صفحة الكاتب : د . شكري الهزَّيل

الرسالة والقَّبر: بين واقع الاحتلال وكذبة الاستقلال!!
د . شكري الهزَّيل

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

بادئ ذي بدء لابد لنا من القول ان مانراه ونلاحظة من ظواهر سياسية واخرى عامه في فلسطين لا تسر القلب ولا تشير الى اننا في قلب ووسط معركة تحرير في الوقت التي تعتمد فية الحركات والاحزاب السياسية على  نظرية التبرير والتمريرلاشكال كثيرة من المسلكيات السياسيه  التضليلية التي لا تشير لواقع ماهو حاصل في فلسطين على ارض الواقع, فنحن نرى ظواهر سلبية لا تعد ولا تحصى على ضفاف وامتداد جغرافيا الوطن الفلسطيني المحتل من الضفة الى غزة ومن الجليل الى النقب..جرافات الدمار والخراب والاحتلال لا تفرق بين مسميات جغرافيا ال48 و ال67وتستهدف الوجود الفلسطيني على طول وعرض فلسطين وكل ما يرمز لفلسطين وطنا ومهجرا!!

في فلسطين بشكل عام تتفشى جرائم القتل والنزاعات العائلية والقبلية اللتي يُستعمَّل فيها السلاح الناري من الخليل ومرورا  بالقدس وجنين وحتى الناصره وام الفحم وبئر السبع جنوبا ومما يزيد الطين بله هو ان الاحتلال يشارك في حياكة وصناعة النزاعات لابل ان الكثير من منفذي الجرائم في المجتمع الفلسطيني هم متعاونين مع  اجهزة مخابرات الاحتلال الاسرائيلي التي لا توفر جهدا لالحاق الضرر بكل ماهو فلسطيني اجتماعيا وسياسيا وجغرافيا وديموغرافيا واقتصاديا وحضاريا وعليه وجب القول ان  خلل كبير يسير على اقدام عدة يطيح بمقومات وثوابت الشعب الفلسطيني فعلى مستوى الداخل الفلسطيني نشهد اخطر مظاهر السقوط والانحطاط الوطني بمشاركة ما يسمى ب" الحركة الاسلامية الجنوبيةّ" في حكومة المتطرف بينيت والتي تستهدف القدس والاقصى وتهدم بيوت الشعب الفلسطيني وتصادر اراضية وممتلكاته وتُشيد مزيد من المستوطنات وتقضم وتهضم مزيد من الحقوق الفلسطينية في حين يقوم فيه الاسلاميون المتصهينون بتبرير الانحراف الوطني عبر الزعم بجلب الميزانيات والاموال للمناطق العربية والاعتراف الوَّهمي والمهين  بوجود بعض القرى الغير معترف بها"صهيونيا" في النقب جنوب فلسطين وبالتالي ماهو حاصل ان الحركة الاسلامية الصهيونية المذكورة اعلاة قد تخطت كل الحدود والخطوط الحمراء والبيضاء بمشاركتها في قرارت حكومة صهيونية تستهدف الوجود الفلسطيني على كامل التراب الفسطيني المُحتَّل....

 هذة المشاركة المذكورة اعلاة غيض من فيض المشاركات"الفلسطرائيلية" في عملية تكريث الكارثة الوطنية الفلسطينية التي تشكلَّت وتجذرت بشكل مأساوي بوجود سلطة اوسلوية فاسدة مرتبطة بمنظومة الاحتلال وتُنسق معه مخابراتيا بهدف قمع المقاومة الفلسطينية بكل  اشكالها من جهة وتجذير وجود الاحتلال كواقع من جهة ثانية وبالتالي يبدو بوضوح اننا نعيش حقبة فلسطينية كارثية تعتمد نظرية التبرير والتمرير لمسلكيات سياسية اقل ما يقال فيها انها تندرج في سلم الخيانات الوطنية بدرجات متفاوته من السفلى وحتى العليا؟!!

