صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

الديوان الشعري ( في ملكوت الظلام ) الشاعر د. حسن البياتي
جمعة عبد الله
تكتسب القصائد الشعرية , مضامين متألقة في رؤيتها ومغزاها , اضافة الى انها تملك ملكة الجمال الشعري الاصيل , في بنية القصيدة , المنطلقة من اعماق الوجدان لتصيب اهدافها مباشرة , بالرؤى الجسورة , التي تثبت بالبرهان الشاهد , قدرة الابداع الشعري , ان يتجاوز المحنة والمعاناة الذاتية , وتجعل صاحبها ( الشاعر )  طاقة ديناميكية متحركة ودؤوبة تتجاوز على معاناتها  , بالتغلب على المحنة الذاتية , وحتى الانتصار عليها , باخراجها من ملكوت الظلام , الى ملكوت النور والضياء , وقادرة ايضاً ان تحول الاحباط واليأس , والعذاب النفسي المدمر , الى نسائم من الامل والتفاؤل , وانقلاب سوداوية الحياة الى بياضها , رغم اوجاع  المريرة , التي اصابت صاحبها ( الشاعر ) في حادث أليم مؤسف , فقد نعمة البصر , واصبح رهين المحبسين . هذه المحنة الحياتية التي حلت به , اعطته دافعاً قوياً جديداً , في  التشبث باهداب الحياة بالامل , بأن يحول التعذيب النفسي الذاتي , الى جسارة روحية تتجاوز على محنتها , وقادرة على انتشاله من مملكة الظلام وعذاباتها , الى مملكة الحياة والنور , هذه الشجاعة المعنوية , ليخرس آلآمه المتوجعة في  داخله  , هذه هي  خارطة قصائد الديوان الشعري ( في ملكوت الظلام ) , لم يتخذ الفاجعة الحياتية التي حلت به  , كذريعة للانزوى والانطوى الحياتي , والعزلة السجينة , بل انطلق منها بروح التفاؤل ليخرج من طوقها , الى عالم الحنين المشبع الى حد فيضان الاغراق بالشوق والاشتياق . الى عالم يحلم بالوطن الحبيب , الذي يعيش يعيش في اعماق قلبه , وزادت لوعته تعلقه بالوطن , ينتصر على  الغربة والاغتراب . الى اتخاذ  سلاح الشعر والقصيدة في المقارعة الحياتية  , في عالم مليء بالرياحين والحنين والشوق , الى الاهل والاحبة , والى الوطن الذي يسامره في اليقظة والمنام , يداعبه كالعاشق الذي يداعب عشيقته . هذا الالتزام الانساني بروح الوطن المستباح , كأنه اصبح دواء ليشفي  جروحه وعذابه اليومي وعلته  , ويخرجه من السجن ( رهين المحبسين ) الى فضاء العالم الرحب , وهو يعد سنوات محنته سنة تلو الاخرى , من حرمانه  من نعمة البصر ,  والتي امتزجت بمحنة الوطن المستباح ,   بالتفاؤل بمجي الغد المشرق , ليوم جديد , سينهي عذاب  المحنتين , المعاناة الذاتية , ومعاناة الوطن المستباح , بأن الاثنين ليعود لهما  الضياء والنور والبصر  , في يوم مشرق 
سبعة مرت ومازالت تمني النفس ان النور آتٍ 
عالقاً في قبوك الليلي , ما بين حياة وممات 
لا انيس غير اشعار حميمات , شجيات السمات 
ورحيل حالم عبر دروب الذكريات الباقيات 
وحنين مستبد لعراق , طاهر الترب , نقي النسمات 
في يقين ابدي انه يوماً سيأتي 
شاعراً انغامه تجتاح اقسى العقبات ...... 
