صفحة الكاتب : د . صادق السامرائي

معادلة القِوى الإقليمية!!
د . صادق السامرائي
مرتكز القوة العربية يتحدد في ثلاثة دول هي العراق وسوريا ومصر, هذه الدول الركيزة الأساسية لقدرة العرب , وأي إضعاف لها يتسبب في إنهيار القِدر العربي وإنسكاب ما فيه.
 
وبإنهيار العراق كدولة وجيش وقوة ذات قيمة إقليمية وكذلك سوريا , إندلع ما في العرب وإنسكب فوق رمال وجودهم المتصحر , وبقيت مصر تريد الحفاظ على إستقامتها وثبات عمودها , لكن أوتاد الخيمة العربية تقطعت , والعمودان الآخران قد إنكسرا.
 
وهكذا أخذت الرياح والعواصف تعبث بالوجود العربي , وإجتاحته أعاصير المصالح والتطلعات وتصفية الحسابات , وخرجت من جحورها الآفات والوحوش المفترسة , التي تريد الإنقضاض على فرائسها بلا هوادة.
 
ووجد العرب أنفسهم أمام إرادة المحق الحضاري , التي إستهدفت تأريخهم ولغتهم وهويتهم ودينهم  , فالآثار مستهدفة ورموز وجودهم الروحي والفكري , يتم تدميرها بإستخدام أعتى الأسلحة  وأدوات التدمير الشامل , كما أن الفساد أصبح دستورا , وإنتشرت المحسوبية وعمّ الفقر والتهجير والقتل والسلب والنهب والخطف , برعاية الحكومات المأسورة في زنزانات مناطقها , والمحاطة بذوي المصالح  المكشرة أنيابهم والمندلعة ألسنتهم , والذين يسيل لعابهم على مصالحهم المُعلنة والخفية.
 
وصار التدخل السافر أمرا مقبولا , والرضوخ لمشاريع الآخرين سياسة مطلوبة , وما عاد الوجود إلا كارتونيا , ويُدار بمن يسمون أنفسهم بالساسة والقادة , وكأنهم يؤدون أدوارهم الدرامية الدامية, وبعد أن يتم ذلك يتساقطون من على خشبة مسرح الويلات , ويوضعون في أكياس قمامة سوء المصير.
 
ولهذا فالحديث عن إسترداد العافية العربية مع إغفال تقوية سوريا والعراق , إنما  نوع من الهذيان وإضطراب التفكير , والضحك على الذقون لغايات في نفس يعقوب.
 
وفي هذا الخضم الإنهياري , لا يمكن الحديث عن القضاء على التطرف والإرهاب , وأعمدة القوة العربية ساقطة أرضا , أو أنها في مرحلة التهاوي والإنهيار.
 
فالإرهاب يمكن القضاء عليه بإعادة قوة العراق وسوريا , وترسيخ قيم الدستور الوطني الصالح  والقانون , والإستثمار الفعال في الثروات والإنسان , وبإبعاد الأحزاب الدينية المتطرفة المنغلقة عن السياسة , ومساعدة أبناء البلاد المتنورين الكفوئين على القيام بدورهم الوطني , ووضع الأسس والبنى التحتية لثقافات وطنية معاصرة , وبالتأكيد على التعليم  وبناء المدارس اللائقة بالإنسان.
 
فالدول كافة تسعى لتحقيق مصالحها وإمتلاك الطاقة , وكما هو معروف وعلى مر العصور , والإفتراس يعني إمتلاك طاقة الآخرين وتوظيفها لصالح إرادة المُفترس , ولهذا جرت الحروب وتجري أبدا.
 
وتحول العرب إلى فريسة , يتم هضمها وتسخير طاقاتها وفقا لمقتضيات مصالح الدول القادرة على إفتراسها, وتلعب دول الجوار شرقا وشمالا دورا سلبيا في هذا الخصوص , لأن مصالحها الوطنية قد أعمتها , وجعلتها تتناسى الدور الإنساني وحقوق الجيرة والمصالح المشتركة , والتفاعل التأريخي الحضاري العقائدي على مرّ العصور.
 
وفي الواقع المحفوف بالمخاطر  , فتِحت الأبواب وأشرِعَتْ المنافذ للقادمين من كل حدب وصوب , حتى تحولت الأرض العربية إلى ميدان إفتراس شرس , لا يعرف إلا الخراب والدمار وسفك الدماء.
 
وتحولت ثروات النفط إلى دخان , والبشر إلى سجير , وما عادت الأوطان إلا مواقد متأججة , وكأن الوطن أصبح تنورا.
 
تلك مصيبة الوجود العربي وأوجاعه المتنامية , التي تسعى لتحويله إلى رماد تتناهبه الرياح والأعاصير العدوانية الهابة عليه بلا هدوء ولا إنقطاع.
 
وهذا يفسر سقوط العراق في مخالب الحروب منذ أكثر من ثلاثة عقود , وإبتداء ولوج الدول العربية في مسيرة حمام الدم وجحيم النيران , التي ستبسط حريقها على عقود القرن الحادي والعشرين القادمة , وهي المقدمة لويلات الضياع الأبيد , أو لمحق العرب عن بكرة ابيهم!!
 
فهل سيتحقق الخروج من قبضة اليأس ومخالب القنوط وحُفر الضياع؟!!!

  

د . صادق السامرائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/13



كتابة تعليق لموضوع : معادلة القِوى الإقليمية!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سرمد عقراوي
صفحة الكاتب :
  سرمد عقراوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net