صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في رواية ( قشور الباذنجان ) لوحة الجحيم العراقي
جمعة عبد الله

 رواية ( قشور الباذنجان ) للروائي الراحل ( عبدالستار ناصر ) ترجمت الجحيم العراقي , في سعير العنف الارهاب والجريمة والقتل والذبح  , من كلا العهدين , القديم والحديث , مهما اختلف شكل نظام الحكم  , فأن الرعب الوحشي , يتحكم في الواقع الفعلي , سواء كان  قبل سقوط نظام صدام حسين , او بعده في  عام 2003 . لقد اعتمد المتن الروائي , على مجموعة محصلات من دقائق مفاصل الواقع , وجمعها في اطار نسق  روائي واحد  , بالتقنية والتكتيك الحديث ,  في الفن الرواية الحديثة  , في الحبكة الفنية , في اسلوب ولغة السرد , بالباذخة بالتشويق واللهفة والمفاجئة , لتخلق التشويق في مجريات احداث الرواية  , بما فيها توظيف مبدع لعملية ( فلاش باك ) لربط الماضي بالحاضر , في نسق روائي مطعم في انجذاب وشد القارئ الى المتابعة لاحداث السرد الروائي , ان المتن الروائي اكتسب عملية صيغة ميلودراما في   تصاعد الاحداث بكل مساراتها المتحركة نحو قمة الصراع والذروة  , وبكل عوامل الاثارة والمغامرة والمجازفة في الاحداث  المطعمة بالتشويق الرشيق     ,  انها دخلت الى اعماق الواقع العراقي ومعاناته المريرة , في كلا الجحيمين . جحيم صدام حسين  , والجحيم الثاني بعد السقوط ,  ومجيء العهد الجديد الذي يعرف  بالدم قراطية . لذلك لا بد من نظرة فاحصة لمتابعة المتن الروائي , وهو يسجل  الكوارث التي حلت على العراق . 

1 - الجحيم الاول :  نظام البطش والاستبداد والطغيان  , بأسم دولة الفرد ( قائد الضرورة المنصور بالله ) : 

دخل الارهاب والطغيان بصورة عنيفة ومرعبة في حياة العراقيين , في جحيم البطش والجريمة والتنكيل  , حتى اصبحت حياة العراقيين رخيصة وتافهة , مثل قشور الباذنجان التالفة والفاسدة التي ترمى في براميل  الازبال , من اجل عيون ( القائد الضرورة المنصور بالله ) . لقد خلق الدولة الامنية المرعبة , في جمهورية الخوف  . عبر اجهزته الامنية والمخابراتية  , التي اطلق لها العنان في الاجرام والوحشية السادية . كأننا اما حالة من واقع رواية ( 1984 ) جورج اورويل من جديد  , في الدولة الامنية للدكتاتور الواحد  الاوحد . بأن ينظر الى المواطن نظرة شك واتهام يستحق الموت . لذلك راحت تحصي انفاس المواطنين كأن كل مواطن هو يحمل  تهمة وجريمة  , وفي تعامل اجرامي صرف لا يقل الشك , لذلك تحولت الحياة الى كوابيس رعب حقيقية , لا يمكن للعقل ان يتصورها بهذه الفادحة المأساوية  , والويل اذا وقع المواطن في قبضة الامن , حتى لو كان بريئاً , فأنه لم يخرج سالماً دون عاهات , او حطام نفسي مروع ( جرائمنا لا تشبه غرائب اي قاتل في الارض , انها مؤرشفة ومبرمجة بحسب نوع الضحية , هناك مفرمة لسحق العظام , وثمة احواض اسيانيد تمسح البشر حتى دون رائحة , وبينهما , بين المفرمة واحواض الموت , سترى رجالاً يغتصبون الرجال والنساء , امام ذويهم , وهناك من يتلذذ بقطع لسانك ) ص29 . , اي ان اقبية الامن والمخابرات , هي مسلخ بشري يشتغل , في كل مزاجية وحشية جنونية  , حتى ليحصل اي جلاد منهم  على مباركة الرئيس القائد  , من قبل رئيس دولة جمهورية الخوف والرعب , والمسالخ الخراف هي اهون بكثير من مسالخ الامن المرعبة , فقد تجد البهائم من الجلادين ,  تتسلى بالتعذيب الوحشي . مثلاً مسالخ قطيع الخراف , الخروف لا يتعذب في ذبحه , مثل ما يتعذب البشر الذين هم في قبضة الامن , فلم يعد الرصاص الوسيلة المشوقة لقتل السجين , فأن هذه الطريقة للموت , تعتبر رحيمة تشفق كثيراً على حال  السجين , والجلاد لا يرغب بها ولا تشبع شهيته الجهنمية  , بقدر رغبته في متعة مشاهدة  الجسد المشطور بالسكاكين , وهو يقطع اعضاء الجسد بكل فرح جهنمي ودموي , على صراخ ( الله اكبر ) النغمة التي تطرب البهائم المتوحشة  , في هستيرية الجنون . 

