صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

رواية ( غرباء ابداً ) للكاتب سردار محمد سعيد . رواية الغربة والاغتراب
جمعة عبد الله


السير الذاتية , هي احد انواع العمل الروائي , وتشكل معين وينبوع فياض , اذا استخدم بتقنيات تعبرية وفنية راقية  , وبمهارة وامكانية عالية في الفن الروائي الحديث , وكثير من الروايات من هذا الجنس , احتلت  مكانة رائعة في الوسط الثقافي والادبي , وعززت مكانة كاتبها بشكل مرموق . وكثير من الروايات من هذا المقام , في تحويل السيرة الذاتية الى عمل روائي ناجح في كل المواصفات المطلوبة  , تثير  الاهتمام الكبير بالمتابعة والقراءة , وتحظى  بقبول واسع , لانها استخدمت ناصية التوحد والترابط بين حياة الكاتب وموضوع وشخوص الاحداث التي سكبت  بخطى متناسقة , من مقتنيات الفن الروائي , وهذا لا يلغي ابداع الخيال ومقتضياته , وانما يربطه بوشيجة متناسقة بين الذات والواقع العام  , في تشخيص الاحداث والشخوص , في عمل تنسيقي  يمتلك تقنيات الرواية وخصائصها ومقوماتها  , المتمثلة بالحوار والسرد والميلودرما , وحالة الاستذكا ر ( فلاش باك ) وتعدد وتنوع الادوات التعبيرية الاخرى  ,  التي تكسبها ناصية التشويق والاثارة . هذه الضرورات متجسدة في  الفن الرواية , ورواية ( غرباء ابداً ) للكاتب سردار محمد سعيد , جسدت هذه الفرضية والمنطق وانطلقت نحو الرحاب العالية من الفن الروائي  , والتي تميزت في ربط الماضي والحاضر في شريط ( فلاش باك ) بتفنيات فنية  رائعة , بحيث تجعل القارئ لايشعر , بان هناك حالات قطع اوبتر الاحداث  , او انتقالات غير منسقة وغير مرتبة , او ان هناك عملية حشو اوحشر لامعنى لها وزائدة عن الحاجة , هذه المهارة في الترتيب والتنظيم  الاحداث بهذا التناسق المتدرج والمتنوع في أدواته  الفنية , التي تجعل القارئ في حالة تأهب من التشويق والاثارة والمتابعة , في الحمية المشدودة في تتبع  فصول الرواية , لقد اكتسبت ناصية  النضج في  الصياغة ,  البناء والتكوين والهندسة , التي تجعل العمل الروائي يحوز الاعجاب , ويشعر القارئ  بانه امام كاتب يمتلك الصنعة بمهارة عالية . لاشك ان رواية ( غرباء ابداً ) تكللت بصفة البانورما الضوئية  ,  ليس بانها تتقصى احداث وحياة بطلها ( كاظم ) الشاعر والفنان التشكيلي والفيزيائي القدير . وانما ترسم بدقة رائعة , ثلاثة عهود مرت على العراق ( العهد المالكي والحياة الفقيرة وناشفة بالحرمان . والعهود الارهاب البعثي  وحروبه المجنونة ,  ووسائل القمع والبطش والتنكيل , في ارساء دولة الامن والمخابرات , التي تخنق انفاس المواطن . وكذلك عهد التغيير بعد عام 2003 , الذي عبر عن بصيغة رائعة ,  ( بان الجنرال مود دخل بغداد على حصان حقيقي , بالدعوى نفسها مود هو بريمر , وبريمر هو مود . . جاء الامريكان بكلمات غير مسموعة عام 2003  تكنوقراط وسكيورتي , ولم يذق الناس لا تكنوقراط , وسكيورتي ذابت ) . وتدور احداث الرواية في البلدان ( العراق . فرنسا , الجزائر , وتنتهي في المغرب ) في شريط سينمائي  متكاملفي  ايصال الهدف والغاية ,وفي استخدام المضامين التعبرية بالشكل الناجح والقدير ,   في مسلسل متابعة الاحداث التي عصفت بشخصية ( كاظم ) الذي شب على الظلم والحرمان والفقر الضاني , فأبيه عامل طين , هو موردهم الوحيد  في الحياة الشقية والعاصية , فهو مصاب بمرض السل الرئوي , وحين شب عود ( كاظم ) بدأ يتلمس طريق الوعي الذي يقوده الى مصاهرة الكتب الماركيسية والشيوعية والادبية , والبراعة في  تجويد القرآن , وهو في المدرسة الثانوية , انخرط  في  ساحات النضال السياسي , من اجل مستقبل الفقراء في وطن حر  , وبذلك اصبح  صيد مطارد ومقهور ومقموع ومضطهد  , في تتبع خطواته , من اجهزة الامن والمخابرات , ويرحل الى الجزائر , وهناك يحط على طير الحب والعشق , او بمعنى ادق يجد روحه الثانية متجسدة في شخصية ( رشيدة ) ويستنشق الهواء الرومانسي , الذي يحتل كل كيانه ومشاعره واحاسيسه العشقية , التي توحدت في قلبين وروحين وانصهرت في روح وقلب متوحد واحد ,  يترنم بالهواء العشق النقي , لكن يصادف وفاة صديقه ( فرحان ) الفوضوي اليساري , ويعود بجثمانه الى العراق , واثناء وجوده المرهق في العراق , يساق الى جبهات القتال , في الحرب المجنونة التي اشعلها النظام ضد ايران , ولكون اختصاصه العلمي في علم الفيزياء , وبعد تدمير اسرائيل المفاعل النووية العراقية  , واصرار النظام الى اعادتها من جديد