صفحة الكاتب : طاهر الموسوي

المرجعية العليا لم ولن تتخلى عن توجيه بوصلة العراق باتجاه شاطئ الامان
طاهر الموسوي
 كما عودتنا المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف المتمثلة بالمرجع الاعلى سماحة السيد علي السيستاني (دام ظله) دائما في مراقبة الوضع في البلاد, والتصدي الحازم والحاسم في اوقات هي التي تختارها وتحدد زمانها, وفقا لرؤيتها الناتجة عن استشعار الظروف والتداعيات المحيطة التي تستدعي منها الدخول بشكل مباشر او غير مباشر في هذا الشأن او ذاك .
ولا يخفى على المتتبع لحركة المرجعية والمساحة التي تمتلكها من استجابة للامة لها, وليس بعيدا عنا تلبية الملايين من ابناء الشعب العراقي وخلال ساعات قليلة لفتوى الجهاد الكفائي, التي كانت كافية لوقف زحف التكفيريين نحو العاصمة بغداد والمدن المقدسة وما بعدها من تحقيق انتصارات على يد المتطوعين في فصائل الحشد الشعبي, التي تسلحت بالفتوى ليس فقط للدفاع انما اندفعت لتحرير المدن المحتلة وتطهيرها من ايدي تنظيم داعش الاجرامي , ولا تزال تحقق الانتصارات تلو الانتصارات يوميا وتقدم خيرة ابناءها قرابين من اجل تراب العراق الطاهر والمقدسات .
وبرغم من انشغال الكتل السياسية واستمرارها في الابتعاد عن توجيهات المرجعية العليا حتى انها قالت ( لقد بحت اصواتنا ) ولكن لم تجد وللأسف الشديد من يستمع لهذه التوجيهات والنصائح والتي دأبت المرجعية عبر البيانات او عن طريق معتمديها من على منابر الجمعة, حتى وصل الامر الى الامتناع عن هذه التوجيهات المباشرة لتتحول الى اشارات غير مباشره وغلق ابوابها بشكل تام امام استقبال السياسيين تعبيرا منها عن امتعاضها الشديد منهم ومن عدم الانصياع وتطبيق ولو جزء بسيط مما كانت تدعوا اليه من اصلاح العملية السياسية ,ومحاسبة كبار الفاسدين وتقديمهم للعدالة, ومحاربة المحسوبية وتوفير الخدمات الرئيسة للمواطنين ولكن دون جدوى ايضا, حتى وصلت الامور الى ما هي عليها اليوم , من تعطيل للحكومة ومجلس النواب بسبب الخلافات على تقسيم المغانم والحصص بين الكتل السياسية التي بات همها الاوحد ليس خدمة المواطنين بقدر ضمان حصتها في كعكة السلطة والامتيازات ,ويوما بعد يوم  نشاهد تصاعد الاعمال الارهابية والتفجيرات التي تطال الابرياء في العاصمة بغداد وباقي المدن , ما دعا المرجعية العليا الى ان تدين جرائم التفجيرات الارهابية وتتساءل "متى يعود المسؤولون الى رشدهم وان يتركوا المناكفات لإيقاف الانحدار الامني الذي يشهده البلد" في اشاره منها الى انها تراقب بشكل كبير وعن قرب جميع تصرفات الحكومة التي لا تزال عاجزة في توفير الامن والخدمات للمواطنين وايضا لا تزال عاجزة في تصحيح مسارها والخروج بالبلد من عنق الزجاجة ,خصوصا مع استمرار العمليات العسكرية ضد داعش, وانخفاض اسعار النفط وما يوجه البلد من ركود اقتصادي حاد يهدد الاقتصاد العراقي, وارتفاع نسبة التضخم وانهيار العملة الوطنية بشكل بات المواطن مهدد في لقمة عيشة.
من هنا نقول يجب على قادة الكتل السياسية والاحزاب ان تعي حجم هذه المخاطر والازمة التي تواجه البلد وان تتجه الى سلوك طريق يؤمن الخروج باقل الخسائر, عبر نكران الذات والجلوس حول طاولة مستديرة , والاتفاق على شيء واحد فقط هو انقاذ العراق .   
 

  

طاهر الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/05/14


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الحشد الشعبي ابناء للمرجعية و يبقى صمام أمان للعراق.  (المقالات)

    • بدعوة من العتبة العلوية المقدسة عميد كلية الامام الكاظم (عليه السلام) يشارك بفعاليات مهرجان عيد الغدير الاغر.  (نشاطات )

    • سماحة رئيس ديوان الوقف الشيعي يطّلع على مشاريع العتبة العلوية المقدسة .  (أخبار وتقارير)

    • الفلوجة بين التحرير والاعلام الاعور  (قضية راي عام )

    • اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي ترسل وجبة جديدة من المستلزمات الطبية والادوية الى قاطع الفلوجة .  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : المرجعية العليا لم ولن تتخلى عن توجيه بوصلة العراق باتجاه شاطئ الامان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صلاح الاركوازي
صفحة الكاتب :
  صلاح الاركوازي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net