صفحة الكاتب : الشيخ عباس الطيب

الحلقة الثانية : العراق و مشروع الخصخصة .. الأحتلال بوجهٍ جديد !!! .
الشيخ عباس الطيب

 بسم الله الرحمن الرحيم , و الحمد لله رب العالمين , و الصلاة و السلام على نبينا محمد , و على آلهِ الطيبين الطاهرين .

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته ..

أمّـا بـعـد ...

أخوتي الأفاضل و أخواتي الفاضلات في هذه الحلقة سوف ننقل لكم مقالاً للأستاذ رشيد السراي عضو مجلس محافظة ذي قار و هو يكشف لنا عن معلومات خطيرة تخص مشروع الخصخصة , و لكن أود أن أنوه إلى عملنا في هذه الحلقة و التي تليها حتى ليُميز القارئ الكريم بين كلامنا و كلام الأستاذ رشيد السراي .

عملنا في هذه الحلقة و التي تليها هو :

1 - الكلام الذي يأتي بعد كلمة ( @ تعليقنا ) و محصور بين قوسين معقوفين بهذا الشكل [ ] فهو كلامنا , و هو عبارة عن تعليق منا على بعض النقاط التي ذكرها الأستاذ رشيد السراي و التي نرى من الضروري التعليق عليها للفتِ نظر القارئ إليها لأهميتها .

2 - تنظيم المقال و وضع هوامش له .

و ألآن نترككم مع مقال الأستاذ رشيد السراي و مع تعليقاتنا على بعض نقاطهِ .

يقول الأستاذ رشيد السراي :

لماذا نرفض خصخصة الكهرباء في العراق بهذه الصيغة ؟

قبل البدء مَن يريد التعرف على أسباب رفضي للخصخصة ــ عموماً ــ في العراق حالياً يمكنه مراجعة مقالي المنشور ((لماذا نرفض الخصخصة في العراق حالياً ؟))[1] ، ذكرت في ذلك المقال تعريف الخصخصة و إيجابياتها و سلبياتها و أسباب الرفض الحالي ، و كان من ضمن الأمثلة بأختصار خصخصة الكهرباء محل الجدل الآن .

في هذا المقال لن أكرر ما ذكرته هناك من أسباب عامة ــ إلا بعض الإشارات عند الضرورة ــ و لكنني سأتحدث عن الأسباب الخاصة برفض خصخصة الكهرباء بهذه الصيغة و ما هي علل ذلك الرفض ؟ .

خصخصة الكهرباء هي بحسب وزارة الكهرباء العراقية عقد أستثماري لتشغيل و جباية , و إدارة , و صيانة , و تأهيل قطاع توزيع الكهرباء .

@ مبررات اللجوء له : ترشيد الإستهلاك ، و معالجة القضاء ــ بحسب تعبير العقد ــ على مشكلة التجاوزات على الشبكات من العشوائيات و غيرها ، و زيادة الإيرادات ، و تسريع و تنظيم و تطوير آليات الصيانة و التأهيل و الإدارة ، و بالتالي بحسبهم حل مشكلة الكهرباء في العراق ! .

مَن منا يرفض حل مشكلة الكهرباء في العراق , و هي المشكلة التي عجز عن حلها ربما أكثر من نصف ( درزن ) من الوزراء , و عشرات الخبراء , و عشرات المليارات من الدولارات ؟! .

قطعاً لا يوجد أحد يرفض ذلك ، إلا أن تصورنا إن هناك مَن هو مستفاد من عدم حل المشكلة , و لعله لو دققنا لوجدنا , و لكننا لن نجده خارج الوزارة بل داخلها ! .

فهل هو فعلاً كما سَوَّقَتْ له الوزارة ؟! .

@ الجواب يتضح من التالي :

(1) إن الوزارة لم تكن شفافة في عرض صيغة الخصخصة , فهي لم تقم بأي عمل إعلامي توضيحي يتناسب مع حجم الحدث , بل هي حاولت و لازالت تسويق الموضوع بطريقة وهمية على إنه ليس بخصخصة ، و هذا إمّا تَوَهم أو كذب متعمد على المواطن , فكل الكتب الإقتصادية و كل المواقع الاقتصادية بل و كل الإقتصاديين المختصين لو عَرَضّتَ عليهم الأمر لقالوا لكَ إنه خصخصة جزئية أو خصخصة إدارية , فالخصخصة لا تعني فقط بيع الأصول كما تحدث السيد وكيل وزير الكهرباء في إجتماعه مع مجلس محافظة ذي قار , و كما تحدث السيد مدير عام توزيع الجنوب في لقاء عبر قناة آسيا , و كذلك إن تسميته شراكة مع القطاع الخاص لا تعني إنه ليس خصخصة , لأن أي شراكة مع القطاع الخاص في إدارة قطاع حكومي موجود هي خصخصة بحسب مستوى الشراكة ! .[2]

