صفحة الكاتب : حيدر محمد الوائلي

تعلم الصبر من علي بن أبي طالب لتنال الظفر (الحلقة الثالثة 3/5)
حيدر محمد الوائلي
(الحلقة الثالثة)
قد ساووك يا علي بمن عادوك ...
ساووا من رضي الله عنه واول الناس اسلاماً بمن غضب الله عليه وآخر الناس من إسلامه إستسلاماً من طلقاء يوم فتح مكة ...
فعلوا ذلك بالأمس بغضاً لك ولحقك ولعدالتك ، واليوم يكررونها كي لا يقووا طائفة على أخرى تدين بأمامتك وولائك وحبك ونهجك القويم ...
وأراك يا علي تقول بحسرة وصبر مر مرير :
(أنزلني الدهر .. ثم أنزلني .. ثم أنزلني .. ثم أنزلني .. فقيل علي ومعاوية) 
كررها علي ذو البلاغة والحكمة أربع مرات متتالية ...
أي أنزله الدهر أربع نزلات وفي النزول الخامس كانوا قد ساووه بمعاوية الذي أعلن بدعة (شتم) علي على منابر المسلمين ومآذنها بأمر من معاوية نفسه ، يسبوه جهاراً ولمدة ثمانين سنة ...
إييه يا علي ...
لم تصرح وتعلن ما هو النزول الأول وما هو النزول الثاني وما هو النزول الثالث وما هو النزول الرابع ...
وللقارئ الكريم أن يتخيل أن من حاربه وأعلن سبه وعاداه وجيّش جيوش الفتنة والمكر والحيلة والسياسة والأغراء ضده كل ذلك وعلي (ع) يعده بالنزول الخامس ... 
فما هو النزول الأول يا أبا الصبر والصابرين يا علي ...
 
تعودنا من كلامك أن نرى جراح الكلمات تنزف حروفاً ، من فاه تجرع المر من جراحها ونزفها ودفنها بقلبه عشرات السنين ...
عشرات السنين والقلب مملوء قيحاً وغصة ومرارة ، وتصبر يا علي ...
تصبر لأنك تعلم أن الله مع الصابرين ...
تصبر لأن الصبر يجعل العاقلين يفهمون معنى الصبر ... ودع الجاهلين ، فهم موتى وأهل العلم أحياء ... وفقط السفيه من يكلم ميتاً ، فالكلام للعاقلين ...   
هذه ضريبة الحق والعدل والأستقامة يا علي ، أن يهدونك ويكافئونك بحرب وعداوة وسب وشتم وتزوير التاريخ ، وإخفاء ذكراك التي لم يرد لها الرسول (ص) إخفاءاً بل أعلنها جهاراً صارخاً (من كنت مولاه فهذا علي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه وأنصر من نصره وأخذل من خذله) ...
وكم يا رسول الله من خذله ... فهم بالملايين ولليوم ، وحتى ممن إدعى حبه ، ليوهم نفسه قبل غيره ، فالحب الذي لا إيمان فيه لا يسمى حباً ...
وكيف يكون الحب صحيحاً إذا كان الطريق اليه خاطئاً ، كما قالها وليام شكسبير ...
ليجلس علي داره ويخذلوه ويحاربوه ، بسبب العشرات تلو العشرات من الأحاديث التي بينت فضل علي وحقه من فاه الرسول (ص) ...
ليتحمل بقدر تلك الفضائل والمكارم مرارة وغصة وألم ...
مرارة الأحرار .. وغصة الأبرار .. وألم الصابرين ...
 
في أحد أيام حرب الجمل التي شنوها على خليفة الأسلام يومها علياً ، جيشوا جيوشاً عبرت الصحاري والقفار ونبحتها كلاب الحوأب فلم تتوقف ...
قال رسول الله (ص) لنسائه : ليت شعري أيتكن صاحبة الجمل الأدبب تخرج فينبحها كلاب الحوأب يقتل عن يمينها وعن يسارها قتلى كثير ثم تنجو بعد ما كادت)
مضت وحولها الأجانب لقتال خيرة الأصحاب وسيدهم وأخو رسول الله (ص) ...
حصلت الفتنة التي أرادوها بعد أن صدهم الأمام علي وبعد نصائح كثيرة وغزيرة صموا عنها الأذان ، فقاتلهم صابراً في بصرة العراق ...
ألا في الفتنة سقطوا ومعهم جملهم وسادة حربهم وشهوات أنفسهم من داخلهم ، سقطوا تساقط الجراد أمام حق علي والحق معه حيثما دار ... والله يقول :
(ومنهم من يقول إئذن لي ولا تفتني ألا في الفتنة سقطوا وإن جهنم لمحيطة بالكافرين) 48/التوبة .
سقط الآلاف من القتلى في معركة الجمل ...
تصوروا أن الرسول (ص) ولتثبيت الأسلام تطلب (1000) قتيل فقط ومن الطرفين (المسلمين والكافرين) ...
ولكم أن تتصوروا أيضاً كيف عبئوا عقائدياً ومادياً جيش الجمل ليهاجم مقر الخلافة الأسلامية في كوفة العراق ويعبرون الصحارى بعدة وعدد وجيش عرمرم ، لمجرد أن الأمام علي (ع) ساوى في العطاء بين الصحابة والناس العاديين ، ولكون علي إختار من يشتهر بالتقوى والدراية لقادة الجيش والمناطق والمدن لا لمعرفة ولا لمحاصصة ولا لقرابة هذا وذاك ...
ولليوم يحاربون من يفعل ذلك يا علي ...
 
