صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

الهجرة إلى الموت الأكيد.
مصطفى الهادي

الغريب ان تركيا فتحت ابوابها لعشرات الألوف من الارهابيين القادمين من شتى بقاع العالم ليتدفقوا إلى العراق وسوريا فحدثت مأساة مروّعة على يد هؤلاء الارهابيين من داعش والنصرة .واصبح الوضع مأساوي بفضل تركيا وفتحها لحدودها ، ولكن اليوم نرى عملا معاكسا من تركيا ، حيث فتحت حدودها في عملية هروب عكسية لهروب مئآت الألوف من الشباب إلى أوربا عبر بواباتها في اوربا الشرقية ؟؟هل هي عملية انقاذ لما تبقى من داعش تحت عباءة الهجرة للحفاظ على بقية من داعش والنصرة لاستخدامهم في مكان آخر ؟؟ .

ثم ما هذا الانقلاب في الموقف الأوربي الذي كان حتى الأمس القريب متشددا تجاه الهجرة واللجوء فلا يسمح لأي شخص بأن يطأ ارضه ومن يصل منهم فإنه يُعاد إلى المكان الذي جاء منه وكم رأينا مئآت الشباب وهم يُشحنون في الطائرات لإعادتهم من حيث أتو . وإذا بأوربا تفتح ابوابها لتستقبل القادمين عبر تركيا وعددهم بمئات الالوف .

إذا كانت أمريكا واوربا حريصة على حياة الناس في العراق وسوريا فلماذا لا تقوم بقطع الامدادات لداعش وغيرها ووضع حد لهذه المهازل الكارثية بالايعاز إلى السعودية والامارات وتركيا بقطع تمويلها عن داعش واغلاق حدودها بوجه هجرتهم إلى هذه المناطق؟.

هل فعلا اوربا وامريكا التي تسقط الانظمة وتشن الحروب الكونية غير قادرة على القضاء على شراذم صنعوهم بالامس؟ هل صحيح ان اوربا وامريكا غير قادرتين على ذلك ؟ فتقوم بفتح ابوابها لمئآت الالوف من خيرة شباب وعوائل العراق وسوريا بالهروب إليها . حيث كانوا حتى الامس كانوا يطردونهم ويحرقون دورهم ويتعاملون معهم بعنصرية، واليوم يتباكون عليهم .

أما آن للعقول ان تتحرك وترى ما وراء الأكم. إلى متى يستمر الاعلام الغربي بخداع العقلية الشرقية ويمرر مخططاته بكل سهولة. لا بل نحن من يُطبق كل خطوات المخططات الغربية.

عقول مبدعة تعبت عليها دولهم حتى اصبحت جاهزة لخدمة البلد وإذا بأوربا تفتح ابوابها لهم لتسرقهم من بلدانهم بكل سهولة فيأتون إلى أوربا فتموت طاقاتهم واحاسيسهم تجاه بلدانهم ايضا ، فيُشغلونهم باعمال لا ترتقي بهم حتى ماليا من خلال تنظيف بلدانهم على ايدي هؤلاء اللاجئين ، وتنشيط الحركة السياحية الأوربية من خلال السماح لهؤلاء اللاجئين فتح المطاعم والكازينوات والمراقص والملاهي ، بينما أبناء البلدان الأوربية يتفرغون للبحث العلمي والارتقاء بالبلد علميا وعالميا.

فالمهاجر الذي كان السبب في وصول بلده إلى حالة مزرية ثم تركه بهذه الحالة وهرب منه. هذا المهاجر هنا يعمل (كنّاس) منظف في الاسواق والشوارع والبيوت ، ولكنه غير مستعد ان يقوم بذلك في بلده ، يتزوج الأوربية فيُحسن إليها ويُكرمها ويكون خادما طيّعا لها ، ولكنه كان يقسو على ابنته وزوجته واخته ويُعامل المرأة بكل احتقار وازدراء . يُعبّس في وجه اخيه ، ويبتسم بوجه الأوربي.
ما اريد أن اقوله لهذا المهاجر وهذا الكلام أيضا منشور على ا لانترنت وبكثرة.

