صفحة الكاتب : جواد كاظم الخالصي

ندوة حوارية تناقش السنوية الثانية لفتوى الامام السيستاني في لندن
جواد كاظم الخالصي

عقدت مؤسسة الامام علي ع في العاصمة البريطانية لندن وبرعاية ممثل المرجعية في أوروبا السيد مرتضى الكشميري الذي كان يتابع كل فقارت الندوة وبحرص شديد وهو خارج بريطانيا ندوة حوارية في العاصمة البريطانية لندن يوم  على قاعة محمد تارس  عن الفتوى التاريخية للأمام ٢٠١٦-٥-٢٦الخميس السيد السيستاني حفظه الله بالجهاد الكفائي تنوعت ما بين الفكر والسياسة والعامل   اخرى للتعبير الحقيقي عما مثلته تلك ً الاجتماعي وأضفت عليها واحة الشعر بابا الفتوى ، وتحدث في هذه الندوة كل سماحة الشيخ الدكتور خالد الملا رئيس جماعة علماء العارق ضيفا من العارق والدكتور علي الأوسي رئيس مركز دارسات الجنوب والدكتور ابارهيم العاتي رئيس قسم الدارسات العليا في الجامعة العالمية للدارسات الاسلامية وقام على إدارة الندوة الاعلامي جواد كاظم الخالصي  وحضرها جمع غفير من أبناء الجالية العارقية باختلاف توجهاتهم الفكرية   والاكاديمية والاجتماعية.

 

واعطى الحديث الى الدكتور الأوسي ليتحدث عن الافاق المستقبلية للحشد الشعبي والثقل المرجعي الذي يحمي هذه الافاق وقد تمحور تحليل السيد الأوسي  جمل الوضع السياسي والامني في حينه عندما دخلت ُ حول ثلاث نقاط مهمة ت  فلول تنظيم داعش الإرهابي الى مناطق العارق وهي::: الاولى -التصدي في التاريخ المرجعي وفتوى الجهادالكفائي الثانية- المشروع الغربي بين مقومين: التقسيم والطائفية الثالثة- مستقبل الحشد الشعبي في العارق 

من خلال هذه النقاط الثلاث أارد المتحدث ان يصل الى حقيقة مهمة وناصعة   ا هي الفهم وهي ان موقف المرجعية والتحدي الذي تمثله في التاريخ ليس أمر نا يمكن تجاوزه وقد يكون غائبا عن البعض من صانعي القارر في العالم كدول كبرى مثل اميركا ودول غربية لها تأثيرها الكبير على الساحة الدولة ولذلك ذهلوا واصطدموا بتلك الفتوى التي لم يحسبو حسابها بشكل واقعي ومن هذا المنطلق نجد أن المخططات التي اعتمدوها باءت بالفشل الذريع وتحطمت كل احلامهم على عتبة باب المرجعية ،،، هذه الباب التي تعتبر صمام أمان العارق فبدأت على إثرها تتعثر مجاميع وجوقات أشباه السياسيين من الخليج العربي وغيرهم على اثر كلمتين اطلقتها المرجعية في النجف وهما (( الجهاد الكفائي)) وهذا الجهاد يبقى ملازما لاتباع المرجعية والمتمثل بسواعد الحشد الشعبي ليبقى اثرها الفاعل قائما ما ازل التهديد يشكل خطار على الوجود الشيعي ومقدساتهم وبالتالي   يحفظ العارق من التمزيق والتشرذم. ثم أعطى الحديث الى الدكتور ابارهيم العاتي الذي أدخلنا وادخل جميع الحضور الى واحة الشعر وهو يتصاعد في نبرة الالقاء والاندماج مع الحالة الوجدانية   لابناء الحشد الشعبي وقربهم الى قلوب الناس وربطهم مع أبوة المرجعية ورعايتها ة عن احل متتابعة في ثلاث محطات كانت عبار لهم حيث قس م قصيدته الى مر حكاية زمن يمر على العارق واهله في سنوات الألفية العجاف من التحامل والضغينة والطائفية والحقد الأموي والجهل والعبث بقيم الاسلام ويمكن او نطلق عليها القصيدة المفتوحة على مصارعيها إذ إمكانية ان تتوقد منها العديد من  الأبيات الاخرى.