افتحوا ابوابكم , اخوتي , اخواتي . ص9 
وفي قصيدة يخاطب ولده ( علي ) بعد العملية الجراحية الفاشلة , التي اخفقت في اعادة النور المسروق من  عينيه , هذا الفشل المرير , لم يصرعه ويطرحه في فراش المرض والانطوى والانعزال واليأس والتشاؤم , وانما واجهه بصدر كبير يتحمل الطعنات القاتلة , لينطلق به , انطلاقة جديدة من الامل والتفاؤل بسلاح القصائد والاشعار  , وراح يواسي ابنه ( علي ) على التجلد بالصبر  على مصائب الحياة بروح الامل , بعودة بصره من جديد , 
ياولدي , ياقمري الوحيد 
يظل مرسوماً على الجدار 
قلبي الذي مازال رغم قسوة الاقدار 
ينبض بالاشعار 
وينسج الامال والاحلام 
لا بد ان تعود في الغد القريب 
قافلة الضياء من جديد 
لا تبتئس 
يا قمري الوحيد 
وفي قصيدة موجهة الى ( ابي العلاء المعري )  , يشكوى نجواه وعذابه ومحنته المريرة  , كما اصابت ( ابو العلاء المعري ) , وجعلته (  رهين المحبسين ) يكشف له مرارة محنته ومعاناته الانسانية بفقدان نعمة البصر , كما هي معاناة الوطن المستباح , الذي تحول الى وطن عشاق الحروب والخراب 
سيدي , مد يدكَ 
سيدي , خذني اليك 
انني تلميذك القابع في 
اعمق  من زنزانتين : 
العمى 
والعزلة السوداء 
والغربة قهراً عن تراب 
وطن ما عاد ,  يبدو وطناً 
إلا لعشاق الحراب . ص25 
ويتضمن الديوان الشعري جملة من القصائد والرسائل والرباعيات , الى الاهل والاحبة , والى المبدعين والمبدعات , الذين تألقوا في سماء الفن والابداع , كنجوم متألقة , وكذلك قصائد الى المناسبات , الى انتفاضة الشعب عام 1991 , والى عيد المرأة , والى عيد نوروز , والى عيد ميلاد الحزب الشيوعي العراقي , نقطف منها هذا المقطع 
سيداتي سادتي 
صمتاً , وقوفاً وابتهالاً وثناء ..... 
مجد آذار الوسيم 
يوم ميلادك , يا حزب الشرفاء 
في بلاد الرافدين . ص89 . 
والى البصرة التي تعيش في اعماق قلبه , بأهلها ونخيلها وشطها واسواقها بالفل والبخور والحناء , مازالت هذه الذكريات في حلة العروسة تطير كالحمامة البيضاء 
أراك نجمة الصباح في السماء 
بصرتنا الفاتنة السخية العطاء 
بأهلها 
ونخلها 
وشطها المختلج الضفاف 
بالفل والبخور والحناء 
واطيب الطيوب 
تحمل الاكف والقلوب 
هدية 
بصرية 
لالطف النساء . ص 105 
والى العراق المستباح . مهد الطفولة والصبا , ومازالت نسائمه تعبق برياحينها  عشاق العراق , بالحنين والشوق  والاشتياق ,  تباً للعمائم الشيطانية واللحى الثعلبية , الذين حولوا العراق الى صحاري ودماء  تنعق  بها الغربان . لقد استباح العراق من اشباه الرجال , ظلماً وغدراً وعدواناً , وحجبوا الحياة بالعسف والاذلال , ودفعوا العراق الى دهاليز الظلام  
ومضيت ابحث عنك يامهد الطفولة  والصبا
فعلني يوماً اراك 
بمسامعي , بيدي بأحساسي الرهيف , فلم اجد 
حتى ظلالاً من ثراك ........ 
ألانني  شيخ كليل  لا  يرى ؟؟ 
ام انهم لفوا شمائلك الجميلة كلها 
طيء العمائم واللحى العنزية الغُبر , الشراك ؟ 
دمعي على خديك , يا وطناً تكبله الجراح 
ماذا جنيت لتستباح 
من شبه اشباه الرجال ؟ 
قصائد شعرية فياضة في نهر الشوق والحنين , وطرزت بالجمالية الشعرية الشفافة , وفي الرؤى التي تجاوزت على محنتها الداتية , وقد جعلها الشاعر , ان تندمج مع محنة العراق المستباح 
× ديوان الشعر ( في ملكوت الظلام ) الشاعر د. حسن البياتي 
× لةحة الغلاف والصور : ورود الموسوي 
× الناشر : دار الفارابي - بيروت  - لبنان 
× عام 2008 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/11/25


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : الديوان الشعري ( في ملكوت الظلام ) الشاعر د. حسن البياتي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . حيدر الجبوري
صفحة الكاتب :
  د . حيدر الجبوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net