صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

من هم المنتظرون للمهدي وإذا خرج سينقذ من؟ المنقذ المنتظر.
مصطفى الهادي

جعل الله الإنسان مختارا ومنحهُ عقلا مبدعا رفعه به على سائر مخلوقاته . فكانت هذه الخيارات هي السبب في هلاك الانسان لأنه لم يُحسن استغلالها مع أن الله بعث من يُساعده على ذلك. فلو استجاب الناس لله وأنبياءه عند أول خطأ تسبب في طردهم من عالمهم المثالي كوكبهم الفردوسي لما بعث الله هذه الكم الهائل من الأنبياء والمصلحين. فلم تكن فترة الاختبار سوى مرحلة قصيرة يعود بعدها الإنسان إلى عالمه الذي ينتمي إليه لو أحسن استغلال هذه الفرصة الممنوحة له.

الجنة سابقة للنار في خلقها وذلك لأن رحمة الله سبقت غضبه، ورحمته واسعة وسعت السماوات والأرض وجنته وسعها السماوات والأرض. (1).فانظر إلى سعة الجنة وضيق مكان النار فهي في حيزٍ صغيرٍ من السماء تُرمى فيها النفايات.

طُرد هذا المخلوق من عالمه المثالي على أمل أن يعود إليه مرة أخرى إن هو احسن صنعا ولكن عليه ان يجتاز مرحلة الاختبار ويستغل الفرصة التي منحها الله له على ظهر هذا الكوكب الذي مهده الله لسكناه المؤقت. ورأفة من الله بهذا المخلوق الضعيف أرسل لهُ نماذج مثالية من بني جنسه (2) ليُعينوه على الرجوع إلى عالمه الذي لا موت ولا شقاء فيه. ولو التزم الإنسان منذ البدء لكنّا الآن نتنعم بالكوكب الفردوسي موطننا الأصلي.
وهكذا توالت عملية الاختبار عبر مسيرة البشرية ، الله يرسل الأنبياء لمساعدة البشرية على الرجوع لعالمهم والبشر يقتلون هؤلاء الأنبياء ويُكذبونهم ، ويوما بعد يوم تستحكم نوازع الشر وتحل بدلا من الملكات الفاضلة السامية التي يتمتع بها الانسان.

الله وضع عمرا محددا لوجود الانسان على هذه الأرض وجعل فترة الاختبار تنتهي بانتهاء عمر الانسان فإن هو احسن استغلال هذه الفرصة في هذا العمر القصير نجح وفاز ، ولكن سرعان ما تدهورت الاخلاق وانحدرت نحو مستويات خطيرة كلما اقتربنا من خط النهاية ، فبعث الله للبشرية آخر نبي يُحذرهم ويُنذرهم ويقول لهم : (بأنه بُعث والساعة كهاتين) . وقال لهم الله : (اقتربت الساعة وانشق القمر) . ولكن هذا الانسان لم يقنع مع علمه باقتراب الساعة : (يسألونك عن الساعة) . ثم اخبرهم النبي بكل الطرق التي سوف ينجون لو تعلقوا بها ، ولكن (فأبى أكثر الناس إلا كفورا). (3)
تحرك هذا المنقذ بكل ما اوتي من قوة لإنذار الناس وتخويفهم ، ثم قال لهم وبكل وضوح وهو يضع رأسه على وسادة الموت (أيها الناس؛ قد تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا: كتاب الله وعترتي أهل بيتي).(4) ولكن أيضا اهملوا القرآن وخذلوا العترة لا بل قتلوهم . إلا فئة قليلة تمسكت بما قاله النبي (ص) ونفذت وصيته فكانوا اقلية مضطهدة عبر التاريخ واول من بدأ ذلك اربعة كان عالمهم الفردوسي يحنّ لهم الجنة تشتاق لهم ويحبهم الله ورسوله : وهم (علي بن أبي طالب ، عمار بن ياسر ، المقداد بن الاسود ، سلمان الفارسي).(5)
وهؤلاء تخرجوا من المدرسة الأولى التي زرعها رسول الله وسقاها علي بن أبي طالب فأثمرت ولاءا منقطع النظير اسس لمدرسة التشيع الأولى فكانت هذه النواة الأولى التي بُنيت عليها نظرية الولاء والانتظار ، فكانت هذه الفئة القليلة المستضعفة تسير مع الانبياء في مراحلهم فكان الخط المنحرف لهم بالمرصاد فأمعن فيهم قتلا وتعذيبا واقصاءا ، ولكن الفئة المؤمنة بقيت صابرة تتحمل كل الصعاب من اجل ديمومة عقيدة الولاء والانتظار. وهكذا جاء كل نبي ومعه إثنا عشر مصلحا اماما هاديا يستمرون من بعده في محاولة انقاذ الناس والرجوع بهم إلى عالمهم المنشود.

وبقي عدد هذه الفئة القليلة الناجية المستضعفة يتنامى في عملية تحد ضربوا فيها اروع الامثلة على الولاء والحب والصبر.فكانوا وبحق مصداق القول : أن القتل يزرعهم.

