صفحة الكاتب : زاهد البياتي

في اول ايام العيد في طوز خرماتو ، يكمن سر صبرنا الأزلي ..
زاهد البياتي
لعل من أروع الأعراف والعادات التي درج عليها المجتمع التركماني في أول ايام العيد في " طوز خرماتو" جيلا بعد جيل ، ودأب على احترامها واستمرارها وديمومتها عبر الزمان ، وبما يدعو للفخر والاعتزاز والاقتداء لما يشكله من مصدر مغذي للمحبة والتسامح والتعايش وميزان للسلوك البشري القويم ..
وقبل الخوض في ماهية هذه العرف اود التأكيد على أن كثيرا من الأصدقاء والزملاء يسألونني عن سر صمود "طوز خرماتو" الأكثر شهرة في ضحايا الإرهاب " التي لا يمر عليها يوم جديد دون ان يسقط من ابنائها الجديد من الشهداء والضحايا على مدى السنوات العشر الماضية وكأنها اصيبت بداء التفجيرات الارهابية ! حتى تجاوز عدد التفجيرات في احد الأيام (17) تفجيرا من مختلف انواع العبوات والمفخخين والمفخخات ! حتى ضاق بشهدائها وادي السلام في النجف الأشرف ومقابر إمام أحمد ،و سيد غايب ، والشيخ محسن بمدينة توسعت فيها المقابر فصارت هناك مقبرة للشهداء ، امام تراجع الأمان وتضاؤل الخدمات بعد أن اصبح كل بيت من بيوتها يئن من فقدان الأعزة ومن وجع الخراب النفسي وآلام الدمار نتيجة ألأعمال الاجرامية المبرمجة للارهاب ، الذي صبغ هيئة الناس بالسواد وغدت حيطان المدينة لا تبارح اخبار النكبات والنعوات ! 
هذه المدينة المملوحة الحلوة ، الناهضة بين قمتي الجبل والنخلة والتي تكرم ضيوفها بعذوقات تمرها قبل ابنائها وتطعم جيرانها قبل زراعها وتفرش ظلالها على بساتينها لتزيد خضرة طبيعتها وبساتينها ..
مدينة تتسامى هامتها مع قمة جبل "مرسى علي " وتستلهم الشموخ من نخلتها العراقية..مجتمع حاضر بين قمتين يتوق لبلوغ القمم.. 
عن هذا الصبر الأزلي الساكن في ضلوع أبنائها وهم يئنون تحت مطرقة الارهاب والنيران الصديقة على سندانة الإهمال الحكومي على مدى عشر سنوات مضت ؟ سألوني ..أين يكمن السر يا ترى ؟
واحدة من اسرار مجتمع طوز خرماتو الفسيفسائي الذي يغلب على سكانه الطابع التركماني المدني المتسامح ، المتصالح مع الذات والمتعايش مع الآخر بكل ارثه الأخلاقي وثقله التربوي الناصع المتمثل بجملة من العرف الاجتماعية المتوافقة مع قيم السماء، والمتحركة مع دوران عقارب الزمن .. هي مراسم الاحتفال اول ايام العيد .. حينما يخرج وجهاء وأعيان وشيوخ وعلماء دين ومن عامة الناس والبسطاء من الرجال والشباب على شكل مجاميع و بكامل القيافة والاناقة لزيارة بيوت المتوفين كافة ضمن دورة السنة الهجرية لتطييب خواطر اسر وعوائل المتوفين ولكافة البيوت دون تفريق او تمييز سواء كان المتوفي غنيا ام فقيرا تركمانيا كان ام عربيا او كرديا ..شيعيا ام كان سنيا ودون أن يكلفوا الأسر المزارة شيئا ..السلام .. الجلوس ..قراءة سورة الفاتحة .. المغادرة وهكذا .. مدينة تنشغل منذ فجر العيد وحتى موعد صلاة الظهر بتظاهرة انسانية قل نظيرها .. ما اجمل منظر المدينة في شوارعها وازقتها وفروعها الضيقة ، حينما تسمو النفوس وينتفض الخير في الضمائر وتهفو القلوب الى الآخر المنوع بمثل ذوي القربى .. وما اجملها حين تتلاقى أفواج المهنئين مع افواج المعزين .. عرس انساني جميل تتسامى فيه النفوس مع قيم السماء ، ويتساوى فيه الغني مع الفقير والمدير مع الأجير ..في بصمة اخلاقية عراقية نبيلة من شأنها نسيان الأحقاد واذابة الجليد واشاعة المحبة والوئام بين افراد المجتمع..بهذا العرف النبيل الذي توارثته المدينة منذ قرون صمد المجتمع امام توسنامي مفخخات الارهاب واستهدافات داعش والنيران الصديقة رغم كل ألاف الشهداء لذين سقطوا فرادى وجماعات كأوراق الخريف .. الا أن دمائهم الزكية لم تذهب سدا ، وانما هذه الدماء كانت المغذي الرئيسي لصمود" آمرلي" وفك الحصار عنها وانتصارها بالتالي لتفتح بوابة النصر العظيم على مصراعيها امام قواتنا الباسلة وحشدنا الشعبي البطل وعشائرنا الأصيلة للمزيد من الانتصارات حتى يتم النصر الكبير في تطهير ارضنا الطاهرة من دنس داعش باذن الله .. حينها نكون قد وصلنا الى عيد الله اكبر .. كل عام ومدينتي التي عشت فيها سنين طفولتي "طوز خرماتو" بخير .. وكل مدن ومجتمع العراق بخير ونصر .. وأمان وسلام ..

  

زاهد البياتي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/18



كتابة تعليق لموضوع : في اول ايام العيد في طوز خرماتو ، يكمن سر صبرنا الأزلي ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد خضير كاظم
صفحة الكاتب :
  احمد خضير كاظم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net