اسمع كلامك يعجبني اشوف افعالك اتعجب وهذا ينطبق على  مسلكية ما يسمى بالقيادة والسلطة " الوطنية" الفلسطينية  التي ضربت اسوأ مثال للفساد والخنوع والتبعية  في عملية تشوية مقومات القضية الفلسطينية التي تتعرض للاختطاف من قبل مجموعة فلسطينية عديمة الضمير وفاقدة لكل القواعد والمعطيات الوطنية لابل متورطة في التحالف الموضوعي والاسمي والمخابراتي مع منظومات الاحتلال الاسرائيلي الى حد تَحول وتَّحور هذة المجموعه الى جناح فلسطيني صهيوني داخل حركة  كانت يوما رائدة داخل   حركة التحرر الفلسطينية  لكنها تحولت بعد اوسلو عام 1993 لاشنع اداة معادية للتحرر الفلسطيني ومناصرة ومتحالفة مع الاحتلال الاسرائيلي.. اليوم بامكاننا تسمية الامور باسمها الواضح لنقول حركة فتح الجناح الاسرائيلي والحركة الاسلامية الجناح الصهيوني مع اسقاط صفة " الجناح الجنوبي" الذي كانت مرتبطة بمعادلة الحركة الاسلامية الجناح الشمالي بقيادة المناضل الاسير الشيخ رائد صلاح.. مفارقة ان يتحول  رئيس الحركة الاسلامية الجنوبية داخل الخط "الاسود" الى حليف حكومة الاحتلال فيما رئيس  الجناح الشمالي يقبع في زنازين الاحتلال..!!

  مفارقات كثيرة تشوب المزاج والميادين  السياسية الفلسطينية ففي مثل هذه الايام  وقبل 33 عام وتحديدا في15 نوفمبر/تشرين الثاني 1988 أُعلِنت وثيقة الاستقلال الفلسطينية " على الورق" من الجزائر على لسان الزعيم الفتحاوي الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، لكن الامر بقي حبر على ورق  ووَّهم دعائي متجدد حتى يومنا هذا التي  تحيي فيه وَّهما  وسرابا بعض الجهات الفلسطينية هذة الذكرى الناقصة والمنقوصة من حيث المعنى والفحوى والاهداف اللتي لم يتحقق منها  اي شئ  لا بل ان الامور ذهبت في اتجاة معاكس زاد فية الاستيطان الصهيوني  بشكل عام في فلسطين اضعاف الاضعاف في ظل وجود سلطة اوسلوية تزعم انها تمثل الشعب الفلسطيني وتدافع عن حقوقة

 فيما الحقيقة المرة  الحاصلة على الارض ان الاحتلال والاستيطان لم يبقي شيئا من جغرافيا  حدود *دولة ياسر عرفات "مناطق الضفة والقطاع والقدس" حيث قال عرفات  انذاك في نص الوثيقة*: "إن المجلس الوطني يعلن، باسم الله، وباسم الشعب العربي الفلسطيني، قيام دولة فلسطين فوق أرضنا الفلسطينية، وعاصمتها القدس الشريف". واليوم لم يتبقى من هذة الاقوال لا افعال ولا عرفات ولا دوله فلسطينية ولا القدس التي تتعرض لهجمة تهويدية شرسة طالت احياء الاحياء ومقابر الاموات!!

 لم يتبقى اي شئ  بعد "اوسلو" سوا مجموعات الفساد والنهب والتضليل الوطني ,فاعلان وثيقة "الاستقلال" جاء في اوج انتفاضة الحجارة اللتي انطلقت في ديسمبر كانون اول عام 1987ورغم ان هذة الانتفاضة التي عجز الاحتلال عن قمعها ووقفها قد انجزت المعجزات الا انها كانت اول ضحايا اتفاقية اوسلو  وقد تم وقفها عام 1993  وقطاف ثمرها العجر قبل نضوجه بسبب استعجال ياسر عرفات الامور خوفا من سيطرة " مزعومة"لحركة حماس الناشئة انذاك على الامور في فلسطين وتنحية عرفات ومنظمة التحرير جانبا ولذلك تم انجاز صفقة اوسلو وتوقيعها على  عجل في واشنطن في 13 سبتمبر عام  1993  تحت مصوغات وحجج الجناح الانبطاحي والمتنفذ  داخل حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية !!

