صفحة الكاتب : ريم أبو الفضل

إطلالة المرأة...وأشياء أخرى
ريم أبو الفضل

كثيرا ما تستوقفنى أحداث..أشخاص..مواقف قد أكون فيها بطلة، أو كومبارس ..متفرج، أو قارئ

وليس ما يستوقفنى الحدث نفسه، أو الشخص ذاته.. بل أننى دوما ما أشرد أمام الحدث ، أو أتأمل الموقف ..أو أغوص بداخل الشخص.. فتنجلى لى أمور كثيرة، أو هكذا تبدو لى

من هنا كانت إطلالتى على شخص، أو موقف أو خبر ليس لممارسة دور المتأمل فقط..ولكن لعمق قد أراه بداخل أى منهم

وأثناء وحدتى التى أقتنصها من يومِ مشحون، أمارس تأملاتى من خلال إطلالتى على يوم يطل... أو يطول

 

 

 

 

المرأة...والخيار

************

 

فى فتوى مريضة لأحد الشيوخ النكرة بأوروبا حرّم فيها تناول أو لمس  الموز والخيار على المرأة فى غير وجود محرم ؛ لأنها من الممكن أن تُستثار جنسيا..

ليست الكارثة فقط فى هذا السفير المريض الذى يشوه الإسلام ويشوه المسلمات..ولكن أيضا حين تناولتها إحدى الفضائيات ، وقامت بعمل استطلاع عن هذا الهزل وجال "الميكرفون" ليستمع لآراء السيدات والرجال فى الخيار والموز 

قد يكون الاستطلاع هازئا بالفتوى..ولكن الإعلام بكل ما يقدمه لا يقدم المرأة إلا على أنه سلعة ، أو كائن جنسى فقط

 

فعندما تقدم لنا الدراما فى رمضان عدة مسلسلات لا تخلو واحدة منها من دور العاهرة التى تظهر كمهنة مُسّلم بها

ففى مسلسل يُقدم لنا العاهرة التائية "قوادة"  على لسانها "هى اللى زينا أما تتوب هتتشغل أيه..ما أنا كده تايبة"!!

وأخرى تعمل حتى تكّون نفسها..وأخرى تمارس العهر وتنوى الاعتزال وتتزوج بكل بساطة بمن يقدرها ذهبا

والنموذج المتعارف عليه حين تقدمها لنا الدراما مظلومة ومجبورة، وعلينا ليس فقط تقبل المهنة ومن يعملونها، بل والتعاطف معها

 

لا أنكر أن هناك ظلمهن المجتمع والدولة ولا يتحن لهن فرصة للتوبة ..ولكن أن يقدمنهن لنا الإعلام على إنهن فئة عادية وموجودة وتمارس حياتها وتتزوج وتنجب وعلينا تقبلها

وما المانع فى أن تمتهنها المرأة فى فترة كعقد عمل ثم تفئ إلى ربها 

فهذا هو )؟؟؟؟؟(

 

نحن بين بوقىّ تضليل

إعلام الخيار...والعهر والذى لا يرى المرأة إلا كما يراها بعقلية موجهة

ورجال الدين المتخلفون الذين لا يرون المرأة إلا جسدا مُثيرا مُستثارا 

 

فالإعلام..

ربما لم يطالع جدران معابد خطت عن حتشبسوت..ونفرتارى..ومريت آمون

ربما لم يمس كتابًا مقدسًا تحدث عن آسيا ..ومريم ..وأخت موسى

ربما لم يقرأ التاريخ  فعرف كليوباترا.. و شجرة الدر

ربما كان مغيبا عن التاريخ المعاصر؛ فجهل العالمة سميرة موسى ، والدكتورة درية شفيق

ولكنه من المؤكد  أنه تجاهل عمدا السيدة "فرحانة الرياشية" بالشيخ زويد التى توفت منذ أيام ، وهى من البدويات المجاهدات اللاتى شاركن فى تنفيذ عمليات ضد الاحتلال الإسرائيلى أثناء فترة احتلال سيناء وكانت ضمن خلايا منظمة سيناء العربية..ماتت "الست فرحانة" وكانت تحلم أن تحج بيت الله الحرام ولم يحقق لها المسئولون حلمها رغم وعودهم

الإعلام لا يرى فى نساء مصر إلا أجسادًا يُتاجر بها..ويُصدر هذه الرؤية للعالم

أما رجال الدين...

