المؤتمر الوطني الأول في بغداد تحت شعار "المرأة عنوان للسلام" "مشروع التمكين السلمي لانهاء العنف" "الميثاق الوطني"



الديباجة
تؤكد المواثيق الدولية المعترف بها من قبل العراق على مبادى احترام حقوق الإنسان وتحقيق المساواة بين كلا الجنسين وترسيخ هذا المفهوم لتطوير المجتمعات. والعراق بحاجة إلى كل طاقاته البشرية لبناء بلد ديمقراطي حر يتمتع فيه الجميع بحرياتهم وحقوقهم.ولابد من تبني إستراتيجية تعزز من دور النساء في جميع مستويات صنع القرار وحل النزاعات واحلال السلام ولوقف كل إشكال العنف ضد النساء في العراق تماشيا مع قرار مجلس الأمن 1325.
حيث كانت النساء في العراق وطيلة أربعة قرون من ابرز ضحايا النزاعات المسلحة بدء من الحرب العراقية إلايرانية في 1980 -1988 وحرب الخليج في 1991 وما ترتب علية من حصارلـ13 عام ودخول القوات الأمريكي في 2003 وما تلى ذلك من صراعات مسلحة داخلية,انعكست بشكل سلبي على أوضاع النساء وتهميش دورهن في مواقع صنع القرار واستبعادهن من المفاوضات في عملية حل النزاعات والمصالحة الوطنية وتشكيل الحكومة كما تعرضت إعداد كبيرة من النساء لحالات القتل والاختطاف والتهديد واتساع ظاهرة التحرش الجنسي بالنساء وأدى ضعف أجهزة تنفيذ القانون إلى إفلات الجناة من العقوبة .وصدورقرار مجلس الأمن رقم 1483 الصادر في 22-5-2003 بخصوص العراق  قد أكد على ضرورة تفعيل قرار مجلس الأمن رقم 1325من اجل تحقيق العدالة والمساواة في الحقوق لجميع المواطنين بدون تمييز ورغم مرور عقد من الزمن على ذلك القرار ألا إن الحكومة العراقية لم تبادرلاتخاذ اي خطة وطنية لتبني القرار ولابد من إلزامها للإيفاء بالتزاماتها.

الهدف
تسهم المراة دوراسهاما فعالا في منع الصراعات واحلال السلام وفي بناء السلام واهمية مساهمتها المتكافئة ومشاركتها الكاملة في جميع الجهود الرامية الى حفظ السلام والامن وتعزيزهما وضرورة زيادة دورها في صنع القرار المتعلق بمنع الصراعات وحلها وحماية حقوق المرأة والفتاة اثناء الصراعات وبعدها ومن اجل تقليص العنف والتمييز ضد المرأة وبالاخص تشجيع الحكومة العراقية على المصادقة على البرتوكول الاختياري من اتفاقية (القضاء على كافة اشكال التمييز ضد المراة) (سيداو) وكذلك اقرار خطة عمل خاصة بقرار 1325 حول مشاركة النساء في حفظ الأمن والسلام وتفعيل الإستراتيجية الوطنية للنهوض بالمرأة.

النشاطات
تبنى المعهد العراقي مشروع التمكين السلمي لإنهاء العنف ضد المرأة في 2012 وبالتعاون مع منظمات شريكة للمشروع في المحافظات بغداد – اربيل – بصرة – ديالى – بابل ,حيث تم إجراء مقابلات مع نساء تعرضن لممارسات عنفيه,ومن بين النساء من هن نازحات داخليا, أرامل, فتيات يتيمات, زوجات مسلحين خارجين عن القانون, ونساء تعرضن لعنف أسري أو اجتماعي أو سياسي. وقد قام المعهد العراقي بإصدار ونشر مسودة دراسة ميدانية قيمة لحالات النساء المعنفات في العراق. وتم تشكيل ائتلافات مع قيادات نسائية مساندة إلى المنظمات الشريكة وحسب محافظتهم وعرض عليهن مسألة تشكيل ائتلاف محلي بقيادتهن من اجل ترسيخ دعائم السلام ومكافحة ظاهرة العنف ضد المرأة وبمساعدة


