صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

رواية ( بيجمان ) تؤرخ مذبحة سربرنيتسا
جمعة عبد الله

رواية ( بيجمان - الذي رأى نصف وجهها - ) للاديبة بلقيس الملحم . من اصدارات الدار العربية للعلوم ناشرون . 215 صفحة . يرتكز جهدها الروائي في  حثيثات وقائع الاحداث , وبين المتخيل في العمل الادبي الفني , المرتبط مباشرة بالاحداث المأساوية , التي روعت ضمير الرأي العام  العالمي , لبشاعة آلة  القتل والذبح الجماعية في مهرجانات الموت السادية ( الهولوكيست ) في الابادة الجماعية والتصفية العرقية , في المذابح الدموية , كما حدثت في مذبحة ( سربرنيتسا ) في ( البوسنة والهرسك ) ,  التي قامت بها القوات الصربية ومليشياتها المسلحة , ضد مسلمي البوسنة , وتعمقت الرواية بأسهاب في ذكر تفاصيل الجرائم الدموية المروعة وكشف حقيقتها  , هذا التوغل الروائي يجعل القارئ يشعر بالصدمة النفسية من ألاهوال في اقتراف الجرائم الوحشية ضد الابرياء المسالمين من مسلمي البوسنة في ( سراييفو ) , بالاعتماد على الوثائق والوقائع من المصادر الاعلامية والصحفية , التي كشفت هول الفظائع الدموية بالحقد الاعمى في سفك الدماء , واحاطت من كل جوانب الوحشية للمجازر الدموية  , التي تعيد الى الاذهان مجازر ومحارق النازية الفاشية , بآلة القتل البشعة من الاعدامات الجماعية , التي حدثت بعد حصار ( سراييفو ) . هذه المذابح تدعو الى السخط والشعور بالالم الى حد البكاء وعصرنياط  القلب بالاسى الشقي المفجع   . ان الممارسات الاجرامية التي ارتكبتها القوات الصربية ومليشياتها المسلحة , بحق مسلمي البوسنة , تعتبر نقطة سوداء في ضمير المجتمع الدولي ومنظماته العالمية ,بالوقوف بموقف  المتفرج على آلة القتل الوحشية , في ابشع عمليات الابادة الجماعية والتصفية العرقية , في فظاعة شرور  الحقد الاعمى المسكون في هوس الذبح وسفك الدماء . ان العمل الروائي وثق كل جوانب المجازر الدموية , وعرضها في اسلوب سردي  رصين ورشيق ومرموق في حبكته الفنية , في اسلوب ميلودراما عاصفة  , وربط هذه الوقائع المدمرة بقصة حب عشقية عاصفة من الهيام والهوى والوجد  بين ( بينجمان - الشاب الايراني . وسابينا الفتاة المسلمة البوسنية ) التي ارتبطت بوشائج عشق ملتهبة بصدق عواطف الوجدان  . لقد تنوعت اساليب وادوات تقنيات العمل الروائي , في توظيف كل اساليب الرواية الحديثة بمهارة عالية من التوظيف والاستخدام الماهر بفنية  تقنيات اساليب التذكر ( فلاش باك ) واسترجاع هذه التداعيات  في استنطاق العقل والوعي  الباطني , ليرسم لوحات الرواية  , وكذلك في ادوات اللغة في الوصف والتصوير . كأننا اما شريط سينمائي تسجيلي , يؤرخ ويوثق بشكل رصين دون اسفاف , تراجيدية الاحداث التي جرت فعلاً على الواقع الملموس    , في فترة زمنية محددة من صراعها الدموي العنيف , وخاصة في مذبحة ( سربرنيتسا ) بوحشيتها الضارية , التي تستفز عقل الانسان السليم . لاشك ان العمل الروائي , اعتمد على الجهد الكثيف في البحث والتقصي الوثائق والمصادر الصحفية والاعلامية , التي تحدثت بأسهاب عن المجازر , وآلة القتل الهمجية , وعن المقابر الجماعية وسراديب الموت , التي اقترفتها المليشيات الصربية المسلحة , من ارتكاب مذابح دموية , في ابشع اشكل التصفية العرقية . ليكون هذا العمل الروائي المرموق , احد شواهد العصر على المجازر الدموية , في مدى حصار ( سراييفو ) لمدة اربع سنوات من عمر المذابح الدموية . التي كانت عبارة عن عمليات التدمير والحرق للمدن والقرى البوسنية المسلمة , وكذلك جرائم الاغتصاب السادية , تبقى بحق ( الهولوكيست ) اوربا الحديثة بعد جرائم النازية الفاشية , وباطلاق العنان الى المليشيات الصربية ان تقترف بشائع الموت والاغتصاب والانتهاك المدمر للانسان  , وكذلك بشاعة اساليب التعذيب الجسدي والنفسي السادية  لمدة اربع سنوات  , يكفي ان نذكر على مدى الوحشية  الهمجية بما توصل اليه العقل المعتوه , تم اغتصاب بفظاعة اكثر من عشرين الف فتاة بوسنية مسلمة في عام 1993 وحده , ولم يسلم من آلة القتل الاطفال والشيوخ والحوامل , وان ابطال النازية الجديدة , في اقتراف هذه الجرائم الرهيبة هم : 

