صفحة الكاتب : عبد الجبار نوري

الجواهري ----- نهرٌ ثالث
عبد الجبار نوري
الأحتفاء بذكرى شاعرنا العظيم " الجواهري " مصادفة مولده في 26 تموز 1899 ومماته في 27 تموز 1997  عن عمر ناهز 98 عام ، هو محمد أبن عبد الحسين مهدي الجواهري ، شاعر عراقي ، يعتبر من أهم شعراء العرب في العصر الحديث ، حيث لُقب " بشاعر العرب الأكبر" وثُمّ "بشاعر الجمهورية " وصدر لهُ ديوان ( بين الشعور والعاطفة) 1928 ، وُلِد في أسرة نجفية ، كان أبوهُ عبد الحسين عالماً من علماء النجف ، أراد لأبنهِ أنْ يكون عالماً دينياً بيد أنّ "جِنْ " هاجس الشعر أراد لهُ غير ذلك ، وترجع أصول الجواهري إلى عائلة نجفية عربية نزلت النجف منذ القرن الحادي عشر الهجري ، وكان أفرادها يلقبون بالنجفي ، أما لقبها الحالي الجواهري نسبة إلى كتاب فقهي قيّمْ ألفهُ أحد أجداد الأسرة وهو الشيخ " محمد حسن النجفي " وأسماهُ ( جواهر الكلام في شرح شرائع الأسلام ) ، ويضمُ 44 مجلداً لُقِب بعدهُ بصاحب الجواهر ولُقِبتْ أسرتهُ بالجواهري ( الموسوعة الحرة / ويكيبيديا ) . وبهذهِ القامة الشعرية الثرّة والخصبة والأكثر من رائعة بطرقهِ أبواب عراقية أجتماعية وسياسية وبيئية يرتاب الكثير من الشعراء التقرب منها لصعوبة ولوجها لأسباب سياسية وسوسيولوجية المجتمع العراقي الزمكانية والتي هي غاية في التعقيد ففي رائعته الملحمية ( يوم الشهيد ) والعينية الحسينية ودجلة الخير مثلاً ودواوينهِ والمئات من قصائدهِ التي نسجها الجواهري بشكل لوحة بونورامية طرزها بخيوطٍ من الذهب ورصعها الجواهري بجواهرهٍ ولئالئه ونسجهُ كنهرٍ ثالث ونفخ فيه الروح من طموحات وآمال الشعب العراقي فأنظم إلى توأميه دجلة والفرات ليضعوا بصماتهم في الذاكرة الأدبية  العراقية ،وذكرهُ الشاعر فالح الحجية الكيلاني في كتابه ( الموجز في الشعر العربي – شعراء معاصرون ) : { أنّ الجواهري لهو متنبي العصر الحديث لتشابه أسلوبه بأسلوبه وقوّة قصيدهِ ومتانة شعرهِ ، ولم يأتي بعد المتنبي شاعرٌ كالجواهري }
من مواقفهِ الوطنية / ** أشتغل بالصحافة وأصدر جريدة الفرات ، وجريدة الأنقلاب ، وجريدة الرأي العام وألغي أمتياز صدورها لمقالاته السياسية التحريضية ضد الأوضاع المتعسفة ، .** أُ نتخِب نائباً في مجلس النواب في 1947 ولكنهُ أستقال من عضويته في نهاية كانون الثاني 1948 أحتجاجاً على معاهدة بورت سموث مع بريطانيا وأستنكاراً للقمع الدموي للوثبة  الشعبية الوطنية التي أندلعت ضد المعاهدة وأستطاعت أسقاطها ،  ** وكان موقف الجواهىري من حركة مايس 1941 سلبية لتعاطفها مع الحركة النازية ، ** أشترك مع جماهير الشعب في ثورة العشرين 1920 ضد بريطانا العظمى ، ** وكان لهُ حظوراً مميزاً في وثبة كانون وعلِم بأصابة أخيه الصغير جعفر بطلق ناري في مظاهرة الجسر الشهيرة والذي توفي بعد عدة أيام متأثراً بجراحه ، فرثاهُ بقصيدتين " أخي جعفر "   "ويوم الشهيد " ، ** شارك عام 1949 في مؤتمر أنصار السلام العالمي الذي أنعقد في بولونيا ، أستُدعي حينها إلى مديرية التحقيقات الجنائية بتهمة المشاركة في التخطيط لمؤامرة قلب النظام الملكي في العراق فرد عليهم { ولماذا أشترك مع الآخرين وأنا أستطيع قلب النظام بلساني وشعري } ، ** وأيّد ثورة 14 تموز 1958 بحماس شديد وشارك في مسيرتها النضالية .