 فليتهم يتركون المرأة فى حالها، ويركزون على إصدار فتوى لتحريم البرتقال والرمان على الرجال

 

 

 

المرأة ...والجرجير

************

 

فى أحد الأسواق كنت أبتاع بعض حاجاتى...فوقفت عند فلاحة بسيطة تفترش الأرض لأشترى منها بعض الخضروات ، وشدنى حديث هامس بينها وبين رجل ضخم لا تبدو عليه ملامح البشاشة رغم ابتسامته

استرقت النظر إليه لأجد فى عينيه لها نظرة ذئب مما جعلنى أتباطأ فى انتقاء "حزمة الجرجير" لتصل لأذنى كلمات يراودها بها عن نفسها

كانت السيدة تسكت حينًا فى تردد ، وتتجاهله حينًا آخر ،ولكن عدم حزمها ونهرها له جعلنى أتوقع وأخشى أن تستجيب له ، وتقع فى براثنه

انتقيت من عندها كمًا من الخضروات مما لا حاجة لى به ؛ لأضع فى يدها مبلغًا أكبر..وانصرفت ومازال الذئب ينتظر فريسته

غادرت السوق الذى لا أرتاده كثيرا ، وأنا عازمة أن أجعل كل مشتر واتى من أى سيدة بسيطة لا تغرى بضاعتها الآخرين بالشراء منها

 

فهذه السيدة ومثيلاتها والتي قد تكون جاءت من الريف تحمل على رأسها أحمال من البضاعة البسيطة ؛ لتهبط إلى المدينة رغبةً فى مكسب أكبر وقروشًا تزيد عن إذا ما باعتها فى نفس قريتها

هذه السيدة لم تقطع سفرا وتحمل أوزانا لثبت ذاتها ..أو تخترق سوق العمل وتشارك فيه..لم تأت إيمانا منها بدور المرأة ، ولا لتعتمد على نفسها 

هذه السيدة خرجت من بيتها وقريتها تاركة أطفالها لتعود لهم بقوتهم..

هذه السيدة إن لم تعد لأطفالها بما يكفيهم..فربما باعت شيئا آخر لتكفِهم عضة الجوع، ولسعة البرد

وإن تركها اليوم ذئب ..فسوف يتربص بها آخر غدا

الفقر والعوز والجهل والمسئولية ...كلهم دوافع للزلل 

المجتمع الذى يظلم المرأة ... و يُعين نفسه قاضيا وجلادا...عليه أن يعاونها ويحميها

لا تكونوا حجرا تُرمى به الزانية ويحفكم الزهو إذا أنتم الشرفاء وقد عافاكم الله...

بل كونوا اليد التى لا تدفعها للزلل، بل وتشدها عن الوقوع فى الرذيلة

 

 

 

 

المرأة...والبطيخ

***********

 

تكتظ الجرائد المصرية بأخبار المرأة

ليس عن إنجازاتها..ولا قضاياها، ولا حتى مطبخها 

إنما عن الجرائم والعنف الذى يرتكب ضدها

فمنذ أسابيع طالعتنا إحدى الصحف بجريمة بشعة تمت فى أيام الشهر الكريم

فقد قام ثلاثة أشقاء فى "بنها" بذبح والدتهم وزوجها أثناء تناولهم وجبة السحور انتقاما منها وقد تزوجت بعد وفاة والدهم 

قد تغلب النزعة الذكورية على هؤلاء الوحوش ، فيرفضون زواج والدتهم  ،ولكن تلك النزعة هى التى أعطت لنزعتهم الإجرامية جواز مرور لقتلهم والدتهم التى لم تفعل الفاحشة ، ولكنها فقط "تزوجت"

