صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

السماوي في تجليات العشق والحنين في ( قليلكِ .. ولا كثيرهنً ) 
جمعة عبد الله

ان سميائية هذه  المجوعة الشعرية , واضحة جلية ,بأفاقها  وبالمعالم ودلالاتها , وبمهارة ابداعية خلاقة ,  خلقت مضامين بليغة , بما تتضمن من محاور وفضاءات , ودلالالة مكانية وزمنية , تصب في خيمة الوطن والعشق  , بالمكاشفة الصريحة ,  في الانزياح الى الحلم والواقع , بمكوناته المحورية التي تتجلى في مكونات  ( العشق . الغربة والاغتراب . الوطن /  الحبيبة ) . يتناولها بكل تعرجاتها  وتضاريسها , وفي شراراتها اللاهبة  في جمرة الحنين , الذي ورثته سنوات الغربة الطويلة , وفتحت افاق الحلم والعشق , الذي يصب في تعرجاته  , في مكونات عشق  الوطن , تتجسد في رؤيةالايحائية بالصور الشعرية , وهي تموج في ابجديتها بين  الواقع  والانقلاب عليه , بسلاح العشق , لترميم معالم الخراب  لخيمة الوطن حتى استقامتها  . بعد ان كثرت السهام والطعنات , لتمزق هذه الخيمة بشهية الاحتراق المجنون , سواء من الطواغيت الجدد سدنة العار العراقي  الجدد , الذين جاءوا بسرافات القوات الغازية , للاحتلال , وعملوا على خنق كل بادرة الحلم للخروج من هذا النفق المظلم . هذه الصورة الشعرية للمجموعة الشعرية ( قليلكِ .... لا كثيرهنً ) التي احتلت مكاناً بارزاً في ثنايا المتن اغوار   الحلم والعشق , الذي يذود ويدافع عن ابجدية الوطن , التي سرقت ونهبت في وضح النهار  , بمجيء المحتل  والقوات الغازية واذيالهم من الخنازير  , مما انعكست هذه الاجواء المظلمة , في افراز قيح المعاناة والهموم المريرة بالالم . لذلك يأتي هذا الهدير الشعري العاشق للوطن , ليعكس الصدى والصوت لمفعول الحلم العشقي , الذي يزيد شكيمة كلما زادت سنوات الغربة , كلما اشتد الحنين , في على شقاءه وتعاسته ومرارة الوطن  . لهذا ينطلق عاشق  , ليكون صوتاً ناطقاً لحلمه المستحيل  , الذي به تنتصب اوتاد خيمة الوطن  , بكل قوة وعزيمة , وبأن يصبح العشق هو ضرورة النجاة ,   والوصول الى حلم الانقاذ , حتى لو بالمستحيل . ليوقف تزحلق الوطن الى اسفل  الهاوية , طالما سدنة حراس الوطن الجدد , هم اصل البلوى والمصيبة , فقد اتخذوا من خيمة الوطن , مغارة ( علي بابا ) ينهبون الذهب والياقوت والدولار , ولعباد الله المحرومين والمظلومين , عجاج التراب , والعواصف الملبدة بالسموم والغربان الوحشية  , فقد تحولوا الى ألائمة اللصوص , وتجار سماسرة , شاكرين نعمة الدولار , يبايعون الغزاة على شرف وخراب العراق . فأصبح الفرات ودجلة لهم , وللوطن الطاعون والسل والطائفية . لذا لابد من وقف معاول الهدم والخراب  , من هذه الاجواء المعربدة  بالهوس والجنون ,  والضباب الكثيف , بأن ضاع بالفوضى ,  الحقل والبيدر ومحصول البستان , لذا فأن السماوي في هديره الشعري الهادر بحنجرته المدوية   , لم يطلب إلا  بحقه الشرعي ( أين حقي ؟  )  لا يطلب إلا القليل واقل من القليل , من الوفير الكثير الموجود   , فيقف يدافع عن حياض الوطن  , امام عنف  كوابيس الطواغيت  , والذين  شطروا  العراق الى قسمين  , الى جنة ونار , الجنة للذئاب والخنازير  , والنار للمواطن الذي سلب كل شيء منه , ولم يفز من سلة عنب الوطن , إلا الاشواك الجارحة ومن تنوره إلا الرماد , ومن نفطه إلا السخام الاسود   . مما جعل الروح تفور في مرجانها المغلي بالتذمر  , في وقف ( قسمة ضيزى )  , ولهذا يواجه بكل عنفوان روحه وبالتضحية من اجل ابعاد  السقوط واحتراق خيمة الوطن بالرماد  ,  , ليبعد فاجعة  السقوط بكل امكانية الحب والعشق  ,  حتى  يعود الى وجه العراق بأبتسامات تلوح فرحاً للحمامات  وللحقول بسمة الحصاد   ,  هذا الوجع لخيمة الوطن  
وأن اكون لخيمة الوطن الرواق 
وللعفاف صدى شجيا .. 
