صفحة الكاتب : عبد الجبار نوري

ديستوبيا* --- فيلم"الحُبْ واللاحب وما بينهما"؟!
عبد الجبار نوري

ليس فيلم الحب واللاحب وبينهما بالعمل السينمائي الضخم ولا يشبه تلك الأفلام التي تناولت قصص الحب والغرام والهيام وباتت أيقونة للعاشقين بل هو محبوك بتكنيك حديث بحبكة بسيطة واضحة تكاد تبوح بما لديها بأسر المشاهد والمتلقي الوقوف في المحطة التي يقودك المخرج اليوناني العبقري " لانثيموس "  أليها وهي تلك المساحة الجغرافية التأملية التي يمنحها المخرج لمشاهديه بتتبع خبير التنمية البشرية  وصانع التفاؤل (بيرك رايان ) الذي كرس جهده اليومي في  ألقاء المحاضرات المجانية وعقد الندوات لتكريس  بعث التفاؤل وحب الحياة والأبتعاد عن السوداوية واليأس والأحباط المتغلغل في ذوات النفوس البشرية جراء خروجه من ويلات حربين كونيين ، أضافة إلى الحكومات الشمولية ومخرجاتها الكاتمة للروح البشرية ولعلهُ يخرج الناس من أحزان تلك الحقبة المأساوية والعودة إلى الحياة الطبيعية وخصوصا عندما ذاع صيت كتابهٍ المشهور A-Okay الذي كتب فيه تأملاته وأستراتيجيته للتغلب على حزنه بوفاة زوجته في حادث سير منذ 3 سنوات .

الفيلم /THE LOBSTER " الحب واللاحب ومابينهما للمخرج اليوناني المتألق " بورجوس لانثيموس " عُرض الفيلم  ضمن الأفلام المعروضة في باناروما الفيلم الأوربي في العام 2018، وفي آخر دورات مهرجان ( كان ) السينمائي الدولي ، وفوزه بأستحقاق وجدارة بجائزة لجنة التحكيم لكونه مشروع فني أدهش الشاشة البيضاء ببريق أمل تطوّرْ تصاعدي متسارع في أعتلاء قمة السينما العالمية بفضل المخرج المبدع والمتألق اليوناني { لانثيموس } الذي أنطقهُ باللغةالأنكليزية بتجربته الفنية الأولى .

وقد خرجت بديباجة فنتازية خيالية علمية هدفها تسليط الضوء على مكامن الوجع عند العالم الواقعي ، وهوما كان يدور في خُلد المخرج الفطن لانثيموس .

ومن الأعمال الأدبية في هذا الأتجاه رواية 1984 ل(جورج أوريل ) نشرت عام 1949 تتحدث عن تلاعب الدولة في الحكم الشمولي السلطوي بالمراقبة السرية بالتأريخ الموثق ، وكذلك قصة فهرنهايت 451 وهي رواية الكاتب الأمريكي  (راي براديري ) تحدث في الحكم الشمولي وتنبأ لما بعد خمسين عاماً { سياتي يوم في الدولة تحرق الكتب في كل بيت يحتوي على كتاب } وفعلا تمّ ذلك في بيوتاتنا في الحقبة الفاشية ، والطريف أن يغرد فيها شاعرالرومانسية نزار قباني : -{--- مراقبون نحن في المقهى وفي البيت وفي أرحام أمهاتنا ، والمخبر السري في أنتظارنا يشرب من قهوتنا ينام في فراشنا يعبث في بريدنا ينكش أوراقنا ولساننا مقطوع !!! }.

صاغ هذا المخرج العبقري سرديات الرواية بشكلٍ مميزومغير لتلك العلاقة الرومانسية المعتادة في أفلام الشاشة البيضاء بل حول مجرى السرد إلى تلك العلاقة المتغيّرة بين الحاكم والمحكوم بين ذلك الأنسان البائس وبين الطغمة الحاكمة .

والمهم هنا أن نطرح السؤال : لماذا أختير من بين عشرات الأفلام العالمية الفذة في التقنية والمضمون ؟ وكيف أنتزع (لانثيموس ) الجائزة من بين عمالقة المحكمين المحترفين والمهنيين السينمائيين ؟ هو ----

-لغة السخرية من النظم الشمولية ودكتاتوريات القمع والتطرف  الذي يأسر ذات المشاهد ويزجه إلى عالم مخيف صعب التصوّرْ من فنون أشكال التعنيف والزجر والقمع والأبادة للجنس البشري قدلا يخطر على بال بشر .