القيادات النسائية على تشكيل ائتلافات محلية من النساء والرجال من خلال التواصل مع شخصيات فاعلة من الرجال في القطاعين العام والخاص. وموظفون أو مسؤلون في الحكومات المحلية.
وفي هذا ألاطار تم تشكيل 5 ائتلافات محلية في المحافظات الخمسة وانضمام 100 عضو إلى الائتلافات المشكلة وإصدار توصيات حسب  متطلبات المحافظات المشمولة بمشروع التمكين السلمي لإنهاء العنف ضد المرأة.
تمخض من النشاطات المذكورة اعلاه تبنى المعهد العراقي واعضاء الائتلافات المحلية المشكلة في المحافظات الخمسة والمنظمات الشريكة الميثاق الوطني الرامي الى مكافحة العنف الذي تتعرض إليه المرأة وتفعيل دورها في المجتمع والحياة العامة بغية المساهمة في استتباب السلم والاستقرار تماشيا مع قرار مجلس الأمن رقم 1325

بنود ميثاق الوطني
البند الأول: التأكيد على المشاركة السياسية للمرأة و زيادة تمثيلها في مواقع صنع القرار على جميع مستويات مؤسسات الدولة والآليات الوطنية والإقليمية والدولية لمنع الصراعات وإدارتها وحلها وخصوصا في ما يتعلق ببناء السلام وفقا لبنود قرار مجلس الأمن 1325 وحث الحكومة العراقية على تبني خطة وطنية تحدد من خلالها أولوياتها والتنسيق من اجل تنفيذ قرار 1325 على المستوى المحلي والقرارات اللاحقة والمرتبطة به

البند الثاني: وضع اليات كفيلة فعالة لحماية النساء النازحات داخليا مراعاة الاحتياجات الخاصة للمرأة والفتاة إثناء الإعادة إلى الوطن وإعادة التوطين و ما يتعلق من هذه لاحتياجات بإعادة التأهيل وإعادة الإدماج والتعمير بعد الصراع. وحث الحكومة على ضمان حقوق المهاجرين والأقليات الاثنية  والدينية وفق(التوصيات الصادرة في تقرير الاستعراض الدوري الشامل لحقوق الانسان في العراق).

البند الثالث: تفعيل دور رجال الدين وشيوخ العشائر في مجال الحد من العنف ضد المرأة وزيادة التوعية الدينية الصحيحة ونبذ السلوكيات والرؤى الخاطئة باسم الدين .

البند الرابع:إعادة النظر بتخصيصات شبكة الحماية الاجتماعية من قبل الدولة للنساء بشكل خاص وحث الحكومة لدعم برنامج  دائرة رعاية المرأة ورفع نسبة التخصيصات في الميزانية السنوية للدائرة وزيادة رواتب الإعانة للأرامل والمعيلات للأسر, وتمكينهن اقتصاديا . ومطالبة وزارات الدولة بوضع تخصيصات مالية لمشاريع تتعلق بتمكين المرأة اقتصاديا.

البند الخامس:العمل على إصدار تشريعات منصفة للمرأة وتفعيل النصوص الدستورية المتعلقة بحقوق المرأة السياسية والاقتصادية والمساواة بما يتماشى مع الاتفاقيات الدولية وقرار مجلس الامن المرقم 1325 والتطور الحاصل بالمجتمع ضمن البناء الديمقراطي.
البندالسادس:  التأكيد على درج مبادئ حقوق الإنسان بشكل عام ومبادئ حقوق المرأة بشكل خاص في المناهج الدراسية وتضمين المناهج مفردات تعمل على تعزيز السلام في المجتمع. وحث الحكومة على سن تشريعات تفرض
عقوبات قانونية للحد من أنواع العنف المجتمعي.