وبعد أن إنتهت الواقعة ، مر الأمام علي (ع) حزيناً على جثث القتلى المترامية ، ولم تنفع النصائح التي إسداها الأمام لطلحة ولعائشة ولكنها نفعت مع الزبير الذي ترك الحرب باكياً لدى سماعه إحدى نصائح الأمام علي قبيل الحرب ، وترك الجيش رغم تحريض إبنه عبد الله بن الزبير وحثه أباه لعدم ترك الحرب ومقاتلة علي (ع) ، ولكن الزبير ترك الحرب وتخلف عنها هارباً نادماً باكياً ، فيرتاح من سفره الوحيد في الصحراء فينزل عليه قطاع طرق فيقتلونه ...
ولكن طلحة أصر على الحرب والقتال ، وتصوروا من قتله ، ليؤلب الكراهية أكثر ...؟!!
قتله مروان بن الحكم وقد كان في صف جيش الجمل وبصف عائشة وطلحة ومعاوية ، وقتله بأن رماه بسهم كما يذكر المؤرخون لتلك الفترة ...
ليزيد من لهيب الحرب لهيباً أكثر هو المنتفع منه ومعاوية ، والحكم في البال والنية لا لقربة هذا ولا ذاك وليست قربة لله أكيداً ...
مروان بن الحكم الذي حرم الرسول عليه دخول المدينة وأباه ، فأعاده الخليفة الثالث وسموه صحابياً رغم نهي الرسول وطرده إياه ...
فكل من رأى الرسول (ص) بعينيه يسمى صحابياً ، وأصحابي كالنجوم بأيهم إقتديتم إهتديتم كما قالها الرسول ...
هكذا قالوا من قبل لأن سياسة الحكم وبطش القوة تطلبت ذلك ، واليوم يكررها الببغاوات لأنهم وجدوا أبائهم عليها عاكفون ...
كل من رأى الرسول يسمى صحابياً ولو كان منافقاً أو مزوراً أو قاتلاً أو لصاً ...
 
لما مر الأمام علي على جثث القتلى في حرب الجمل ، وجد جثة مرمية بسهم ، حولها بعض أنصار الأمام علي (ع) ، فقال لهم الأمام : (من هذا) !!
فقيل له : أنها جثة طلحه !! 
فقال الأمام علي : اااه !! ، وطلب منهم أن يجلسوه ، وخاطبه الأمام علي قائلاً : (أبا محمد أعزز عليّ أن أراك قتيلاً) ...أبا محمد –طلحة- أعزز علي –ليس بالسهل عليّ- أن أراك قتيلاً ...!!
أي نبل عندك يا علي وأية أخلاق كريمة !!  
 
لمّا دخل الحجاج بن يوسف الثقفي مكة ليقضي على (عبد الله بن الزبير) جاءه (عبد الله بن عمر) ليلاً وقال للحجاج : (أعطيني يدك لأبايع لعبد الملك بن مروان)- كان عبد الله بن عمر وعبد الله بن الزبير مُعارضين لحكم عبد الملك طمعاً في الرئاسة والحكم – ويكمل عبد الله بن عمر قوله للحجاج : (ولأني سمعت رسول الله (ص) يقول : (من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميته جاهليه) !!
فمَدَّ الحجاج رجله اليه وقال له : (بايع الان، يدي مشغولة عنك الان)!! 
فقال (ابن عمر) : (أتستهزئ بي)؟! 
فأجابه الحجاج : (يا أحمق بني عدي !! ألم يكن علي بن ابي طالب إمام زمانك ؟! لماذا لم تبايعه ، وقد جئت اليوم بحديث : (من مات ولم يعرف إمام مانه ...)، والله ما جئتني لهذا الحديث وإنما جاء بك الخشبة التي فوقها عبد الله بن الزبير !! –ويقصد هنا إنك أتيت لرؤيتك عبد الله بن الزبير مقتولاً مصلوباً على الخشبة-
 