الحقيقة الصادمة ان اتفاقية اوسلو  قد الغت وثيقة استقلال الجزائر حيث نصت اتفاقية اوسلو على " منح الحكم الذاتي للفلسطينيين، بالضفة الغربية وقطاع غزة، لمدة انتقالية تنتهي عام 1999." لكن وبالرغم من انتهاء المدة الانتقالية حافظ هذا الوضع على ماهو ولم يحدث شئ سوا تضاعف عدد المستوطنين والمستوطنات في الضفة والقدس ليلتَّهم جغرافيا وديموغرافيا دولة الوَّهم الفلسطيني التي تم الاعلان عنها في الجزائر.. المفارقة ان الاحتلال وما يسمى برعاة السلام " امريكا والامم المتحده وغيرهما" قد زرعوا معا الوَهم  باعترافهم بالوهم  والسراب الفلسطيني لكسب مزيد من الوقت لصالح الاحتلال الذي راهن على المماطلة ومطاطية القرارات " الدولية" وكثَّف من استيطانه في مناطق الضفة والقدس وكامل فلسطين, لكن الورقة المركزية الرابحة اللتي راهن عليها الاحتلال كانت وما زالت وجود سلطة اوسلو الفاسدة وهذة الاخيرة منحت الاحتلال ما كان يحلم فيه منذ عام 1948 وهو الاعتراف الدولي والفلسطيني بوجوده لابل اكثر من هذا وهو ان  تبعية سلطة اوسلو للاحتلال جعلت هذا الاخير يوسع من نشاطاته الاستيطانية الى حد الاستيلاء على بيوت ومساجد  الفلسطينيون في  الخليل والقدس وتجريف مقابر امواتهم من اجل توسيع مشاريعة الاستيطانية وفرضها كواقع حاصل!!

ما جرى في الجزائرعام 1988 هو مجرد قضية معنوية لا علاقة لها باجراءات فعليه على الارض بقيام دوله فلسطينية مستقلة, و كما ذكرنا اعلاه جاءت اتفاقية اوسلو وافرغت اعلان الجزائر من مفهومة ومحتواه واكتفى " القوم" بوجود جمهورية  اوسلوستان في رام الله وهي التي تعج بالفساد والفاسدين الذين لا يأبهون لا بقيام الدولة ولا الحقوق الفلسطينية وجل اهتمامهم  منصب على الحفاظ على مصالحهم المرتبطه بالاحتلال الى حد ان كل شئ اصبح سمسرة وسماسرة يتقاضون الرشوة حتى على  تصاريح العمال الفلسطينيون الفقراء الذي يمنحهم اياها الاحتلال للعمل  في الداخل الفلسطيني..

 مثل ما كنتي بقيتي ومثلما رُحتي اجيتي..خفي حنين..من دولة اعلان الجزائر الى دولة سماسرة اوسلو..مفارقات بيع الوَهم والاحتفال الاوسلوي باعلان الجزائرالذي انتهى في مهدة وانتهت معة منظمة التحرير وكامل المؤسسات الوطنية الفلسطينية التي افرغتها جماعة اوسلو من مفهومها لابل ان الجماعة قد دمرت الميثاق الوطني الفلسطيني بتعديله عام 1996  وسحب اهم بنودة وقد نص الميثاق الوطني الفلسطيني 1968على*" أن فلسطين جزء من الوطن العربي، وحدودها هي التي كانت قائمة في عهد الانتداب البريطاني، ويوضح أن كلا من وعد بلفور وصك الانتداب باطل. كما يشرح من هو الفلسطيني، ويسلط الضوء على مراحل الكفاح من أجل تحرير الأرض المحتلة" **والمادة 19 من الميثاق  تنص على  ان "تقسيم فلسطين الذي جرى عام 1947 وقيام إسرائيل باطل من أساسه مهما طال عليه الزمن لمغايرته لإرادة الشعب الفلسطيني وحقه الطبيعي في وطنه ومناقضته للمبادئ التي نص عليها ميثاق الأمم المتحدة وفي مقدمتها حق تقرير المصير"..

