صفحة الكاتب : مجموعة النبراس الثقافية

سطور تروي لنا قصة انطلاق مجموعة النبراس الثقافية، وهي مجموعة شبابية تهدف لنشر قيم الدين ومبادئه بأسلوب يتناسب ولغة العصر، من خلال طرحها في تصاميم تتسم ببساطة الفكرة وقلة الكمات قدر الإمكان.

•    البداية
في النجف الأشرف، وفي عهد النظام البائد تحديداً كنا نرتاد مسجداًً صغيراًً في المنطقة -ونحن يومها طلاب المرحلة الابتدائية-، ورغم خطورة الوضع ومراقبة رجال الأمن كان إمام المسجد يقوم بوظيفته الشرعية في طرح قيم الدين وأخلاقه وأحكامه بشكل مبسط للناس بين الفرضين، وكان يدعو المصلين إلى نقل ما يسمعوه إلى عوائلهم وأصدقائهم، وكثيراً ما كان يردد قول جده رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: كلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته. ولم يستمر الأمر طويلاً فقد أغلق النظام البائد المسجد، ومنع إمامه من مزاولة نشاطه، حتى مضت الأيام وسقط النظام وعدنا للصلاة خلف ذلك السيد في مسجد آخر في منطقة مجاورة، واستمرت محاضراته التي كانت دائماً توقد في نفوسنا جذوة النهوض بالمسؤولية والسعي في إصلاح المجتمع وعدم اليأس من تغيره نحو الأحسن، ولا زال يردد ذلك القول لجده صلوات الله وسلامه عليه، فكان ذلك محفزاً لنا على تأسيس مجموعة إعلامية تأخذ على عاتقها نشر الوعي في المجتمع ولو بحدود المنطقة، وساعد على ذلك أن بعضنا كان من أصحاب الهواية في مجال التصميم في برنامج الفوتوشوب، فتأسست في يوم الغدير: 18 ذو الحجة 1430 هـ.  

•    مرحلة النمو
بدأت المجموعة بـ (3) أشخاص، ثم توسعت إلى (5)، وبعدها إلى (7)، وكان العمل في البداية يقتصر على طبع منشورات صغيرة فيها حث على بعض القضايا الأخلاقية من خلال كلمات النبي وأهل بيته عليهم السلام، وذلك بتصميمها وإعطائها إلى دار البذرة للطباعة والنشر حيث كانت تقوم بطباعتها مع أغلفة الكتب التي تطبعها للاستفادة من بقايا الورق بدلاً من أن يذهب للتلف.
ثم قررت المجموعة وضع نظام مالي يعتمد على تمويل الأعضاء شهرياً بمبلغ (7500) دينار لكل عضو، فتطور العمل إلى طباعة نشرات ورقية كان لها أصداء مهمة، وكانت توزع في بعض الجوامع والمدارس والمجالس، وتعدت من النجف إلى خارجها، وكانت تعتمد على قصر المضمون وسلاسته، وغالبها يهدف –مضافاً للهدف الأولي للمجموعة- إلى حث الناس على المطالعة. وهي:
1.    نشرة نبراس الشباب: 6 أعداد.
2.    النشرة القرآنية: 15 عدد.
3.    نشرة نبراس الولاية: عدد واحد.
4.    نشرة نبراس البلاغة: عدد واحد.
5.    نشرة الحدث: عدد واحد.
6.    نشرة حاسبوا أنفسكم: عدد خاص.
7.    نشرة بحوث أعجبتني: 5 أعداد.
واستمر العمل بهذه الوتيرة قرابة الـ (5) سنوات من عمر المجموعة، وتطور بعدها إلى وضع جديد بحكم تطور الوضع وتغير ظروف أعضاء المجموعة.

•    تغيرات جذرية
طرأت عدة تغيرات خلال سنوات العمل الأولى للمجموعة أدت إلى تغيير في نظام عملها، وكان من أهمها:
1.    تطور وسائل التواصل الاجتماعي عبر شبكة الإنترنت، حيث استحدثت وسائل جديدة، وبدأ الإنترنت ينتشر بشكل أوسع في أوساط المجتمع.
2.    انشغال أكثر أعضاء المجموعة بشؤون حياتهم الخاصة من دراسة وعمل وزواج، وانشغال بعضهم بنشاطات ثقافية في مراكز أخرى كبعض العتبات، مما أدى إلى اعتذار أكثرهم عن مواصلة العمل في المجموعة، فغادر بعضهم وأنضم آخرون وتوقف النظام المالي للمجموعة وتوقفت طباعة النشرات تبعاً له.
مما دعا المجموعة إلى التفكير الجاد بدخول عالم الإنترنت الذي بات يضمن عدداً أكبر من المستفيدين، فمهما بلغ عدد المطبوعات فإنه لن يصل إلا إلى أدنى من مستوى الطموح، بينما يمكنك بلمسة واحدة أن توصل صوتك إلى آلاف المتابعين.
فبدأ نشاط المجموعة عبر تطبيق الفيس بوك، ثم عبر تطبيق الواتساب من خلال الكروبات والرسائل الجماعية التي بلغ عدد المشتركين فيها مؤخراً ما يقارب الـ (3000) مشترك، ثم توسع العمل ليشمل وسائل أخرى للتواصل كالتلجرام والأنستقرام. وتم إنشاء موقع رسمي للمجموعة يُعد بحسب الاستطلاع أول موقع للتصاميم الهادفة بهذه الضخامة.
ومضافاً للنشر عبر الإنترنت تقوم دار البذرة –مشكورة- بطباعة حقائب تصاميمنا بشكل منشورات مفردة، وبشكل كتيبات صغيرة بلغت مؤخراً أكثر من (20) إصداراً. كما أن بعض المتابعين يقوم –مشكوراً- بطباعة بعض منشوراتنا بشكل ورقي أو بشكل فلكس يُعلق في بعض المناسبات الدينية والنشاطات الجامعية. ولا ننسى أن لمتابعينا الفضل الأكبر في الترويج لتصاميمنا ونشرها سواء من خلال الإنترنت أو من خلال الطباعة.

