صفحة الكاتب : مكتب السيد عادل العلوي

الاصول الأربعة في بناء الحیاة : الإجتهاد في العمل
مكتب السيد عادل العلوي
 بسم الله الرحمن الرحيم
 
أوّلاً: الإجتهاد في العمل، فإنّّ المقصود منه كما هو الظاهر، ما يتعلق بأعمال الآخرة من العبادات، فإنّّه في الأعمال الدنيوية يمكن أن يقوم بها الغير، ولكن عمل الآخرة كالصلوات والصيام وسائر العبادات، فإنّّ المرء هو الذي يقوم بها، وإذا كان الأمر كذلك، فالمفروض حينئذ أن يجتهد في العمل وفي طاعة الله سبحانه ويبذل ما في وسعه وطاقته لأداء الأعمال بصحة وقبول وكمال.
 
قال الله تعالى في كتابه الكريم: ﴿ وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ ﴾ (الحج: 78).
 
1 ـ قال رسول الله‘: يا معشر المسلمين! شمّروا ـ كناية عن الإجتهاد وتشمير السواعد ـ فإنّّ الأمر جدّ، وتأهبّوا فإنّّ الرحيل قريب، وتزوّدوا ، فإنّّ السّفر بعيد، وخفّفوا أثقالكم، فإنّّ ورائكم عقبة كووداً، ولا يطيقها إلّأ المخفّون.
 
 2ـ وقال‘: إجتهدوا في العمل، فإنّّ قُصر بكم الضّعف كلفّوا عن المعاصي. 3 ـ قال أمير المؤمنين علي×: عليكم بالجدّ والإجتهاد...
 
... والتأهّب             
 
والإستعداد، والتزوّد في منزل الزّاد، ولا تغرّنكم الدنيا كما غرّت من كان قبلكم من الأمم الماضية والقرون الخالية.
 
4 ـ وقال× في الغرر: طاعة الله سبحانه لا يحوزها إلّا من بذل الجهد، واستفرغ الجهد.
 
ـ وقال×: صابروا أنفسكم على فعل الطاعات، وصونوها عن دنس السيئات، تجدوا حلاوة الإيمان. أقول: الصبر على ثلاثة أقسام: الصبر على المصيبة والنائبة، والصبر على طاعة الله، والصبر عن معصية الله وهو الأفضل. ـ قال الإمام الصادق×: إعطوا الله من أنفسكم الإجتهاد في طاعته، فإنّ الله لا يدرك شيء من الخير عنده إلّا بطاعته وإجتناب محارمه.
 
7ـ وقال×: إعلموا أنّه ليس بين الله وبين أحد من خلقه قرابة من ملك مقرّب، ولا نبي مرسل، ولا من دون ذلك من خلقه كلّهم إلّا طاعتهم له، فإجتهدوا في طاعة الله.
 
8ـ وقال× لأصحابه وشيعته: أمَ والله إنكّم لعلى دين الله وملائكته ـ أي أنكم على الحق ولا تشّكوا في ذلك إلّا أنّه ـ فاعينوننا على ذلك بورع وإجتهاد، وعليكم بالصلاة والعبادة، عليكم بالورع. ـ قال أمير المؤمنين×: لا تقدروا على ما أنا عليه، ولكن أعينونني بورع وإجتهاد وعفّة وسداد.
 
أقول: إذا كان أمير المؤمنين روحي فداه في كل لیلة يصلّي ألف ركعة، فإذا لا نقدر على ذلك، ولكن نعينه روحي فداه لا أقل بصلاة الليل، أحد عشر ركعة، وإلّا فلا أقل من ثلاث ركعات: الشفع والوتر ، وكأنه هذا من أضعف الإيمان والأعمال الصالحة!... وإن لم يتمكن فأقل القليل والذي هو من الكثير أن يتورع عن محارم الله سبحانه، فلا يذنب ولا يعصي الله في القول والعمل، وحتى في الخواطر والنوايا، وإن فعل فليبادر إلى التوبة النصوح، بقضاء ما فات وترك العود على الإثمّ والعدوان، فالورع أساس كل شيء، ولابد للمؤمن والمؤمنة والعارف والعارفة بالله سبحانه في سيرهم وسلوكهم إلى الله سبحانه من الورع عن محارم الله وما فيه العقاب والعتاب والحساب كالشبهات والمكروهات.
 
10ـفيما أوصى النبي| لعلي×: قال: يا علي ثلاث من لم يكن فيه لم يقم له عمل. يعني لولا ذلك للزم حبط العمل وبطلانه ـ ورع يحجزه عن معاصي الله عز وجل، وخُلق يُداري به الناس، وحلم يردّ به جهل الجاهل.
 
11ـ وقال أمير المؤمنين× : من أحبّنا فليعمل بعملنا، وليستعن بالورع، فإنّه أفضل ما يستعان به في أمر الدنيا والآخرة.
 
12ـ وقال×: واعلموا أنكم لو صلّيتم حتى تكونوا كالحنايا (الأقواس) وصمتم حتى تكونوا كالأوتار، ما نفعكم ذلك إلّا بورع حاضر. 13ـ وقال×: من أفضل الورع أن لا تبدي في خلوتك ما تستحي من إظهاره في علانيتك.
 
14ـ وقال×: لا خير في عمل إلّا مع اليقين والورع.
 
15ـ عن أبي الحسن الأول الإمام زين العابدين × قال: كثيراً ما كنت أسمع أبي يقول: ليس من شيعتنا من لا تتحدّث المخدّرات ـ النساء المستورات في البيوت ـ بورعه في خدورهّن، وليس من أوليائنا من هو في قرية فيها عشرة الآف رجل فيهم من خلق الله أورع منه، وفي خبر آخر: في بلد فيه مأة ألف وفيهم  من هو أورع منه.
 