ستهاجر إلى أوربا تاركا بلدك نهبة للطامعين والسراق بعد ان افرغوه من طاقته فلم يتبقى إلا ثرواته القابعة تحت الأرض وهذا هدفهم. اقول ستهاجر إلى أوربا ارض احلامك فتقوم بتطبيق القانون هناك هذا القانون الذي لم تُطبقه او تحترمه في بلدك ، لا بل كنت من المساهمين في اختراقه.

ستُساهمون هنا في اوربا في تنظيف البلد وتحرصون على ذلك فلا تلقون حتى اعقاب السكائر على الأرض ولا تُدخنون في السيارات والاماكن العامة وترمون الزبالة على الأرض وهذا مالم تفعلونه في بلدانكم.
ستعبرون من الاماكن المخصصة للعبور وبكل نظام ودقة وتضعون حزام الامان عندما تركبون في السيارات وتضعون مقعد أمان خلفي للطفل وتلتزمون بكل تعاليم المرور. وهذا ما لم تفعلونه في بلدكم .
سيكون عندكم حسٌ امني كبير في أوربا فتحافظون على أمن البلد وتُسارعون للاخبار عن كل مخالفة او جريمة تحدث. وهذا مالم تقوموا به في بلدانكم.

ستحترمون وقوف الناس في الصف وتقفون في الطابور لمدة ساعات حتى لو بلغ طول الطابور مئآت الامتار . وهذا مالم تفعلونه في بلدانكم .

أضع لكم ما في هذه الصورة فاقرأوه بامعان أيها المهاجرون أليس ذلك صحيحا ؟

ستبتلعكم اوربا كما ابتلعت غيركم فذاب الابناء ونسوا اوطانهم وهذا هو هدف أوربا التي شاخت تريد أن تُعيد عافيتها وشبابها بأبنائكم وهذا هو صيدهم الأكبر. اخبروني عن مهاجر واحد عاد إلى وطنه وترك جنسيته.لا أدري ماذا يزرعون في نفوسنا بحيث عند العودة إلى بلداننا لا نتنازل عن الجنسية ، اجمعت الاخبار على ان الذين يحملون الجنسية المزدوجة في بلدانهم هم سبب خراب البلد وتدميره ثم الهروب منه بعد سرقته.هل تخلى احدٌ منهم عن جنسيته المزدوجة.سيبقى سوء الظن بالاوطان يُلازمنا حتى لو عادت اوطاننا جنة.
أليس في ذلك عبرة ؟
( لقد كان في قصصهم عبرةُ لأولي الألباب ما كان حديثا يُفترى ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيلَ كل شيء).

 

  

مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/03



كتابة تعليق لموضوع : الهجرة إلى الموت الأكيد.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي

 
علّق ابو محمد ، على خلال لقاء بين الكاظمي وأوبيرت.. فرنسا تعد النهج الجديد للعراق “مثالا يحتذى به” : تفاصيل بيان مكتب الكاظمي نُقلت كما تنقلها قناة العراقية. إشادة واضحة بمخرجات المؤتمر اخرجتكم من حيادية الموقف إلى تأييد واضح لخطوات الكاظمي.

 
علّق النساب والمحقق التاريخي سيد محمد الحيدري ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : يوجد عشيره السعداوي تابعه ال زيرج ويوجد بيت السعداوي تابع عشيره ال زنكي المزيديه الاسديه في ديالى الاصل ونزحوا الى كربلاء

 
علّق ازاد زنكي قره تبه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حيو ال زنكي والشيخ العصام الزنكي ابن السعديه البطل

 
علّق جمال الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي حاليا مع الزهيرات والزنكنه في ديالى ومستقرين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي محمد الميالي
صفحة الكاتب :
  علي محمد الميالي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net