بمساعدة فرنسا , يرسل ( كاظم ) مع الوفد العلمي الى فرنسا , لكي يتدرب على انشاء المفاعل النووية , وتبدأ الحياة المغامرة بالعشق الهوس الطائش  ,  ويعيش مغامرات عشقية فاشلة , لان قلبه ينوح بالشوق الحار , وبكل لوعة وصرخة رومانسية , تهتف باسم ( رشيدة ) التي لايزاحمها اي قلب نسوي اخر , لذلك كانت  هناك تجارب عشقية وغرامية امتهنها  في حياة الغربة اثناء تواجده في فرنسا والجزائر وحتى في المغرب   ,  لكنها فشلت  في شخوص نساءه ( ماريا . حسيبة , نوارة ) ورغم الاغراءات والمغريات والاغواء , في محطة كل امرأة تلمست فيه مستقبلها القادم . ولكن حب ( رشيدة ) المسيطر على القلب والذهن لا يباع ولا يشترى مهما بلغ الثمن الغالي , فانها الجرح بوجودها تلتئم وتتعافى , لذلك يترك فرنسا هارباً من الوفد , ومسجل غياب لاتسامح فيه لدى النظام ,  ويعود الى الجزائر من اجل ( رشيدة ) لكنه يصدم بالانهيار النفسي والروحي , بصدمة وفاة ( رشيدة ) نتيجة عسر الولادة , وانها اضطرت بالزواج بعد ما اصابها  اليأس من رجوعه من العراق , وصارت حالة الانتظار لا معنى لها , هكذا يصاب بالصدمة الحياتية القاتلة  , التي حولت حياته الى العبث والجنون الحياتي  ,  لان ( رشيدة ) هي الوحيدة من النساء , رغم ان ( كاظم )  صياد ماهر محسود بانجذاب  المرأة اليه ,  وليس العكس . لذا تكسرت صورة الحياة وتهشمت  ولم يعد لها طعماً لانه خسر روحه وقلبه الثاني , فقد  توغلت الى اعماق روحه وسيطرت عليه سيطرة تامة , فقد ترك كل الاغراءات والمغريات من اجل حبه العاصف , فقد رسمت ( رشيدة ) حياته واستحوذت على جوانح عقله ,  في عشق جارف وحارق , لاتنطفئ نيران عواطفه (  رشيدة ... امل انكِ مازلت تحبينني ثانياً وتحبين الجزائر اولاً , فأنا مازلت احبكِ ثانياً واحب العراق اولاً ) هذا التناغم والتجاوب الروحي الطافح بنهر الحب والعشق , تحطم وتفتت , فقد كانت ( رشيدة ) العكازة العشقية التي يقف عليها منتصب القامة , فكانت  مدرسة اكاديمية وتفوقها , فقد رتبت حياته في نسق منظم ومرتب , وونزعت عنه  ايقاع حياته العبثية  وعالم النساء ,  وقف الادمان الخمرة وثمالتها , واعادة الامور الى نصابها , في ضبط ايقاعات حياته ( لكي لايسرف , حددت له يومياً , ربع قنينة فقط , قراري يشبه قرار تحديد الحصة التموينية باشرف الامم المتحدة , قبل ان يسرقها وزير التجارة ) هذه الثمالة الرومانسية , فقدت بريقها وعطرها وتحولت الى عبثية حياتية مدمرة  بموتها  , وصار لها نسق عبثي عجيب . لذلك رفض الاقتران رغم المغريات ( ماريا . حسيبة . نوارة ) لانه فقد القرار الروحي والوجداني , ولا يمكن لاية امرأة ان تحل في مقام ( رشيدة ) لذلك كل مشاريع الزواج باءت بالفشل ولم يوفق ويتصالح مع حياته ( صدقيني انا لا اصلح لزوج قط , وكل الذي يصدر مني ويغري الغواني , هو مجرد نثر , لاتطبيق له ) . اما من ناحية شخوص الرواية التي ارتبط بها ( كاظم ) بعدة اصحاب لكل منهم خاصية معينة  . مثل صديقه  ( فرحان ) الفوضوي اليساري مات في الغربة  , صديقه   ( هاشم ) الذي ارتبط كزميل وكرفيق في درب  النضال ,  قتل في الحرب المجنونة . و ( ابو حسنة ) اليساري الذي تصور بانه مات في التعذيب , فشل في عقد الزواج في المحكمة في الجزائر لانه ( صابئي ) ورفض القاضي الزواج , ولايمكن الزواج غير المسلم  من مسلمة , رغم رغبة الطرفين بالموافقة , في عقد قران الزواج   .اما الحالة الفريدة التي حط عليها طير السعد , بشكل لايصدق حتى في احلامه الوردية  , هو ( مفيد ) الحارس الامني للوفد العلمي , الذي يتابع تحركاتهم , فقد اقترن بالزواج من ( كارمن ) الثرية في اموالها وشركاتها , وسجل ( مفيد ) غياب لدى النظام , فقد هرب مع زوجته الى ( اسبانيا ) . ان رواية ( غربا ابداً ) جسدت معنى الغربة والاغتراب لدى العراقي , العاشق الوطن , وكذلك هناك تلميحات وايحاءات ايروسية , لكن بغير ابتذال , وكذلك حافلة بالاحداث السياسية المختلفة , وبالصور الانتهازية المتنوعة , انها رواية تستحق القراءة والمتابعة والاهتمام

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/26


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : رواية ( غرباء ابداً ) للكاتب سردار محمد سعيد . رواية الغربة والاغتراب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حاتم عباس بصيلة
صفحة الكاتب :
  حاتم عباس بصيلة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net