صفحة الكاتب : عمار عبد الكريم البغدادي

من وحي شهريار وشهرزاد (11)  حب بلا شروط
عمار عبد الكريم البغدادي

أشك ياشهرزاد بأنك لا تعرفين :إننا جميعا نحب لكن القليل منّا لا يضع شروطا لإستمرار محبته ، فان إستعصى علينا تحقيقها ألقينا باللائمة على الآخرين ، ونسينا أننا لم نحبهم لذواتهم أبدا ، فقلوبنا تخفق على عجل للناس الطيبين ، ونسارع الى مد جسور المودة والثقة ، ونفرش لهم دروب الأمانة ، لكننا عامة نحمل شروطا مسبقة لتلك المحبة في عقلنا الباطن ،نحن لا نجهر بها ،لكن احتدام المواقف ،واختلاف الآراء والتصورات الذهنية تُظهر تلك الشروط عن غير قصد منا ، حينما نحب من حولنا تبعا لتوافق ملحوظ في الطباع ، وإنسجام عام في الأفكار ، فإننا نتفق في هذا الوصف للمحبة على بعض القيم العليا ، وشيء من المبادئ المثلى كالعدالة والإنصاف والكرامة والحق ، والأخلاق الرفيعة كالشجاعة والكرم وقول الصدق ، لكننا في الحالات كلها لا نجد تطابقا في أطرنا الفكرية ، ولأن المودة بُنيت على توافق عام فإنها لم تكن مَحبةً للذوات بعللها وإيجابياتها ، وذلك ما يجعلها عرضة للشروط المسبقة .

إن الحب غير المشروط هو رسالة بليغة الى المحبوبين بأهميتهم ،وقيمة ذواتهم وحرية إختيارهم ، وحينها لن يكون إختلاف وجهات النظر والأراء ،او الإمتناع عن تنفيذ أوامر إدارية او الإلتزام بإصول مجتمعية ، او تطبيق قواعد أسرية سببا لنضرب بعرض الحائط تلك المودة الذاتية .

يقول ستيفن آر كوفي :(عندما نحب الآخرين حبا صادقا دون شروط او قيود فإننا نساعدهم على الشعور بالأمن والأمان،ومعرفة حقيقة قيمتهم وهويتهم وتكاملهم والثقة بها ) .

حينما نحب الناس لذواتهم يا شهرزاد فإننا نكسر حاجز (الأنا ) في نفوسنا قبل نفوسهم ، ونمدهم بأسباب الإبداع وإظهار الطاقات الإيجابية ، لأننا وافقنا ابتداءً على حرية إختيارهم لوصل تلك المودة ، وتركنا لهم إرادة التعبير عنها ، لابما نتمناه ، إنما بما تجود به أنفسهم ومهاراتهم الذاتية .

وتتجلى معالم الحب المشروط في أماكن العمل ، وبشكل أكبر تحت سقوف المنازل حيث محبة الآباء والأمهات لأبنائهم وبناتهم ، ولنا في هذه الأخيرة شواهد ووقفات كثيرة ،سيطول فيها القول بوقتها ومكانها ، لكننا هنا سنضرب مثلا حيا عن حب غير مشروط في أحدى المؤسسات التي عملتُ فيها:

لي زميل مازال شابا فتيا يحمل من طاقات الإبداع الكثير ، وأني لأحبه لذاته ، وأثني على قدراته ، وأسعى جاهدا لتطويرها بمحبة وثقة متبادلة ،وهو بطبعه حاد المراس متعنت لرايه ، متمرد على واقعه ، لكنه مخلص في عمله ، مجتهد في تطوير ذاته ، عازم على تحسين أدائه ،وهو يخضع للمنطق أحيانا فيما يخص قناعاته الشخصية ، لكنه نادرا ما يقبل مني في شؤون الحياة وصية .

إعتاد ( النجار) على أن يتأخر عن موعد حضوره الى العمل، لكنه يجتهد بتعويض ما فاته من الوقت ، بينت له بمودة ،وفي أكثر من موقف ، أنّ تاخره عن العمل ليس فعلا محمودا ، لكنه مقتنع بأن الإلتزام في الوقت لا يعني الكثير مادام قادرا على العطاء الوفير .