   

 :: جاء فيها 

على جبينك نور الفجر يرتسمُ   ُ م وفي صمودك جيش البغي ينهز 

نهضت كالنسر تحمي الشعب م  ن زمرجبانة  ُ بســلاح الغدر تنتــقــم  

ً ورحت تكتب في التاريخ ملحمة شعارها  ُ م المجد والايمان والكر 

 لا يلين اذا ٍ اق بعزم تحمي العر   ت عم  ُ أو انهارت به همم ٌ خطوب  

ُ  هُ وتفتدي الشعب بالغالي فترخص ُ فالروح  ُ تبذلها والحرب تحتــدم

 

 على ُ يصول ٍ فبارك الله في حشد جيش م ليــــس ينثل ٍ البغاة بسيف 

وبارك الله في جيش يؤازرهم وكل م بحبل الله يعتصــــ ٍ حر 

***  

 شعب العارق أيا أنشودة صدحت بالمكرمات وما تسمو به القيم 

 من الآلام سطرها ً ويا كتابا عسف الطغاة لمن ثاروا ومن كرموا 

ففي رحاب (علي) عشت في دعة في ا لمن حكمو ً ا  دستور عدله سن 

وعشت عهد طغاة الجور  ً مضطربا    تصد باطل ما سنوا وما ظلموا 

لكن بذرة خير فيك ما عدمت فتستثار  ُ مَ رُ اذا ما مس ت الح 

لبيت داعي جهاد الحق حين دعاورحت  ُ في حشدك المبرور تنتظم 

(أبا الرضا)* بهر الدنيا بحكمته وقد تبارى لديه السيف والق ُ لم  

ُ مبدؤه السامي وغايته ُ السلم الى  ُ آن يحتكم هدى سور القر  

ٍ ومعرفة ٍ ة عن علم قاد المسير رغم  ُ ت به قدم ل المكائد ما از 

ا زَ كَ ت فاحفظه يارب للإسلام مر  ً وكوكبا  ُ مَ لُ جلى به الظ ُ تً ا ر ني 

***  

وآخر القول للأعارب ننذرهمإن  ُ غم كيدكم اق سيبقى ر العر 

لقد صبرنا على  ً أفعالكم زمنالكن  ُ ثم ينفصـــــــم ً للصبر حدا 

لا تحسبوا حلمنا ضعفا ومسكنة من  ٌ مَ رَ يشعل النار قد يودي به الض

 

( ً ة أيت نيوب الليث بارز اذا ر فلا  ٌ أن الليث يبتســـــم َّ ) تظنن وبعد تلك القصيدة الارئعة تحدث الشيخ الدكتور خالد الملا عن الأثر الوطني لفتوى المرجعية متطرقا من خلال هذا البعد الى مواقف السيد السيستاني رعاه الله مع جميع أبناء الشعب العارقي وحرصه على التعامل بتوجه وطني مع الجميع مشيار بشكل محدد الى ان الظرف كان صعبا للغاية ففي الوقت الذي يختلف فيه جميع السياسيين انبرى سماحة المرجع الى التصدي والوقوف من اجل حفظ العارق واهله وقال متحدثا ((الفتوى والخطاب الذي وجهه السيد المرجع الاعلى اية الله العظمى علي السيستاني حينما استباح الدواعش مدننا في العارق واسقطوا هذه المدن وحاولوا دخول بغداد في ظرف كان السياسيون يتخاصمون على المناصب والامتياازت فانبرى سماحته مناديا ابناء الشعب كله بالدفاع عن العارق والعارقيين والشرف والمقدسات فاستجاب ابناء العارق لهذه الفتوى التي غيرت مسار المخططات الإرهابية الخبيثة وأسقطت رهانات الأعداء التي طالما ارهنت على تمزيق الوحدة العارقية ... )) وهنا كان الفصل الحاسم في موقف المرجعية في وضع الأسس والثوابت الوطنية للحفاظ على العارق ، مؤكدا على ان السيد المرجع لم يصدر تلك الفتوى يوم تم الاعتداء على المارقد المقدسة في سامارء رغم عظمها وقساوتها ولكن عندما تعرض الوطن ككل الى هجمة شرسة فيها خطر على عموم العارق واارضيه انبرى بتلك الفتوى التاريخية وهو ما يستوجب التوقف عندها وعند ثوابتها الوطنية وقد كان يتحدث سماحة الشيخ الملا وهو يمتليء ألما على ان  ب بعض الاخوة في الحكومات المتعاقبة كانت تستخدم نظرية الاسترضاء فتقر

السياسيين السنة والبعض منهم ينحى منحى التواطؤ مع الارهاب ويقف خصما  للوضع السياسي الجديد. 

وفي الختام قام الخالصي بفتح المجال امام المداخلات والأسئلة والتي اثرت الندوة بالكثير من المعلومات ، وبعدها قام مدير الندوة بشكر الضيوف وكافة الحضور ومؤسسة الامام علي ع المتمثلة بالسيد مرتضى الكشميري على إقامته هذا الاستذكار السنوي للفتوى والحرص على ديمومة الدعم للحشد الشعبي الذي يحافظ   على العارق.

  

جواد كاظم الخالصي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/05/28



كتابة تعليق لموضوع : ندوة حوارية تناقش السنوية الثانية لفتوى الامام السيستاني في لندن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود غازي سعد الدين
صفحة الكاتب :
  محمود غازي سعد الدين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net