صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في كتاب ( مرافئ في ذاكرة يحيى السماوي ) للاديب الناقد لطيف عبد سالم
جمعة عبد الله

أعتقد ان هذا الكتاب يحمل مواصفات ابداعية , غير تقليدية في أدب السيرة الحياتية . اذ يقدم لنا لوحة بانوراما متكاملة الجوانب , في تناول السيرة الحياتية وصياغاتها , التي يلعب بها دوراً بارزاً ومهماً , الزمان والمكان , في التحليل والاستعراض والاستقراء . في عواملهما محتوياتهما ومجرياتهما , في التأثير على حياة الشاعر السماوي . منذ الولادة , حتى تألقه على قمة هرم القصيدة العربية , في تجربته الشعرية الفذة , المرتبطة بعوامل البيئة , من محيط العائلة الى محيط بلدته الام ( السماوة ) الى الارتباط العضوي في المناخات السائدة . الاجتماعية . الثقافية . السياسية . والدينية , في سيرة حياة الشاعر يحيى السماوي , وبشكل مباشر في بلورة موهبته الشعرية . هذه المرتكزات دفعته الى الوسط الثقافي والسياسي . كموهبة شعرية واعدة , تحمل الكثير من الابداع , في تجربته الشعرية وانضاجها بالتطورات النوعية المتلاحقة , مرفقة في العلاقة الوثيقة , بمحطات الشاعر , سوى كان داخل الوطن , او كان في خارجه , في ديار المنفى والغربة والاغتراب . يقدم لنا الناقد ( لطيف عبد سالم ) الخط البياني الصاعد والمرتبط . بين الحياة ومقاطع المختارة من شعر السماوي , التي تحمل مواقف حياتية جريئة وصلبة . اي ان الناقد اختار , مواقف حياتية بارزة تعكسها تلك المقاطع الشعرية المختارة كمرآة لتلك المواقف الحياتية , برؤية وتمعن , لتعطينا الصورة الكاملة لمواقف الشاعر , الحياتية والشعرية . المرتبطة بحبه الصوفي في عشق الوطن . لانه لا يستطيع التنفس , إلا برئة العراق , والناس والانسانية , والحب الفياض الى الفراتين والى بلدته ( السماوة ). التي يقول عنها ( اذا كان العراق أبي , فأن السماوة أمي ) ص29 . هذا طغيان في الحب الذي يمتلكه ويربطه روحياً ووجدانياً الى الواقع . وترسم الابعاد الحقيقية للمواطنة المتفانية بحب الوطن والانتماء اليه قلباً وقالباً , بالتعايش الانساني على جناح المحبة والعشق للوطن , بالارتباط العضوي في صيرورة . بين الحب والوطن ( الوطن هو الجسد , والحب هو الروح ) لتجسد قوس قزح للمواطنة الحقة . والدليل دخوله في معترك النضال السياسي وهو مقتبل العمر , وعانى الارهاب والاضطهاد والتنكيل الى حد اقترب منه الموت , وكان على بعد لحظات منه . في وسائل البطش والقمع والتعذيب , لكن هذه الوسائل المدمرة , تزيده عناداً واصراراً وثباتاً , في حب الناس ,والانتماء روحياً الى طبقة البسطاء والكادحين , كمناضل