صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

رواية ( اقتفي أثري ) مشكلة البحث عن الوطن المفقود
جمعة عبد الله
هذه الرواية  من روايات الروائي ( حميد العقابي ) , تتحدث بصراحة عن سقوط النظام السابق , وصعود الاحزاب الاسلامية الى السلطة والحكم , وعن اضطرار العراقيين الهرب الى الخارج , هرباً من الوسائل الارهابية القمعية بالاضطهاد في عهد البعث   , والتسقيط السياسي , وكذلك عن عودة المهجرين والمنفين , والقضية المركزية التي تناولتها الرواية بشفرات رمزية بليغة الايحاء والمعنى  , مسألة الاحتلال والوجود الامريكي . وكذلك في اعطاء بعد رمزي الى اقنعة  الدجل والنفاق السياسي . هذه المحاور الاساسية , التي قادت المسار السردي واحداثه ,  ومفاجآته المختلفة , في البعد السياسي والاجتماعي . لكشف مواطن الزيف في الواقع العراقي الجديد بعد الاحتلال الامريكي . وقد استخدم جملة من المؤثرات التعبيرية , وخاصة من الموروثات الشعبية ,  ومن التراث الغناء الشعبي , الذي يكشف روحية وهوية ونفسية ومزاجية الانسان العراقي بملامحها وصفاته المعروفة  , وتعددت اساليب توظيف  الادوات التقنية الروائية , بأنماطها المتعددة والمتنوعة  , من الصيغ الروائية الحديثة , بما فيها الارتشاف من ينابيع  السيرة الذاتية للمولف نفسه والوقع الفعلي   ,  برز كبطل للرواية بأسم ( حميد مهدي بزون ) , وهو يقود مسار الحدث الروائي وتطوراته المتلاحقة والمتنوعة , بصيغة الضمير المتكلم ( الراوي )   .  تبدأ الرواية من لحظة سقوط تمثال رأس النظام السابق , واتفاق مجموعة من المهاجرين والمنفيين العراقيين , على قرار  الانتظام في قافلة الرجوع الى احضان الوطن , بعد الغربة الطويلة , وما صاحبها من معاناة وألم مؤلم  , لذا فأن حلم الرجوع  اصبح حقيقة  فعلية وملموسة  , بعدما كانت  تأتي على شكل كوابيس مرعبة ومخيفة , يفز منها المهاجر والمنفي من منامه مرعوباً , يتحسس رقبته ,  بأنها سالمة من حبل المشنقة . او يتحسس اعضاء جسمه , بأنها خالية من اثر من الدماء , من اطلاقات الرصاص عليه من الاجهزة الامنية وجلاوزة النظام السابق . لذا فأن شغل واهتمام الحدث  الروائي , بتتناول قضية عودة الطيور المهاجرة , الى اعشاشها الاصلية , وقافلة الرجوع تضم كل شرائح واطياف الشعب من ( عرب . اكراد . تركمان . اشوريون . كلدان . شيعة . سنة . صابئة . ملاحدة . شيوعيون . منفيون جدد , ومنفيون قدامى . رجال سلطة متقاعدون . مخبرون نادمون . نسوة محجبات , واخريات نصف حجاب . وأنا وماريانا وعلي كارثة ) ص98 . في العودة الى احضان الوطن الامل والحلم  , لكن الطريق الى ايثاكا , معبد بالمخاطر والمجازفات الخطيرة , التي يتجرعها العائد بمضض بعلقم الخيبة واليأس  , وفقدان التوازن النفسي بالمعاناة والارتباك المضطرب  , اي اننا امام ( ايثاكا ) جديدة , وايثاكا القديمة هي ( ايثاكا  بلد الملك اوديسيون , بعد انتهاء من حرب الطروادة , شد الرحيل للرجوع الى بلده ايثاكا , ولكن كلما يصل على مشارف ميناء مدينته , وتكون على مسافة  قريبة  ( شمرة عصا ) تهب فجأة العواصف البحرية الهائجة , وتشمره في اماكن مهجورة غير مألوفة , وظل على هذا المنوال عشرة سنوات يصارع عواصف البحر ( بيسودونس ) ) , واتفقت قافلة العودة بأن تكون محطة الرجوع , هي حانة ( مفترق الطرق ) وهي نفس الحانة للرحيل الى الغربة  ,وحانة العودة ( كانت حانة ( مفترق الطرق ) اول قلاع الغربة , واخرها للعائد , ولنا فيها ذكريات لاتنسى ) ( ربما التقينا بنادلة الحانة مرة اخرى , واغترفنا من حكمتها قبساً ينير طريق عودتنا ) ص10 . واصبحت القافلة على مشارف قريبة من  حدود الوطن . وانوار المخفر الحدودي وبنايته يشاهدونها  , قريبة جداً منهم على قرب ( شمرة عصا ) . ولكنهم قرروا المبيت ليلتهم الاخيرة , وعند الفجر يكونون في احضان الوطن , بعدما تعذبوا في الغربة والمنفى دهراً من الزمن  , وحطوا رحالهم للاستراحة من الطريق المتعب والمرهق  , لكن فجأة برزت لهم المفاجأة غير المتوقعة , كأنها تحمل الشر والمصيبة الفادحة لهم , فقد برزت عيون براقة في الظلام , وتقترب منهم وتطوقهم بطوق محكم , وتحاصرهم في دائرة ضيقة , أثارت فيهم  الرعب والفزع , لان عيون الذئاب تقدح شراً بالانتقام والعدوانية الوحشية   , وهي تلوح لهم بأنهم على مشارف الموت , او ان ساعة الموت