صفحة الكاتب : حميد آل جويبر

صوتان في طهران
حميد آل جويبر
الذين روجوا لصور اسر بحارة اميركيين في المياه الاقليمية الايرانية واعتبروا ذلك نصرا مؤزرا لطهران واذلالا كبيرا لواشنطن ، وضمّنوا فرحهم الغامر بايات قرانية كريمة جاهزة عند الطلب ، هؤلاء – وكثير منهم اصدقاء خلّص -  لم اسمع منهم حسيسا ولا نجوى بعد الاتفاق التاريخي الذي توصلت اليه ايران مع الدول الكبرى او بالاحرى الولايات المتحدة السبت . اتساءل اين ذهبت كل التهديدات الثورية الايرانية على لسان المرشد الاعلى بركل الولايات المتحدة ببساطير البسيج المتهرئة . وقد سبقه الى تلك التهديدات الامام الخميني "رحمة الله " عندما سد كل النوافذ المطلة على الغرب ، والحال ان سياسة الولايات المتحدة اليوم لا تقل سوءا من وجهة نظرهما عن سياسة الامس . ما الذي تغير في الشيطان الاكبر ، قرناه النافران ؟ مجلس نوابه ؟ شيوخه ؟ أم "كاخ سفيده" ؟  هل اذلته طهران بحيث تضاءل وصار رحمانا ، او شيطانا اصغر على الاقل بين ليلة وضحاها ؟ مشكلة هؤلاء الاصدقاء الخلص انهم يريدون من ايران التصرف اليوم بمنطق جيفارا قبل سبعين عاما ، فاذا تصرفت كدولة مسؤولة قارئة لما يجري فيها وحولها بمهارة صانع السجاد وقاطف الزعفران ومنتج الكافيار ، دسوا رؤوسهم في الرمال باحثين عن تبرير ما يجري ، وهم غير واجدين . والمتابع الساذج – مثلي - يرى تناقضا سافرا بين تيارين مؤثرين في الساحة الايرانية . تيار متشدد يقوده المرشد الاعلى الذي يفتتح كل خطاب بسب واشنطن ويختمه بلعنها لعن عاد وثمود ، وآخر يسمى اصلاحيا و يتزعمه من عقود الرئيس الاسبق هاشمي رفسنجاني . الاول يميل الى تاليب الشارع والابقاء على ثوريته وان ابقى نصف الايرانيين عاطلين عن العمل . فيما الاخر بنى بوطنية وحنكة ، وفي ظروف ماساوية ، مئة سد خلال اقل من عشرة اعوام ، ولولا هذه السدود لكان للايرانيين قصة اخرى مع الكفر والجوع واللجوء ، وربما الارهاب ايضا . هل ثمة اتفاق ضمني بين طرفين ، طرف يستنهض الشارع ثوريا ، واخر يسعى ليؤمن له ما امكن من فرص الاقتصاد ؟ لا اجزم انني اعرف الرد ، لكن القرائن تشير الى ذلك ، بالنسبة لي شخصيا على الاقل . متى سندرك ان منطق الثوريات الفارغة التي ما قتلت ذبابة لم يعد فاعلا اليوم !!! الالفية والقرن الماضيان مزقا هذه الصفحة ، خاصة في ايران . العاصمة طهران التي عدت منها قبل اقل من شهرين تكاد تستنشق رائحة الدولار والعلاقة الحسنة مع واشنطن حتى في اسمال المتسكعين على ارصفة شوارع باسداران وشريعتي وميدان راه آهن المجنون . قال لي سائق تكسي في طهران بالقرب من الجامعة التي تقام في باحاتها صلاة جمعة وتردد فيها هتافات ثورية ، ان نصف الحاضرين سيتوجه غدا الى شارع "فردوسي" للمضاربة ، في اشارة واضحة الى مركز تداول الدولار في طهران . اتمنى على المتفاجئين بالاتفاق مع الولايات المتحدة ان يروا ماذا فعل الحصار الاقتصادي بايران . آلاف العوائل انتقلت من الطبقة الوسطى شبه المرفهة الى طبقات فقيرة مسحوقة او دون خط الفقر والسحق في زمن احمدي نجاد ، والكارثة كانت في نمو متزايد مع وجود فاسدين محترفين ، وجاء انهيار اسعار النفط ليكون ثالثة الاثافي . هذا بينما كليبات الرئيس احمدي نجاد الذي يبدو فيها زاهدا ، متواضعا ، عابدا ، ترابيا ، تملا مواقع التواصل الاجتماعي ، وكانه كان يدير مجلسا للعزاء ، وليس مصير تسعين مليون انسان يعيشون في محيط ملتهب . ما لم نترك تقديس الاسماء فاننا موعودون بمفاجئة في كل يوم عندما نرى في بلد واحد يخرج تصريحان متناقضان من صناع القرار . الاول يقول انه لا يريد ان يعطي لاميركا اعطاء الذليل ، وآخر يعتبر الاتفاق النووي يوما مفصليا في تاريخ ايران الحديث . وكلا الصوتين خارج من العاصمة طهران في وقت متزامن ، فانظر مع اي التناقضين تقف ولا تغرينك الاسماء الكبيرة ، فالحق لا يعرف بالرجال كما يقول الاِمام .      

  

حميد آل جويبر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/17



كتابة تعليق لموضوع : صوتان في طهران
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سامي العبودي
صفحة الكاتب :
  سامي العبودي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net