في عام 1996  قام ياسر عرفات بتوليف جلسة مجلس وطني بنصاب نَّصابين في غزة بحضور الرئيس الامريكي  انذاك بيل كلينتون حيث تم الغاء اكثرية بنود الميثاق الوطني والاعتراف الكامل بوجود الاحتلال وما تبقى اليوم 2021 من كل هذة الخزبعلات والاعلانات والاطلال سوا سلطة فاسدة في رام الله تعمل مع سلطات الاحتلال وتدير تدوير رواتب موظفيها القادمة من تبرعات ومساعدات الغرب والشرق وهي " السلطة.. سلطة الراتب" لا علاقة لها من حيث البرنامج السياسي لا بقيام دولة اعلان الجزائر ولا بتحرير فلسطين.. كل مايبثة التلفزيون الفلسطيني الاوسلوي " الرسمي" هو مراسيم واكاذيب تضليليه لا علاقة لها بالواقع الفلسطيني المُر..لا دولة ولا شحار بين والموجود احتلال زاحف وسلطة فلسطينية فاسدة مفلسة ماليا بسبب النهب والفساد الجاري داخل منظومة هذة السلطة..***اعذرونا على الصراحة وسرد الواقع الفلسطيني كما هو  بدون مواربات ولا رتوش ولا زركشات..فلسطين ارض محتله ولا يوجد  في الوقت الراهن شئ اسمة دولة فلسطينية ولا حتى جغرافيا ارض ومقومات لوجود هذة الدولة الذي نتمنى قيامها وارسال نسخة لنا من خبر وجودها وحدودها الى قبورنا اذا لم نكن انذاك من احياء الدنيا.. الرسالة والقبر: بين واقع الاحتلال وكذبة الاستقلال ومشاركة بعض الفلسطينيون في  تكريث الكارثة الوطنية... التحية لكم  وطنا ومهجرا شعبا وأمة وما ضاع حق ووراءه مطالب واحد وما بالكم اننا اصبحنا 14 مليون مطالب وسنزداد عددا في السنوات القادمة..عاشت فلسطين وعاش شعبها وعاشت امتينا العربية والاسلامية الحاضنة للحلم والداعمة للحق الفلسطيني ...!!


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat

  

د . شكري الهزَّيل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/11/16



كتابة تعليق لموضوع : الرسالة والقَّبر: بين واقع الاحتلال وكذبة الاستقلال!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جاسم محمود ، على مزامير داود، حيرة الشباب المسيحي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام عليكم اشكر الاخت ايزابيل على هدا الابحاث وكلام الجميل لدي شبهه بسيطه هل دين المسيح هيه دين مختلف مثل دين اسلام ام هيه نفسها دين الاسلام ولكن المسيح هيه فرع من الاسلام لئن دين سيدنا عيسى هو اسلام كيف تغير من الاسلام الى مسيح ارجو من الاخوه ايصال كلامي الى ايزابيل مقصد من كلامي هو ان الله قال في قران الكريم حكايه عن عيسى (فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَىٰ مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ ۖ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ) وشكرا لكم

 
علّق صادق مهدي حسن ، على 400  نجم في سماء الألق - للكاتب صادق مهدي حسن : السلام عليكم .. لم ارسل هذا المقال للموقع .. وكذلك بعض المقالات الأخرى .. لم أراسل الموقع منذ سنوات فكيف تم النشر هنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الاخ الكاتب بعد المراجعة تبين ان ادارة صدى الروضتين ارسلت المقالات . 

