صفحة الكاتب : حميد آل جويبر

وعود "الهية" اختلقناها
حميد آل جويبر

  "عثمان" السوداني كان يموت يوميا الف ميتة شنيعة حزنا على ما وصلت اليه اوضاعنا التعيسة ، عربا ومسلمين . وفي كل يوم يكشف لي عن مخطط امبريالي لاستهدافنا خوفا من نهضتنا التي ستقضي على نهضة الغرب الكافر . كان ذلك قبل نحو خمس سنوات ، حين كانت الاوضاع ذهبية اذا ما قورنت ببؤسنا اليوم . لكنه كان متمسكا بامل يتكىء فيه الى وعد يزعم انه الهي بتحسن اوضاعنا بعد اجتياز مرحلة الاختبار. وعندما كنت ابتسم في وجهه ساخرا واساله مستهزئا عما ستؤول اليه الاوضاع اذا فشلنا في الاختبار ، يحيل سخريتي واستهزائي الى ضعف في الايمان . مضى كل الى غايته متمسكا بما يعتقد ، وهاهي الامور تسير الى الحضيض يوما بعد يوم ومرحلة الاختبار في اوجها ولا احد يدري ايان تضع اوزارها . لست هنا بوارد التباهي بنبوءة فلو كنت اعلم الغيب لاستكثرت لنفسي من الخير ، غير انني لا اطيق ان اسمع مؤمنا يتحدث لي عن ان الله سيجعل في القادم من الايام خيرا لان "بعد العسر يسرا" . مشكلتنا تكمن في فهم خاطىء زُرع في صدورنا منذ الصغر وقد ساهم البيت والبيئة والصديق في ترسيخه ، مفاده اننا دائما مقبلون على خير ، فاذا طلبت من احدهم ان يحدد لك امدا لتحقق هذا الخير الذي سينهمر ، قال لك بنبرة الواعظ ان علمه عند ربي واغلق على فمك المتسائل بمزلاج . وهنا مكمن الانفصال والانفصام ايضا ، بين حاضر بئيس وأمل كاذب في تحقق الخير. مالم يفرق المرء بين علم الله ومشيئته فانه سيعيش صراعا عقائديا الى الابد عاشه اخرون فانزلق بعضهم الى الكفر بعد ايمان . لا اتحدث هنا عن عوام الناس ، انما عن من امضى عشر سنوات وهو يبحث في كتب الحوزة العلمية بقم والنجف عن ضالته ، فانتهى به الحال مستجديا كاسا من الشراب المذهب للعقل ، في هروب صريح من معتقدات الامس . لا نختلف على ان الله لو شاء ان يحول الارض الى جنة عدن لفعل حتى من دون الحاجة الى حرفي الكاف والنون . فهي خرافة اخرى صنعناها لتقريب المعنى الى اذهاننا وتصوير سرعة تحقق المشيئة الالهية . الزمن الذي بين ايدينا لا معنى له عند رب العالمين ، لذا فان القول بزمن محصور بين الكاف النون هو كذبة اختلقناها مستندين الى " إنما أمره إذا أراد شيئا  أن يقول له كن فيكون " وهذا الخطأ الخطيئة يتحمله المفسرون . فاذا تحققت المشيئة الالهية واصبحنا في جنان عدن ونحن على الارض ، فما الفرق بيننا واي حيوان في غابات الامازون العذراء الساحرة الجمال ؟ وما قيمة العقل الذي وهبه الله للانسان ليعمر به الارض ويكون خليفته فيها عن جدارة ؟ المتعسفون عندما تستشهد لهم بالاية الكريمة " ان الله لا يغيـر ما بقـوم حتى يغيـروا ما بأنفسـهم " يلوون الف عنق للحقيقة ويتعسفون بابشع الطرق واكثرها التواءً ليثبتوا لك اننا امة مرحومة وموعودة بكل الخير في المستقبل حتى لو كنا نوصل الليل بالنهار في مقهى عزاوي ... اما متى سيتحقق هذا المستقبل فلا احد يرد عليك حتى ولو بشكل تقريبي لانه لا يستند الى حقيقة دينية أوعلمية . كل ما في الامر ان الانسان بطبيعته ميال الى الامن والعافية فان عجز عن تحقيق ذلك بيده ، أوكل المهمة الى رب العزة فهو قادر على كل شيء !!!  حتى اذا تجرات وكشفت عن رايك بان الله لا يسلبك امنا ولا يجلب لك امنا الا بمقدار عملك وايمانك ، سلقوك بالسنة حداد واتهموك بالتجديف . لسنا اقرب الى الله من رسوله الكريم محمد "ص" عندما ضيق عليه المشركون فلاذ بغار بعيد مشيا على الاقدام ، فيما كان الله يسمع ويرى ما يجري لنبيه من وعثاء السفر، وقد كافأه على مجهوده وايمانه به ، بان وفر له اسباب معجزة طبيعية تلمس باليد وترى بالعين المجردة كبيت العنكبوت والحمامة . ان كنت تعول على الله ان يوفر لك ما تصبو اليه مهدية على اسلامك ، مستندا الى وعد مزعوم ، فهذا من عندك وليس من القران . الخالق جل وعلا اراد ويريد الخير لنا ، والمسلمون جزء من منظومة كبيرة ليست لهم ميزة فيها على الاخرين ، فالخلق كلهم خلق الله ونحن نعيش على هذه الارض في مضمار يفوز بقصب السبق فيه من عمل صالحا وليس من اطمأن الى وعود هي أوهن من بيت العنكبوت . والله يريد خيرا بالعباد لكنه لا يفرضه عليهم قسرا بعد ان وفر لهم كل اسباب الخير وابرزها العقل ، ذلك المخلوق المغيب بشكل عجيب . 

 

  

حميد آل جويبر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/14



كتابة تعليق لموضوع : وعود "الهية" اختلقناها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ادريس هاني
صفحة الكاتب :
  ادريس هاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net