1 - سلوبودران ميلوفيتش : الذي كان رئيس جمهورية يوغسلافيا والصرب , في فترة المذابح الدموية , باطلاق العنان الى المليشيات الصربية المسلحة ان تمارس جرائم التصفية العرقية 

2 - راتكوملاديتش : رئيس اركان القوات الصربية 

3 - رادوفان كاراديتش : الجزار الدموي لمذبحة ( سربرنيتسا ) .  .....      وهذه بعض المقتطفات الاعمال الوحشية لهؤلاء وحوش العصر الحديث . 

× ضحايا العنف الدموي بحق مسلمي البوسنة كانوا ( اجساداً بلا رؤوس , وملابس بلا عظام , وعظاماً بلا جلد , وجلد بلا شعر اشقر ) ص58 

× كانت المليشيات الصربية تنتهك بجنون معتوه حق الانسان في الحياة , فكانو يبدأون ( بالتقسيم الى قسمين , اليمين للنساء , والشمال للرجال , وبعدها لا يبالون لو قتلوا الفي رجل امام النساء , او اغتصبوا اجمل النساء امام الرجال , ثم يذبحونهم  بطريقة العشوائية البشعة )ص54 

× قطع المليشيات الصربية الطريق المطار ( طريق الموت ) بمئات القناصة الصرب . يرابطون على جانبي الطريق الموصل الى المطار . طريق الموت ) ص69 . 

× كانت المليشيات الصربية تصرخ بجنون وحقد الاعمى عنصري معتوه  ( هذا مصيركم ايها الجرذان , اذا لم تخرجوا من ارضنا , عليكم ان تغادروا هذا المكان ............. واياكم ان تفكروا انتم , وهم العودة ثانية لتدنيس ارضنا ) ص88 . 

× بشاعة الموت ( لاشخاص مكتوفي الايدي ومعصوبين , يطلقون عليهم الرصاص , فتسقط في الخندق , ما يسقط يهيلون التراب عبر جرافات كبيرة ) ص95 . 

هكذا عاشت ( سربرنيتسا ) رعب الموت والقتل في ظل الحصار المطوق عليها . 

حثيثات الرواية : 