 

و الجريمة الأخرى التى تمت أيضا فى نهار رمضان هى تلك الزوجة المصرية البسيطة شأنها شأن سائر الزوجات اللاتى ينشدن لأزواجهن الصحة والعافية كى" يفتروا عليهن بعد ذلك"

فقد طلبت الزوجة من زوجها الإقلاع عن تعاطى المخدرات والذهاب للمصحة، فرفض وطعنها وقتلها هى وجنينها

 

أما الجريمة التى استوقفتنى فهى ليست فى المجتمع المصرى ، فقد قبضت شرطة ولاية "كونيتيكت" الأمريكية على رجل طعن بطيخة بطريقة عدوانية ، وترك السكينة فيها مما أخاف صديقته فأبلغت عنه  ، ووجهت له الشرطة تهمة التهديد من الدرجة الثانية نتيجة لسلوك مضطرب ، وحولت قضيته لخدمات حماية الأسرة

 

المرأة  فى مجتمعنا ...

حين تكون أماً فهى تعمل "مرمطون" ..ويُقال لها الجنة تحت أقدامك

وحين تكون زوجة فهى تعمل "خادمة" .. ويُقال لها الجنة طاعة لزوجك

وحين تكون فتاة فهى تعمل "عانسًا" ..  ويُقال لها الجنة لصبرك

وفى النهاية يخرج علينا رجال الدين ليقولوا أن المرأة أكثر أهل النار

وفى الحقيقة أن المرأة تريد أن تعيش على الأرض فى سلام .. وليس فى جهنم انتظارا للجنة

[email protected]

  

ريم أبو الفضل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/08/22



كتابة تعليق لموضوع : إطلالة المرأة...وأشياء أخرى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أحمد البيضاني ، على الخلاف حول موضع قبر الامام علي عليه السلام نظرة في المصادر والأدلة - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الحبيب إن الادلة التي التي استندت إليها لا تخلوا من الاشكال ، وهذا ما ذكره جل علمائنا بيد أنك أعتمدت على كتاب كامل الزيارات لابن قولية القمي ، فلو راجعت قليلاً أراء العلماء في هذا الامر ستتبين لك جلية هذا الامر ، ثم من أين لك بالتواتر ، فهل يعقل ان تنسب ذلك إلى بعض الروايات الواردة في كتاب كامل الزيارات وتصفها بالتواتر ؟ ومن عجيب القول لم تبين حسب كلامك نوع التواتر الذي جئت به ، فالتواتر له شروط وهذه الشروط لا تنطبق على بعض رواياتك عزيزي شيخ ليث. فأستعراضك للادلة وتقسيم الروايات إلى روايات واردة عن أهل بيت العصمة (ع) ، واخرى جاءت من طريق المخالفين أستحلفك بالله فهل محمد بن سائب الكلبي من اهل السنة والجماعة ، فقد كان من اصحاب الامام الصادق فأين عقلك من نسبة هذا الكلام لابن السائب الكلبي وهو أول من ألف من الامامية في أحاديث الاحكام أتق الله . فأغلب ما ذكرته أوهن من بيت العنكبوت ، ثم لماذ لم تشير إلى الشخص الذي قال بمخالفة قبر الامير (ع) في وقتنا الحالي ، اتمنى أن تراجع نفسك قبل أن تصبح أضحوكة أمام الناس .

