صفحة الكاتب : عبد الجبار نوري

القصف الأمريكي لداعش/ مشروع فتنة!!!
عبد الجبار نوري

تحدثتُ في مقالات سابقة تحذيرية موسومة بعناوين مختلفة " أمريكا عدوة الشعوب " مستعملة كافة الوسائل الخبيثة بنرجسية مفرطة ومشرنقة نفسها بديماغوجية وميكافيلية متطرفة في تعاملها مع شعوب العالم الثالث ، وخصوصاً مناطق الشرق الأوسط حيث مصادر الطاقة بما فيها العراق بالذات ، وهي العدو الحقيقي ومصدر كل خراب!!! ، وأنّ ألاعيبها أصبحت لن تنطلي على شعوب المقهورة  المكتوية بالأطماع الأمبريالية الأمريكية ، وبصمات " ال سي آي أي " السيئة الصيت في الأنقلابات العسكرية  الدكتاتورية الرجعية المليئة بالشوفينية لحد النخاع ، وبما أن الأمور بالنيات – كما يقولون -  فأنها تؤول إلى ماتظمرهُ القلوب تكشفهُ تصريحات المسؤولين الأمريكان : بأن الحرب مع داعش ستستمر لعقود من الزمن ، ثُمّ خُفِص الرقم إلى ثلاث سنوات بعد أنتصارات الجيش العراقي في تحريرهِ المدن المحتلة من قبل داعش ، والأقوى من هذا التنبؤ العدواني تصريح " كلنتون "{ نحن نقاتل من صنعناهم قبل عشرين عاماً} وهنا يكاد يقول المريب خذوني عندما يكون سقطة لسان لكن أن يخطأ الطيار الأمريكي المحترف والمدرب بأعلى التقنيات والدورات التكنلوجية الحديثة في الحرب – أشبه بدورات وكالة ناسا الفضائية -  مع داعش وينزل السلاح والمؤن لهم في سوريا والعراق ولعدة مرات بأختلاف الزمن والمكان ، أليسوا هم الذين وجهوا صاروخاً من خليج " أخوة يوسف " ليبحث عن مسكن الفنانة " ليلى العطار" في العطيفية لأنّها أساءتْ للرئيس بوش ؟ ، ولماذا لم تضرب أمريكا الخليفة المزيّف البغدادي وهو يلقي خطبة الجمعة في الموصل في 22-8-2014 ؟؟ عندما حددتْ مكانهُ !!! ، ثُمّ أنهُ كان معتقلاً في السجون الأمريكية ، وقد أطلقتْ سراحهُ بشكلٍ ملفتْ للنظر !!! ثُمّ ترصد مكافأة قدرها 10 ملايين دولارلمن يدلي بمعاومات تؤدي إلى القبض عليه !!! ما هذه الأعمال الصبيانية ؟ بالتلاعب بمصائر الشعوب وعواطفها .
أدلة وتصريحات أمريكية " تكشف تبني أمريكا لداعش الأرهابية 
*تصريحات الخبير الأستراتيجي الأمريكي الشهير( وليام أنجدال ) وهذهِ نصها حرفياً لمجلة ( أنفور ميش  الأمريكية) يقول : أنّ عصابات داعش الأرهابية التي يرمز أليها في الغرب بأسم " الفرقة الخاصّة " في الجيش الأمريكي ، وأستعملتهم كوسيلة لخلق فوضى تمكن من أنشاء دولة دينية مبنية على الشريعة الأسلامية على غرار دولة الخلافة الأسلامية السالفة لحساب مصلحة العسكرية الأمريكية ألتي أندمجت في هذهِ العملية لمدة حقبة كاملة ، ولقد أستمرّ العنف لأكثر من حقبة كاملة منذُ النفوذ الأمريكي للعراق ، لأنّ أمريكا كانت منغمسة عسكرياً في الشرق الأوسط ، فالأمر هكذا بمنتهى البساطة قامت بأسقاط