صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

ديوان الشعر ( متى نأكل تفاحة آدم ) لمالكة العسال
جمعة عبد الله
الملفت للنظر في الديوان الشعري . ( متى نأكل تفاحة آدم - 98 صفحة - من اصدارات المكتبة الالكترونية ) , بأنه  يتسم بظاهرة اختيار المفردة الشعرية , ذات ايقاع رنين قوي  . فهي تشكل عامل ومقوم رئيسي , في فهم رؤية النص الشعري , وكذلك فهم صوره الشعرية , ويساعد على فهم مضمون القصائد , ومرامي الشاعرة ( مالكة العسال ) , وكذلك تؤطر على البصمات الجمالية في بناء القصيدة , واشاراتها الرمزية , ان توظيف المفردة الشعرية  بعناية واختيار صائب . حتى تشكل صرخة احتجاج واستفزاز وادانة , للواقع المتشابك في اوجه , الظلم والقهر والاستلاب والمحاصرة , وكذلك في مفردات المعاكسة له , في الرفض والمواجهة والتحدي . ان قطبي الصراع هو نتيجة جفاف الواقع وابراز مخالبه الطويلة لتتحكم في مسار الواقع  . وهذه المفردات اذا تكررت هنا وهناك في ثنايا القصائد , فأنه ليس للعبث او التلاعب الشعري . وانما لتجعل القصيدة اكثر وقعاً وتأثيراً لدى القارئ , وهي تتضمن رؤية الفكرية والتأملية للشاعرة . وفي محاولة سبر غور اعماق الواقع بتناقضاته وخلافاته , التي ترسم الاطار العام للواقع العربي المرير  , الذي يشهد التوتر والغطرسة والانتهاك  في جميع مفاصله , من هذا الاستقراء نجد ان القصائد تتفاعل في عكس مرآة الواقع المتصدعة والمتكسرة , على ضياع الوطن والانسان , وهي تخرج من خاصية الذات ( الانا ) الى الذات العامة , وهي تحاول جاهدة , بأن تكسر الطوق والشرنقة التي تخنق الحياة  , بشحن الامل بالتجاوز على حالات الحصار والحروب والخراب والتفتت , على حالات الظلم والمظلومية والتعاسة القاهرة . ان قصائد الديوان الشعري ترصد مظاهر الواقع ومخالبه الوحشية , وتعكسها بالشحن الرفض والمواجهة , وليس بالاحباط والاستسلام . لذلك نلاحظ اللغة الشعرية الثورية , الثائرة على اوجاع الواقع الاسوأ , وانتشال هذا الاسوأ , الى حالة جديدة من  مقاومة . لذلك فأن القصائد ملتهبة بالمشاعر , في ادغال العرب المحترقة , مما اتسمت القصائد الشعرية بالحدية والصلابة , وجاءت قوية ومتماسكة , لتكون حروفها كالمعاول لتنتشل الجراح الدامية , التي يعاني منها الانسان العربي . لذا اعتمدت القصائد على ثنائية التكريب المضاد والمرادف  . 
                      عنف الواقع / ترميم هذا العنف 
                    التهشيم والتشرد / بناء الذات بالموجهة والرفض 
                    الاستلاب والحزن / شحن الامل 
                 الخنوع العربي / التصدي والارادة 
× ولفهم الاشارات الرمزية والمفاهيم التي انطلقت بها المفردات الشعرية , بأن نسلط الضوء الكاشف عليها  , لفهم مرامي الديوان الشعري , وهي محاولة رسم صورة القصائد : 
× حين تخدش حشمتها / تفجر فيك حزامها الناسف . ص2 
× من مضاجع المقصلة / نطعت دبابة . ص6 
× اشلاء اطفال / تمتزج في مزابل الرصاص . ص7 
× وكيف / على الجماجم تنهد البيوت . ص9 
 