** سياسي مستقل لم ينتمي ألى أي حزب . ** هويتهُ  وأنتماؤهُ عراقية نظيفة لا شائبة فيها حين يقول { أني شاميٌ أذا نُسِب الهوى وأذا نُسبتُ موطن فعراقي } ويقول { أنا العراقي لساني قلبهُ ودمي فراتهُ وكياني فيه أشطارُ } ، وتغنى بالعراق ---- وسلامٌ على هضاب العراق وشطيه والجرف والمنحنى .
آلأسلوب الشعري للجواهري أو( مذهب الجواهري الشعري) --- وأستميحوني عُذراً كوني لستُ  بناقد أدبي ولكني شغوفٌ  بقراءة النصوص الشعرية لذا سأوضح بعض الخواطر والمدلولات التي أثارت مشاعر وأهتمامات الكتاب والنخبة المثقفة / 1-الجواهري مؤمن بخلود العظماء وذوي العطاءات المتميّزة وهو القائل :{ يموت الخالدون بكل فجٍ / ويستعصي الموت الخلودُ }
2- الأسطورة في شعر الجواهري  تتعلّق بعناصر الجمال في اللغة والبلاغة وهي عند الجواهري تتجاوز مفاهيم النحو والصرف والبلاغة ، وللتوضيح أكثر البناء اللغوي عندهً يتلازم الزمكانية للأسطورة {فرّ ليلي من يد الظلم فتخطاني ولم أنمْ---- كلما أوغلتُ في حلمي خلتني أهوي على صنم }
3-وبهِ الحنين وهو القائل :{ أحنُ لهُ وكأنّ الحياة ---- خضراءٌ من دونهِ صحصحُ // وأحبُ الكرى ---- لسانحة منهُ قد تسنحُ // وأجمل ماقال في الحنين للوطن والأشتياق في قصيدة دجلة الخير // حييتُ سفحك عن بُعدٍ فحيني / يا دجلة الخير يا أمّ البساتينِ // حييتُ سفحك ضمآناً ألوذ بهِ / لوذ الحمائم بين  الماء والطينِ // وأجمل أبياتها  /أني وردتُ عيون الماء صافية /نبعاً فنبعاً فما كانت لترويني// وأنت يا قارباً تلوي الرياحُ بهِ / ليّ النسائمِ أطراف الأفانينِ // يا دجلة الخير قد هانت مطامحنا / حتى لأدنى طِماحٍ غير مضمونِ }
4- وهو الشاعر الذي ينحو بتوليفة بين قوّة قيمة المنطق والواقع الأجتماعي وهو القائل :{ أنا عندي من الأسى جبلٌ ---- يتمشى معيّ وينتقلُ // أنا عندي وأنْ خبا أملٌ جذوةٌ في الفؤاد تشتعلُ }
5- يمزج في شعرهِ بين لغة المنطق مع الظواهر الأجتماعية والبيئية وهو القائل { يا دجلة الخير أدري من ألفٍ مضتْ دهراً --- للآن تهزين من حكم السلاطينِ // يا أمّ بغداد من عدوى تأنقها ---- مشى التبغددُ حتى في الدهاقينِ // ويا دجلة الخير ما يغليكِ من حنقٍ ---- يغلي فؤادي وما يشجيكِ يشجينِي } 
6- ونسج في الشعر الملحمي المتسمة بالقصائد الطويلة كقصيدة يوم الشهيد من مئة بيت والقصيدة العينية الحسينيى من 65 بيت شعر وكلا القصيدتين تمثلان أرقى ماتوصل أليه الشعر الكلاسيكي العربي من تطور لكونها تفوحُ بالأنسنة في تقديس الذات البشرية ويقول في يوم الشهيد :  {يوم الشهيد تحيةٌ وسلامُ / بك والنضال تؤرخُ الأعوامُ // يوم الشهيد ! بك والنفوسُ تفتحتْ / وعياً كما تتفتح الأكمامُ } ومثل هذهِ الأيام من عام 1949 يلقي الجواهري مطولتهُ في باحة جامع الحيدر خانه بمناسبة مرور سبعة أيام على أستشهاد أخيه جعفر برصاص شرطة العهد الملكي ، أثر تظاهرات جماهيرية في شهر كانون