وللعفاف صدى شجيا .. 
لي أن اكون على الخطيئة 
حين تطرقني عصيا .. 
لي ان اذود عن الحمام 
وان اصير أضلعي فنناً 
وعشا مقلتيا     ( ص9 ) 
لذا تهاجمه نسائم التماهي والتباهي في عشقه وحبه وحلمه ,  وحنينه الذي يفجر حروفه  بدلالات بليغة , وفي تعابيرها الرمزية , تختصر مرامي هذا العشق وضفافه , الذي يرتبط بوشيجة الوطن / الحبيبة , في شغافها الرومانسية , وهي تدل على صفاء الروح والعشق , المتعلق بخيمة الوطن وسماءه وحدائقه ومآذنه , التي احتلت شغاف القلب في التباهي  والتماهي , الذي يسكن داخل الضلوع 
بينكِ والعراق 
تماثل 
كلاكما يسكن قلبي نسغ احتراق 
كلاكما اعلن عصياناً 
على نوافذ الاحداق 
وها أنا بينمكا 
قصيدة شهيدة 
وجثة القى بها العشق 
 الى مقبرة الاوراق  
................ 
بينكِ والفرات 
آصرة 
كلاكما يسيل من عيني 
حتى يطفح الوجد   ( ص11 ) 
من تجربة السنين الطويلة من الغربة والاغتراب , خلقت جراحاً لا يمكن ان تندمل وتشفى , لذلك سبيله الوحيد . مناطحة في ارتشاف هذا  العشق والتسلق على اسواره  مهما كانت العوائق  , حتى تشفى جراح الوطن , وتعيد قوام حروفه طاهرة  , يغسلها ماء  الشوق والحنين , هذه زبدة تجربة العمر في محصلتها النهائية   , ان يجعل هذا العشق يشعر بالضمأ والعطش , لا يرتوي إلا بماء الفرات ودجلة , لا يمكن ان يروي جدب الروح , إلا بالعشق والحب للوطن / الحبيبة , هذه جوهرة الاكتشاف العمر 
اكتشفت أنني بلا حبكِ 
فقير .... 
في اواخر العمر أكتشفت 
أن كل وردة حديقة كاملة 
وكل كوخ وطن 
وتحت كل صخرة غدير . . 
والناس - كل الناس - ما دمت معي 
عشير .... 
في اواخرالعمر أكتشفت 
أن قلباً دونما حبيبة 
مبخرة ليس فيها بخور ( ص29 ) 
ويحتم عليه في هذه الحالة ان يدافع بلا هوادة عن حبه وعشقه , ويعطي قيمة للحب من خلال مناجاة بالبوح  الى ضفة قلبه   ( سيدة النساء ) بأن يرفع عن عينيها غشاوة الظنون , وينصب  جسر اليقين , ضفافه الورد والياسمين , رغم البكاء والالم , واحتراق الماء , فأن سيل جريان ماءه لا يمكن ان تتوقف برياحينه الرومانسية 
سيدة النساء يا مسرفة الظنون 
سيدة النساء 
بين ضفاف الارض والسماء 
جسر من اليقين 
بيننا نهران من ضحك 
ومن بكاء 
حقل ياسمين 
تشكو سواقيه احتراق الماء   ( ص44 ) 
وبلسم الحب يدمل الجرح , ويهدأ العواصف الهائجة بالسكينة والهدوء , ويبدد فواجع الوحدة , ويبرد جمرة  ال ( آه ) , وينسج سجادة الربيع , وينشر الورود في دروبه , فينثر الورد على سر يره , وعلى وسادته الشذا , وينسج من شطآن ماءه , ثوباً عشقياً يسير على الماء , بكل نشوة الحب 
حين تكونين معي 
يبرد جمر ال " آه " 
ويفرش الربيع لي 
سريره  .... 
 فينثر الورد  على وسادتي شذاه 
وتنسج الضفاف لي 
ثوباً من المياه  ... 