(2) إن الوزارة لم تكن شفافة في توضيح الأسعار و التي لازالت إلى الآن غامضة حتى على كبار المسؤولين و المختصين ، و لكي تثبت شفافيتها عليها أن تعرض التكلفة المالية الكلية للمنزل الواحد بعد تطبيق الأسعار بحسب طبيعة أستخدام المنزل من الأجهزة ــ صدرت قراءة شبيهة بما طلبناه من غرفة عمليات الكهرباء في ذي قار و هي أفضل صيغة مطروحة لحد الآن , و لكنها ليست دقيقة بما يكفي لأعتمادها ــ و تكلفة ذلك الأستخدام ، على أن لا يكون العرض مثالي غير واقعي كما تحدث السيد الوكيل في إجتماعه في مجلس محافظة ذي قار , مثلاً ؛ عندما قال ما مضمونه : إن تشغيل المكيف يجب أن يكون على درجة (20) !! .

(3) الأسعار بُنِيَت على أساس خاطئ ــ لم يلتفت له أحد بحسب علمي ــ لأنها مبنية على أساس الوصول لترشيد الإستهلاك عبر ضغط التكلفة العالية , و على الإمكانية المالية بغض النظر عن الحاجة ! .

و هذا أمر غير صحيح ؛ لأن الكهرباء خدمة عامة , و من مسؤولية الدولة توفيرها لكل محتاج لها , و المتمكن مالياً عليهِ دفع التكلفة المعقولة , و غير المتمكن فعلياً تتكفل له الدولة بالحد الأدنى من حاجته ، و الدعم ( المزعوم ) هو بتقليل تكلفة الحد الأدنى من الكهرباء و التي قد لا تُناسب حاجة الكثيرين في بلد ترتفع فيه درجات الحرارة في الصيف لتصل إلى أعلى درجات حرارة مسجلة في العالم ! .

قد يُقال إن الأسعار شيء و الخصخصة شيء آخر , و إن الأسعار طُبقت من بداية عام 2016م .

نعم ؛ و لكن الخصخصة بُنِيَت على أساس هذه الأسعار , و تخفيضها قد يجعل المستثمرين يتراجعون , و لهذا يجري الربط بينهما ، و كذلك رغم أن الأسعار على الورق طُبقت في بداية عام 2016م و لكنها واقعياً لم تُطبق , فلازالت قراءة العدادات غير واقعية و فيها مجاملة و تقدير و حذف , و هذا طبعاً لن يكون مع وجود الأجهزة الذكية و المستثمر ! .

(4) ملف الكهرباء ملف حساس و يمس حياة المواطنين كافة , و كان ينبغي أن يتم أستبيان آراء الناس قبل البدء بمثل هكذا مشروع , فالبدء بهِ هكذا مؤشر خطر و أتفاقات ، و ليس رأي المواطن لم يؤخذ بهِ في الموضوع فقط بل عملياً لم يتم الأخذ برأي الحكومات المحلية التي تُمثل المواطن , و هي التي ستكون على أحتكاك مباشر معه فيما لو طُبق هذا الأمر , في حين أن الدستور يقول بوضوح إن ملف الكهرباء من الملفات المشتركة بين السلطات الإتحادية و السلطات المحلية .[3]

@ تعليقنا : [ تسآءلٌ مهم ؛ و لابد من طرحهِ و يدعونا للتفكير بهِ بجدٍ و بدقة متناهية , و هو : إذا كانت الحكومة المركزية نيّتُها سليمة و همها ــ كما تدعي و تزعم ــ هو راحت المواطن و مصلحته , إذن لماذا خالفت الدستور و جعلته خلف ظهرها و لم تُعلم و لم تُطلع الحكومات المحلية و تُشرِكُهَا معها في تفاصيل المشروع و بنوده , مع أن الدستور أمر بذلكَ , و بَقِيَتْ تعمل في الخفاء بخوف و رعب دون أعلام الحكومات المحلية كما لو أن هناك شيئاً تخافُ عليهِ من أن يُفتضح للشعب ؟!! ] .