 
علّق بنين ، على من واحة النفس..تنهيدة مَريَميّة - للكاتب كوثر العزاوي : 🌹

 
علّق بنين ، على على هامش مهرجان"روح النبوة".. - للكاتب كوثر العزاوي : جميل

 
علّق احمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والله ابطال أهل السعديه رجال البو زنكي ماقصروا

 
علّق عدنان الدخيل ، على أحتواء العلل - للكاتب الشيخ كريم حسن كريم الوائلي : تحية للشيخ كريم الوائلي المحترم كانت مقالتك صعبة لأن أسلوبك متميز يحتوي على مفاهيم فلسفية لايفهمها إلا القليل ولكن انا مندهش على اختيارك لموضوع لم يطرقه احد قبلك وهذا دليل على ادراكك الواسع وعلمك المتميز ، وانا استفاديت منها الكثير وسوف ادون بعض المعلومات واحتفظ بها ودمت بخير وعافية. أستاذ عدنان الدخيل

 
علّق الدكتور محمد حسين ، على أحتواء العلل - للكاتب الشيخ كريم حسن كريم الوائلي : بعد التحية والسلام للشيخ كريم حسن كريم الوائلي المحترم قرأت المقال الذي يحمل عنوان أحتواء العلل ووجدت فيه مفاهيم فلسفية قيمة ونادرة لم أكن اعرفها لكن بعد التدقيق وقراءتها عدة مرات أدركت أن هذا المقال ممتاز وفيه مفاهيم فلسفية تدل على مدى علم الكاتب وأدراكه . أنا أشكر هذا الموقع الرائع الذي نشر هذه المقالة القيمة وسوف أتابع مقالات الشيخ المحترم. الدكتور محمد حسين

 
علّق منير بازي ، على مسلحون يجهزون على برلمانية أفغانية دافعت عن حقوق المرأة : انه من المضحك المبكي أن نرى حشود اعلامية هائلة لوفاة مهسا أميني في إيران ، بينما لا نرى سوى خبر صغير لاستشهاد الطفلة العراقية زينب عصام ماجد الخزعلي التي قتلت برصاص امريكي قرب ميدان رمي في بغداد. ولم نسمع كذلك اي هوجه ولا هوسه ولا جوشه لاغتيال مرسال نبي زاده نائبة سابقة في البرلمان الافغاني.ولم نسمع اي خبر من صحافتهم السوداء عن قيام الغرب باغتيال خيرة علماء الشرق وتصفياتهم الجسدية لكل الخبرات العربية والاسلامية. أيها الغرب العفن باتت الاعيبكم مكشوفة ويومكم قريب.

 
علّق عماد الكاظمي ، على *شقشقة* .. ( *تحية لإيزابيل*)  - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : تحية صباحية للسيدة إيزابيل .. لقد كان الموضوع أكبر من الاحتفال ويومه المخصوص وأجو أنْ يفهم القارىء ما المطلوب .. وشكرًا لاهتمامكم

 
علّق سعيد العذاري ، على اللااستقرار في رئاسة شبكة الاعلام - للكاتب محمد عبد الجبار الشبوط : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنت النشر والمعلومات القيمة وفقك الله

