صفحة الكاتب : حمزة اللامي

السيدة الميسورة
حمزة اللامي

كنت في مكتبي متظاهرا بأني مشغول وعلى عجلة من أمري كالعادة إذ رن هاتفي معلناً عن ورود رسالة جديدة من رقم مبهم!
بسملت .. وفتحت
وإذا بها رسالة من إحدى المعجبات!!
يا سلام .. هذا الذي ابحث عنه في هذا الصباح .. رسالة ومن معجبة
ويبدو انها من المتابعات لأنشطتي الثقافية .. ففرحت بما وردني ورحت أتلو كلماتها وأنا اخذ شهيقا طيبا بين كل جملة، فأتممتها، ورجعت إلى مكتبي لأتظاهر بالانشغال والبحث عن أجزاء الثواني
وبعد يومين رن هاتفي الميمون من جديد وإذا بها المعجبةَ!
وقد خصصت لرقمها نغمة خاصة تبعث على التفاؤل والأمل والمحبة لانتبه لأمرها كلما رن هاتفي .. وما ان فتحت حتى أمطرتني بتلك الكلمات المعسولة المنتقاة بحنكة وفطنة فريدة، واسترسلت صاحبتنا بالكلام وانا أسير بالرواق منشرح البال والصدر وارفع حواجبي كلما رمقني احد الزملاء بنظرة من نظراتهم غير البريئة وهم يدركون ما اخفي فأمري مفضوح بينهم على الدوام فأنا فتى لا أطيق ولا احتمل كتمان الأسرار ويضيق صدري بها ذرعا
وأغلقت الخط .. واستسلمت على كرسيي لاسترخاء فكري وجسدي الى ان استقر رأسي على كتفي .. ونمت
......................................
بعده عدة أيام اتصلت بي وكانت تناديني بـ\" زيزو\"!!
يا الهي ما أسعدني واذ أصبحت زيزو بليلة وضحاها ،، وكان ملخص حديثها ان تدعوني لأحد المطاعم الفاخرة!
فوافقت من فوري .. وهل يسعني ان اكسر بخاطرها \"وافوت\" على نفسي الدسم من الطعام واللذيذ من الشراب!!
وظلت علاقتي بها تكبر وتكبر وتكبر حتى اني خفت معها من الانفجار، وبقينا نحن الاثنان نخرج معا بسيارتها الأنيقة كلما سنحت السانحة فمرة لمشاتل بيع الزهور وأخرى الى المحال الفارهة لبيع الموضات والأزياء وأخرى للنزهة واكل المرطبات فادحة القيمة!
وكانت المرأة اكبر مني سنا وعلى درجة معتدلة من الجمال وذات حسب ونسب كبيرين والأدهى من ذلك كانت ميسورة
نعم ميسورة!!
الله كم تروق لي هذه الكلمة \" ميسورة\" وقسما بمعتقدك ان هذه المرأة الوحيدة التي لم تكلفني فلسا واحدا كسابقاتها، بل انا من كان يكلفها .. ولك ان تتصور كم كانت تتصل بي في اليوم الواحد او في المرة الواحدة، فكانت كل ساعة تتصل بي لمرتين او ثلاث تقريبا وكانت كل مكالمة منها يصل وقتها الى اكثر من ساعة ونيف وكنا نتبادل الكلام في مختلف الميادين والمحاور لاسيما الساخنة منها!
وعلى اثر ذلك أوقفت جميع علاقاتي بالأخريات وقررت التخلص منهن والبقاء مع هذه السيدة النبيلة لعام او عامين او الدهر كله ان لزم الامر،، وأخذت هذه السيدة المحترمة تغدق عليّ الهدايا بين الفينة والأخرى فمرة علبة حلويات أنيقة ومرة هاتف نقال ومعه كمية من أرصدة التعبئة ومرة \"لابتوب\" جميل .. والظاهر ان عطاياها تتصاعد بالتدريج ولنرى ماذا يخبئ لي المستقبل القريب!!؟؟
وأتذكر انها دعتني في احدى الليالي عبر الهاتف ان ارافقتها في صباح اليوم التالي الى حيث تبني دارا حتى تطلعني على بيتها وأين وصلت في بنائه، وتبين لي انها مشرعة ببناء دار منيف يقع في احد الأحياء الراقية، وعندما سمعت تلك الدعوة ادركت ان ساعة الصفر قد دقت! وسوف احصل على غايتي منها في هذا البيت الكبير، فوافقت
وجاء الصباح ..
وجاءتني بسيارتها الانيقة ..
وركبت بالمقدمة كالعادة .. وراحت السيارة تنهب الطريق نهبا
ووصلنا ..
واذا ببيت كبير وعال ،، فركـَّنا السيارة، ونزلت، وانا ألحق بها فأخرجت \"كومة\" مفاتيح ودست واحدا بقفل الباب وفتحت ومضت منادية خلفي : هيا تفضل ..
حينها شعرت برعشة تنتابني، وتذكرت القول القائل\" ما اجتمع اثنان الا كان الشيطان ثالثهما\" فأطرقت برأسي وقررت عدم الدخول وخجلت من نيتي المبيتة نحو هذه السيدة العظيمة التي أرادت ان أكون لها صديقا وحسب، فقررت الانسحاب،
فاستدرت عائدا ..
فسمعت نفسي وهي تصرخ بي وتقول:
الى اين تمضي؟؟ فقد دقت ساعة العمل .. دقت ساحة الزحف .. دقت ساعة الانتصار .. لا رجوع .. الى الامام .. إلى الأمام
فقلت لها تبا لك يا نفس من الخلف وتبا لك من الأمام
وأدخلت يدي في جيوبي ومضيت في طريقي عائدا

  

حمزة اللامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/04/09



كتابة تعليق لموضوع : السيدة الميسورة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . مسلم بديري
صفحة الكاتب :
  د . مسلم بديري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net