حكم صدام حسين وبعدهُ نظام حسني مبارك في مصر وأشعال موجة ثورات الربيع العربي في طول العالم العربي وعرضهِ لأعادة تنظيم المنطقة كاملة بما يتفق مع مصالح العسكرية الأمريكية في مواحهة كلٍ من الصين وروسيا أساساً ، وأنّ أدارة " أوباما " لديها مشروع مع جماعة الأخوان في مصر لذا أمتعضتْ حكومتهُ عند سقوطهم وحينها قطع أوباما المساعدات عن مصر ، وأنّ " بتراوس " قائد قوات الأحتلال الأمريكي في العراق هو الذي خلق الشحن الطائفي بين السنة والشيعة في العراق ، فقد تمّ تدريب الأرهابيين عن طريق القوات الأمريكية الخاصّة في جورجيا ، ثُمّ تجنيد الشيشانيين وتدريبهم في قواعد سرية تابعة لحلف الناتو في تركيا والأردن } أنتهى.
*صورة تجمع بين السيناتور الأمريكي ( جون ماكين )وزعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي على مواقع التواصل الأجتماعي مما يؤكد وجود أرتباط خفي بين أمريكا وهذا التنظيم الأرهابي .
*التقرير الرئيسي السنوي للبنتاكون والذي نُشرفي 15-أكتوبر 2014 يعلن دراسة وكالة الأستخبارات المركزية في تقديم المساعدات العسكري واللوجستية للمتمردين السوريين للأطاحة ببشار الأسد .
*وأنّ أعلان أمريكا أستراتيجيتها الجديدة بشأن العراق في تحشيد التحالف الدولي لضرب داعش ، هل تخشى أمريكا خطر هذهِ المنظمة الأرهابية ؟ أم هناك نوايا خاصة تتخطى حدود الأعلان المزمع وهو " مشروع فتنة " ويتكشّفْ لنا وبعد مرور سبعة أشهر على أحتلال داعش لأراضينا أنّ أمريكا والتحالف الدولي غير جادين في محاربة داعش لأنّ التقنية والتكنلوجية التي يمتلكها يستطيعان من خلال تحديد مواقع الجماعة الأرهابية وقصفها وأنهاء وجودها خلال شهر ، وأنّ ما تقوم بهِ أمريكا والتحالف الدولي من رمي بالونات وشحنات من الأسلحة والعتاد والمؤن على داعش ، وأنّ هذهِ الظاهرة الأمريكية المخادعة ظهرتْ لأول مرّة في معارك ( عين العرب ) في مدينة كوباني وفق ما عرضهُ داعش على حساب موقعهِ في التواصل الأجتماعي التويتر في أكتوبر 2014 ويظهر فلم الفديو كيف تنزل طائرة شحن أمريكية معدات ومؤن ، وأحد أمرائهم المعتوهين يكبر " أن ربكم أنزلَ لنا ألفاً من الملائكة مردفين" (ومن ها المال حمل أجمال !!!) ، *أخبار على مواقع متنوعة الأتجاهات تنشرخبرعاجل : الأحد 4-1-2015 الطيران الأمريكي يقصف مقرّاً للشرطة العراقية في بيجي ، الأمن والدفاع النيابية " لدينا وثائق مصورة تؤكد مساعدة أمريكا لداعش ، نشرت عدداً من وسائل الأعلام المحلية يوم الجمعة الماضي26 -12-2014 مقطع فديو يعرض أحدى طائرات التحالف الدولي بأسقاط بالون على منطقة ( الخضيرة الشرقية ) جنوب صلاح الدين ، أكد قاسم مصلح آمر لواء مشارك في المعارك عن هبوط منطاد من طائرة هيلكوبتر أمريكية تحمل العتاد والذخيرة