× يا اطفال الكون / يا فضلات المدافع . ص11 
× غذاؤكم / بنفائس الالغام معقم 
        
× وبنكهة النبيذ / نعد لك المذبحة . ص14 
× بسمة محروقة / وبظلال الرصاص . ص 18 
× من لحمي / اصنع للوحتك اطاراً . ص26 
× مقذوفة في دوح الفوضى / من لغم الزمن أقتات . ص30 
× تتدلى شظايا جسد /   بالدمار لماعة . ص32 
× من اي فانوس مسحور / دبدبت نحوي كتلة الرصاص . ص33 
× الفحولة المغموسة في زادي / تفجر فيَ البارود . ص36 
× بينه وبين الاوطان / جثة رعب ممدة . ص43 
× بابل . . يا بابل / اتى زمن الفجور . ص44 
× والبحر يفتح شدقيه / ليبتلع الجماجم . ص49 
× اراك مسيجة بالقرنفل / أراك مطعمة بالرصاص . ص53 
× لتداعبين رملات الموج / من الرمال تصنعين رصاصة . ص62 
× غدا من جذوع النكبات / تنهض الشجرة . ص76 
× من مقصورة القلب رصاصة /  وفوانيس الامل . ص83 
× ينط منهما الجمر / لن اكون ذبيحة . ص91 
×× وناخذ عينات من قصائد الديوان الشعري : 
كشف مخالب وعورات الواقع العربي المأفون , الذي عقم ومزق الرجولة والفحولة , مزق الوجود والهوية , حتى وصل الى اسفل القاع , بأن اصبحوا صفراً , بالمسخرة والنكوص والانحطاط , ولم تهتز شواربهم لأشلاء الاطفال المرمية في مزابل الرصاص والبارود 
وكيف 
صار العرب اليوم صفراً 
بالامس صفرا 
ننبش تربة الاسلاف 
وفي السياسة 
تشربون قانون الغاب 
وكيف 
في عقر الدار 
تتمزق استار الهوية . ص11 
رغم ان الوطن منهوك ومطعون بالهلاك والتمزق , واشلاءه مبعثرة على اديم الخراب , بقفار الجدب , وفي لوحاته المتكسرة بشظايا التصدع , ولكن رغم مخالب الخراب المنتشرة , يبقى ترميم هذا الانكسار حالة قائمة وليس ميؤس منها , ولتكون امطاره تغسل الخراب , ويضع على عنقه قلادة  بدلاً من القيود التي تحجره بالتقوقع 
ان ارمم جسدك 
بميلاط من دمي 
وعظامي اشد اسوارك 
واضع على نحرك 
بدل القيود قلادة 
بريشتي ارسمك 
في موانئي منارة 
في بحاري شموساً 
في عتمتي مطراً . ص25 
الظلام والظلاميون جاءوا بزمن الفجور التعيس  , بزمن الذبح والمجازر , بزمن قطع الاعناق جاء وقت قطافها . لتكمل صورة الوحشية في الادمغة الظلامية , هكذا اطلقوا العنان للموت والفزع , ان يتجول بالحرية الدموية 
فصل الرؤوس عن الاعناق 
الرؤوس 
اينعت وحان قطافها 
الاوردة 
نبضت وحان قطفها 
هذا الزمن المثقوب بالجراح . ص39 
امام هذه البشاعة والمحنة الانسانية , هناك صورة مخالفة تواجه هذا الواقع المر , الواقع المثقوب بالموت , تعطي وهج التحدي والرفض 
انهض 
ففي نبضك 
يرن غضب الثوار 
لملم قدميك 
احمل عشبك وريحك 
تصد لزمن أتى بالخسارة  . ص42 
ويكبر الامل بوهج الحرية للخروج من هذا النفق المظلم , الذي جاء بكل الشرور , ونثرها في كل زاوية , ان الانعتاق بالحرية التي تجلب المطر الربيعي 
أليك ثم أليك 
كائنات قلبي 
تنتشي من وجنتك 
يا الثمرة المثقلة 
بالمطر 
يا الزهرة 
تفيض في كل منحى 
يا البهاء الاخضر 
يا اغرودتي 
يا حريتي . ص95 
×× ديوان ( متى نأكل تفاحة آدم ) لمالكة العسال . اصدر المكتبة الالكترونية 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/06/24


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : ديوان الشعر ( متى نأكل تفاحة آدم ) لمالكة العسال
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شعيب العاملي
صفحة الكاتب :
  شعيب العاملي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net