(5) الهدف من المشروع ليس توفير كهرباء (24) ساعة للمواطن , و لا تحسين نوعية الخدمة المُقدمة لكي نصفق لهذا المشروع , فالهدف ــ قال ذلك وكيل وزير الكهرباء في إجتماعه مع مجلس محافظة ذي قار ــ (( هو تقليل الضائعات الإدارية لإقناع البنك الدولي حتى يتم التفضل علينا بالقرض لا أكثر ! )) .

@ تعليقنا : [ أنتبه أيها القارئ الكريم جيداً سأكرر عليكَ مرة ثانية كلام وكيل وزير الكهرباء عند إجتماعه مع مجلس محافظة ذي قار , و ذلكَ لأن أعترافه هذا يكشف لنا جوهر اللعبة الفاسدة التي تُدار من قِبل الساسة الفاسدين و التي تم الضحك على الكثير من الشعب العراقي بهذه اللعبة القذرة , يقول وكيل وزير الكهرباء : (( هو تقليل الضائعات الإدارية لإقناع البنك الدولي حتى يتم التفضل علينا بالقرض لا أكثر ! )) . و كما ترى أيها المواطن العراقي فكلام وكيل وزير الكهرباء هذا يؤكد لنا و بكل وضوح و بأعترافه لمجلس محافظة ذي قار بأن مشروع الخصخصة ليس السعي في إنشاءه لأجل مصلحة المواطن و إنما المشروع هو عبارة عن صفقة بين الساسة العراقيين و بين البنك الدولي , و الساسة العراقيين يَسّعَون لإقامة مشروع الخصخصة لأجل إرضاء و إقناع البنك الدولي حتى ليعطف عليهم و يعطيهم قرض , فلاحظ و تأمل و تَصَوّر خطورة الأمر أيها المواطن .

و أذكر لكم أمراً مهماً و مُختصراً عن (البنك الدولي) و (صندوق النقد الدولي) حتى لتعرفوا كيف أن الأمر خطير جداً .

# بعد الحرب العالمية الثانية تم تنظيم مؤتمر في الولايات المتحدة الأمريكية في تموز عام 1944م و قد حضر المؤتمر ممثلون لأربع و أربعين دولة , و تم فيه الأتفاق على معاهدة (بريتون وودز) , و بموجب هذا المؤتمر و معاهدة (بريتون وودز) تم إنشاء صندوق النقد الدولي و البنك الدولي .

و صندوق النقد الدولي هو عبارة عن وكالة مُتخصصة من منظومة (بريتون وودز) تابعة للأمم المتحدة ، اُنشئ للعمل على دعم الإقتصاد العالمي الجديد (كما يزعمون) .

و بعد ثلاث سنوات من تأريخ المؤتمر في عام 1947م تم أعتماد الأتفاقية العامة للتعريفات الكمركية و التجارة المعروفة بـ(جات) بعد إجراء مفاوضات لتحرير التجارة .

و على ضوء هذا الترتيب قَبِلتْ الولايات المتحدة الأمريكية إدارة الإقتصاد العالمي بصفتها القوة العظمى الوحيدة على مستوى العالم التي صعدت بشكل قوي بعد نهاية الحرب العالمية الثانية و تراجع نفوذ بريطانيا .

و الأمر الذي يكمن فيه الأكثر خطورة هو أن (البنك الدولي) يُديره الأمريكان اليهود , و (صندوق النقد الدولي) يُديره الأوروبيون اليهود ، فلاحظوا و تأملوا جيداً أخوتي و أخواتي الأعزاء كيف أن اليهود يُديرون كل شيء في العالم . و إن وفقنا الله تعالى في المستقبل المجهول سوف نكتب عن أن اليهود كيف يُسيطرون على الإقتصاد العالمي ] .

(6) لا توجد تجربة خصخصة للكهرباء ــ بحسب تتبعي ــ تنحصر بقطاع التوزيع ، إذ الكهرباء هي : إنتاج و شبكات و توزيع ، و الخصخصة إذا كانت هي الخيار الوحيد لتحسين وضع الكهرباء ــ بشرط تخفيض الأسعار و لسنا مع ذلك حالياً حتى مع التخفيض ــ فينبغي أن تكون شاملة لكامل القطاع لكي تكون الشركة مسؤول فعلاً عن الإنتاج و الشبكات , لا أن تتعدد أطراف المسؤولية فتضيع إمكانية تحديد المُقصر و محاسبته لاحقاً .