- تمكن ( لانثيموس ) ببراعتهِ في السريالية المزج بين السخرية والفوبيا السايكولوجية من جهة وبين (الديستوبيا والسريالية ) * ليحول مجرى الفيلم بلقطات متلاحقة إلى عمل مخيف وصادم رغم نبرة السخرية التي تكتنفهُ ، ويجعل المتلقي شاخصا بصرهُ حابسا أنفاسه لتذوب ذاتهُ بأستسلام طوعي لصيرورة الرواية ، وحبكة أخراجهِ أن يستسلم للحقيقة الصارخة : { أن الأنسان يمكن أن ينسحق بمحظ أرادته أمام السلطة } وبأيحاء تقني يصورها بالحب ويعني بللاحب الطوعي ، هل كان الشعب العراقي يحب صدام ؟؟عندما صفق لهُ وهتف بالروح بالدم نفديك يا --- ( المهم المعنى في قلب المخرج ) ، بحيثي يقودك إلى قناعة : أن السلطة الغاشمة تبسط قوّتها وجبروتها على ( العواطف ) بحيث تتحوّلْ العاطفة من شيءٍ يشعر به المرء بكامل أرادته ووعيهِ الذاتي إلى تلبية متطلبات وأوامر الحاكم المستبد الشمولي في سبيل أرضائهِ .

- وأنْ لم يجد الفرد الحب حسبما ترغب السلطة وليس حسبما يرغب المرء ، عند ذلك يصوّرْ المخرج العبقري (لانثيموس) { سلخ الأنستة منهُ وتحويلهُ إلى حيوان عديم الحواس أطرش أبكم أعمى وأخرس ، مسلوب الأرادة ، مشلول العقل } أليس هذا شيئاً مثيراً في عالم السينما ؟ .

- والأنسحاق الشديد الذي صوّرهُ لانثيسموس اليوناني للفرد في ظل هكذا نظام تعسفي شمولي ظالم يفرض مفاهيم في الحب الممنوع وفريق متمرد يرغب باللاحب وتبقى المعاناة والظلامية السوداء وفوبيا ( الفرنكشتانية ) ما دام فريق اللاحب لا يقتحم التغيير .

- ولانثيموس لا يوقف فكرتهُ في أمتلاك ناصية الفرد من قبل رأس السلطة بل أنهُ أوجد نظرية جديدة في الأستبداد وهي : مجموعة الحاكم ومجموعة المنشقين عنهُ هنا متساويان تماما في فرض رؤيتهِ عمن يحب أو لا يحب في العلاقات الأنسانية ، فيكون فيه الأختيار مباحا بين الحب واللاحب ، وتكون الضحية في هذا الصراع السلطوي في فرض الأفكار هو ( المواطن ) ليبقى منسلخا ومستلبا في أنسانيتة ، ولو سمح لي المخرج ان أثني على توقعه هذا { أن الشعب العراقي أعطى الحب واللا حب للنظام البعثي الشمولي وبعد سقوط النظام أعطى الحب وما بينهما إلى سياسي المعارضة ولكنهُ خرج صفر اليدين خاسرا كل شيء أرضه وماله شاربا من كأس الأسلمة الدينية الفشل والمرارة والذل والعبودية والأستسلام للغيبية } .

وأخيرا / أن أفكار المخرج أنسانية ، يدافع بأستماتة عن الحرية ويوحي بلقطات فيلمه العالمي مشيرا إلى الفرد بأنّك مستعبد ومسلوب ، وقد تقارب مع روسو وفولتير وغاندي والقس لوثر ومانديلا مناضلي الثورة السلمية البيضاء بسلاح القلم فقط ،وزاد أعجابي لهذا المخرج اليوناني المبدع عندما تقارب مع مخرجي أفلام الواقعية الممزوجة تربتها بعرق وملح الأنسان الكادح مثل المخرج الأيطالي ( ديسيكا )  في ستينيات القرن الماضي ، مخرج فيلم الرز المر وفيلم (خبز و حب و دلع) التي لعبت بطولته الحسناء الأيطالية جينا لولو بريجيدا التي مثلت دور المزارعة المشردة المستغلة جسدا وعملا ----

*الديستوبيا / DYSTOPIA هو أدب المدينة الفاسدة في عالم الواقع المرير ، وهو فاسد ومخيف غير مرغوبٍ بهِ ، وهي تعني التجرد من الأنسانية في ظل الحكومات الشمولية وتتنوع الديستوبيديا بقضايا سياسية وأقتصادية  وأجتماعية وحتى بيئية ( ويكيبيديا بتصرف )

  

عبد الجبار نوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/10/26



كتابة تعليق لموضوع : ديستوبيا* --- فيلم"الحُبْ واللاحب وما بينهما"؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي

 
علّق ظافر ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : والله العظيم هذولة الصرخية لا دين ولا اخلاق ولا ضمير وكل يوم لهم رأي مرة يطالبون بالعتبات المقدسة وعندما فشل مشروعهم انتقلوا الى الامر بتهديمها ولا يوجد فرق بينهم وبين الوهابية بل الوهابية احسن لانهم عدو ظاهري معروف ومكشوف للعيان والصرخية عدو باطني خطير