البندالسابع: تفعيل دور وحدات حماية الأسرة وحث الحكومة على الإسراع بإطلاق قانون الحماية من العنف الأسري وكذلك التعليمات التوجيهية لتنفيذه والقيام بحملة توعية واسعة بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني والإعلام  وتفعيل دور محاكم الأحوال الشخصية للاهتمام بشؤون الأسرة, وتدريب كوادر الوزارات المعنية ومنظمات المجتمع المدني على توثيق ومعالجة حالات الاتجار بالنساء والاطفال والتعرف المبكر على الضحايا وحمايتهن ووضع برامج لتأهيلهن.



البند الثامن: إنشاء قاعدة بيانات دقيقة وشاملة لكافة الأرامل والمطلقات لدعم رسم السياسات وخطط البرامج  و إعداد قاعدة بيانات خاصة بالنساء المعنفات من قبل الجهات الرسمية ذات الاختصاص بالتنسيق مع منظمات المجتمع المدني في جميع الوزارات الحكومية والمنظمات الدولية وتغذيتها ومتابعة حالات النساء لتقليل معاناتهن والوقوف على احتياجاتهن وإعادة دمجهن في المجتمع.

البند التاسع: تشجيع الحكومة على أهمية أطلاق الإستراتيجية الوطنية للنهوض بالمرأة. والإستراتيجية الوطنية لإنهاء العنف ضد المرأة المصادق عليها في اذار 2013 واتخاذ التدابير واجرات العمل عليها وتخصيص الموارد اللازمة لها.
البند العاشر: متابعة ورصد اداء النساء في مجلس النواب ومجالس المحافظات والاقضية وتقييم عملهن الخاص فيما يتعلق باسناد القضايا ذات الصلة بحقوق المراة من اجل تعزيز ما هو ايجابي منها ودعم المواقع التي بحاجة الى دعم وتطوير

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/12/15



كتابة تعليق لموضوع : المؤتمر الوطني الأول في بغداد تحت شعار "المرأة عنوان للسلام" "مشروع التمكين السلمي لانهاء العنف" "الميثاق الوطني"
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سعيد الفتلاوي
صفحة الكاتب :
  سعيد الفتلاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سان جيرمان يودع كأس الرابطة الفرنسية وموناكو وبوردو يتأهلان لقبل النهائي

 ردود افعال عراقیة غاضبة علی إساءة اردوغان للحشد وسط دعوات لقطع العلاقات مع تركيا

 مؤسسة النور للثقافة والاعلام في مهرجانها السادس للإبداع والمحبة /// الجزء الثالث  : فراس حمودي الحربي

 هل سياتي العيد بجديد وتحل الازمة !!!  : خميس البدر

 ومضتــــــــــــــــــــان  : عادل سعيد

  حرب وسجن ورحيل-65  : جعفر المهاجر

 الرقابة المالية سبب خرابنا  : جعفر العلوجي

 أهل الأنبار يعلقون آمالا كبيرة على زيارة السيد وزير التربية لمحافظتهم  : حامد شهاب

 حروب الشاميين والعراقيين من جديد!!!  : عون الربيعي

 لنا وقفه قصيرة في كل عام دراسي جديد  : صادق غانم الاسدي

 إضراب الأسرى مسؤولية دولية ورقابة أممية الحرية والكرامة "16"  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 قراءة نقدية - تاريخية لكتاب (عمر والتشيع) للاستاذ حسن العلوي (5)  : احمد كاظم الاكوش

 أقسام الذنوب والمعاصي  : محمد السمناوي

 القوة أوكسجين الديمقراطية!  : د . صادق السامرائي

 عدي المختار يفوز بجائزة النور للإبداع لعام 2011  : ادارة الموقع

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net