(7) لا يوجد أي ضمان في العقد لتشغيل الكهرباء (24) ساعة , و إنما يوجد تخمين بأن رفع الأسعار و التجاوزات سيُقلِـل نسبة الإستهلاك بمقدار (20%) و عندها ممكن أن تكون هناك كهرباء (24) ساعة ! .

@ تعليقنا : [ أنتبه أيها المواطن الفقير على هذه العبارة (( و إنما يوجد تخمين بأن رفع الأسعار ... سيُقلِـل نسبة الإستهلاك )) , و هذا معناه أن الحكومة المركزية عندها نية مُسبقة و مُبَيّتَة على أن تجعل الأسعار مُرتفعة فوق إمكانية المواطن بعد تمرير المشروع , و هذا دليل قاطع على أن الأسعار التي تم نشرها و الإعلان عنها من قبل وزارة الكهرباء مزيفة و ما هي إلا أضحوكة على المواطن للتغرير بهِ حتى يُصفق لهذا المشروع و يقبل بهِ و لا يُعارض عليهِ إلى حين تمريره ليكون بعد ذلكَ أمام أمر واقعي لا يمكن له الخروج منه إن تم المشروع !! ] .

(8) لو أفترضنا إن ما في النقطة السابقة تم فعلاً , فهل وزارة الكهرباء قادرة على تجهيز كهرباء (24) ساعة ؟ .

# الجواب : لا ؛ ليست قادرة , فلا كمية الطاقة المُنتجة في العراق كافية لتجهيز (24) ساعة , و لا الشبكات في المحافظات كافة كافية لإستيعاب كهرباء (24) ساعة , و لا شبكات التوزيع و المحولات في المناطق كافة قادرة على تحمل كهرباء (24) ساعة .

(9) المُستثمر سيستخدم شبكة الوزارة و محولات الوزارة و (80%) من كادر الوزارة , فَلِمَ لا تقوم الوزارة بذلك ؟!! .

(10) الخصخصة في هذا التوقيت و بهذه الصيغة تحميل للمواطن أسباب فشل الوزارة في حل مشكلة الكهرباء طوال (14) عام , و تضييع مليارات الدولارات على ذلك , و ضياع لفرصة المحاسبة .

(11) ليست الديون و لا ترشيد الإستهلاك و لا التجاوزات هي مشكلة الكهرباء الحقيقية ــ رغم إن كل ما ذُكر هي مشاكل فعلاً تتطلب معالجة ــ بل مشكلة الكهرباء الحقيقية هي الفساد في الوزارة نفسها , الذي نتج عنه صرف مليارات الدولارات دون الوصول إلى إنتاج طاقة كافية و شبكات كافية ، فالديون النسبة الأكبر منها حكومية و ليس ديون مواطنين , و ترشيد الإستهلاك غير منطقي مع عدم توفر الكهرباء (24) ساعة , و التجاوزات سببها بيروقراطية الإجراءات الحكومية , و غياب المحاسبة , و عدم وجود الكهرباء بشكل مُقنع ، فالحل يجب أن يبدأ بزيادة إنتاج الطاقة لنصل لمستويات تسمح بتوفير كهرباء (24) ساعة , ثم نبدأ بمعالجة باقي المشاكل , و ليس العكس .

(12) النماذج التي تحتج الوزارة بها في التطبيق في زيونة و غيرها هي نماذج مُصممة للنجاح وفقاً لتقرير الوزارة , و التي تقول في إحدى تقاريرها (( إنه تم أختيار منطقة زيونة لكي تنجح التجربة )) , و كان الأولى بل الصحيح أختيار مناطق فيها تحديات , فالعراق ليس كله زيونة , لا خدمات , و لا إمكانية أقتصادية , أو أن يكون التطبيق جزئي و ليس كلي ، و مع ذلك فإن القول بنجاح هذه التجارب محل جدل , فهي إلى الفشل أقرب منها للنجاح , و تذمر المواطنين موجود , فكم سيكون مستوى التذمر لو طبقت التجربة في مناطق أخرى ؟! .