 
علّق باسم البناي أبو مجتبى ، على هل الدين يتعارض مع العلم… - للكاتب الشيخ احمد سلمان : السلام عليكم فضيلة الشيخ هناك الكثير من الإشكالات التي ترد على هذا النحو أورد بعضاً منها ... كقوله تعالى (أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا) بينما العلم يفيد بأننا جزء من السماء وقال تعالى:أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا بينما يفيد العلم بأن الأرض كروية وكذلك قوله تعالى ( وينزل من السماء من جبال فيها من برد ) بينما يفيد العلم بأن البرد عبارة عن ذرات مطر متجمدة فضيلة الشيخ الكريم ... مثل هذه الإشكالات وأكثر ترد كثيرا بالسوشال ميديا ونأمل منكم تخصيص بحث بها. ودامت توفيقاتكم

 
علّق منير حجازي . ، على جريمة اليورانيوم المنضب تفتك بالعراقيين بالمرض الخبيث - للكاتب د . هاتف الركابي : المسؤولون العراقيون الان قرأوا مقالتك وسمعوا صوتكم وهم جادون في إيجاد فرصة من كل ما ذكرته في كيفية الاستفادة من هذه المعلومات وكم سيحصلون عليه من مبلغ التعويضات لو طالبوا بها. وإذا تبين أن ما يحصلون عليه لا يفي بالغرض ، فطز بالعراق والعراقيين ما دام ابنائهم في اوربا في امان يتنعمون بالاوموال المنهوبة. عند الله ستلتقي الخصوم.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على الكرادلة والبابا ومراجع المسلمين. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اعترض البعض على ذكر جملة (مراجع المسلمين). معتقدا أني اقصد مراجع الشيعة. وهذا جهلٌ منهم أو تحامل ، او ممن يتبع متمرجعا لا حق له في ذلك. ان قولي (مراجع المسلمين). اي العلماء الذين يرجع إليهم الناس في مسائل دينهم إن كانوا من السنة او من الشيعة ، لأن كلمة مرجع تعني المصدر الذي يعود إليه الناس في اي شأن من شؤونهم .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الفرزدق والتاريخ المتناقض - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم . يكفي ان تُلصق بالشاعر أو غيره تهمة التشيع لآل بيت رسول الله صلوات الله عليهم فتنصبّ عليه المحن من كل جانب ومكان ، فكل من صنفوهم بالعدالة والوثاقة متهمون ما داموا يحملون عنوان التشيع. فأي محدّث او مؤرخ يقولون عنه ، عادل ، صادق ، لا بأس به ، ثقة مأمون ، لا يأخذون عنه لأنهم يكتبون بعد ذلك ، فيه تشيّع ، مغال في التشيع . فيه رفض. انظر لأبي هريرة وعائشة وغيرهم كيف اعطوهم مساحة هائلة من التاريخ والحديث وما ذلك إلا بسبب بغضهم لآل البيت عليهم السلام وتماشيهم مع رغبة الحكام الغير شرعيين ، الذين يستمدون شرعيتهم من ضعفاء النفوس والايمان والوصوليين.وأنا أرى ان كل ما يجري على الموالين هو اختبار لولائهم وامتحان لإيمانهم (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة) . واما أعداء آل محمد والكارهين لولايتهم الذين ( كرهوا ما أنـزل الله فأحبط أعمالهم). فـ (ذرْهم يأكلوا ويتمتعوا ويُلْههمُ الأمل فسوف يعلمون). انت قلمٌ يكتب في زمن الأقلام المكسورة.

 
علّق محمد ، على الانتحال في تراث السيد الحيدري كتاب يبين سرقات الحيدري العلمية - للكاتب علي سلمان العجمي : ما ادري على شنو بعض الناس مغترة بالحيدري، لا علم ولا فهم ولا حتى دراسة. راس ماله بعض المقدمات التي درسها في البصرة وشهادة بكالوريس من كلية الفقه ثم مباشرة هرب الى ايران وبدون حضور دروس لا في النجف ولا قم نصب نفسه عالم ومرجع وحاكم على المراجع، وصار ينسب الى نفسه انه درس عند الخوئي والصدر ... الخ وكلها اكاذيب .. من يعرف حياته وسيرته يعرف الاكاذيب التي جاي يسوقها على الناس

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق زينب ، على قافية الوطن المسلوب في المجموعة الشعرية ( قافية رغيف ) للشاعر أمجد الحريزي - للكاتب جمعة عبد الله : عشت ربي يوفقك،، كيف ممكن احصل نسخة من الكتاب؟؟؟ يامكتبة متوفر الكتاب او مطبعة اكون ممنونة لحضرتكم

 
علّق غانم حمدانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : غانم الزنكي من أهالي حمدانيه نبحث عن عشيرتنا الاسديه في محافظه ديالى السعديه وشيخها العام شيخ عصام زنكي الاسدي نتظر خبر من الشيخ كي نرجع الي عشيرتنا ال زنكي الاسديه في السعديه ونحن ذهبنا الي موصل

 
علّق أنساب القبائل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يوجد كثير من عشيره السعداوي في محافظه ذي قار عشيره السعداوي كبيره جدا بطن من بطون ال زيرج و السعداوي الاسدي بيت من بيوت عشيره ال زنكي الاسدية فرق بين العشيره والبيت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شهاب آل جنيح
صفحة الكاتب :
  شهاب آل جنيح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net