اقتربت منهم  , وما عليهم سوى ان يتلوا الشهادة ,  تصاحبها  الصراخات المرعبة انطلقت من افراد  القافلة . . وهنا ( الراوي )   يقطع مسلسل الحدث الدرامي المرعب والمفجع , وينقلنا الراوي ( حميد مهدي ) الى البدايات , في نقلة نوعية ( فلاش باك ) لتتكامل منطقية مسار الحدث الروائي , الى سيرته الذاتية بتفاصيلها , حتى لحظة مهاجمة الذئاب على  قافلة العودة , ويأخذنا الرواي الى استذكار الماضي المرعب , زمن الاضطهاد والبطش والارهاب , من الاجهزة الامنية  من نظام البعث السابق , وحملات الاعتقال والسجن والتعذيب واساليبها الوحشية , والتسقيط السياسي , من اجل ان يكون حزب البعث ,  الحزب الوحيد القائد , اعتقل ( الرواي ) ومارس بحقه جملة من وسائل التعذيب الرهيبة لمدة اسبوع في دائرة الامن العامة  , ولم ينزع منه اعتراف وبراءة من حزبه فظل صامداً  . 
( - سيدي هذا شيوعي منيوك , خليه انجيه ) 
( - لا. لا , مو هسه . راح يعترف , هو خوش ولد , شريف , ابن عائله شريفه , أنا اعرفها ) 
( - ها . تعترف ؟  , ها ؟ ) فيضطرب المعتقل برعب ,  ويجيب بيأس : 
( - سأوقع على ما تريدون ) ص139 
ويطلق سراحه بعد الاعتراف وويعطي ذمة البراءة بالتسقيط السياسي , بتعهد بعدم مزاولة العمل السياسي , ماعدا حزب البعث , في  ورقة التعهد  بالاعدام اذا خالف ذلك , ولكنه في قرارة نفسه , تيقن بعدم مزاولة الحياة ايضاً  , في ظل هذا  الجحيم المرعب . قرر الهروب من جحيم وارهاب  البعث والتخلص منه بسلام  , الى  صوب شمال العراق نحو ايران . واتفق مع دليل كردي مع شخص اخر ايصالهم الى الحدود الايرانية , وكانت رحلة شاقة وخطيرة ومضنية , ومجازفة غير محسومة العواقب , فكان في  طريقهم , تنتشر فيه نقاط التفتيش , والربايا العسكرية للجيش العراقي , والخوف من وقوع في احدى مفارز ( الكتي ) ( الاتحاد الوطني الكردستاني - جماعة جلال الطالباني ) عندهم اتفاقية مع سلطات البعثية , بتسليم الفارين من الجنود , او السياسيين , مقابل مقايضة مالية تدفع لهم على كل ضحية يقع في ايديهم ,  ويتنفسوا  الصعداء  , حين  وصلوا الى الحدود , ووقعوا في ايدي الجنود الايرانيين , ويعاملوهم معاملة قاسية وفظة  , وب سلسلة من التحقيقات  المتعبة والمرهقة بشكل متواصل , حتى اطلاق سراحهم , وايصالهم الى منطقة تجمع اللاجئين العراقيين في طهران  , حاول محاولة فاشلة في الهروب من ايران الى افغانستان  , ثم يصل الى باكستان وتسليم نفسه الى منظمة الصليب الاحمر الدولية , لكي يتم توزيعهم الى دول اللجوء الاروربية . , وتسنح له الفرصة بالخروج من ايران الى سورية دمشق , ثم الرحيل الى دولة الدنيمارك محطته الاخيرة للاستقرار . وهاهو آلآن ضمن قافلة العودة الى ( ايثاكا ) , ولكن لم يجدها , ولم يعد الوصول اليها , إلا وهم وسراب وخيبة أمل  , تضاف الى سجل الخيبات الطويل , لذا يتساءل اين الوطن ؟ ( اين هو الوطن ؟ واي وطن هذا ؟ . لكن المسألة بالنسبة لي , لا تتعلق بالوقت او الوصول , انما انني متيقن , بأن ايثاكا لم تعد ايثاكا , وان الوصول اليها , خيبة أمل , تضاف الى سجل خيباتنا الطويل ) ص70 . وتنحشر القافلة في دائرة صغيرة مرسومة , لايمكن ان يتجاوزها احد , ومن يخرق ذلك  يكون طعماً لذئاب الشرهة  , ولذلك ابتعد وتلاشى الوطن ,  واصبح بحكم المفقود والضائع , هذه الافكار تنهش افراد القافلة , بالهواجس والهموم بأننهم وقعوا في فخ  الخيبة واليأس , بتجرع الفشل والخذلان , من وطن مفقود , واي وطن هذا في ظل الذئاب ؟ ( ليله ذئاب ونهاره جحيم ) ص28 . تتحول احلامهم بالعودة الى سراب ووهم , ومرارة يتذوق طعمها العلقم بالهوان والذل والمهانة  , ويقع في ايدي الجنود الامريكان ويعامل بوحشية متناهية , والتعذيب النفسي المرير , لكي تستلب انسانيته ,  حتى يكفر بالوطن المفقود  , ويعامل باذلال واستخفاف وسخرية  , ولهم الحق في  اطلاق النار عليه , اذا تعكر مزاجهم , او سمعوا منه  كلمات لاتعجبهم , لانهم سادة الوطن المفقود ,  وهم مانحي الحياة والموت  , في وطن تلاشى  وجوده في ظل احتلال الذئاب , وامام هذا الجحيم , بأن الوطن يصاب باللعنة والعقاب , يعود الى حضن  امه طفلاً صغيراً , حتى يتلاشى شيئا فشيئا , ويعود الى رحم امه , رافضاً الخروج من الرحم ,  الى الجحيم ,  والوطن المفقود ( اي وطن هذا ؟ ) ( ليله ذئاب ونهاره جحيم ) ص28 . 