(13) العَقد فيه مآخذ كثيرة , كنسبة رضا المُستهلك التي قُدرت بـ(5%) فقط . من معايير التقييم و الحق الحصري لمشاريع التأهيل و الصيانة التي تُقدر بمئات المليارات ــ مذكورة في العقود ــ للشركة المُتعاقد معها خلافاً للضوابط ، كل هذه الأمور و غيرها تؤشر بوضوح إن العملية صُممت لفائدة و أنتفاع جهات معينة و ليس لحل مشكلة الكهرباء فعلاً ! .

(14) أختيار الشركات و عدم الإعلان بشفافية عن الأمر , و عدم إشراك الحكومات المحلية , مؤشر واضح على المُحاصصة ! .

(15) أنحصار التطبيق بمناطق محددة لا معنى له , فإذا كان السبب من هذا المشروع هو تقليل الضائعات , و معالجة مشكلة التجاوزات و الديون , فلماذا لا يتم البدء في المناطق بحسب ذلك , و ليس بحسب الطاعة كما هو المعمول بهِ حالياً ؟! .

ثم إن تصريح الوزير يقول : إن التطبيق سيكون على مرحلتين , الأولى (40%) يعني الجنوب فقط , و الثانية (30%) , و لم يتحدث عن مرحلة ثالثة ، يعني و لأنه في الغالب في المشاريع في العراق يتم نسيان المرحلة الثانية سيكون التطبيق واقعاً في الجنوب فقط !! .

(16) أستخدام (80%) من كادر الوزارة , يعني أن الكادر قادر , و لكن العلة في إدارته ! , كما إن عدم أستخدام كل الكادر مؤشر على وجود من سيتم تسريحهم بعذر أو بآخر الآن أو مستقبلاً ! .

لهذه الأسباب , و لأسباب أخرى ذكرنا بعضها في مقالات و منشورات كثيرة , و يطول بنا المقام لو تحدثنا عنها جميعاً , نرفض خصخصة الكهرباء في العراق حالياً , و بهذه الصيغة , و نطالب بتقليل الأسعار , و بإعطاء صلاحيات للدوائر تُمكنها من أداء مهامها فعلاً , مع دعم الكادر العامل , و التركيز على أخطاء الوزارة طوال السنوات السابقة , مِن عدم زيادة الإنتاج , و معالجة مشاكل الشبكات , و معامل القدرة , وغيرها , بدل الهروب من المشكلة و الإكتفاء بلوم المواطن ! .[4]

:::

أنتهى كلام الأستاذ رشيد السراي عضو مجلس محافظة ذي قار و حرره بتأريخ 12 / 4 / 2017م .

@ مـلاحـظـة : الصورة المُرفقة مع المنشور هي رمز توضيحي عن كيفية تَكّبِيل دول العالم و السيطرة عليها من خلال القروض التي تُقرضها اليهود إليها !! .

( ( ( يــتــبــع ) ) )
الـهـوامـش ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[1] إن شاء الله سوف ننشره في الحلقة التالية .
[2] للإنصاف فأنا شخصياً راجعتُ عدت مصادر من الكتب و عدت مواقع في الإقتصاد لأتحقق من صحة هذا الكلام فرأيتُ كلام الأستاذ رشيد السراي صحيح جملة و تفصيلاً .
[3] الدستور العراقي لعام 2005م ؛ المادة ( 114 )
تكون الأختصاصات الآتية مشتركة بين السلطات الإتحادية و سلطات الأقاليم .
أولاً : .....
ثانياً : تنظيم مصادر الطاقة الكهربائية الرئيسة و توزيعها .
[4] رابط لمقال الأستاذ رشيد السراي : هنا

 

  

الشيخ عباس الطيب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/05


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الأختراق الثقافي : الشباب و الإحتفالات العامَّة ( 1 )  (المقالات)

    • [مضموناً] الحيدري يدَّعِي أنَّ النبي قد كذَّبَ على المُشركين لأجل أن يكسبهم !!!  (المقالات)

    • الحلقة الثالثة : العراق و مشروع الخصخصة .. الأحتلال بوجهٍ جديد !!! .  (المقالات)

    • الحلقة الأولى : العراق و مشروع الخصخصة .. الأحتلال بوجهٍ جديد !!! .  (المقالات)

    • الـفـصـل الرابع : الـسـيـد الـحـيـدري .. و مـصـادره الـعِـلّـمَـانِـيَّـة !!! .  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : الحلقة الثانية : العراق و مشروع الخصخصة .. الأحتلال بوجهٍ جديد !!! .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسنين محمد الموسوي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كلمات هذا المقال نشم فيها رائحة الاموال، او كتبتها انامل بيضاء ناعمة لم ترى خشونة العيش وتصارع اشعة الشمس كأنامل المترفين من الحواشي وأبناء المراجع والاصهار

