صفحة الكاتب : الشيخ محمد قانصو

.. اليوم عطلة, وفرصة التمرّد على المعتاد متاحة, دونما جدال مع العقل أو انتظار لإشارة خضراء قرّر الخروج, وقبل أن يحدّد الوجهة بدّل ملابسه واعتمر قبّعته, وعن قصد أهمل هاتفه المحمول ربما لنيته المعقودة سلفاً على مقابلة الذات ..

انطلق بسيارته التي ألفته, أدمنت موسيقاه, تفّهمت جنونه, سمعت حديث نفسه جهراً واخفاتا, عرفته أكثر مما عرفه الحسّ البشري, أحبّته بصخبه وتيهه وحزنه, ارتضت به صديقاً بشريّاً لبعض من عالم المعدن !..

كانت يداه على المقود وعيناه كعادتهما تقفزان على الأبنية,تتسلقان الجدران, تحطّان كعصفورين على واجهة محل هنا, أو على لافتة إعلانية هناك, أو تتوسطان جمعاً من النّاس في مهمة استطلاعية فضولية ...

..أما عقله المتحفّز فكان ينشط في اختيار الوجهة, ويبدو أنّه وفّق إليها أخيرا, وقرينة ذلك استدارة السيّارة باتجاه جبليّ, في طريق يُوصل إلى حديقة خضراء بعيدة عن ضوضاء المدن, مطلّة على بحيرة ماسيّة تستحمّ فيها الشمس بعد رحلتها النهارية المعتادة ..

ترجّل من السيّارة و قادته رجلاه إلى جذع شجرة ضليلة ليستلقي تحتها وينعم ببرد نسيمات تداعب خدّيه المفرغين إلا من تقاسيم الوجع, وجبهته المنصوبة كلوحة أسمنت غُرست فوق ضريح وقد خُطّت عليها كلمات قدريّة ..

راح يلاحق عينيه الهاربتين خلف جذوع الاشجار, الضاحكتين للظلّ, المأخوذتين بجمال العصافير الآمنة, وتختبئ العينان وراء الدهشة بعصافير تأمن في الشرق! وقد أدمن هذا الشرق خنق الفراشات, واغتيال البسمة بين الشفاه, واعتقال العقل بتهمة التفكير !!..

أعادته الحقيقة لفيء الشجرة وقد يئس من إمساك عينيه اللتين تأبطتا كتف الشمس لتشاركاها استحمامها اليومي في ماء البحيرة ..

وباصغاء مرهف راح يستمع حديث الذات وبوح الروح بالممنوع في دساتير أجهزة الرقابة, ودونما قصد تلّفت العقل مرتين كأيّ مواطن عربي يخشى زبانية الحاكم, أو حتى وشاية ظلّه لو قرّر يوماً أن يقول لماذا !!..

لكنّه رغم الخوف المزمن تجرّأ .. فهذا زمن الجرأة .. زمن ينطق فيه الشّعب, والأجمل حقّاً أنّ الشعب صار يريد .. صار يقرّر .. ويمدّ يداً ليكسر قضبان الأحلام ويثقب جدران الزمن المعتم ..

وحين تعثّر بدعابات الإعلام المصكوك تبسّم, تذكّر أيام طفولته وولهه بمشاهدة رسوم متحرّكة لرجالات فضاء شجعان أتوا من عالم افتراضي إلى عالمنا المغامر ..

عادت بعض علامات الاستفهام الثوريّة ثانية, ماذا بعد سقوط الأصنام الخشبية ؟ وخروج المارد من قمقمه؟ تُرى سنبني فوق أنقاض السجون المكتبات ؟ أم سنزرع في ركام الظلم أقحوان الحدائق ؟!..

تُرى سنعبر إلى تداول السلطة ويصبح الحكم المؤبّد تاريخاً مقيتا؟ تُرى سننتخب ؟؟

هل ستتحرّر الذاكرة من الصور العتيقة خلف المكاتب والرؤوس المكوّرة على خوف ؟!!..

.. صاحبنا المنسرح تحت ظلّ شجرة أراد أن يفرّ من زحمة التساؤل وضجيج المخاوف على بوابة الوطن العربي الجديد, وبمبادرة سريعة قرّر أن يلحق بعينيه المنتظرتين على ضفة البحيرة تغازلان الشفق.. تاركاً في التراب خطوطاً مرتبكة ورسوماً مبهمة, وفي صمت المكان صدى إنسان يبحث عن ذات وهويّة وعن وطن تأمن فيه الطيور !!...

 

             

  

الشيخ محمد قانصو
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/05/03



كتابة تعليق لموضوع : صدى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي

 
علّق ابو محمد ، على خلال لقاء بين الكاظمي وأوبيرت.. فرنسا تعد النهج الجديد للعراق “مثالا يحتذى به” : تفاصيل بيان مكتب الكاظمي نُقلت كما تنقلها قناة العراقية. إشادة واضحة بمخرجات المؤتمر اخرجتكم من حيادية الموقف إلى تأييد واضح لخطوات الكاظمي.

 
علّق النساب والمحقق التاريخي سيد محمد الحيدري ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : يوجد عشيره السعداوي تابعه ال زيرج ويوجد بيت السعداوي تابع عشيره ال زنكي المزيديه الاسديه في ديالى الاصل ونزحوا الى كربلاء

 
علّق ازاد زنكي قره تبه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حيو ال زنكي والشيخ العصام الزنكي ابن السعديه البطل

 
علّق جمال الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي حاليا مع الزهيرات والزنكنه في ديالى ومستقرين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . سلام النجم
صفحة الكاتب :
  د . سلام النجم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net