الثاني 1948 وأحتجاجاً على توقيع معاهدة ( بورت سموث )البريطانية – العراقية {أتعلمُ أم أنت لا تعلمُ / بأنّ جراح الضحايا فمُ // فمٌ ليس كالمدعي قولهُ / وليس كآخرٍيسترحمُ // يصيحُ على المدقعين الجياع / أريقوا دماءكم تُطعموا // ويهتفُ في النفر المهطعين / أهينوا لئامكم تكرموا // أخي جعفر يا رواء الربيع / إلى عفنٍ باردٍ يُسلّمُ // لثمتُ جراحك في فتحةٍ / هي المصحفُ الطهرُ إذ يُلثمُ // وأنّ بطون العتاة من السحتِ تهضمُ ماتهضمُ // وأنّ البغي الذي تدعي من الطهر ما لم تحز " مريم " // ستنهدُ أنْ ثار هذا الدم / وصوت هذا الفم الأعجمُ}
7- وتبغدد الجواهري في بغداد قال { يا نسمة الريح من بين الرياحينِ/ حييّ الرصافة ثُمّ حييّني // رأيتُ بأفقهِ شمساً وبدراً/ كأحسن ماترى شمسٌ وبدرُ// هيهات ما بعد الرشيدِ ما رأت رُشداً / كلا ولا أمنت من بعدِ مأمونِ }
8- وعينية الجواهري أو آمنتُ بالحسين تُعدْ من عيون الشعر العربي الحديث : وهو القائل{ فداءً لمثواك من مضجعِ / تنور بالآبلج الأروعِ // يا عبق من نفحات الجنان/روحاً ، ومن مسكها أضوعِ // كأنّ يداً من وراء الضريح / حمراء مبتورة الأصبع// تخبط في غابةٍ أطبقت / على مُذئبٍ منهُ أو مُسبعِ } 
9- وفي شعرهِ النبوءة وقراءة المستقبل والأيمان بحتمية التأريخ يقول { وكفاً تمدُ وراء الحجاب / فترسمُ في الأفق ما تُرسمُ // وجيلاً يجيء وجيلاً يروح / وناراً أزاءُها تُضرمُ }
10- لم أجد في شعر الجواهري " أدب التشيّع "وأن كان من أسرةٍ دينية ، فهو يساري الهوى حداثوي  في مذهبهِ الشعري ، يؤمن بالتغيير حسب منطق " حتمية التأريخ"ولم ينتمي إلى حزب لكونه هو مدرسة وحزب .
11- طعّمَ الجواهري شعرهُ بمفردات لغوية قديمة مثل الأبلج ، الأروع وغيرها وجدتها في الكتب والمعاجم القديمة مثل لسان العرب لأبن منظور .
12 – وفهو شاعر مقاومة وشاعر سياسه ، وهو أبن بيئتهِ وحامل هموم وطنهِ ،وقصائده مفعمة بالعاطفة والذكريات حيناً ، وبتقديس الأيثار والتضحية أحايين أخرى ، فضلاً عن أشاعة المفاهيم الوطنية والتنويرية ، وقال فيها { أتعلمُ أنّ رقاب الطغاة  / أثقلها الغمُ والمأتمُ  // ستنهدأنْ ثار هذا الدمُ / وحوت هذا الفمُ الأعجمُ // وأنّ بطون العتاة / الذي من السحت تهضمُ ما تهضمُ } 
خاتمة / يوم الأحد 27-تموز 1997 يومٌ لن ينساهُ العراقيون وكذلك الشعراء والمثقفون العرب ، ففي هذا اليوم فُجعتْ الساحة الثقافية العربية برحيل الشاعر " محمد مهدي الجواهري" علم من أعلام الشعر العربي ، شغل القرن العشرين أبداعاً وموهبة ، وما أنحنى لغير الشعر من وثن ، ودُفِنَ في مقبرة الغرباء في السيدة زينب من ضواحي دمشق وكُتِبَ على قبرهِ { هنا بعيداً عن دجلة الخير }----- ومنع النظام الصدامي دفنهُ في تربة العراق  ، وأسمحوا لي أضافة هذا البيت من الشعر  { أضاعوني وأي فتى أضاعوا ---- ليوم كريهة وسداد ثغرِ }
الهوامش / دواوين الجواهري ، نقد الشعر/ لقدامة ابن جعفر البغدادي ، لسان العرب / ابن منظور ، مقاتل الطالبيين / لأبي الفرج الصفهاني ، الموسوعة الحرة / ويكيبيديا
           في 29- نموز 2015 