للمجاميع الأرهابية في منطقتي ( يثرب وتل الذهب ) أعقبها أستهداف قضاء بلد بالهاونات ، وأنّ مجلس صلاح الدين يؤكد أنّ حادثة أسقاط أسلحة ومؤن للدواعش بالمظلات تكررت في قضاء الدور ، وبالمفهوم العسكري أنها ترقى إلى أيجاد " غطاء جوي " للعدو الداعشي ، أنّ أمريكا تحاول خلط  الأورق وتزييف الحقائق بحجة الأشتباه في عدم تمييزها في ألقاء المساعدات ، وأنّ هذا الأمر مخالف للعقل والمنطق  بأعتبار لديها أجهزة متطورة مرتبطة بالأقمار الصناعية تستطيع من خلالها التمييز لما موجود على الأرض بدقة متناهية ، والذي هزّ ثقتنا نحن الشعوب المكتوية بألاعيب المخابرات المركزية الأمريكية ، مواقفها المشينة وتحركاتها المريبة/أولاً والأدلة والشواهد والوثائق المعززة بالصور الأفلام/ ثانياً خلال الحرب الداعشية يتوجب علينا أخذ الحيطة والحذرمن هذا العدوالمتلوّنْ والذي يظهر نفسهُ صديقاً وهو يخفي الأعظم ولنا في قول الأمام علي عبرة ( اللهم أكفني شر أصدقائي وأما أعدائي فأنا كفيلٌ بهم ).
الأهداف الستراتيجية البعيدة والقريبة لأمريكا من وراء التقارب لداعش الأرهابية
1-تمزيق دولتين عربيتين موجودتين منذُ آلاف السنين هما العراق وسوريا . 2- ضمان بقائها في المنطقه لحماية مصالحها فيها. 3- تطبيق مشروع بايدن في تقسيم العراق إلى ثلاث كانتونات عرقية  متناحرة . 4- ألغاء خارطة سايكس بيكو ورسم خارطة جديدة لمنطقة الشرق الأوسط بتقطيعها إلى دويلات مدن عرقية ومذهبية ودينية هزيلة لأرضاء حليفتها أسرائيل. 5- إنّ السياسة الأمريكية الحالية تعمل على توسيع رقعة المواجهة في المنطقة والسعي إلى أستغلال ملف مكافحة الأرهاب لتصفية حسابات في منطقة مصادر الطاقة وخاصة العراق  6- إنّ داعش دُعِمَتْ أمريكياً بأموال خليجية لم تكن سوى لُعبة تكتيكية لتبرير التدخل الأمريكي مجدداً بحجة جماية الأقليات أي منفذ للداخل بحجة ضرب داعش . 7- أنّ أمريكا تعمل على أطالة الحرب ضد داعش للحصول على ضمانات وأمتيازات من الحكومة العراقية لأقامة قواعد عسكرية دائمة في الموصل والأنبار.8- أنّ تسهيل الأجهزة المخابراتية الأوربية والأمريكية لعمل هذهِ الجماعات والقيام بتمويلها ودعمها سراً لخدمة مصالحها وتحقيق أهدافها مثلما شاهدنا ولمسنا في الثمانينات صناعتها من قبل أمريكا في أفغانستان لتقويض الحكم الشيوعي فيها .9- وحرب داعش أسقطتْ ورقة التوت عن هذهِ المنظمات عندما لم توجه سلاحها نحو أمريكا وأسرائيل بل إلى العرب والمسلمين لكونها مجردة من أي آيديولوجيه عقائدية بل أنها منظمات رادكالية متشددة . 10- وأنّ الحقيقة التأريخية أصبحتْ داعش الولد المدلل المحاط بالعناية الأمريكية لأنها تقاتل المسلمين العرب نيابة عن السي آي أي وذلك لأضعاف دول الطاقة المستقبلية في الشرق الأوسط .
 