 
علّق ابو فضل الياسين ، على من دخلهُ كان آمنا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : الاية التي حيرت المفسرين وتاهوا واختلفوا في معناها وضلوا ضلالا بعيدا لنقرا تفسيرها عن اهل القران المعصومين صلوات الله وسلامه عليهم من تفسير البرهان للسيد البحراني بسم الله الرحمن الرحيم (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وهُدىً لِلْعالَمِينَ فِيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً 96- 97) من سورة ال عمران 1-عن عبد الخالق الصيقل ، قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). فقال: «لقد سألتني عن شي‏ء ما سألني عنه أحد ، إلا ما شاء الله- ثم قال-: إن من أم هذا البيت وهو يعلم أنه البيت الذي أمر الله به ، وعرفنا أهل البيت حق معرفتنا كان آمنا في الدنيا والآخرة». 2-عن علي بن عبد العزيز ، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): جعلت فداك ، قول الله: (آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً) وقد يدخله المرجئ والقدري والحروري والزنديق الذي لا يؤمن بالله؟ قال: «لا ، ولا كرامة». قلت: فمن جعلت فداك؟ قال: «من دخله وهو عارف بحقنا كما هو عارف له ، خرج من ذنوبه وكفي هم الدنيا والآخرة». 3-عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قوله عز وجل: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). قال: «في قائمنا أهل البيت ، فمن بايعه ، ودخل معه ، ومسح على يده ، ودخل في عقد أصحابه ، كان آمنا».

 
علّق محمدصادق صادق 🗿💔 ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : قصه مأُثره جدا ومقتبسه من واقع الحال 💔💔

 
علّق قاسم محمد عبد ، على ماذا قال المالكي وماذا قال الحارثي؟ - للكاتب عبد الحمزة الخزاعي : عزيزي الاستاذ عبد الحمزه اتذكر وانا وقتها لم اتجاوز الاربعة عشر عاما اخذني والدي المرحوم معه الى بيت المدعوا حسين علي عبود الحارثي وكان محافظا ل ديالى وقتها لكي يستفسر عن عن اخي الذي اخذ من بيتنا سحلوه سحلا وانا شاهدت ماجرى بام عيني بتهمة الانتماء لحزب الدعوه طلب والدي فقط ان يعرف مصير اخي فقط ولم يساعدنا بل قال لوالدي انك لم تربي ابنك الظال تربيه الاوادم والا لما انتمى لحزب الدعوه رأيت انكسار والدي عندما سمع هذا الكلام ثم اتصل بمدير امن ديالى وقتها وساله هل لديكم شخص معتقل باسم جاسم محمد عبد علوان الطائي فقال له لا يوجد عندنا احد معتقل بهل الاسم عندما اطلق سراح اخي بعد حرب الكويت اخبرنا بانه كان معتقلا في اقبيه مديرية امن ديالى لمدة ثلاث سنوات فقط تعذيب بالضبط في وقت تواجدنا ببيت المحافظ مقابلتنا معه بداية علما ان اخي المرحوم اعتقل في سنة ٨١

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر لمن وقف معي بحرف أو موقف أو دعاء حتى لو لم أكن على تواصل معه أو حتى على خلاف ففي النوائب تجتمع الارواح ولا تتباعد إلا السيئة منها. احب الناس الحلوه اللطيفه مره احب اللي يقدمون المساعده لو مايعرفونك لو ماطلبتي منهم بعد ودي اعطيهم شيء أكبر من كلمة شكرا. من شكر الله شكر عباد الله الذين جعلهم الله سببا في مساعدتك فمن عجز عن الشكر الله فهو عن الشكر الله أعجز دفع صدقة للفقراء والمحتاجين قربة لله الذى أعطاك ووهبك هذا النعم حمد لله وشكره بعد تناول الطعام والشراب. بشكر كل حد وقف جنبي باخر فترة مرت عليا وتجاوزها معي. شكرا لتلك القلوب النقية التي وقفت معي ورفعت اكفها بالدعاء لي بالشفاء والعافية. شكرا لحروفي لانها وقفت معي و تحملت حزني و فرحي سعادتي و ضيقي و همي شكرا لانها لم تخذلني و لم تخيب ظني شكرا لانها ستبقى معي الى الأبد. ا