  

عبد الجبار نوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/01



كتابة تعليق لموضوع : الجواهري ----- نهرٌ ثالث
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو فضل الياسين ، على من دخلهُ كان آمنا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : الاية التي حيرت المفسرين وتاهوا واختلفوا في معناها وضلوا ضلالا بعيدا لنقرا تفسيرها عن اهل القران المعصومين صلوات الله وسلامه عليهم من تفسير البرهان للسيد البحراني بسم الله الرحمن الرحيم (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وهُدىً لِلْعالَمِينَ فِيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً 96- 97) من سورة ال عمران 1-عن عبد الخالق الصيقل ، قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). فقال: «لقد سألتني عن شي‏ء ما سألني عنه أحد ، إلا ما شاء الله- ثم قال-: إن من أم هذا البيت وهو يعلم أنه البيت الذي أمر الله به ، وعرفنا أهل البيت حق معرفتنا كان آمنا في الدنيا والآخرة». 2-عن علي بن عبد العزيز ، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): جعلت فداك ، قول الله: (آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً) وقد يدخله المرجئ والقدري والحروري والزنديق الذي لا يؤمن بالله؟ قال: «لا ، ولا كرامة». قلت: فمن جعلت فداك؟ قال: «من دخله وهو عارف بحقنا كما هو عارف له ، خرج من ذنوبه وكفي هم الدنيا والآخرة». 3-عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قوله عز وجل: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). قال: «في قائمنا أهل البيت ، فمن بايعه ، ودخل معه ، ومسح على يده ، ودخل في عقد أصحابه ، كان آمنا».

 
علّق محمدصادق صادق 🗿💔 ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : قصه مأُثره جدا ومقتبسه من واقع الحال 💔💔

 
علّق قاسم محمد عبد ، على ماذا قال المالكي وماذا قال الحارثي؟ - للكاتب عبد الحمزة الخزاعي : عزيزي الاستاذ عبد الحمزه اتذكر وانا وقتها لم اتجاوز الاربعة عشر عاما اخذني والدي المرحوم معه الى بيت المدعوا حسين علي عبود الحارثي وكان محافظا ل ديالى وقتها لكي يستفسر عن عن اخي الذي اخذ من بيتنا سحلوه سحلا وانا شاهدت ماجرى بام عيني بتهمة الانتماء لحزب الدعوه طلب والدي فقط ان يعرف مصير اخي فقط ولم يساعدنا بل قال لوالدي انك لم تربي ابنك الظال تربيه الاوادم والا لما انتمى لحزب الدعوه رأيت انكسار والدي عندما سمع هذا الكلام ثم اتصل بمدير امن ديالى وقتها وساله هل لديكم شخص معتقل باسم جاسم محمد عبد علوان الطائي فقال له لا يوجد عندنا احد معتقل بهل الاسم عندما اطلق سراح اخي بعد حرب الكويت اخبرنا بانه كان معتقلا في اقبيه مديرية امن ديالى لمدة ثلاث سنوات فقط تعذيب بالضبط في وقت تواجدنا ببيت المحافظ مقابلتنا معه بداية علما ان اخي المرحوم اعتقل في سنة ٨١

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر لمن وقف معي بحرف أو موقف أو دعاء حتى لو لم أكن على تواصل معه أو حتى على خلاف ففي النوائب تجتمع الارواح ولا تتباعد إلا السيئة منها. احب الناس الحلوه اللطيفه مره احب اللي يقدمون المساعده لو مايعرفونك لو ماطلبتي منهم بعد ودي اعطيهم شيء أكبر من كلمة شكرا. من شكر الله شكر عباد الله الذين جعلهم الله سببا في مساعدتك فمن عجز عن الشكر الله فهو عن الشكر الله أعجز دفع صدقة للفقراء والمحتاجين قربة لله الذى أعطاك ووهبك هذا النعم حمد لله وشكره بعد تناول الطعام والشراب. بشكر كل حد وقف جنبي باخر فترة مرت عليا وتجاوزها معي. شكرا لتلك القلوب النقية التي وقفت معي ورفعت اكفها بالدعاء لي بالشفاء والعافية. شكرا لحروفي لانها وقفت معي و تحملت حزني و فرحي سعادتي و ضيقي و همي شكرا لانها لم تخذلني و لم تخيب ظني شكرا لانها ستبقى معي الى الأبد. ا