  

عبد الجبار نوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/16



كتابة تعليق لموضوع : القصف الأمريكي لداعش/ مشروع فتنة!!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسنين محمد الموسوي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كلمات هذا المقال نشم فيها رائحة الاموال، او كتبتها انامل بيضاء ناعمة لم ترى خشونة العيش وتصارع اشعة الشمس كأنامل المترفين من الحواشي وأبناء المراجع والاصهار

 
علّق ابو فضل الياسين ، على من دخلهُ كان آمنا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : الاية التي حيرت المفسرين وتاهوا واختلفوا في معناها وضلوا ضلالا بعيدا لنقرا تفسيرها عن اهل القران المعصومين صلوات الله وسلامه عليهم من تفسير البرهان للسيد البحراني بسم الله الرحمن الرحيم (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وهُدىً لِلْعالَمِينَ فِيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً 96- 97) من سورة ال عمران 1-عن عبد الخالق الصيقل ، قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). فقال: «لقد سألتني عن شي‏ء ما سألني عنه أحد ، إلا ما شاء الله- ثم قال-: إن من أم هذا البيت وهو يعلم أنه البيت الذي أمر الله به ، وعرفنا أهل البيت حق معرفتنا كان آمنا في الدنيا والآخرة». 2-عن علي بن عبد العزيز ، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): جعلت فداك ، قول الله: (آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً) وقد يدخله المرجئ والقدري والحروري والزنديق الذي لا يؤمن بالله؟ قال: «لا ، ولا كرامة». قلت: فمن جعلت فداك؟ قال: «من دخله وهو عارف بحقنا كما هو عارف له ، خرج من ذنوبه وكفي هم الدنيا والآخرة». 3-عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قوله عز وجل: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). قال: «في قائمنا أهل البيت ، فمن بايعه ، ودخل معه ، ومسح على يده ، ودخل في عقد أصحابه ، كان آمنا».

 
علّق محمدصادق صادق 🗿💔 ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : قصه مأُثره جدا ومقتبسه من واقع الحال 💔💔

 
علّق قاسم محمد عبد ، على ماذا قال المالكي وماذا قال الحارثي؟ - للكاتب عبد الحمزة الخزاعي : عزيزي الاستاذ عبد الحمزه اتذكر وانا وقتها لم اتجاوز الاربعة عشر عاما اخذني والدي المرحوم معه الى بيت المدعوا حسين علي عبود الحارثي وكان محافظا ل ديالى وقتها لكي يستفسر عن عن اخي الذي اخذ من بيتنا سحلوه سحلا وانا شاهدت ماجرى بام عيني بتهمة الانتماء لحزب الدعوه طلب والدي فقط ان يعرف مصير اخي فقط ولم يساعدنا بل قال لوالدي انك لم تربي ابنك الظال تربيه الاوادم والا لما انتمى لحزب الدعوه رأيت انكسار والدي عندما سمع هذا الكلام ثم اتصل بمدير امن ديالى وقتها وساله هل لديكم شخص معتقل باسم جاسم محمد عبد علوان الطائي فقال له لا يوجد عندنا احد معتقل بهل الاسم عندما اطلق سراح اخي بعد حرب الكويت اخبرنا بانه كان معتقلا في اقبيه مديرية امن ديالى لمدة ثلاث سنوات فقط تعذيب بالضبط في وقت تواجدنا ببيت المحافظ مقابلتنا معه بداية علما ان اخي المرحوم اعتقل في سنة ٨١

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر لمن وقف معي بحرف أو موقف أو دعاء حتى لو لم أكن على تواصل معه أو حتى على خلاف ففي النوائب تجتمع الارواح ولا تتباعد إلا السيئة منها. احب الناس الحلوه اللطيفه مره احب اللي يقدمون المساعده لو مايعرفونك لو ماطلبتي منهم بعد ودي اعطيهم شيء أكبر من كلمة شكرا. من شكر الله شكر عباد الله الذين جعلهم الله سببا في مساعدتك فمن عجز عن الشكر الله فهو عن الشكر الله أعجز دفع صدقة للفقراء والمحتاجين قربة لله الذى أعطاك ووهبك هذا النعم حمد لله وشكره بعد تناول الطعام والشراب. بشكر كل حد وقف جنبي باخر فترة مرت عليا وتجاوزها معي. شكرا لتلك القلوب النقية التي وقفت معي ورفعت اكفها بالدعاء لي بالشفاء والعافية. شكرا لحروفي لانها وقفت معي و تحملت حزني و فرحي سعادتي و ضيقي و همي شكرا لانها لم تخذلني و لم تخيب ظني شكرا لانها ستبقى معي الى الأبد. ا