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على *شقشقة* .. ( *تحية لإيزابيل*)  - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : سلام ونعمة وبركة عليكم قداسة الدكتور الشيخ عماد الكاظمي اخي الطيب لا امنعكم من ا لاحتفال بأعيادنا ولكن ليس على طريقتنا . إذا كان العيد هو اعادة ما مرّ من أيام العام الفائت لتصحيح الاخطاء والاستفادة منها ، فأعيادنا تعيد اخطائها على راس كل عام وتتفنن في اضافة اخطاء جديدة جادت بها مخترعات العام الفائت. لم يكن قولي عن الشهور الهجرية كلام عابر ، بل نابع من الالم الذي اعتصر قلبي وانا اسأل الاطفال عن هذه الشهور فلا يعرفوها ولانكى من ذلك أن آبائهم وامهاتهم لا يعرفوها أيضا. كثير ما كنت ازور المساجد والمراكز الثقافية لمختلف المذاهب في اوربا متسللة متسترة قل ما شئت ، فلا أرى إلا مشاهد روتينية تتكرر وصور بدت شاحبة امام بريق المغريات التي تطيش لها العقول.أيام احتفالات رأس السنة الميلادية كنت في بلدي العراق وكنت في ضيافة صديقة من اصدقاء الطفولة في احد مدن الجنوب الطيبة التي قضيت فيها أيام طفولتي ، فهالني ما رأيته في تلك الليلة في هذه المحافظة العشائرية ذات التقاليد العريقة اشياء رأيتها لم ارها حتى عند شباب المسيحية الطائش الحائر الضائع. ناديت شاب يافع كان يتوسط مجموعة من اقرانه وكان يبدو عليه النشاط والفرح والبهجة بشكل غريب وسألته : شنو المناسبة اليوم . فقال عيد رأس السنة. قلت له اي سنة تقصد؟ فنظر ملتفتا لاصدقائه فلم يجبه أحد ، فقلت له ان شهوركم هجرية قمرية اسلامية ، ورأس السنة الميلادية مسيحية غربية لاعلاقة لكم بها . فسحبتني صديقتي ووقف اخوها بيني وبين الشباب الذين انصرفوا يتضاحكون ومن بعيد وجهوا المفرقعات نحونا واطلقوها مع الصراخ والهيجان. احذروا منظمات المجتمع المدني. لماذا لا توجد هذه المنظمات بين المسيحيين؟ شكرا قداسة الدكتور أيزابيل لا تزعل بل فرحت لانها وحدت من يتألم معها.

 
علّق محمد السمناوي ، على السيدة ام البدور السواطع لمحة من مقاماتها - للكاتب محمد السمناوي : الأخ يوسف البطاط عليكم ورحمة الله وبركاته حبيبي واخي اعتذر منك لم أشاهد هذا السؤال الا منذ فترة قصيرة جدا، اما ما يخص السؤال فقد تم ذكر مسألة مقاماتها انها مستخرجة من زيارتها وجميع ماذكر فهو مقتبس من الزيارة فهو المستند في ذلك، بغض النظر عن سند زيارتها، وقد جاء في وصفها انها مرضيةوالتي تصل إلى مقام النفس الراضية فمن باب أولى انها تخطت مقام النفس المطمئنة َالراضية، وقد ورد ان نفس ام البنين راضية مرضية فضلا عن انها مطمئنة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الله ينسى و يجهل مكان آدم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة . دع عنك من اكون فهذا عوار وخوار في الفهم تتسترون منه باثارة الشبهات حول شخصية الكاتب عند عجزكم عن الرد. يضاف إلى ذلك فقد دلت التجارب ان الكثير من المسيحيين يتسترون باسماء اسلامية برّاقة من اجل تمرير افكارهم وشبهاتهم غير الواقعية فقد اصبحنا نرى المسيحي يترك اسم صليوه ، وتوما ، وبطرس ، ويتسمى بـ حسين الموسوي ، وذو ا لفقار العلوي . وحيدرة الياسري، وحتى اختيارك لاسمك (موسوي) فهو يدل وبوضوح أنه من القاب الموسوية المنقرضة من يهود انقرضوا متخصصون باثارة ا لشبهات نسبوا افكارهم إلى موسى. وهذا من اعجب الأمور فإذا قلت ان هذا رجم بالغيب ، فالأولى ان تقوله لنفسك. الأمر الاخر أن اكثر ما اشرت إليه من شبهات اجاب عنها المسلمون اجابات محكمة منطقية. فأنا عندما اقول ان رب التوراة جاهل لايدري، فأنا اجد لذلك مصاديق في الكتاب المقدس مع عدم وجود تفسير منطقي يُبرر جهل الرب ، ولكني عندما اقرأ ما طرحهُ جنابكم من اشكالات ، اذهب وابحث اولا في التفسير الموضوعي ، والعلمي ، والكلاسيكي وغيرها من تفاسير فأجد اجوبة محكمة. ولو تمعنت أيها الموسوي في التوراة والانجيل لما وجدت لهما تفاسير معتبرة، لأن المفسر وقع في مشكلة الشبهة الحرفية التي لا تحتمل التفسير. لا تكن عاجزا ، اذهب وابحث عن كل شبهة طرحتها ستجد هناك مئآت التفاسير المتعلقة بها. وهناك امر آخر نعرفه عن المسيحي المتستر هو انه يطرح سلسلة من الشبهات وهو يعلم ان الجواب عليها يحتاج كتب ومجلدات وان مجال التعليق الضيق لا يسع لها ولو بحثت في مقالاتي المنشورة على هذا الموقع لوجدت أني اجبت على اكثر شبهاتك ، ولكنك من اصحاب الوجبات السريعة الجاهزة الذين لا يُكلفون انفسهم عناء البحث للوصول إلى الحقيقة. احترامي