يساري , وهي تهمة قد تقوده الى المجهول في حياته ,بالقول من شاهد عيان من احد اصدقائه . قال ( أن الشاعر يحيى السماوي يساري مناضل , ينتمي لطبقة البسطاء والكادحين . عانى الكثير في زمن البعث الفاشي , في أقبية السجون , ليحب الناس أكثر واكثر ) ص121 . لذلك كرس حياته لخدمة الوطن والدفاع عنه , امام ماكنة الارهاب والموت . ولم يتهاون بروحه الوثابة في عشق الوطن والدفاع عنه . في تكريس وترسيخ روح المواطنة المتفانية . فمرة قال له احد الاصدقاء , حين تلقى الخبر , بأن آل الموت للنظام البعثي بأعدامت صهره , فقال له هذا الصديق العربي ( ما الذي يغويك بالعراق , والوضع فيه ينبئ عن أنه سيغدو مستنقعاً ؟ فأجبته : اذا أصبح العراق مستنقعاً . فأنني سأتمنى ان يمسخني الله ضفدعاً , لاعيش فيه ) ص84 . هذه المفاهيم الوطنية والانسانية لحب الوطن , وضاقت به السبل أما آلة الارهاب والبطش . ولم يجد سوى طريقة الى الهجرة والمنفى والغربة والاغتراب . وليزيد قوة وتصميماً ان يكون شعره صوتا مدوياً , للوطن والناس والسماوة , التي يطلق عليها ( السماء التاسعة ) , وحياته في المهجر والغربة , تحولت ان يكون صوتاً شعرياً , مرتبط بروح الوطن وعذاباته . للناس ومعاناتهم . ان يكون صوتاً شعرياً ناطقاً بأسم الوطن , جسدها في دواوينه الشعرية الكثيرة . بالدفاع عن محنة الوطن الذي اصبح يعني الموت والاذلال والرعب . يعاني من الحروب العبثية المهلكة . يعاني شقاء وقسوة الجوع والضياع . ليكتوي بنار هذه المعاناة ( اذ عاش السواد الاعظم من شعب العراق , سنوات عجافاً بلا أمل . بعد أن جعلتهم السياسات الحكومية الهوجاء , في مواجهة قاسية مع الفقر مدقع , وجوع ومرض أطال أمده . حتى اصبح مزمناً , وادهى من ذلك أن ثروات البلاد لاينعم بها أهلها ) ص211 . ويستمر الحال الى الاسوأ بمجيء المحتل الامريكي , ليدنس ارض وتربة العراق . ويمزق خيمة الوطن , يمزقها الى خيمات مبعثرة وممزقة ومميزة لكل حزب وطائفة . ويضع شراذمه . ان يحكموا العراق , ويقسموه الى منطقة صفراء , تعيش جحيم الحياة . ومنطقة خضراء تعيش النعيم والرفاه والرخاء . هذا الوضع الجديد المتسم بالفوضى والظلم . اعطائه الوزن والقيمة الوطنية والانسانية . ان يجهر بصوته الشعري المدوي , عاقداً العزم على مواصلة المقاومة والتحدي . حتى ان يستقر العراق ويكون منطقة واحدة خضراء لكل العراق ( حين يصبح الوطن كله منطقة خضراء , حتى يعم الامان لكل العراق وليس المنطقة الخضراء وحدها . حين نرى اللصوص الجدد في قفص المحاكمة ) ص227 . ويبقى على الدوام صوتاً شعرياً وطنياً وانسانياً , بالحلم والامل للعراق وكل العراق .

