صفحة الكاتب : محمد حسين سدني

مسؤولية الحكومات من مَجزرة باريس
محمد حسين سدني
تكهّنت العديد من الآراء المجتمعية والإعلامية العربية بوجود مؤامرة على ماحدث من إعتداء إرهابي على صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة ، وذلك بإعتمادهم على صدور الكتاب الجديد للكاتب الفرنسي ويل باك والذي يصفه البعض أو الكل بأنه معادي للاسلام والمسلمين بشكل رهيب ، وذلك لسحب الشارع الفرنسي الى الإسلاموفوبيا ( معاداة الإسلام  ) ، وكما سمعنا وعبر أجهزة الإعلام المختلفة بان الخط التحريري لصحيفة شارلي إيبدو هو خط ساخر ليس بحق الدين الإسلامي فحسب بل بحق كل الأديان السماوية ، وذلك لان إعتقاد المالك والعاملين معه في هذه الجريدة  غير ديني وبعيد عن المشاعر والقضايا الروحية التي يؤمن بها أصحاب الديانات المتنوعة ، وهذه حريتهم الشخصية مصونة ومحميّة حسب دستور وقوانين فرنسا ... فلا مؤامرة هناك .
إلاّ أن عملية تحرّش جريدة شارلي إيبدو الفرنسية والتعدّي على أنبياء ورسل الاديان السماوية وغير السماوية في تقديري هي مجرد عملية تجارية ربحية للصحيفة والعاملون فيها لا غير ، لأنهم يعلمون جيدا بفعلهم الجريء هذا وتطاولهم على الأديان لايقدم ولا يؤخر ولايستطيعون ان يغيروا  قيد أنملة من معتقدات وإيمان الملايين من البشر الذين يؤمنون بوجود الخالق والمخلوق ، فدخلوا من خلال هذا الباب الخطير والساخر مًحتمين بقوانين حرية التعبير والنشر المتوفرة في بلدهم ، ومعتمدين وبشكل متميز وإحترافي في تحرير صحيفتهم على صور ورسوم كاريكاتورية تسيء الى أنبياء ومعتقدات الأديان كافة لأستقطاب أكبر عدد ممكن من القرّاء والمقتنين لجني الربح الوفير الذي يوفر لهم ولموظفيهم العيشة الفاخرة ممزوجة بالشهرة النادرة .
لقد أصبح العالم الغير إسلامي ومنذ أكثر من عشرة أو خمسة عشر سنة يَعي خطورة التطرف وتداعياته على مجتمعاته ، كما تحمّلت وتتحمّل الجاليات المسلمة المنتشرة وبأعداد كبيرة في بلدان العالم تداعيات هذه الجرائم غير الانسانية التي تحدث هنا وهناك ، كل هذا بسبب هذه الجماعات التكفيرية والارهابية التي تحاول تشويه سمعة الاسلام الحق . فمنذ عصر تنظيم القاعدة وحاليا داعش وتنظيم النصرة وماشاكلهم حاولوا تشويه صورة الاسلام بعمليات الخطف والقتل والذبح والحرق والطبخ ووووالخ  .
 ولكن بغبائهم وجهلهم وحقدهم ووحشيتهم حسبوها خطأ بخطأ ، لانهم لم ولن يتمكنوا من نيل مرادهم في الوصول الى نقطة الإسلاموفوبيا المنشودة  أي جَر المجتمعات غير المسلمة الى معادات الإسلام والمسلمين ، لان حكومات وشعوب الدول الحاضنة للملايين من المسلمين يعرفون وبكل يقين بان الارهابيين التكفيريين لايمثلون الاسلام الاصيل وبالتالي فأن المسلمين المقيمين في بلدانهم من مواطنين او طلبة بعثات دراسية أو سوّاح لايتحملون إزر جرائم أولئك الزنادقة . وهذا ما نشاهدهُ ونعيشهُ في بلدنا الكريم أستراليا العظمى .
ولاأحد ينكر بأن هذه الاعتداءات الارهابية تؤثر بشكل او بآخر على سمعة المسلمين في كل مكان ، إلا أنّ الوعي الثقافي والديني والإنساني لهذه الشعوب ، والحكمة التي تتمتع فيها الحكومات وقوانين حرية الأديان وإحترام المعتقدات وحمايتها  تحول المجتمعات غير الإسلامية من الوصول الى كفّة الكراهية للآخر.
الجميع يتفق في هذه المرحلة الخطرة التي يمر بها العالم على إنهم ضد التطرف والدموية والإرهاب وتكفير الآخر ، ولكن في نفس الوقت نحن ايضا ضد الإساءة الى جميع أنبياء ورسل الله سبحانه وتعالى الى الأرض ، وإذا نظرتم الى البلدان العربية أو الإسلامية فلن تجدوا اية حقبة زمنية شهدت فيها تطاولات أو إعتداءات أو إستهزاءات بأي نبي أورسول ، لأننا معتقدون ومؤمنون برسالتهم وبوجودهم ودورهم الانساني والديني والأخلاقي.
 فيجب على الحكومات والبلدان التي تتمتع بميزة الحرية في كل شيء أن تنتبه وبشكل خاص وإستثنائي في مسالة مدى حرية الافراد من كُتاب أو اصحاب صحف أو مجلات ورقية أو الكترونية  في تعبيرهم أو تناولهم لمواضيع تمس أو تخدش مشاعر اصحاب الأديان السماوية كافة ، وذلك باصدار قوانين جديدة صارمة تمنع أو تُدين كل من يتجرأ أو يتعرّض لقداسة وهيبة اي نبي أودين .. خاصة والعالم بجيليَه يمر بمحنة أخلاقية حرجة وخطيرة لم يشهد  لها التأريخ من قبل.
Sydney - Australia

  

محمد حسين سدني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/13



كتابة تعليق لموضوع : مسؤولية الحكومات من مَجزرة باريس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زكية المزوري
صفحة الكاتب :
  زكية المزوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net