 
علّق نيرة النعيمي ، على تفلسف الحمار فمات جوعًا - للكاتب نيرة النعيمي : تعجز حروفي أن تكتب لك كل ما حاولت ذلك، ولا أجد في قلبي ما أحمله لك إلا الحب والعرفان والشكر على ما قدمت لي. من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأنت تستحق أندى عبارات الشكر والعرفان فلولا الله ثم أنت لما حققت ما أريد، فقد كنت الداعم الأول، والمحفز الأكبر، والصديق الذي لا يغيره الزمان. بكل الحب والوفاء وبأرق كلمات الشكر والثناء، ومن قلوب ملؤها الإخاء أتقدم بالشكر والثناء على وقوفك إلى جانبي في الحل والترحال، وفي الكرب والشدة. القلب ينشر عبير الشكر والوفاء والعرفان لك على كل ما بذلته في سبيل أن نصل إلى ما طمحنا إليه جميعًا، فقد كان نجاحنا اليوم ثمرة العمل المشترك الذي لم يكن ليتحقق لولا عملنا جميعاً في مركب واحد، وهنا نحن نجونا جميعاً، فكل الشكر والعرفان لكم أيها الأحبة. رسالة أبعثها بملء الحب والعطف والتقدير والاحترام، أرى قلبي حائراً، ولساني عاجزاً، وقلبي غير قادر على النطق بعبارات الشكر والعرفان على تقدير الجميل الذي لن أنساه في حياتي. يعجز الشعر والنثر والكلام كله في وصف فضلك، وذكر شكرك، وتقدير فعلك، فلك كل الثناء، وجزيل الشكر، وصادق العرفان، على كل ما فعلت وتفعل.

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : شكرا لجهودكم المثمره

 
علّق نيرة النعيمي ، على الموقف الوبائي : 225 اصابة و 390 حالة شفاء و 7 وفياة مع اكثر من 63 الف ملقح : كل التوفيق والتالق عام خير بركة للجميع

 
علّق Khitam sudqi ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : في المرحلة المقبلة ستكون بيد القطاعات الصحية والتعليمية وقطاع العدل والشؤون الاجتماعية، بديلاً عن قطاعات المال والاقتصاد والبورصات والأسهم

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر والتقدير لكم

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رحمك الله يا ام هادي... - للكاتب الشيخ مصطفى مصري العاملي : سماحة الشيخ الجليل مصطفى مصري العاملي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رحم الله الخالة وابنة الخالة وموتاكم وموتانا وجميع موتى المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها. لازال جنابكم يتلطف علينا بالدعاء بظهر الغيب فجزاكم الله خير جزاء المحسنين ودفع عنكم بالنبيّ المختار وآله الأطهار مايهمكم وما لاتهتمون به من أمر الدنيا والآخرة وآتاكم من كل ماسألتموه وبارك لكم فيما آتاكم وجعلكم في عليين وأناكم شفاعة أمير المؤمنين صلوات الله عليه يوم يأتي كل أناسٍ بإمامِهِم وأدخلكم في كلّ خير أدخل فيه محمدا وآلَ محمدٍ وأخرجكم من كل سوء أخرجَ منه محمدا وآلَ محمدٍ. دمتم بخيرٍ وعافيةٍ شيخنا الكريم. الشكر الجزيل للإدارة الموقرة على النشر ومزاحماتنا المتواصلة.

 
علّق فياض ، على (يا جناب الأب. بالحقيقة) تكونون أحرارا - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ماشاء الله تبارك وتعالى، وفقكم الله وسدد خطاكم...

 
علّق محمود الزيات ، على الجاحظ ورأيه في معاوية والأمويين - للكاتب ماجد عبد الحميد الكعبي : إن كان الجاحظ قد كتب هذا أو تبنى هذا فهو كذاب مفتر لا يؤخذ من مثله تاريخ و لا سنة و لا دين مثله مثل كثير!!!!!!!.. للحكم الأموي مثالب و لا شك لكن هذه المبالغات السمجة لا تنطلي حتى على صبيان كتاب في قرية !! لايجب ان تتهم الاخرين بالكذب قبل ان تبحث بنفسك عن الحقيقة وخاصة حقيقة الحكم الاجرامي الاموي  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عدي عدنان البلداوي
صفحة الكاتب :
  عدي عدنان البلداوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net