 
علّق سرى أحمد ، على لماذا القدسُ أقرب لنا الآن أكثر من أيِّ وقتٍ مضى؟! - للكاتب فاطمة نذير علي : تحليل راقي جداً ، عاشت الايادي 🤍 كل هذه الاحداث هي اشارة على قرب النصر بإذن الله ، "إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً"

 
علّق طارق داود سلمان ، على مديرية شهداء الرصافة تزود منتسبي وزارة الداخلية من ذوي الشهداء بكتب النقل - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الاخوة الاعزاء فى دائرة شهداء الرصافة المحترمين تحية وتقدير واحترام انى ابن الشهيد العميد الركن المتقاعد داود سلمان عباس من شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 بلرقم الاستشهادى 865/3 بمديرية شهداء الرصافة اكملت معاملتى من مؤسسة الشهداء العراقية بلرقم031453011601 بتاريخ 15/4/2012 وتم تسكين المعاملة فى هيئة التقاعد الوطنية لتغير قانون مؤسسة الشهداء ليشمل شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 وتم ذلك من مجلس النواب وصادق رئيس الجمهورية بلمرسوم 2 فى 2 شباط2016 ولكونى مهاجر فى كندا – تورنتو خارج العراق لم اتمكن من اجراء المعاملة التقاعدية استطعت لاحقا بتكملتها بواسطة وكيلة حنان حسين محمد ورقم معاملتى التقاعدية 1102911045 بتاريخ 16/9/2020 ومن ضمن امتيازات قانون مؤسسة الشهداء منح قطعة ارض اوشقة او تعويض مادى 82 مليون دينار عراقى علما انى احد الورثة وان امكن ان تعلمونا ماذا وكيف استطيع ان احصل على حقوقى بلارض او الشقة او التعويض المادى وفقكم اللة لخدمة الشهداء وعوائلهم ولكم اجران بلدنيا والاخرة مع كل التقدير والاحترام المهندس الاستشارى طارق داود سلمان البريد الالكترونى [email protected] 44 Peacham Crest -Toronto-ON M3M1S3 Tarik D.Salman المهندس الاستشارى طارق داود سلمان الاستاذ الفاضل يرجى منك ايضا مراسلة وزارة الداخلية والدوائر المعنية بالامر اضافة الى هذا التعليق  ادارة الموقع 

 
علّق Saya ، على هذا هو علي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اللهم صل على محمد وال محمد أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... انا اقرأ هذه المقالة في أيام عظيمة هي ليال القدر وذكرى استشهاد أمير المؤمنين علي عليه السلام وجسمي يقشعر لهذه المعلومات كلما قرأت أكثر عنه أشعر أني لا أعرف عن هذا المخلوق شيئا كل ما اقرأ عنه يفاجأني أكثر سبحان الله والحمد لله الذي رزقنا ولايته ومحبته بمحبته ننجو من النار نفس رسول الله صلى الله عليه وآله لا عجب أن في دين الإسلام محبته واجبة وفرض وهي إيمان وبغضه نفاق وكفر

 
علّق Saya ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا بالمناسبة اختي الكريمة نحن مأمورون بأن نصلي على محمد وال محمد فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وآله لا تصلوا علي الصلاة البتراء قالوا وكيف نصلي عليك قال قولوا اللهم صل على محمد وال محمد اما بالنسبة للتلاعب فأنا شخصياً من المؤمنين بأن حتى قرأننا الكريم قد تعرض لبعض التلاعب ولكن كما وردنا عن ائمتنا يجب أن نلتزم بقرأننا هذا حتى يظهر المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف

 
علّق Saya ، على رؤيا دانيال حول المهدي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... نحن الشيعة عندنا في بعض تفاسير القرآن الكريم ان كلمة "الإنسان" يقصد بها علي عليه السلام وليس دائما حسب الآية الكريمة وهنالك سورة الإنسان ونزلت هذه السورة على أهل البيت عليهم السلام في قصة طويلة... ومعروف عندنا أن المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف يرجع نسبه إلى ولد فاطمة وعلي عليهما السلام

 
علّق A H AL-HUSSAINI ، على هادي الكربلائي شيخ الخطباء .. - للكاتب حسين فرحان : لم أنسه إذ قام في محرابه ... وسواه في طيف الكرى يتمتع .. قصيدة الشيخ قاسم محيي الدين رحمة الله عليه .

