صفحة الكاتب : باقر شاكر

بيان الانفصال الكوردي
باقر شاكر

 يحاول الطاقم الحاكم في كردستان العراق استغلال أي مناسبة من اجل الانفراد بالاقليم والخروج بدولة ذات سيادة تحكمها العائلة البارزانية كما يريد البعض لذلك حيث انهم يجندون كل الطاقات والامكانات من اجل ذلك ابتداء من الاعلاميين الى ناشطي منظمات المجتمع المدني الى بعض السياسيين المبتورين المتلونين الى محاولة جذب اصوات المطبلين من دولنا العربية العرجاء المؤيدة لهم في كل شيء .
هذه المرة يحاول الحزب الذي يسيطر على الاقليم استغلال قضية المغدور الاعلامي محمد بديوي الذي قتله احد الضباط من فوج الرئاسة في بغداد وهو من القومية الكوردية ليتسللوا من هذا الباب ويصدروا بيانا في رد على ما قاله المالكي عندما القى القبض على الضابط من الحرس الرئاسي وقال حينها الدم بالدم .
بداية ان ما قاله المالكي امر غير مقبول وغير وارد في العمل السياسي من رئيس وزراء دولة يمثل الجميع دون استثناء حتى وان كان الموقف متشنجا ساعتها ولكنه ذلك كلام يحتاج الى أن نتوقف عنده لماذا قال تلك العبارة وكيف وعلى أي أساس؟ أما بيان رئاسة الاقليم ففيه الكثير من الالغام التي تهدد وحدة العراق ويريد من خلاله الاحزاب المتنفذة ان تستفرد بالاقليم بعيدا عن المركز وعن الدولة العراقية وهم على ما يبدو قد ادخلوا الموضوع في اطاره القومي بتلك الحملة الشرسة من قبلهم ومن قبل بعض الخصوم السياسيين في البرلمان على قاعدة عدو عدوي صديقي فبدأ الهرج والمرج من اعلى القيادات السياسية ليعملوا على دفع التأزيم الكوردي مع الحكومة الى اعلى مستوياته من متحدون الى المنافقون من الصدريين والمجلسيين واحمد الجلبي وعلاوي الى وسائل الاعلام الخبيثة التي ليس لها هَمّ عندما غيروا الضرب تحت الحزام  الى  وصلوا اليوم الى مرحلة ما فوق الحزام باعلان صوتهم واجهاره بالعداء للمالكي وبشكل واضح وهو ما يدمر العملية السياسية برمتها .
البيان الذي صدر عن رئاسة الاقليم في ردهم على رئيس الوزراء كان يحمل من المتناقضات الكثير ، فماذا يعني ان يقارن البيان بدماء شهداء حلبجة والانفال ليقول من يتحمل هذه الدماء ؟ وما علاقة حادث اليوم من قبل ضابط متهور احمق بتلك الجرائم الكبرى التي عانى منها كل العراق أعتقد انها مطالبات عقيمة لا تخضع للعقل والمنطق فهناك مئات الالاف من الوسط والجنوب ذهبوا ضحية المقابر الجماعية وحماقات النظام البعثي يقول البيان (إذا كان "المتحكمون بالسلطة" ينظرون إلى الأحداث بهذا المنطق، فهناك أسئلة كثيرة تطرح نفسها من ذات الزاوية، متسائلا "من يتحمل دم 5000 شهيد في حلبجة و182000 من ضحايا الأنفال و8000 بارزاني 12000 كوردي فيلي؟) ارى ان تسألوا النظام السابق او بعض البعثيين الموجودين تحت قبة البرلمان اليوم عن هذه الارواح الزكية التي لا ذنب لها كما هو حال باقي العراقيين وربما هؤلاء يزورون مناطق كردستان ويتمتعون بحماية رئاسة الاقليم فهل صارحتم الشعب الكردي بهم وانتم توفرون لهم الحماية.
يختم البيان قضية مهمة لدى الاحزاب الحاكمة في كردستان وهو التهديد بالانفصال بقولهم تعالوا لنجلس ونفض العلاقة بيننا وكأننا في شركة مساهمة وليس حدود وطن ودولة ذات سيادة (واختتم البيان بالقول إن شعب كوردستان قرر أن يعيش بالتآخي والتآلف والتعايش في العراق، فإذا كان حكام بغداد لا يريدون هذا التآخي ويختلقون المشاكل بشتى الذرائع، داعيا اياهم للجلوس معا و"انهاء هذه العلاقة المليئة بالمشاكل".) واليكم الحكم !!!

  

باقر شاكر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/03/26



كتابة تعليق لموضوع : بيان الانفصال الكوردي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : عباس فاض ، في 2014/03/29 .

الله يبشرك بالخير والحمد لله من طلعت من عندهم-اخي دعهم ينفصلون فما جائنا من ساستهم الا الخراب والاستنزاف والمؤامرات والاعتياش على الخلاف بين الساسة العرب واللعب بالورقة الطائفية وتجييرها لمصلحة اقليمهم بشكل فج ووقح ولكن اطماع الساسة العرب جعلتهم لعبة ذليلة بيد مسعود وجلال الذي يبتزاهم كل عام بحوالي ربع الميزانية بدون مقابل بل وسلح بيشمركته بميزانيتنا ليهددنا بهم فاي ذل واي غباء بعد ذلك-لو ان ساقا او ذراعا التهبت وتعفنت واصبحت تسبب للجسم الحمى والاغماء وربما الموت فان الطبيب سيسارع الى بترها-وقديما قالوا لاتبيع كلك بجزئك




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . حسين القاصد
صفحة الكاتب :
  د . حسين القاصد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net