صفحة الكاتب : د . صادق السامرائي

كليلة ودمنة" وأمة في محنة!!
د . صادق السامرائي
 
"كليلة ودمنة" كاتبها أو مترجمها عبد الله بن المقفع (724-759 ) ميلادية , وقد قتله سفيان بن معاوية بن يزيد بن المهلب , وهناك قصص أخرى , وكانت قتلته مروّعة وقصتها معروفة , وسببها شدة الخلاف بينهما.
 
وما يميز دوره وتأثيره في الأدب العربي رغم صغر سنه , ثورته الأسلوبية النثرية التي نقلته إلى مرحلة إبداعية متميزة , إذ إستطاع تطوير اللغة العربية وتمكينها من إكتساب جماليات تعبيرية , وأدوات أسلوبية مؤثرة ومتفاعلة مع عقول عامة الناس , كما أثرى الفن القصصي ومنحه آليات جذّابة.
 
وقد طوّع اللغة العربية لتكون لسان حال الواقع والعصر الذي هو فيه , وبهذا إكتشف قدراتها التعاصرية ومكنوناتها التواكبية , وما فيها من مرونات إستيعابية وتطورية.
وربما يكون قد أسس لفن القصة أو الحكاية التي تمنح القارئ عبرة أو نصيحة ومعنى ومغزى.
 
وجوهر ما في "كليلة ودمنة" , أنها ذات إدراك فلسفي ورمزي يفسر العلاقة ما بين السلطة والناس , ويقارن ما بين البشر المتأسد والأسد.
 
فهي تتحدث عن أسد وثور , دبيشلم الملك وبيدبا الفيلسوف , ويبدو أنه أراد القول وبرمزية وعلى لسان الحيوان , أن لا فرق ما بين الأسد الحاكم في الغاب , والبشر المتأسد الحاكم المكشر الأنياب , فرعية السلطان أنيابه ومخالبه , والبشر المحكوم بأمره فرائسه , وكل فريسة يتم تسويغ ذبحها وسلخها وفقا لما تأتي به الثعالب والكلاب والذئاب المتهاوشة حول حلبة السلطان.
 
ومن الواضح أن أي حكم إستبداي طغياني يريد من المحكومين التنفيذ والخنوع والإذعان أو الموت , فالحالة لا تقبل النقاش أو الإستماع , فالأسد عندما يجوع يفترس ويختار فرائسه وفقا لمفردات شهيته في ذلك اليوم , وهو لا يأكلها كلها بل يقتلها ويكتفي ببعضها , ويترك ما تبقى منها للآكلات من حوله , وما أكثرها.
 
والسلطان يفترس أيضا , وفرائسه قد تكون فرائد أو مجاميع وفئات , ولا بد له أن يفترس لكي يُظهر قوته وهيبته وإرادة سلطانه وتمكنه من مصير الذين يحكمهم , ويتاجر بحياتهم , ويفعل بهم أنى يشاء.
 
ويتناول الكتاب ديناميكيات التفاعل ما بين الرعية والسلطان , وما بين القوة والقوة , والضعف والضعف , ويبين التأرجح ما بين القسوة الشديدة والرحمة الرشيدة, ويغوص في دياجير النفس الحاكمة والمحكومة وكيفيات سلوكها وتطوره.
 
وهذه القصة عمرها ما يقرب من ألف ومئتين وخمسين سنة , وقد قرأتها الأجيال تلو الأجيال , وما اعتبرت ولا أخذت منها حكمة ونصيحة , أو فهمت كيف يكون الحكم الصحيح الذي يفيد مصالح الأمة ويساهم في تطورها وقوتها.
 
ولا أظن أن حاكما عربيا واحدا قد قرأها وتأملها وتدبر حِكَمَها وقوانينها السلوكية اللازمة لنجاحه في الحكم والحفاظ على وطنه وشعبه , وفي زمننا المعاصر لا أظن أحدا من الجالسين على الكراسي يعرفها أو يفهم شيئا منها إذا قرأها.
 
وهذا يعني أن الأمة في محنة مصيرية , لأن العقل فيها مغيّب أو معطل , والتضليل والتدجيل والتبعية قوة تهيمن على وجودها المتجمد في أقبية الزمهرير!!
 

  

د . صادق السامرائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/09/14



كتابة تعليق لموضوع : كليلة ودمنة" وأمة في محنة!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ ليث الكربلائي
صفحة الكاتب :
  الشيخ ليث الكربلائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net