            ×   رمزية الذئاب 
شكل هذا الرمز المحور الاساسي في صفحات الرواية , واعتبر القضية المركزية لمضامين افكار  الرواية , وحبكتها الفنية , وهو نعت الى الامريكان واحتلالهم , لذا اختار صفة ( الذئاب ) عن حق وحقيقة , وهو يعطي الايحاء البيلغ , لهذه الصفة الحيوانية , التي تعرف بالافتراس الضحية بشهية وحشية جائعة , لذلك ان الروائي , لم يكتف بهذه الصيغة الوحشية , وانما كشف الواقع السياسي من مسألة الاحتلال والوجود الامريكي  , ورؤية الاطراف السياسية بالاخص الاحزاب الاسلامية , التي وقفت بقوة الى جانب المحتل , بالمقايضة اعطاءها السلطة والحكم , ان هذا الموقف , عمق الشرخ السياسي , والرؤية في بناء الوطن ,  وحفظ كرامته وسيادته الوطنية  , وخاصة اعتبرت الاحتلال , بأنه ,  سلام وتحرير , والراوية تناولت بعمق هذا الشرخ والرؤية بعمق ودراية وفهم  . من خلال شرائح قافلة العودة , التي تمثل فيها ,  كل اطياف الشعب ومكوناته , وكشف موقف الاحزاب الاسلامية من خلال رمزية  شخصية ( عبدالصمد ) اللولب الفعال في القافلة , والمحيطين به , المناصرين للاحتلال والوجود الامريكي , ويعتقد المرحلة التالية بعد التحرير , تطهير العراق من الشيوعيين والملحدين والكفرة الفاسقين , وان الوقت مناسب , لشن حرب ضروس ضدهم  , وكان يهدد القافلة بالسلاح والقتل , ويدخل في نزاع وشجار وعراك لا ينتهي مع افراد القافلة الذين لا يؤيدون ولا يناصرون افكاره المتعصبة , فليس غريب ان ينظر الى ( الذئاب ) بنظرة المنقذ والمحرر , وكما يوصمه بعض افراد القافلة بالسخرية والتهكم بأنه ( يجيد لغة الذئاب ) ويتوعد ويهدد كل من يتطاول على ( الذئاب ) بقوله ( اشبيها الذئاب , سلام الله عليها ) ص 156 . وجماعته المناصرة تردد كالببغاء ( ربما جاءت لحمايتنا ) ص17 . او ( ألم اقل لكم انها جاءت لتحرسنا ) ص20 . لذا فأن تواجد الذئاب له علاقة بما يجري داخل الوطن , من صراعات سياسية وخلافات ناشبة وعنيفة  , ولكن توجد اصوات رافضة لوجود الذئاب , وتستنكر هذه الحمية بالدفاع عن وجود الذئاب ( الامريكان ) , ولا يمكن الاطمئنان على وجودها , ان هذا التنازع السياسي , بمثابة الحالة السيئة والكارثية التي اصابت الوطن المفقود ( اي وطن غريب أنت , وطن منفي في نفسه ) ص 176 , لكن يمكن اختزال وجه وقناع الاحزاب الاسلامية في خلافاتها على السلطة والنفوذ , بهذا الاختصار الدال ( كلهم من صنف واحد , كلهم اقنعة لوجه واحد ) ص 160 . 
رواية ( اقتفي أثري ) شخصت ابعاد  الواقع السياسي الكارثي بعد الاحتلال وضياع الوطن  . 
×× رواية ( اقتفي أثري ) الروائي حميد العقابي 
×× صدرت عام 2009 
×× 190 صفحة 
×× دار النشر: طوى للثقافة والنشر والاعلام  - لندن 
جمعة عبدالله 
 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/01/08


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : رواية ( اقتفي أثري ) مشكلة البحث عن الوطن المفقود
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رزنة صالح
صفحة الكاتب :
  رزنة صالح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net