وروي أن عبد الله بن عمر قال حين حضرته الوفاة : (ما أجدني ٱسى على شيء فاتني من الدنيا إلا أني لم أُقاتل مع علي بن ابي طالب (ع) الفئة الباغية كما أمرني الله) 
 
ليأتي اليوم من يفتي بحرمة الخروج على الحاكم ولو كان ظالماً وفاسداً !!
ليأتي اليوم من يغطي عن فساد الحكام بفتاوى وأحاديث زور نسبوها للنبي وبآيات قرآنية فسروها بمزاجهم !!
ليأتي اليوم الذي تتدخل فيه رجال الدين اليوم في السياسة ، فأفسدتم السياسة ولم يصلحوا فيها شيئاً ...
دين سياسة ... دين طائفية ... لا دين الله .
عالم يفتي بفتوى ضد حاكم كثيراً ما باركه ، فثار الناس ضد حكام المسلمين الفاسدين لا بسبب فتوى المفتين المنافقين بل بسبب وعي الشباب .
ليأتي اليوم من يفتي بأحلية ثورة وحرمة ثورة أخرى !! وما هو حلال في سوريا وليبيا واليمن وتونس ومصر من ثورات الشباب المباركة ، فهو حرام حرام حرام في البحرين والسعودية ... !!
دين الأهواء والمزاج والنفاق ... هو دين بعض رجال الدين اليوم ممن صفتهم مفتين ورجال دين ومنهم حملة الدكتوراة  ...
دين السياسة والطائفة ... وما دخلت السياسة على دين إلا وأتلفته ، لأن السياسة اليوم لعبة قذرة ، والدين صافي نقي ...
يحللون ويحرمون ليقووا طائفة ويضعفوا أخرى ولو كان الحق مع الطائفة المضادة التي أفتوا ضدها والباطل مع الطائفة التي أيدوها ...
وحتى لو علموا فهم لم يغيروا ويحركوا ساكناً ، فهم يخافون على الطائفة من أن تضعف ولا يخافون على الدين ولا يخافون من رب الدين ...
 
والمقاومة ضد أمريكا حلال في العراق فقط ، وأما الجهاد ضد القواعد الأمريكية في الخليج فلا تجوز مقاومتها ولا المساس بها ...!!
ويا ليتها كانت ضد أمريكا وضد قواعدها في العراق ولكنها كانت ضد العراقيين سنة وشيعة ومسيحيين وصابئة وأيزديين وعرب وأكراد وتركمان ...
ضد المارة من الأبرياء من الأطفال والشباب والشيوخ وضد السوق والمحال التجارية والشوارع العامة والبنايات والمؤسسات وضد الجيش العراقي والشرطة ...
   
ولماذا يفتي علماء بهكذا فتاوى مضلة ... ولماذا يدافعون عن حكام دون آخرين ؟!! ولماذا يناصرون ثورة ضد فاسدين ظالمين دون ظالمين وفاسدين آخرين ؟!!
وكذا سياسيين وأحزاب وأقلام وكتاب وقنوات ؟!! 
الجواب : أنهم يعبدون الطائفة ولا يعبدون الله ... يعبدون السياسة ولا يعبدون الله ... يعبدون هوى النفس وما تشتهي ولا يعبدون الله ... يعبدون الحكام ولا يعبدون الله ...
 
وسيأتي الفرج ... بالوعي والحكمة والشجاعة والصبر ...
(يتبعها في الأيام القادمة الحلقة الرابعة)
 
 

  

حيدر محمد الوائلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/05/26



كتابة تعليق لموضوع : تعلم الصبر من علي بن أبي طالب لتنال الظفر (الحلقة الثالثة 3/5)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي

 
علّق ظافر ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : والله العظيم هذولة الصرخية لا دين ولا اخلاق ولا ضمير وكل يوم لهم رأي مرة يطالبون بالعتبات المقدسة وعندما فشل مشروعهم انتقلوا الى الامر بتهديمها ولا يوجد فرق بينهم وبين الوهابية بل الوهابية احسن لانهم عدو ظاهري معروف ومكشوف للعيان والصرخية عدو باطني خطير

 
علّق باسم البناي أبو مجتبى ، على هل الدين يتعارض مع العلم… - للكاتب الشيخ احمد سلمان : السلام عليكم فضيلة الشيخ هناك الكثير من الإشكالات التي ترد على هذا النحو أورد بعضاً منها ... كقوله تعالى (أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا) بينما العلم يفيد بأننا جزء من السماء وقال تعالى:أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا بينما يفيد العلم بأن الأرض كروية وكذلك قوله تعالى ( وينزل من السماء من جبال فيها من برد ) بينما يفيد العلم بأن البرد عبارة عن ذرات مطر متجمدة فضيلة الشيخ الكريم ... مثل هذه الإشكالات وأكثر ترد كثيرا بالسوشال ميديا ونأمل منكم تخصيص بحث بها. ودامت توفيقاتكم