 
علّق نيرة النعيمي ، على تفلسف الحمار فمات جوعًا - للكاتب نيرة النعيمي : تعجز حروفي أن تكتب لك كل ما حاولت ذلك، ولا أجد في قلبي ما أحمله لك إلا الحب والعرفان والشكر على ما قدمت لي. من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأنت تستحق أندى عبارات الشكر والعرفان فلولا الله ثم أنت لما حققت ما أريد، فقد كنت الداعم الأول، والمحفز الأكبر، والصديق الذي لا يغيره الزمان. بكل الحب والوفاء وبأرق كلمات الشكر والثناء، ومن قلوب ملؤها الإخاء أتقدم بالشكر والثناء على وقوفك إلى جانبي في الحل والترحال، وفي الكرب والشدة. القلب ينشر عبير الشكر والوفاء والعرفان لك على كل ما بذلته في سبيل أن نصل إلى ما طمحنا إليه جميعًا، فقد كان نجاحنا اليوم ثمرة العمل المشترك الذي لم يكن ليتحقق لولا عملنا جميعاً في مركب واحد، وهنا نحن نجونا جميعاً، فكل الشكر والعرفان لكم أيها الأحبة. رسالة أبعثها بملء الحب والعطف والتقدير والاحترام، أرى قلبي حائراً، ولساني عاجزاً، وقلبي غير قادر على النطق بعبارات الشكر والعرفان على تقدير الجميل الذي لن أنساه في حياتي. يعجز الشعر والنثر والكلام كله في وصف فضلك، وذكر شكرك، وتقدير فعلك، فلك كل الثناء، وجزيل الشكر، وصادق العرفان، على كل ما فعلت وتفعل.

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : شكرا لجهودكم المثمره

 
علّق نيرة النعيمي ، على الموقف الوبائي : 225 اصابة و 390 حالة شفاء و 7 وفياة مع اكثر من 63 الف ملقح : كل التوفيق والتالق عام خير بركة للجميع

 
علّق Khitam sudqi ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : في المرحلة المقبلة ستكون بيد القطاعات الصحية والتعليمية وقطاع العدل والشؤون الاجتماعية، بديلاً عن قطاعات المال والاقتصاد والبورصات والأسهم

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر والتقدير لكم

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رحمك الله يا ام هادي... - للكاتب الشيخ مصطفى مصري العاملي : سماحة الشيخ الجليل مصطفى مصري العاملي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رحم الله الخالة وابنة الخالة وموتاكم وموتانا وجميع موتى المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها. لازال جنابكم يتلطف علينا بالدعاء بظهر الغيب فجزاكم الله خير جزاء المحسنين ودفع عنكم بالنبيّ المختار وآله الأطهار مايهمكم وما لاتهتمون به من أمر الدنيا والآخرة وآتاكم من كل ماسألتموه وبارك لكم فيما آتاكم وجعلكم في عليين وأناكم شفاعة أمير المؤمنين صلوات الله عليه يوم يأتي كل أناسٍ بإمامِهِم وأدخلكم في كلّ خير أدخل فيه محمدا وآلَ محمدٍ وأخرجكم من كل سوء أخرجَ منه محمدا وآلَ محمدٍ. دمتم بخيرٍ وعافيةٍ شيخنا الكريم. الشكر الجزيل للإدارة الموقرة على النشر ومزاحماتنا المتواصلة.

 
علّق فياض ، على (يا جناب الأب. بالحقيقة) تكونون أحرارا - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ماشاء الله تبارك وتعالى، وفقكم الله وسدد خطاكم...

 
علّق محمود الزيات ، على الجاحظ ورأيه في معاوية والأمويين - للكاتب ماجد عبد الحميد الكعبي : إن كان الجاحظ قد كتب هذا أو تبنى هذا فهو كذاب مفتر لا يؤخذ من مثله تاريخ و لا سنة و لا دين مثله مثل كثير!!!!!!!.. للحكم الأموي مثالب و لا شك لكن هذه المبالغات السمجة لا تنطلي حتى على صبيان كتاب في قرية !! لايجب ان تتهم الاخرين بالكذب قبل ان تبحث بنفسك عن الحقيقة وخاصة حقيقة الحكم الاجرامي الاموي  

 
علّق محمدحسن ، على وفاة فاطمة الزهراء (ع ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : احسنتم كثير لكن ليس بوفاة بل استشهاد السيدة فاطمة الزهراء موفقين ان شاءالله.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد علاء البياتي
صفحة الكاتب :
  محمد علاء البياتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net