موهبة الشاعر الشعرية :

ان بواكير الموهبة الشعرية ظهرت منذ الصغر , وهو في الدراسة الابتدائية. اذ تسنى له الاطلاع والقراءة على الكتب الشعرية والادبية بما هو متوفر من مكتبة العائلة , ثم تطورت موهبته الشعرية , في نظم القصائد , وتبلورت اكثر هو طالب في المدرسة الثانوية , وتوجت في اصدار ديوانه الشعري الاول ( عيناك دنيا ) عام 1970 , وتبعها اصدار الديوان الثاني , وهو في اول سنته في كلية الادب في الجامعة المستنصرية ( قصائد زمن السبي والبكاء ) عام 1971 . واصبحت موهبته الشعرية الناضجة , تحظى بالاهتمام . ويشارك في مهرجانات الشعر , ويحصد جوائزها . ويلفت أنتباه اساتذة النقد الكبار اليه , ومنهم الاستاذ العلامة الراحل ( علي جواد الطاهر ) . استاذ النقد الحديث , الذي زف َ البشرى , بمولد شاعر واعد بالموهبة المتألقة ( وهو الطالب يحيى عباس السماوي ) ويصعد في سلم المجد الشعري . وبعد سنوات طويلة من التألق الشعري , ويصرح استاذ النقد الكبير ( عبدالرضا علي ) بقوله ( يحيى السماوي شاعر كبير جداً . ومن يريد ان يتعلم تذوق الشعر , والوقوف على صناعة الخيال , واقتناص متعة الرؤيا الخلاقة , والاطلاع على النسيج المثير في الاداء والتوصيل ومعرفة ماهية السهل الممتنع , عليه ان يقرأ شعر السماوي , فهذا الشاعر واحد من الذين يعجنون اللغة عجناً , فيصوغ منها ما يشاء من الجمان , ويقدمه للمتلقي على طبق من ماس ) ص174 . وفي قدرته الفائقة على توظيف واستغلال الموروثات . وربطها بالواقع الراهن . ان الغربة والاغتراب اعطته الزخم الكبير , في تمرس عطائه الشعري الخلاق , في توظيفه لحاجات الواقع والانسان والوطن , ان يجعل الحلم والامل , حقيقة واقعية يبني عليها الامال . ان بناء النص الشعري شهد تطورات وتحولات نوعية في منجز الشعري للسماوي الكبير , فتح آفاق لا محدودة للقصيدة العربية ( أن العطاء الشعري للسماوي الكبير , يستمر بتوهجه المضيء , والمشبع بالدهشة والابهار , ويظل صياداً متمرساً في حقل الجمال الشعري . في اصطياد المفردات اللغوية لاجل اضافتها الى قاموسه العشقي , بعدما يدخلها في مختبر الولادة والانبعاث , ليبث فيها روحاً جديدة من ديناميكية الابداع , بغية جعلها مشحونة بالطاقة والقوة والقدرة , في الاداء والتعبير , نابضة بفاعالية الخلق والحركة الايحائية والرمز الدال , والفعل التعبيري المدهش , هذه سمة الابتكارات الخلاقة , التي تعد أعمدة أساسية في بناء الاسلوبية الشعرية الحديثة , التي يتميز بها السماوي . وجعلته يتربع على قمة الشعر الابداعي الحديث بشكل مرموق. فالسماوي يحمل صفة النحات والرسام والعالم اللغوي , والمتمكن في البراعة الشعرية والمتخيل الشعري , بآفاقه الواسعة التي ليس لها حدود ... ان الخلق الجديد للمفردات التي دس فيها الروح النابضة في الانبعاث الجديد . تملك القدرة الابداعية على اعطاء وهج تعبيري جديد وخلاق . فالسماوي لديه القدرة الهائلة في جعل المفردات اللغوية واللفظية , عجينة لينة سهلة الانقياد والانصياع والمطاوعة . ) ص124 . لذا أن لغته الشعرية , تمتلك الحلاوة والطراوة ,( لاجل ان يشكل فيها مفردات تعبيرية غير مطروقة ومألوفة في القصائد الشعرية , التي تملك قوة التأثير في الواقع المحفز بالاثارة والاستفزاز , في سبيل ايقاظ الحواس المحسوسة وغير المحسوسة , بجرسها الرنان في آذن الذات العامة . اذ ان هذه المفردات بثوبها الجديد , تملك الدهشة الباهرة في الصدى الرنان , مثل المفردات العشقية التي ادخلها لاول مرة في الرؤى الشعرية , كمفردة ( صوفائيل ) حكيم العشق . كمفردة ( عشقائيل ) وحي العشق , في مملكة الحلمية للعشق , واستخدامها في توظيف جمالي غير مسبوق في القصيدة الشعرية ) ص125 . لذلك ربط الحلم بالجمال بالامل , لكي يشعر بكامل حريته في القصيدة ( وجدت نفسي في الشعر . فالشعر هو المرض الوحيد , الذي أسأل الله في مساعدتي , كي لا أشفى منه , ولسبب جوهري , هو أنني امارس حريتي إلا على الورق , لانه المنديل الوحيد القادر على تمسيد جرحي ومسح دموع قلبي ) ص314 .

هذا هو السماوي الكبير , عسل الشعر الاصيل . وأصبح مزار لطلاب الدراسات العليا , والبحوث العلمية والادبية , فطلاب الدراسات العليا , الماجستير والدكتوراه , يتهافتون على دراسة تجربته الشعرية العملاقة .

واعتقد ان كتاب ( مرافئ في ذاكرة يحيى السماوي ) يلبي الطلب . كمرجع ومصدر مهم لاغنى عنه , يلم بتجربة السماوي .

ولابد من الاشارة المهمة : المقدمة الرائعة التي قدمها استاذ النقد الكبير ( حسين سرمك ) في صدر الكتاب . اعتقد أنها أنموذج الدراسة والنقد الموضوعي الرصين , الهادف الى الحقيقة .

الكتاب : مرافئ في ذاكرة يحيى السماوي

المؤلف : لطيف عبد سالم

الطبعة الاولى : عام 2019

تصميم الغلاف : أمينة صلاح الدين

الاصدار والطبع : دار تموز / ديموزي . طباعة . نشر وتوزيع / دمشق

عدد صفحات الكتاب : 320 صفحة

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/06/30


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في كتاب ( مرافئ في ذاكرة يحيى السماوي ) للاديب الناقد لطيف عبد سالم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد يوسف البيومي
صفحة الكاتب :
  السيد يوسف البيومي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net