تصدمنا بالصدمة في بداية الرواية , بهذا الفعل الصادم ( هذه المرة انقذتني الصدمة من الموت , حدث هذا رغم ابتلاعي موس حلاقة صدئ وثلاثين حبة مهدئة , إلا اني رجوت ان تكون هذه محاولتي الاخيرة للانتحار , واذا ما عدت للحياة ثانية , فسأكتبها كما هي مرسومة امام عيني : ذاكرة لوجدان الزمن ) ص17 . فعاد الى الحياة وسجل هذه المأساة الانسانية في رعبها التراجيدي , بتسجيل قضية ( سابينا ) الفتاة البوسنية المسلمة , التي احبت بكل عنفوان بعواطفها الوجدانية  , وجوانحها الغارقة في بحر  العشق , ولكن رياح الموت والشؤوم عصفت بها , وقادتها الى المصير تحت انقاض المقابر الجماعية المبعثرة هنا وهناك , بعد حصار ( سراييفو) التي عبثت بها  آلة القتل والذبح في حياة الاهالي المسلمين , والرواية تتعقب قصة حب عشقية , في مداها المأساوي التراجيدي , من الهيام العنيف من طرفين ( بينجمان . الشاب الايراني , والفتاة المسلمة البوسنية سابينا ) . وكما قالت العرافة الى العاشق ( بينجمان ) حين كشفت عن مستقبله المظلم الشقي ( انت تبحر في بحر الظلمات . ملعونة رغباتك ايها الغريب ) الحب الذي جلب الدمار الجسدي والنفسي , باقصى حالات العذاب والشقاء . فقد قلب حياة ( بينجمان ) على عقب , وجعله يغرق في ثنايا المأساة المروعة  , بعد الحصار والحرب الاهلية وضياع ( سابينا ) في ظروف غامضة عنوة , بعدما رقدت في اعماق وجدانه وعقله , وكان يرسم الحياة من خلال  معشوقته ( سابينا ) , فقد اختل عقله ووجدانه من خلال ضياع محبوبته اثناء حصار ( سراييفو ) وهاجت الحياة وماجت بالبلبلة والفوضى والارتباك , حين تفجر العنف الدموي , التي شنتها المليشيات الصربية لتمارس القتل والرعب المجنون , بالاضطراب الشديد الذي حول الحياة الى جحيم يقتنص المواطن بالموت المجاني والعشوائي , وعصفت رياح الشؤوم والخراب , ليجد ( بينجمان )  نفسة هارباً الى ( مقدونيا ) , بعدما اضناه البحث عن محبوبته , التي قذفتها الامواج الى مرافئ مجهولة , وتركت العاشق ( بينجمان ) يتجرع علقم المر , فكان يصرخ كالمجنون في وجه الناس ويمد يده ( سابينا يا محسنين . أوه سابينا . انتِ من كنتِ تهزين كياني في كل شيء ) ص24 , فكان يلوك غصة الالم واللوعة بجراح الفراق , كأنه يسير الى حتفه بالموت البطيء , بهذا الفراق الظالم ( سأشيخ سابينا . وانا لم اخذكِ ) فكان سليل النوح والبكاء المر , حتى لعن الحياة بدون ( سابينا ) , وعاشر الانين والعذاب , ولا شيء يزهو امام عينيه سوى ( سابينا ) , لقد تجرع علقم الفراق , الذي نزف بجرحه دما  وقيحاً , وتولت عليه النكبات المؤلمة , في حظه العاثر والاسود , حين صدمته المفاجأة غير المتوقعة , لتزيد جراحه اكثر عمقاً  بالدمار النفسي , حين وجد نفسه في سراديب السجن المظلم لمدة خمس سنوات بسبب غلطة لم تكن في الحسبان ولا  على البال ( غلطة بسيطة ارتكبها صحفي مثلي , عزلوني مع السجناء المعارضين لولاية الفقيه , واجبرونا على ممارسة طقوسهم التاريخية لا الدينية , مثل احجار الشطرنج ,  كانوا يعاملونا ويحرمونا من الطعام والشراب والسجائر , كي نؤمن بما يعتعقدونه من خرفات واساطير ومواعظ باهتة ) ص135 , هكذا  زج  في سراديب السجن  والتعذيب النفسي والجسدي , حتى اطلق سراحه من السجن , وتوجه بالسرعة من طهران الى سراييفو , الى بيت ( سابينا ) , لكنه لم يجد اي اثر لها , واعتبرت من المفقودين تحت سراديب المقابر الجماعية , مما زاد عذابه اكثر من السابق , واصبح كالمجنون يبحث عن محبوبته , فكان مع اختها ( امينة ) يتجول بالبحث ويتنقل بين القرى ويفتش في المقابر الجماعيةء, ويصاحب على الدوام طواقم  الفرق الطبية , ويتابع بصبر نافذ فحوصات الحمض النووي , لعل يجد بعض اشلاء التي تدل  على هوية   ( سابينا ) , لكن دون جدوى , رغم التعب والارهاق المضني , حتى اصبح اشبه بشبح انسان يجزع من حياته ويود ليتوسد اشلاء محبوبته وينام   , يذوب يوماً بعد اخر  دون يجد اثراً او  ريحاً يسد جوع روحه  المظلومة , ورغم التفتيش في اشلاء المقابر الجماعية المتفرقة هنا وهناك , لكن محبوبته ( سابينا ) ليس لها اثر , ولم يجد سوى  عذاب والالم , كأنه كالشاة المذبوحة تصارع جرعاتها الاخيرة . 

الرواية كانت بحق كانت  جهد كبير ,  في توثيق المجزرة لتكون شاهد على التاريخ 

احداث خارج الرواية : 

1 - سلوبودان ميلوسفيتش : رئيس جمهورية يوغسلافيا الصربية , قدم الى محكمة العدل الدولية في لاهاي , كالمسؤول الاول عن المذابح , لم يتحمل عذاب الضمير من الاف الضحايا الذين اصبحوا سكنة المقابر الجماعية , وجد في احد صباحات الايام منتحراً . 

2 - رادوفان كاراديتش : الزعيم الصربي سفاح مذبحة ( سربرنيتسا ) حكمت عليه محكمة العدل الدولية في لاهاي اربعين سنة سجن , وحملته مسؤولية المذابح التي ارتكبت ضد مسلمي البوسنة 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/27


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : رواية ( بيجمان ) تؤرخ مذبحة سربرنيتسا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ جمال الطائي
صفحة الكاتب :
  الشيخ جمال الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net