صفحة الكاتب : باسل عباس خضير

حين يتحول الفساد إلى نظام
باسل عباس خضير

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

الفساد الإداري ظاهرة موجودة في الكثير من البلدان ، وتلك حقيقة يدركها الجميع لان من يمارسه الإنسان والبشر يختلفون فيما بينهم من حيث الانحراف والالتزام والنفوس أمارة بالسوء ، و ما تفعله اغلب البلدان هو اتخاذ إجراءات لتقليص الفساد لأدنى المستويات بتدابير وقائية بضمنها تحويل الأعمال اليدوية إلى أخرى يقل فيها الاجتهاد غير المرغوب من خلال إدخال احدث التقنيات لمنع وقوع الفساد ، كما تفرض إجراءات رادعة على من يمارسه بأي شكل من الأشكال ، و الحال عندنا بدأ يختلف عن منهج تلك المجتمعات فهو يتمدد طولا وعرضا واخذ يتحول لممارسات تسود اغلب المنظمات ليتحول إلى نمط معتاد في التعاملات ، والأخطر من ذلك تحوله لفساد نظمي من خلال تورط مستويات عديدة في ممارسته وتقاسم غنائمه وكأنه حالة استحقاق و بالذات في الدوائر الحكومية والخدمية التي تتعامل مع المواطنين ومصالحهم وشؤونهم بمختلف المجالات ، ومن الأشكال الشائعة تأطير الفساد بأطر نظمية وإدخالها ضمن شروط انجاز المعاملات ،  يتم من خلالها تحويل الاجتهادات إلى سياقات من خلال إجبار المواطن بمراعاة طلبات الفاسدين وتغليفها بأغلفة رسمية باستخدام ( صحة الصدور ، الوكالات ، المعقب ، التأييد ، براءة الذمة ، التصديق ، الشهود ) وغيرها من القيود التي يضيفونها والتي تجبر بعض المواطنين ( فردا  او منظمة )  للدفع اضطرارا من اجل انجاز المعاملة و لضمان عدم عرقلتها من قبل الفاسدين ، ولا نحتاج لذكر أمثلة على ذلك لان العديد من دوائرنا يمارس فيها الفساد والغالبية تجاريه خوفا من التعقيد وفقدان الحقوق ، وهي قضية موجودة ويعاني منها الكثير وقد نشر غسيلها القذر في الإعلام ويتم تداول تفاصيلها في القنوات الرسمية لإيجاد حلولا بديلة له ،  إلا إن الفساد يستشري هنا وهناك وينخر الجسد الحكومي متخطيا العديد من الإجراءات ليجد أماكن لاختراقها وشمولها بالفساد .

والأقبح في ممارسة الفساد تكمن في إن  ممارسيه يتقاضون رواتب ومخصصات وحوافز وأرباح تصل للبعض لأضعاف ما يتقاضاه إقرانهم في وظائف بنفس المواصفات او العناوين وتتطلب قدرا أوسع من المهارات والأخطار ، ومن تعقيدات هذا الموضوع جعل المواطن تحت الاضطرار في إخضاعه للابتزاز فحين يتبع الطرق السليمة يجد تشددا أكثر في تمشية أموره لحد إجباره للرضوخ لطلبات الفاسدين وولوج المعقبين والوكلاء وغيرهم  الذين يحول بعضهم الفساد من شكله المتكتم إلى الشكل العلني بالمساومة  على ما تتطلبه معاملته من الدفع بأرقام حقيقية او بإضافات الوسطاء ، ومن الغريب في أمور الفساد إن التقنيات التي أدخلت للتسهيل كالبرامج والحاسبات  يتم استثمارها لإضافة مزيدا من التعقيد ، كما إن من المحزن أن تكون اغلب الدوائر مغطاة بكاميرات الرقابة على الموظفين ولكنها تتخطى مخالفات الإخفاء او إن شاشاتها توضع في غرفة المسؤول الذي غالبا ما ينشغل بتمشية الأمور وانجاز المعاملات والمقابلات ، وفي بعض الاحيان تعقد شراكات بين المرتشي والمشرف والمراقب للتغطية على الفساد وتقاسم المردودات ، ورغم إن اغلب حالات الفساد يمكن رصدها والتصدي لها ومعالجاتها بمجموعة الإجراءات إلا إنها تنمو وتزداد لما تتضمنه من مغريات وبعضها محمية من المنتفعين او كمخرجات من سوء اختيار الإدارات ، وهي بذلك تتحول من شكلها الفردي إلى شكل النظام رغم ما تتضمنه من خسة ونذالة وخروج عن الدين والعرف والقانون ، ليس القصد مما نذكره المس بالنزيهين والشرفاء وإنما نبغي المعالجة لان أدواتها تتعقد يوما بعد يوم لتحول الفساد وكأنه سلوك معتاد تعذب فيه روح المواطنة وتحبط الأعمال وتغتال اقتصاد البلاد .


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat

  

باسل عباس خضير
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/08/01



كتابة تعليق لموضوع : حين يتحول الفساد إلى نظام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق نداء علي ، على لمحة موجزة عن حياة وتراث الامام الحسن بن علي العسكري عليه السلام . - للكاتب محمد السمناوي : اهل البيت نور من الارض الى السماء لاينقطع .

 
علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب د . احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اعلام وكيل وزارة الثقافه
صفحة الكاتب :
  اعلام وكيل وزارة الثقافه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net