2 - الجحيم الثاني بعد السقوط : 

دخل العراق في عين العاصفة المدمرة بعد عام 2003 . في شكل الجحيم الجديد , ونوعية كوابيسه المرعبة , انها  من نوع جديد غير مألوفة في المجتمع العراقي , في وحشية سفك الدماء بهذا الابتذال الوحشي والهمجي , في قتل الضحايا الابرياء , ورمي جثثهم في الطرقات والمزابل , حتى امتلئت الجثث مستشفى الطب العدلي , وليس بحاجة الى عمليات تشريح , سوى تجميع اشلاء الجثث , في جعلها في  جثة واحدة متكاملة , مهما كانت نوعية اختلاف  اعضاء الجسد , ونادراً ما تصل  جثة الى الطب العدلي سالمة , هذه الحالة المرعبة اصبحت لا تطاق , من ضخامة الجثث المرمية وعمليات القتل الجهنمية بكل سادية جنونية , لكن هذه المرة تحدث هذه الفظائع من الاجرام , بأسم الله والدين والمذهب , في احترافية تقطيع الاجساد وذبحها , او زرف الرأس بالدريل , والقتلة في حلة الفرح الجنوني , فصار القتل على الاسم والهوية , في العهد الجديد الذي اغراق العراق في ظلام مرعب دامس ( حل في بغداد , الخراب من نوع اخر , لم نعرفه , ولم نصدقه . سيارات مفخفخة . عبوات ناسفة . انتحاريون من الرجال والنساء والبهائم والمجانين . عمليات الخطف مبرمجة . القتل العشوائي في الاسواق والشوارع . القتل على الهوية . إن كنت شيعياً يقتلك السنة , وإن كنت سنياً يقتلك الشيعة , القتل ذبحاً , وهذه المرة على شاشات التلفزيون , امام مليارات البشر , خطف وسلب وحرائق وتخريب متعمد للبنايات والوزارات والمدارس . اغتصاب النساء والغلمان , ميليشيات لا تدري من هو قائدها . احزاب بالجملة . خراب لا يشبه اي خراب في التاريخ ) ص121 . بهذا العنف الضاري والشرس , اصبحت حياة المواطنين مسلوبة ومستباحة في اية لحظة للموت , حتى المقابر عجزت عن استيعاب الجثث , لكثرة الذباحين والجزارين , وهم يتجولون في وضح النهار , هذه الحالة السوداوية الكارثية التي اصابت العراق , ونحرته من الوريد الى الوريد , وزادت معاناة المواطنين اكثر من السابق , الفقراء زادوا فقراً , وكبرت كروش الاغنياء , بفعل عمليات السحت الحرام والحواسم . والفساد بكل انواعه اصبح شريعة العراق المطبقة بالتنفيذ الفعلي والفوري  , وبدعم كامل من قادة البلاد الجدد , الذين وجدوا فرصة ذهبية في الاشتراك في عمليات النهب والسلب , ويتركوا الحرية الكاملة للذباحين , لن يذبحوا ما يشاؤون ويرغبون , مهما كان العدد , وفي وضح النهار , لذلك تحول العراق الى مسلخ للذبح , يساقون المواطنين كالخراف ( صارت الديرة محض ( خان جغان ) للذباحين الوافدين من كل حدب وصوب , رأس العراقي المقطوع بمائة دولار , ومن اجل ألف دولار , عليك ان  تقطع عشرة رؤوس , مهما كان المذبوح , بشرط واحد , هو ان يكون عراقياً عربياً , او كردياً مسلماً . والحدود مفتوحة لمن يشاء , اما خطف النساء فهي نزهة , لا تحتاج الى شجاعة , حتى اذا كانت في وضح النهار ) ص 140 . 

   احداث الرواية وشخوصها : 