 
علّق muhammed ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جهد تؤجرين عليه ربي يوفقك

 
علّق ابومطر ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : والله لو هيجو شايفك ومتحاور وياك، كان لادخل الاسلام ولاتقرب للاسلام الحمدلله انك مطمور ولكن العتب على الانترنت اللي خلة اشكالكم تشخبطون. ملاحظة: لاادافع عن مذهب معين فكل المذاهب وضعت من قبل بشر. احكم عقلي فيما اسمع

 
علّق يوسف البطاط ، على السيدة ام البدور السواطع لمحة من مقاماتها - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته أحسنتم جناب الشيخ الفاضل محمد السمناوي بما كتبته أناملكم المباركة لدي استفسار حول المحور الحادي عشر (مقام النفس المُطمئنَّة) وتحديداً في موضوع الإختبار والقصة التي ذكرتموها ،، أين نجد مصدرها ؟؟

 
علّق رعد أبو ياسر ، على عروس المشانق الشهيدة "ميسون غازي الاسدي"  عقد زواج في حفلة إعدام ..!! : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حقيقة هذه القصة أبكتني والمفروض مثل هكذا قصص وحقائق وبطولات يجب أن تخلد وتجسد على شكل أفلام ومسلسلات تحكي الواقع المرير والظلم وأجرام البعث والطاغية الهدام لعنة الله عليه حتى يتعرف هذا الجيل والأجيال القادمة على جرائم البعث والصداميين وكي لا ننسى أمثال هؤلاء الأبطال والمجاهدين.

 
علّق منير حجازي ، على الكتاب والتراب ... يؤكدان نظرية دارون   - للكاتب راسم المرواني : في العالم الغربي الذي نشأت فيه ومنه نظرية التطور . بدأت هذه النظرية تتهاوى وبدأوا يسحبونها من التدريس في المدارس لا بل في كل يوم يزداد عدد الذين يُعارضونها . انت تتكلم عن زمن دارون وادواته ، ونحن اليوم في زمن تختلف فيه الادوات عن ذلك الزمن . ومن المعروف غربيا أنه كلما تقدم الزمن وفر للعلماء وسائل بحث جديدة تتهاوى على ضوئها نظريات كانت قائمة. نحن فقط من نُلبسها ثوب جديد ونبحث فيها. دارون بحث في الجانب المادي من نظريته ولكنه قال حائرا : (اني لا أعلم كيف جُهز هذا الإنسان بالعقل والمنطق). أن المتغيرات في هذا الكون لا تزال جارية فلا توجد ثوابت ولا نظريات ثابتة ما دامت تخرج من فكر الإنسان القاصر المليء بالاخطاء. ولهذا اسسوا مختلف العلوم من أجل ملاحقة اخطاء الفكر ، التي سببت للناس المآسي على مرّ التاريخ ، فوضعوا مثلا : (علم الميزان ، معيار العلوم ، علم النظر ، علم الاستدلال ، قانون الفكر ، مفتاح العلوم ) وكُلها تندرج تحت علم المنطق. ان تشارلز دارون ادرك حجم خطر نظريته ولذلك نراه يقول : (ان نظرية التطور قد قتلت الله وأخشى أن تكون نتائجها في مستقبل الجنس البشري أمرا ليس في الحسيان).

 
علّق ام مريم ، على القرين وآثاره في حياة الانسان - للكاتب محمد السمناوي : جزاكم الله خيرا

 
علّق Boghos L.Artinian ، على الدول الساقطة والشعب المأسور!! - للكاتب د . صادق السامرائي : Homologous Lag :ترجمة بصيلات الشعر لا تعلم ان الرجل قد مات فتربي لحيته لعدة ايام بعد الممات وكذالك الشعب لا يعلم ان الوطن قد مات ويتابع العمل لبضعة اشهر بعد الممات

 
علّق صادق ، على ان كنتم عربا - للكاتب مهند البراك : طيب الله انفاسكم وحشركم مع الحسين وانصاره .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ محمد قانصو
صفحة الكاتب :
  الشيخ محمد قانصو


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net