 
علّق منير حجازي . ، على جريمة اليورانيوم المنضب تفتك بالعراقيين بالمرض الخبيث - للكاتب د . هاتف الركابي : المسؤولون العراقيون الان قرأوا مقالتك وسمعوا صوتكم وهم جادون في إيجاد فرصة من كل ما ذكرته في كيفية الاستفادة من هذه المعلومات وكم سيحصلون عليه من مبلغ التعويضات لو طالبوا بها. وإذا تبين أن ما يحصلون عليه لا يفي بالغرض ، فطز بالعراق والعراقيين ما دام ابنائهم في اوربا في امان يتنعمون بالاوموال المنهوبة. عند الله ستلتقي الخصوم.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على الكرادلة والبابا ومراجع المسلمين. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اعترض البعض على ذكر جملة (مراجع المسلمين). معتقدا أني اقصد مراجع الشيعة. وهذا جهلٌ منهم أو تحامل ، او ممن يتبع متمرجعا لا حق له في ذلك. ان قولي (مراجع المسلمين). اي العلماء الذين يرجع إليهم الناس في مسائل دينهم إن كانوا من السنة او من الشيعة ، لأن كلمة مرجع تعني المصدر الذي يعود إليه الناس في اي شأن من شؤونهم .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الفرزدق والتاريخ المتناقض - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم . يكفي ان تُلصق بالشاعر أو غيره تهمة التشيع لآل بيت رسول الله صلوات الله عليهم فتنصبّ عليه المحن من كل جانب ومكان ، فكل من صنفوهم بالعدالة والوثاقة متهمون ما داموا يحملون عنوان التشيع. فأي محدّث او مؤرخ يقولون عنه ، عادل ، صادق ، لا بأس به ، ثقة مأمون ، لا يأخذون عنه لأنهم يكتبون بعد ذلك ، فيه تشيّع ، مغال في التشيع . فيه رفض. انظر لأبي هريرة وعائشة وغيرهم كيف اعطوهم مساحة هائلة من التاريخ والحديث وما ذلك إلا بسبب بغضهم لآل البيت عليهم السلام وتماشيهم مع رغبة الحكام الغير شرعيين ، الذين يستمدون شرعيتهم من ضعفاء النفوس والايمان والوصوليين.وأنا أرى ان كل ما يجري على الموالين هو اختبار لولائهم وامتحان لإيمانهم (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة) . واما أعداء آل محمد والكارهين لولايتهم الذين ( كرهوا ما أنـزل الله فأحبط أعمالهم). فـ (ذرْهم يأكلوا ويتمتعوا ويُلْههمُ الأمل فسوف يعلمون). انت قلمٌ يكتب في زمن الأقلام المكسورة.

 
علّق محمد ، على الانتحال في تراث السيد الحيدري كتاب يبين سرقات الحيدري العلمية - للكاتب علي سلمان العجمي : ما ادري على شنو بعض الناس مغترة بالحيدري، لا علم ولا فهم ولا حتى دراسة. راس ماله بعض المقدمات التي درسها في البصرة وشهادة بكالوريس من كلية الفقه ثم مباشرة هرب الى ايران وبدون حضور دروس لا في النجف ولا قم نصب نفسه عالم ومرجع وحاكم على المراجع، وصار ينسب الى نفسه انه درس عند الخوئي والصدر ... الخ وكلها اكاذيب .. من يعرف حياته وسيرته يعرف الاكاذيب التي جاي يسوقها على الناس

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق زينب ، على قافية الوطن المسلوب في المجموعة الشعرية ( قافية رغيف ) للشاعر أمجد الحريزي - للكاتب جمعة عبد الله : عشت ربي يوفقك،، كيف ممكن احصل نسخة من الكتاب؟؟؟ يامكتبة متوفر الكتاب او مطبعة اكون ممنونة لحضرتكم

 
علّق غانم حمدانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : غانم الزنكي من أهالي حمدانيه نبحث عن عشيرتنا الاسديه في محافظه ديالى السعديه وشيخها العام شيخ عصام زنكي الاسدي نتظر خبر من الشيخ كي نرجع الي عشيرتنا ال زنكي الاسديه في السعديه ونحن ذهبنا الي موصل

 
علّق أنساب القبائل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يوجد كثير من عشيره السعداوي في محافظه ذي قار عشيره السعداوي كبيره جدا بطن من بطون ال زيرج و السعداوي الاسدي بيت من بيوت عشيره ال زنكي الاسدية فرق بين العشيره والبيت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مرتضى حميد
صفحة الكاتب :
  مرتضى حميد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net