•    من (7) إلى (3)
وبعد كل تلك الظروف الطارئة على الأعضاء والتغيرات المتسارعة في عالم التواصل، أصبحت المجموعة عبارة عن (3) أعضاء فقط يتشاركون في: (الإعداد، والتصميم، والنشر)، وخلال سنوات العمل كلها لم يتطلع الأعضاء إلى التصريح بأسمائهم أو الظهور الإعلامي رغم الطلب من مختلف الجهات الإعلامية.

•    هدف المجموعة
تهدف المجموعة –مضافاً إلى العمل بتكليفها الشرعي في توعية المجتمع- إلى تطوير الخطاب الديني بحسب ما يناسب المرحلة، فكما ساهم الأنبياء ومن بعدهم الأوصياء ومن بعدهم نوابهم من العلماء في تطويره كل بحسب ما يناسب زمانه، علينا أن نستثمر أدوات العصر ونعمل على تطوير الخطاب الديني عملاً بوصايا علمائنا العاملين رحم الله الماضين منهم وحفظ الباقين، فقيم ديننا وقوانينه غضة وطرية تصلح لكل زمان ومكان، فما علينا إلا أن نوصلها للناس بما يتناسب ومرحلتهم الزمنية، وذلك باستخدام أدوات تلك المرحلة. ولما كانت التصاميم من الأدوات المهمة في زماننا، فهي توصل الفكرة بسهولة للأذهان مضافاً لسهولة تداولها، أخذت المجموعة على عاتقها تبني هذا الجانب المهم في زمن يندر فيه الاهتمام بذلك، فعملت على إعداد تصاميم في مختلف المواضيع الحياتية المهمة، سالكةً بذلك الخارطة السليمة التي رسمها النبي وأهل بيته صلوات الله وسلامه عليهم، من خلال تصميم كلماتهم، أو تضمينها مع كلام آخر لتوضيحها لمختلف شرائح المتلقين، أو طرح فكرة معينة ضمن حدود تلك الخارطة.
وبحمد الله فقد تنامت أخيراً بعض الجهود الأخرى وبدأت تنشط في هذا المجال، وكان لنا المساهمة المتواضعة في سقي بذرة بعضها من خلال إرشاد أصحابها للطرق المختصرة للعمل واطلاعهم على بعض أسرار تجربتنا ليُختصر عليهم الطريق وتقل فيه العثرات.

•    العمل الفديوي
رغم أهمية العمل الفديوي وجدواه إلا أن المجموعة لم تدخل فيه إلا بأربعة أعمال متواضعة وهي: (حشدان، طگطاگية، گول وفعل، ليش الحزن والعزاء؟)؛ وذلك لما يتطلبه من كلف مادية وجهد مضاعف، مع العرفان بجدارة المتصدين لهذا المجال مؤخراً من الفرق الإعلامية والثقافية. فكان قرار المجموعة هو التصدي لمجال التصاميم -دون مجال الفديو- لسد الفراغ فيه قدر المستطاع.

•    نظام العمل
نظام عمل المجموعة باختصار: تحويل الأفكار المعَدة إلى تصاميم باستخدام برنامج الفوتوشوب الشهير، ومن ثم تقوم بنشرها في مواقع التواصل، ويقوم كثير من المشتركين –متفضلين- بنشرها وإيصالها كلٌ إلى جمهوره الخاص.

•    دعوة
ندعو إخوتنا الشباب إلى التحلي بالتفاؤل وعدم اليأس عن إحداث تغيير ولو بسيط في الواقع الثقافي للمجتمع، فـ (لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك مما طلعت عليه الشمس) كما ورد عن النبي المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم. فعلينا السعي لتقديم خدمة ولو متواضعة في هذا المجال، وسينمو العمل شيئاً فشيئاً ما دام لله.
وقد بات من السهل في زماننا أن نتعلم بعض برامج المونتاج التي تتناسب مع هواياتنا والتي يمكن أن نبدع فيها، فيمكنك أن تؤسس لمجموعة ثقافية إعلامية لها وجودها وبصمتها من خلال بذرة صغيرة تسقيها في نفسك ونفوس أصدقائك، من دون حاجة لنظام مالي أصلاً، وإنما يكون العمل ضمن حدود القدرة.
فعلى الشباب البحث عن ثغرات العمل الثقافي والإعلامي ومحاولة سدها بصورة صحيحة ومتقنة.

  

مجموعة النبراس الثقافية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/08/07



كتابة تعليق لموضوع : قصة النبراس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زمن رحيم البدر
صفحة الكاتب :
  زمن رحيم البدر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net