ومن حرير عشبها 
ملاءةً  ... ويظفر الصباح لي ضحاه 
ارجوحة .... ( ص82 ) 
لكن سيرة الحب والعشق , ليس طريقاً سهل المنال , وانما يمتلى بالتعريج والتضاريس والمطبات  , من الالم والمعاناة الروحية , يتعرق فيها الحزن , ويتوغل الى الاعماق , كلما عمق في السير في  دروبه , فأن جراحه تتكاثر , لذا فمن الخطأ ان يعود العاشق , حين يصبه فواجع الحزن والالم  , ان يرجع ب ( خفي حنين ) وانما يرجع بجرح غائر في اعماق القلب حتى المقلتين 
ليس صحيحاً أنني عدت ب ( خفي حنين ) 
ليس صحيحاً ... 
فانا عدت بجرح فاغر 
يمتد من قلبي الى المقلتين 
ولست بالاسيف الحزين 
لأنني 
من قبل أن أبدأ في تمردي 
على طقوس العشق في مضارب المجون ..... 
 وقبل ان تكوني ... 
كنت ارى سكينتي 
ضرباً من الجنون ! 
قبل ان يبحر بي سفني 
عرفت ان رحلتي .. 
تفضي الى مرافئ الانين  ( ص91 ) 
من هذه الرحلة العشقية الضاربة  تعريجها في اعماق الروح , انها رحلة شاقة من المعاناة ,  بين الحلم والعشق , تضاريس صعبة في بغية  الوصول الى المبتغى المنشود , لذا لا يطلب إلا اقل القليل من عشقه وحبه , لا يطلب من هذا الوفير , الذي يتمدد على الواقع الفعلي , بأن جريان انهاره تصب في مجاري الطواغيت , ليتنعموا بفردوسه وجنته , فأنه يطلب القليل من حقه الشعري , في هذا الزمن الذي يلعن العدالة ويمرغها تحت التراب , ليشرب العاشق كأس الحنظل , فيلظى بسهام  المنافي والغربة , ويشعر عشقه بالضمأ 
إني ليغنيني قليلكِ عن الكثير الاخريات 
فلا تلومي ضامئاً هجر النمير 
وجاء يستنجد بك كأساً من سرابك .. 
فاذا سقطت 
مضرجاً بلظى اشتياقي 
كفنيني حين تأتلق النجوم 
بثوب عرس من ثيابك ... 
واستمطري لي في صلاتكِ 
ماء مغفرة 
فقد كتم الفؤاد السرً 
لولا أن شعري 
قد وشى بك!   ( ص17 ) 
الحالة المزرية التي عصفت بالوطن , بكثرة معاول الهدم , التي تزاحمت علية من كل حدب وصوب , من سدنة العراق والائمة التجار الجدد , الذين فتحوا صندوق ( باندورا ) على العراق , وهاج الخراب والامراض الفتاكة , ليعيش في حالة فزع ورعب , بينما درويشه وتجاره الجدد , يتنعمون بمغارة ( علي بابا ) وما ثقلت ايديهم في امتلاء   جيوبهم بالسحت الحرام , والعراق ينهشه الطاعون والسل والطائفية , والذبح بأسم الجهاد في سبيل الله , والسلب والنهب بأسم الدين 
بتنا لفأس الطائفية محطباً 
فلل حقل  " سادن " و " نقيب " 
علل العراق كثيرة ..... وأضرها 
أن الجهاد "الذبح " و " التسليب " 
وطن ولكن للفجيعة ...... ماؤه 
قيح ..... واما خبزه فنحيب ( ص63 ) 
لذلك فان العاشق يتسلق الصعاب , ويخوض حلم المستحيل , من اجل ترميم خيمة الوطن بالشموخ والتباهي , من اجل ان يرجع حراً طاهراً كطهارة ماء الفرات ودجلة , ان ينقشع الظلام , لصباح جديد , ان يرجع الطواغيت الجدد الى جحورهم العفنة , والغزاة ان يرحلوا من ان يدنسوا ارض العراق , ولكن هذا الحلم المستحيل يشد العزيمة والهمة , بطرد الذئاب وخفافيش الظلام , من الخنازير , الذين خنقوا العراق , واصبح بضاعة  للمتاجرة والدولار . انه حلم مستحيل ,  إلا ان تشرق الشمس على البيادر والحقول العراق 
كأني اطالب بالمستحيل ! 
يغادرنا القادمون على " السرفات " 
ويعود المزارع للحقل 
والطفل للدفتر المدرسي . . 
تعود الحياة 
 طبيعية مثل طين الفرات  
وأن لايعود العراق 
سرير الطواغيت 
    أو 
ساحة لخيول الغزاة 
...........  
.......... 
كأني اشذ عن القاعدة   ( ص53 ) 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/28


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : السماوي في تجليات العشق والحنين في ( قليلكِ .. ولا كثيرهنً ) 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ علي العبادي
صفحة الكاتب :
  الشيخ علي العبادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net