخذت قدرات الشركة تتراجع وامكانياتها تتآكل ومستوى ادائها يتدنى ولم يولي الاحتلال الامريكي الاهتمام المطلوب لتطوير هذه المؤسسة الستراتيجية المهمة ولم تكن الحكومات المنتخبة التي اعقبت الاحتلال بأحسن حال من المحتلين في النهوض بهذا القطاع العراقي الحيوي انما جاءت معظم محاولات الادارات المتعاقبة بشكل خجول غير جاد اقتصرت على خطط ترقيعية ليس الا ! مثل قيام وزير النقل الأسبق بتبديل اللون الأخضر الجميل الذي يدل على عراقة قرن من الزمان (اللون الرسمي لقاطرات الدولة لعراقية المثبت لدى المؤسسات الدولية المعنية ) الى اللون الأزرق !!! في خطوة شكلية غير مدرسة ولا موفقة ! بصحيح العبارة كل المعالجات التي جرت لم ترق الى مستوى النهوض الفعلي بأدائها ما انعكس على الأرض بتلكؤ ملموس وتخلف ظل يحاكي تراجع المؤسسة العريقة على الرغم من استيراد بعض القاطرات الصينية الحديثة في السنوات الأخيرة التي لم تستطع ايقاف تدني مستوى الأداء والتراجع في مرتبات موظفيها ..

ولا غرابة من قيام التظاهرات السلمية المطالبة بتحسين اوضاعهم ورفع رواتبهم واداراتهم في حتمية النهوض بهذا القطاع الحيوي المهم الذي كانت تتقاتل وتتنافس عليه  أعظم دول العالم للحصول على موطيء قدم في شبكة خطوط السكة في العراق، نظرا للأهمية الجغرافية والاقتصادية والسياسية والستراتيجية لموقع العراق ..فهل هناك من يسمع ؟وهل من مجيب ؟ وهل من يحرك الساكن ؟ وهل من يعيد لعصب العراق الاقتصادي نبضه و حركته وألقه، ومردوده الكبير ؟ وهل هناك من يعيد البسمة  الى الوجوه ويزرع الأمل في القلوب مجددا

ويعيد الحياة الى المارد الحديدي الأخضر لينقلنا الى سائر ارجاء العراق ؟ ويبقى السؤال ملحا :لماذا أهمل حمد.... الريل العراقي ؟

  

زاهد البياتي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/31



كتابة تعليق لموضوع : لماذا أهمل حمد .... الريل العراقي ؟ تساؤل مشروع على ضوء احتجاجات موظفي السكك ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ليث العبدويس
صفحة الكاتب :
  ليث العبدويس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net