 
علّق حسين الموسوي ، على الله ينسى و يجهل مكان آدم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أمة لا تقرأ، وإن قرأت لا تفهم، وإن فهمت لا تطبق، وإن طبقت لا تجيد ولا تحسن. منذ تسع سنوات طرحت سؤالا واضحا على المدعي/المدعية "إيزابيل" الشيعي/الشيعية. وأمة تقرأ وإيزابيل ضمنا لم يعنيهم الرد أو القراءة أو التمعن أو الحقيقة أصلا. رب القرآن أيضا جاهل. رب القرآن يخطئ بترتيب تكون الجنين البشري، ولا يعلم شكل الكرة الأرضية، ويظن القمر سراجا، والنجوم والشهب شيئا واحدا ولا يعلم أن كل منهما شيء مختلف. يظن أن بين البحرين برزخ فلا يلتقيان. رب القرآن يظن أن الشمس تشرق وتغرب، لا أن الأرض تدور حولها. يظن أن الشمس تجري لمستقر لها... يظن أن مغرب الشمس مكان يمكن بلوغه، وأن الشمس تغرب في عين حمئة. رب القرآن عذب قوما وأغرقهم وأهلكهم لذنوب لم يقترفوها. رب القرآن يحرق البشر العاصين للأبد، ويجدد جلودهم، ويكافؤ جماعته وأولهم متزوج العشرة بحور عين وغلمان مخلدين وخمر ولبن... رب القرآن حضر بمعجزاته أيام غياب الكاميرات والتوثيق، واختفت معجزاته اليوم. فتأملوا لعلكم تعقلون

 
علّق منير حجازي ، على بيان مكتب سماحته (دام ظله) بمناسبة استقباله رئيس فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن جرائم داعش : كم عظيم أنت ايها الجالس في تلك الدربونة التي أصبح العالم يحسب لها الف حساب . بيتُ متهالك يجلس فيه ولي من اولياء الله الصالحين تتهاوى الدنيا امام فبض كلماته. كم عظيم انت عندما تطالب بتحكيم العدالة حتى مع اعدائك وتنصف الإنسان حتى لو كان من غير دينك. أنت للجميع وانت الجميع وفيك اجتمع الجميع. يا صائن الحرمات والعتبات والمقدسات ، أنا حربٌ لمن حاربكم ، وسلمٌ لمن سالمكم . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسام الحداد
صفحة الكاتب :
  حسام الحداد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net