16ـ عن ختيمة قال: دخلت على أبي جعفر الباقر× أودَعّه فقال: يا ختيمة أبلغ من تری من موالينا السّلام، وأوصهم بتقوى الله العظيم، وأن يعود غنيّهم على فقيرهم، وقویّهم على ضعيفهم، وأن يشهد حيّهم جنازة ميّتهم، وأن يتلاقوا في بيوتهم، فإن لُقيا بعضهم بعضاً حياة لأمرنا، رحم الله عبداً أحيا أمرنا يا ختيمة: أبلغ موالينا إنا لا نغنى عنهم من الله شيئاً إلّا بالعمل.
 
17ـ وقال×: إنّما أصحابي من اشتد ورعه وعمل لخالقه، ورجا ثوابه، هؤلاء أصحابي.
 
18ـ وقال×: ألا وإنّ من إتّباع أمرنا وارادته: الورع، فتزينّوا به يرحمكم الله، وكيدوا أعدائنا به ينعشكم الله.
 
19ـ عن عمر بن سعيد عن أبي عبد الله× قال: قلتُ له: إنّي لا ألقاك إلّا في السنين، فأخبرني بشيء آخذ به، فقال: أُوصيك بتقوى الله والورع والإجتهاد، واعلم أنّه لا ينفع أجتهاد لا ورع فيه.
 
20ـ عن أبي أُسامة قال: سمعت أبا عبد الله يقول: عليك بتقوى الله والورع والإجتهاد وصدق الحديث وأداء الأمانة، وحسن الخُلق، وكونوا دعاة إلى أنفسكم بغير ألسنتكم، وكونوا زيناً ولا تكونوا شيناً، وعليكم بطول الركوع والسجود، فإنّ أحدكم إن أطال الركوع والسجود هتف إبليس من خلفه، وقال: يا ويله أطاع وعصيت؟ سجد وأبيتُ.
 
21ـ قال رجل لأبي جعفر×: إنّي ضعيف العمل قليل الصلاة قليل الصوم، ولكن أرجو أن لا آكل إلّا الحلال، ولا أنكح إلا حلالاً؟ فقال×: وأيّ جهاد أفضل من عفّة بطن وفرج.
 
فلابد من الإجتهاد في طاعة الله سبحانه في كل مجالات الحياة، ومن الإجتهاد والورع عن المحارم والشبهات، ومن يسأل الله التوفيق والسعادة في حياته إلّا أنه لم يجتهد في عمله، فإنّه قد إستهزء بنفسه.
 
22ـ عن الإمام الرضا× قال: سبعة أشياء بغير سبعة أشياء من الإستهزاء: 1 ـ من استغفر بلسانه ولم يندم بقلبه فقد إستهزء بنفسه.
 
2 ـ ومن سأل الله التوفيق ولم يجتهد فقد إستهزء بنفسه.
 
3 ـ ومن استحزم ولم يحذر فقد إستهزء بنفسه.
 
4 ـ ومن يسأل الله الجنّة ولم يصبر على الشدائد فقد إستهزء بنفسه.
 
5 ـ ومن تعوّذ بالله من النّار ولم يترك الشهوات فقد إستهزء بنفسه.
 
6 ـ ومن ذكر الله ولم يشتق إلى لقائه فقد إستهزء بنفسه.
 
فمن يعمل ويجتهد في عمله إنما يعمل لنفسه ﴿ وَمَنْ تَزَكَّى فَإِنَّمَا يَتَزَكَّى لِنَفْسِهِ ﴾ (فاطر: 18) ﴿ مَنْ عَمِلَ صَالِحاً فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا...﴾ (فصلت: 46) (الجاثية: 15) ﴿ وَمَنْ جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنْ الْعَالَمِينَ ﴾ (العنكبوت: 6) فالحذار الحذار من التقصير والتهاون والكسل والتضجّر في العمل، والتّسيب في الأمور واللّامبالاة وعدم التفكّر في العواقب.
 
23ـ وجاء في سيرة رسول الله وصفته‘: ولا عرض له قطّ أمران إلّا أخذ بأشدّهما.  ولكم في رسول الله أسوة حسنة وقدوة صالحة.
 
24ـ وقيل للإمام الصادق×: على ماذا بنيت أمرك؟ فقال: على أربعة أشياء: علمت أن عملي لا يعمله غيري فاجتهدت، وجاء في سيرته× عن آبان بن تغلب قال: دخلت على أبي عبد الله الصادق وهو يصلّي، فعددت له في الركوع والسجود ستين تسبيحة: وعن حفص بن غياث قال: رأيت أبا عبد الله يتخلّل بساتين الكوفة، فانتهى إلى نخلة فتوضأ عندها ثمّ ركع وسجد، فأحصيت في سجوده خمسمأة تسبيحة، ثمّ إستند إلى النخلة فدعا بدعوات قال مالك بن أنس: كان الإمام جعفر بن محمد الصادق× لا يخلو من إحدى ثلاث خصال: إمّا صائماً وإمّا قائماً وإما ذاكراً، كان من عظماء العبّاد في عصره بالتهجد والتبتل وكان من أكابر الزهاد في الدنيا الذين يخشون الله عز وجل، وقال: ما رأت عين ولا سمعت أذن، ولا خطر على قلب بشر أفضل من جعفر الصادق علماً وعبادة... كان يقسّم أوقاته على الطاعات...
 
وللكلام صلة إن شاء الله...

  

مكتب السيد عادل العلوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/06/22



كتابة تعليق لموضوع : الاصول الأربعة في بناء الحیاة : الإجتهاد في العمل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الكريم صالح المحسن
صفحة الكاتب :
  عبد الكريم صالح المحسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net