صفحة الكاتب : جواد كاظم الخالصي

أنامل مقيدة - معركة الأنبار ومخططات الخارج
جواد كاظم الخالصي

 ونحن في أواخر شهر رجب المبارك وبداية شهر شعبان حيث بدأت فصائل الحشد الشعبي في الدخول الى الأنبار من اجل اعادة الهيبة الوطنية لها بعد ان أوصلها ثوار الفنادق ودواعش السياسة في البرلمان العراقي من خلال تصريحاتهم الى ما وصلت اليه حتى باتت مدينة الموت لأهاليها الذين تيقنوا ان مسؤوليهم هم من يقرع في طبول الفتنة والطائفية بتوجيه من خارج الحدود ،، أستوجب ان تسير معارك التحرير وفقا للبعد الوطني والقانون والدستور ولا يكون ابناء الحشد عبارة عن بندقية استئجار عند الحاجة لتقف قوافل الشهداء بالانتظار على مراكز تغسيل الموتى في النجف الأشرف من اجل عيون بعض هواة السياسة في عمان وقطر وأربيل والنواب النائمين في الخضراء ويقطرون سما ، نقول يبدو ان المخطط الذي يحاوله مجرمي داعش ومن معهم في فنادق التآمر ومحافل السياسة يسير باتجاه إيقاع اكبر عدد من أبناءنا في مصيدة الموت باستخدام أسلحة محرمة فتاكة قد تستخدم ولا نستبعد تعاطف التحالف وتوافق الرؤى مع قوى الشر ضد الحشد الشعبي الذي يشكل سكين خاصرة امام الأمريكان وغيرهم .
علينا ان نعرف ان الاعلام الأصفر والمسموم سيتحرك بكل قوة تجاه الضد من الحشد وستكون عمليات بربوكاندا إعلامية واضحة في اثارة بعض المشاكل في المحافظة من قتل جماعي وتدمير في أوساط من تبقى من المدنيين وسيتم تدمير بنى تحتية وغيرها من معالم المحافظة لتوريط قوى الحشد بها وستكون ماكينة إعلامية كبيرة تعمل بهذا الاتجاه ، كما لا يستبعد ان تقوم قوى متعاونة بضرب قاعدة الأسد التي يتواجد فيها المستشارون الأمريكان من اجل اتهام قوى الحشد بذلك وتكون ردة الفعل الامريكي في قوى التحالف الدولي غير عقلانية ومبنية على نية الانتقام أساسا لقص اجنحة فصائل المقاومة وعدم وصولها الى الهدف النهائي في تحرير المحافظة التي يراد لها ان تبقى منطقة ملتهبة على حدود ثلاثة دول هي ساخنة في الأساس ومصدر انتقال الدعم البشري من الإرهابيين الى العراق خصوصا سوريا وعندها سيضيع حلم الأمريكان الذين يريدون من خلاله ترسيخ آلية التقسيم الجديد في الشرق الاوسط حيث باتت للاسف تلك الآلية قناعة عند البعض منهم بما فيهم التحالف الوطني.
ما يتوجب اليوم ان تكون الحكومة العراقية صارمة في محاسبة كل من يخرج الى الاعلام يصرح بتصريحات مشككة وتدفع بالخطورة على أبناءنا خصوصا ممن هم أعضاء في البرلمان ويجب وضعهم تحت طائلة قانون مكافحة الارهاب وإثارة القلاقل كوننا في حالة حرب كبيرة وليست سهلة لا مجال فيها لأي تصريح يحاول النيل من اي مقاتل في ساحات الموت وهذا ما يجب ان يقره البرلمان عبر التصويت في الجلسة القادمة مباشرة ، كما يجب على كل منظمات المجتمع المدني ان تقف وتتظاهر ضد اي مسؤول او نائب او سياسي يقوم بمناغمة اجندات خارجية وفي دول كثر فيها إيواء عوائل هؤلاء النابحين عير قنوات ومؤسسات إعلامية بنوها من أموال العراق المسروقة .
بقي امر مهم على السيد القائد العام للقوات المسلحة ورئيس السلطة التنفيذية القيام به وهو اعلان حالة الطوارئ في البلاد فيما لو تبين ان هناك خيوط مؤامرة تدفع اليها دول وقوى خارجية ترسم ملامحها على ارض الأنبار وتنفذها مجاميع الارهاب داعش المتنوعة من شيشان الى أفغان الى عربان الخليج الى البعثيين القذرين الذين لبسوا اللحى وزي كهوف تورا بورا ...

 

  

جواد كاظم الخالصي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/05/18



كتابة تعليق لموضوع : أنامل مقيدة - معركة الأنبار ومخططات الخارج
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي

 
علّق ابو محمد ، على خلال لقاء بين الكاظمي وأوبيرت.. فرنسا تعد النهج الجديد للعراق “مثالا يحتذى به” : تفاصيل بيان مكتب الكاظمي نُقلت كما تنقلها قناة العراقية. إشادة واضحة بمخرجات المؤتمر اخرجتكم من حيادية الموقف إلى تأييد واضح لخطوات الكاظمي.

 
علّق النساب والمحقق التاريخي سيد محمد الحيدري ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : يوجد عشيره السعداوي تابعه ال زيرج ويوجد بيت السعداوي تابع عشيره ال زنكي المزيديه الاسديه في ديالى الاصل ونزحوا الى كربلاء

 
علّق ازاد زنكي قره تبه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حيو ال زنكي والشيخ العصام الزنكي ابن السعديه البطل

 
علّق جمال الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي حاليا مع الزهيرات والزنكنه في ديالى ومستقرين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سعد الفكيكي
صفحة الكاتب :
  سعد الفكيكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net