1 - ياسر عبدالواحد : ترك الدراسة وامتهن مهنة النجارة كنجار . اعتقل بتهمة الانتماء الى الحزب الشيوعي وهو في عمر التاسعة عشر ربيعاً , وسجن في سراديب الامن المرعبة . عشرون عاماً بالتمام والكمال ,  حين خرج من سراديب الموت  , كان اشبه بكائن محطم جسدياً ونفسياً , من الاهوال المرعبة والوحشية , التي تعرض لها وذاق حنظلها المسموم  , حتى لم يصدق بأنه خرج سلماً من المسلخ البعثي , يعيش وحيداً مع شقيته ( سلافة ) التي مات زوجها في حروب صدام المجنونة , ورفضت الزواج بعد ذلك  , لانها لم تكن مستعدة نفسياً ان يحتل زوج اخر محل الزوج الحبيب المتوفي , لكنها في النهاية بعد الاحداث الدموية ,  وفقدان الامن ارتضت بالزواج من صديق شقيقها الحميم ( حيران حالوب الراوي ) , في احد الايام وقف بشكل مفاجئ غير متوقع , امام ( ياسر عبدالواحد ) في عتبة بيته , الجلاد  في مديرية الامن , الذي كان يشرف على تعذيبه , وهو ( دوهان معروف البيجات ) الذي كان يكنى في مديرية الرعب الامن المخابرات بأسم ( شمام الدم ) ( - اعرف انك ياسر عبدالواحد , واعرف كم يوماً حجزوك , هناك في العتمة , اعرف كم عذبوك , بل اعرف من كان يأتيك بالطعام , ومن يأخذك الى غرفة التحقيق , ومن كان يضربك بالسياط , حتى يسيل الدم من ساقيك , اعرف كل شيء , لهذا جئتك نادماً , ارجوك ان تغفر لي ) ص6 , هذه صحوة تأنيب الضمير من احد الجلادين , الذين تولوا على تحطيمه بوحشية بهائمية , فكان يتسلى في اساليب التعذيب الوحشي , وكان الدم يسيل من كل انحاء جسمه , حتى لم يسلم من الضرب وهو  في حالة التبول والتغوط , فكان يصرخ به بفزع ( ايها الشيوعي القذر , سنعلمك كيف تأكل هذا الخراء ) ص9 . , ثم يأتي الى بيته ويطلب منه السماح والاعتذار والغفران , في اذلال واضح ( أنا آسف على ما فعلته بك , اعتذاري لا يكفي , واي تعويض عما جنيت لا يكفي .... اريدك تسامحني , بارك الله فيك , ولك الحق في ان تفعل بي ما تشاء , حتى اذا شئت ان تذبحني ) ص29 . ثم يترك كيس مليء بالدولارات ويختفي . 

2 - حيران حالوب الراوي : كاتب في صحافة النظام , يكتب خربشات غير مقتنع بها ويتذمر منها , لكنها تعتبر طوق نجاة له  , من وحشية النظام التي لا ترحم احداً , حتى لا  يقع في فخها . ويمتهن اعمال تجارية , هي مروده الاصلي والمعاشي , وكانت هذه الاعمال التجارية , تتطلب الغياب بضعة ايام عن بيته , لكن زوجته ( انيسة ) تستغل هذا الغياب لاشباع شبقها الجنسي , بالخيانة الزوجية , ان تكون بسهولة في احضان الرجال الاخرين , حتى في الاخير اصطادت صديق زوجها الحميم ( ياسر عبدالواحد ) ووقع في الفخ  على فراش الزوجية , حتى دبرت مسرحية مفبركة في  الاختطاف , لكي تشبع  نهمها الجنسي والشبقي , من عشاقها  , ولما عادت من عملية الاختطاف المفبركة بعد عشرة ايام  ,  عادت كأنها كانت في رحلة سياحية للراحة والاستجمام , اكتشف زوجها خيانتها , وطلقها ليتخلص من عارها الشنيع  , لكن اهلها هددوا بالقتل ,  وممكن استئجار قاتل بمئة دولار   , اضطر بعد التهديد الى المغادرة الى الاردن , بعد ما تلقى رشة من طلقات النار على بيته , في الاردن تزوج من  شقيقة صديقة الحميم ( سلافة ) . رجع الى بغداد لترتيب بيع البيت والسيارة والمتعلقات الاخرى , لكنه تعرض لعملية الاختطاف , وقد طلب الخاطفون منه ,  شراء بيت بنصف السعر  وهم يحددون قيمة المال , حتى يطلقوا سراحه , فوافق على المساومة في اعطى البيت لهم ,  لكن قبيل عملية الافراج عنه , تعرض منهم الى عملية اغتصاب جنسي بطريقة دنيئة ووحشية , شعر بالاحباط النفسي , بأن كرامته وانسانيته تحطمت بشكل شنيع , لا يمكن ان يتحملها عقله ووجدانه  , لذلك قام بمحاولة انتحار , في قطع شرايين يديه بالموس , لكن صديقه ( ياسر عبدالواحد ) تدارك الموقف وارساله الى المستشفى , نجى من محاولة الانتحار , لكنه ظل محطماً ومنهمشاً لا يقوى على تجرع الاهانة الشنيعة  , كأن حياته اصبحت بلا ثمن من العار  الذي اصابه , وبعد ايام من غيابه المفاجئ , وجدوا جثته في الطب العدلي , سالمة من اي خدش , وربما قام بمحاولة الانتحار الثانية . 

×× رواية ( قشور الباذنجان ) للروائي عبدالستار ناصر 

×× صدرت عام 2007 

×× اصدار المؤسسة العربية للدراسات والنشر 

×× 220 صفحة 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/03/12


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في رواية ( قشور الباذنجان ) لوحة الجحيم العراقي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ صباح الساعدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ صباح الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net