 
علّق نيرة النعيمي ، على تفلسف الحمار فمات جوعًا - للكاتب نيرة النعيمي : تعجز حروفي أن تكتب لك كل ما حاولت ذلك، ولا أجد في قلبي ما أحمله لك إلا الحب والعرفان والشكر على ما قدمت لي. من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأنت تستحق أندى عبارات الشكر والعرفان فلولا الله ثم أنت لما حققت ما أريد، فقد كنت الداعم الأول، والمحفز الأكبر، والصديق الذي لا يغيره الزمان. بكل الحب والوفاء وبأرق كلمات الشكر والثناء، ومن قلوب ملؤها الإخاء أتقدم بالشكر والثناء على وقوفك إلى جانبي في الحل والترحال، وفي الكرب والشدة. القلب ينشر عبير الشكر والوفاء والعرفان لك على كل ما بذلته في سبيل أن نصل إلى ما طمحنا إليه جميعًا، فقد كان نجاحنا اليوم ثمرة العمل المشترك الذي لم يكن ليتحقق لولا عملنا جميعاً في مركب واحد، وهنا نحن نجونا جميعاً، فكل الشكر والعرفان لكم أيها الأحبة. رسالة أبعثها بملء الحب والعطف والتقدير والاحترام، أرى قلبي حائراً، ولساني عاجزاً، وقلبي غير قادر على النطق بعبارات الشكر والعرفان على تقدير الجميل الذي لن أنساه في حياتي. يعجز الشعر والنثر والكلام كله في وصف فضلك، وذكر شكرك، وتقدير فعلك، فلك كل الثناء، وجزيل الشكر، وصادق العرفان، على كل ما فعلت وتفعل.

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : شكرا لجهودكم المثمره

 
علّق نيرة النعيمي ، على الموقف الوبائي : 225 اصابة و 390 حالة شفاء و 7 وفياة مع اكثر من 63 الف ملقح : كل التوفيق والتالق عام خير بركة للجميع

 
علّق Khitam sudqi ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : في المرحلة المقبلة ستكون بيد القطاعات الصحية والتعليمية وقطاع العدل والشؤون الاجتماعية، بديلاً عن قطاعات المال والاقتصاد والبورصات والأسهم

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر والتقدير لكم

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رحمك الله يا ام هادي... - للكاتب الشيخ مصطفى مصري العاملي : سماحة الشيخ الجليل مصطفى مصري العاملي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رحم الله الخالة وابنة الخالة وموتاكم وموتانا وجميع موتى المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها. لازال جنابكم يتلطف علينا بالدعاء بظهر الغيب فجزاكم الله خير جزاء المحسنين ودفع عنكم بالنبيّ المختار وآله الأطهار مايهمكم وما لاتهتمون به من أمر الدنيا والآخرة وآتاكم من كل ماسألتموه وبارك لكم فيما آتاكم وجعلكم في عليين وأناكم شفاعة أمير المؤمنين صلوات الله عليه يوم يأتي كل أناسٍ بإمامِهِم وأدخلكم في كلّ خير أدخل فيه محمدا وآلَ محمدٍ وأخرجكم من كل سوء أخرجَ منه محمدا وآلَ محمدٍ. دمتم بخيرٍ وعافيةٍ شيخنا الكريم. الشكر الجزيل للإدارة الموقرة على النشر ومزاحماتنا المتواصلة.

 
علّق فياض ، على (يا جناب الأب. بالحقيقة) تكونون أحرارا - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ماشاء الله تبارك وتعالى، وفقكم الله وسدد خطاكم...

 
علّق محمود الزيات ، على الجاحظ ورأيه في معاوية والأمويين - للكاتب ماجد عبد الحميد الكعبي : إن كان الجاحظ قد كتب هذا أو تبنى هذا فهو كذاب مفتر لا يؤخذ من مثله تاريخ و لا سنة و لا دين مثله مثل كثير!!!!!!!.. للحكم الأموي مثالب و لا شك لكن هذه المبالغات السمجة لا تنطلي حتى على صبيان كتاب في قرية !! لايجب ان تتهم الاخرين بالكذب قبل ان تبحث بنفسك عن الحقيقة وخاصة حقيقة الحكم الاجرامي الاموي  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد عيسى المؤدب
صفحة الكاتب :
  محمد عيسى المؤدب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net