ومع تكرار الموقف ،وإصراره على المجئ متاخرا أثار في نفسي مرارة الإنكار ، لكنني إستدركت سريعا محبتي لذاته ، وتركت له حرية الإختيار ، وحينما أحس بتقديري لقناعاته ، وأحترامي لإنجازاته ، زاد عطاؤه واتسعت آفاقه، وإنه ليؤدي من الواجبات والمهام ما يعجز عنه بقية زملائه ،وإنْ أتوا قبله بساعات .

مازال النجار يتاخر عن موعده، لكنه يشعر بالتقدير والمحبة ، فيزيد تألقا ومودة .

شهرزاد : لكن كيف لنا أن نختار وصف محبتنا للناس وهي كما تعلم سجية قلبية وليست عملية حسابية ؟ ، نحن نحب بعض الناس من غير أن نعرف سببا مباشرة لتك المحبة .

شهريار : ذلك لعمري سؤال خطير ، وجوابه بحاجة الى تفكير وتدبير :إنْ أحدنا ياشهرزاد في سلوكياته وأخلاقياته وإختياراته مرآة لذاته وما تتمحور حوله ، فإنْ كان مركز إنطلاقنا السعادة مثلا ،فاننا نبحث فيمن نجد مودة لهم في نفوسنا عمّا يشعرنا بالسعادة كالثناء او الجمال او الجاه او الشهرة ، وغيرها كثير من مظاهر السعادة المؤقتة التي لا تدوم بطبيعة الحال ، وهذا مايجعلها مودة منقطعة بلا فصال ، وكذا المتمحور حول المال فان نفسه تتوق لمن يكون سببا في زيادة ثروته ، وفي أية لحظة تتقاطع فيها المصالح تهوي تلك المودة الزائفة ، ولعل من أكثرالأمثلة شيوعا المتمحور حول ذاته ، وذلك غاية في الأنانية لايحب إلا نفسه، ويميل الى إنسان يحبه لذاته ( إنْ حصل على تلك المودة باعجوبة ) ، والمحب في هذه الحالة الفريدة لا يحتاج الى مودة مقابلة (من وجهة نظر الأناني) ، لكنه سرعان ما يخسر ذلك المُحب أيضا لأن الحب في أصله عطاء متبادل .

والمحاور التي يدور في فلكها الناس كثيرة لكنها جميعا لا تقترب من أصول المحبة الحقيقة إلا إذا كان المُحب متمحورا حول المبادئ القويمة ، وإن كانت تلك المبادئ تتغير تبعا للنظريات والمجتمعات لكنها عامة تتمسك بالفضيلة وتجافي الرذيلة ، وعلى فرض أن المبادئ القويمة متقاربة في كل مجتمع من المجتمعات،فإن المتمحور حولها في مجتمع ما يستطيع أن يبني على أساسها سلوكياته ،وينمي إطاره الفكري ،وقد عرفنا آنفا أن (أُطرنا الفكرية مرآة لذواتنا التي تحدد حرية إختيارنا) ، وحيث تمحورنا حول المبادئ القويمة ،وتطورت لدنيا السلوكيات الرصينة ،فان سجية القلب لا تختار إلا الذوات المفعمة بأنوار تلك المبادئ وإنْ عفرها غبار الزمن،وهي بحاجة الى من يوقد فيها فتيل الأصالة والإبداع ، تلك المبادئ ياشهرزاد تجعل للمحبة قواعد متينة لا تتأثر ببعض التقلبات والمواقف غير المحمودة ، فسرعان ما يعود المتمسك بها الى حيث كان ليجد يدنا ممدودة إليه بالعطاء والمودة ،نحبه لذاته فهي ذات تستحق الإحترام والتقدير، قائمة على ثوابت لا تتغير بتغيّر الأحوال وإنْ واجهت المصاعب والأهوال .

 

مقتبسات من مؤلفي : شهريار من بغداد وشهرزاد من القاهرة

  

عمار عبد الكريم البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/05/29



كتابة تعليق لموضوع : من وحي شهريار وشهرزاد (11)  حب بلا شروط
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : كوثر ، في 2021/06/01 .

من يصل للحب الامشروط هو صاحب روح متدفقه لايزيدها العطاء الا عطاء اكثر. هو حب القوة نقدمه بإرادتنا طالعين لمن نحب بلا مقابل.
خالص احترامي وتقديري لشخصكم و قلمكم المبدع







حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد السيد محسن
صفحة الكاتب :
  محمد السيد محسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net