من كل ذلك يتبين لنا أن عقيدة الانتظار هي ذروة التخطيط الإلهي للوصول بالبشرية إلى قائدها المنشود الذي انتظرته الامم قبلهم فماتوا وهم في حسرة لأن يكونوا معه مناصرين. لم يبق من عمر الدنيا إلا القليل وهذا ما اخبرتنا به الروايات الصادقة ودلتنا عليه العلامات التي بدأت بالظهور يوما بعد يوم حتى يخال لك أن الأرض ومن عليها في مخاض عسير والناس يترقبون لحظة الولادة التي يُحاول الكثيرون اجهاضها قبل أن تولد لتضرر مصالحهم.
مات الكثيرون وبقي القليل وهم ينتظرون ويواضبون على الانتظار متحملين من اجل ذلك شتى ضروب المحن والالم . مع علم الانسان بأن عمره قصير وان الاختبار سينتهي بنهاية هذا العمر إلا انه يصر على العناد والمكابرة ، ولكن عندما يحل الأجل ويرى الانسان بعين غير العين التي كان يرى بها عندها يعرف مقدار الخسارة التي لحقته جراء عصيانه وادخلته عالما لا رجوع فيه ولا توبة ، حيث سيرى الأنبياء وخلفائهم الذي بذلوا الجهود الجبارة من أجل انقاذه من مصيره الاسود ، سوف يراهم على الأعراف (وعلى الأعراف رجال يعرفون كلا بسيماهم). (6) وسيكون الميزان علي بن أبي طالب عليه السلام الذي سوف يسوق الناس إلى مصيرهم إما إلى جنة أو إلى نار خالدة، وهذا ما اجمع عليه المسلمون كافة من أن عليا (قسيم النار والجنة). (7)

الاحداث تتصاعد لصالح الفئة المؤمنة المستضعفة وفي كل يوم يزداد عددهم وتقوى شوكتهم وكأن التاريخ يُغربلهم وهم في شوق كبير للقاء قائدهم ومنقذهم الذي سيحل قريبا انشاء الله بين ظهرانينا ليملأها قسطا وعدلا كما مُلئت ظلما وجورا. ومن هنا فإن احد اسماء المهدي أنه المنقذ المنتظر.

الانتظار لا يعني اننا نجلس ونضع ايدينا على الخدود . الانتظار هو ما يُجسده اليوم الحشد الشعبي بكافة فصائله في أروع عملية استعداد ممهدة للظهور الميمون.

فمن هم المنتظرون له ؟ وإذا خرج فسوف ينقذ من ؟ ؟

المصادر:
1- (سبحان ربي هل كنت إلا بشرا رسولا ). سورة الاسراء آية : 93.

2- وهو قوله تعالى في سورة آل عمران 133 : (وجنة عرضها السماوات والأرض).
3- سورة الفرقان آية : 50 .

4- أخرجه جمعُ كثير من أئمة الحديث وهو من الاحاديث المتفقة بين الشيعة والسنة.

5- أخرجه أبو يعلى في المسند ( 5 / 164 / 2779 ) و ابن عساكر في تاريخ دمشق ( 43 / 385) والحاكم في المستدرك 3 / 137.قال الحاكم : هذا حديث صحيح الإسناد.
6- سورة الأعراف آية : 46.

7- ما جاء في تاريخ دمشق 301/42 :من طريق أبي حامد الحضرمي قال سمعت أحمد بن حنبل وقد سأله رجل عن قول النبي صلى الله عليه وسلم علي قسيم النار فقال نعم لقول النبي صلى الله عليه وسلم يا علي لا يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق. وقال الله عز وجل: إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار فمن أبغض عليا رضي الله عنه فهو في الدرك الأسفل من النار، ورواه أيضا ابن أبي يعلى في الطبقات 358/2 .

  

مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/29



كتابة تعليق لموضوع : من هم المنتظرون للمهدي وإذا خرج سينقذ من؟ المنقذ المنتظر.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي

 
علّق ابو محمد ، على خلال لقاء بين الكاظمي وأوبيرت.. فرنسا تعد النهج الجديد للعراق “مثالا يحتذى به” : تفاصيل بيان مكتب الكاظمي نُقلت كما تنقلها قناة العراقية. إشادة واضحة بمخرجات المؤتمر اخرجتكم من حيادية الموقف إلى تأييد واضح لخطوات الكاظمي.

 
علّق النساب والمحقق التاريخي سيد محمد الحيدري ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : يوجد عشيره السعداوي تابعه ال زيرج ويوجد بيت السعداوي تابع عشيره ال زنكي المزيديه الاسديه في ديالى الاصل ونزحوا الى كربلاء

 
علّق ازاد زنكي قره تبه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حيو ال زنكي والشيخ العصام الزنكي ابن السعديه البطل

 
علّق جمال الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي حاليا مع الزهيرات والزنكنه في ديالى ومستقرين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . حسين القاصد
صفحة الكاتب :
  د . حسين القاصد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net