صفحة الكاتب : د . رافد علاء الخزاعي

في يوم  اذاري جميل من ايام بغداد بهواء عليل وانسام لطيفة وشمس تكسوها الغيوم جزئيا لتبث شعاعها من خلال الفراغات لتعطي الوان متعددة من الجمال الرباني نزل من سيارته مصحوبا بحقيبته الصغيرة في كراج النهضة ليشد الرحال الى البصرة لحظور موتمر علمي حول التلوث وزيادة انتشار السرطان في جنوب العراقخصوصا وفي العراق عموما..
وحين جلس على مصطبةتسابق سواق التاكسيات عليه ليقوله يلامعنا ولكنه اراد ان يجلس لحظة ليعيد ذكرياته مع هذا الكراج وما يحمل له معطيات تاريخية في مراحل حياته على اربعة عقود  قطع سبيل تفكيره صوت متسول مرتدي يشماغ اسود ووجه احمر ملتحي مع لحية بيضاء وهو يقول له ماسمعه من نفس الشخص قبل عشرين سنة الله يرزقك عمي ساعدنا في حب الله لي مريض في بغداد واني من محافظة بعيدة ونفذ مالدينا من مال ضحكة معه بلطف وقال له عشرين سنة ولم تجمع مايكفي مريضك.....ضحك المتسول وقال له يابة انت عتوي عتيك لعد ماتعبر عليك السلفة بوية ساعدني ...ضحك المسافر ودس له الفين دينار قال له اتعلم لقد اعطيتك مثلهن قبل عشرين سنة ولكن كان دينارين يوم كنت طالب وكنت انوي السفر الى اربيل لنفس السبب الذي قلته لي لانك لديك مريض وبحاجة لعالج ههههههه عمي مريضنا مايطيب مرضه مزمن  وعلى الاجواد.....
 وتركه المتسول ليتذكر مراحل حياته من خلال كراج النهضة كيف سافر شمالا وجنوبا وشرقا من خلاله تذكر سفرته الاولى الى ميسان وعمره سبع سنوات مع عائلته بسيارة النيرن دك النجف نعم دك النجف وهي سيارة عبارة عن قاطرة ومقطورة فولفو  والمقطورة مغلفة بالامنيوم الابيض من الخارج ومغلفة بالفايبر الملون وكراسي مريحة وواسعة على صفين بصورة متوازية 48كرسي ومكتوب عليها صنع في العراق النجف المنطقة الصناعية حجي عباس دوش.......هكذا تخبره ذاكرته المثقوبة.....وسفره المتكرر في الثمانينات من القرن الماضي ولكن في اجواء مزدحمة من الجنود والعسكر وصاحبات القيمر والشاي الجميلات التي كان يتهرب من فطور امه ليفطر عندها بالقيمر والصمون الحار والشاي على الفحم لجمال عينيها الزرقاء الواسعة ووجهاها المقمر فكان يضن ان ابتسامتها المتكررة تكسب لها الزبائن الذين يعشقونها كمحطة قبل السفر عبر سيارات متعددة من الروماني التعبان والريم طك عطية والاسكانيا النص ونص والنيسان اعظم السيارات التي دخلت العراق لما تحمله من هدؤ في النقل واجواء مريحة وتبريد وسعة من الداخل وهكذا كان يسافر شمالا ليحصل على قصة في كل رحلة تحتفظ به ذاكرته المفعمة بالذكريات وسفراته الى البصرة بسيارات الجميسي في تسعينات القرن الماضي وبعدها  بالدولفين الى ميسان في بداية القرن الحالي   ولكن اختار ان يسافر رحلته الى البصره هذه عبر كراج النهضة لانه يريد ان يقضي يوم ورحلة تعيد له ذكرياته وهكذا حجز في المقعد الخلفي من التورن(سيارة خمسة راكب وكانت دوج 2009)وحجزت بجانبه امراءة مرتدية ملابس سوداء وشاح اسود يغطي نصف وجهها وصعد في الصدر(المقعد الامامي) رجل ستيني يرتدي يشامغ وكان السائق اربيعيني صاحب نكته ولسان لطيف وهكذا انطلقت رحلتنا من النهضة بعد ان امرنا السائق بان نصلي على الرسول صلاوة الله وملائكته عليه واله وقراءة سورة الفاتحة وهي متلازمة لكل السواق في الانطلاق للحفظ والشعور بالامان...
 وبعد اجتياز الطريق السريع وعبور جسر ديالى الجديد واجتياز السيطرة بعد ساعة من الزمن وهكذا تاففت السيدة التي بجانب المسافر فانبرى يقول لها الله كريم لايصيبنا الاماكتب الله لنا ادارات بوجهها نحوه ليرى عيون تحمل اسى وحزن مزمن بخبرته المتوارثة في قراءة العيون وماخلف العيون ودموع خجلة محصورة بين التراق والجفن ...انها تريد البوح تريد الفضفضة والخجل يشل اللسان عسى ان ترتاح........
هنا انبرى المسافر ليسال السائ ق عن الامان الان في الطريق..اجاب السائق بسرعة عمي الله لايعيد الايام الماضية لان هنا في المدائن والصويرة كانت ساحة قتل وكم من اخواني السواق وركابهم قتلوا وخطفوا وبقوا في عداد المجهولين... والحمدلله الان خير حتى في اليل السفر متاح انبرت قالت رغم الامان ولكن الناس بعدها غير مرتاحة وهنا امسكت راسها ليسحب من حقيبته الصغيرة حبتين ادول وقنية ماء ويقدمها لها ......
ضحكت وقالت كيف عرفت اني كنت اريد  حب وجع راس......
اجابها بضحكة اني اقراء الاسرار ليثير فضولها وحتى يقضي الطريق بقصة عسىان تقلل الفراغ الزماني.....
 وقال لها مسرعا انت تشكين من الم وجرح نفسي مزمن يخبئه دموع عينيك المحبوسة....
هنا تنزع وشاحها ليبان وجه ابيض مشؤؤب بحنطية جنوبية وخدود ممتلئة..... لتقول وكيف ان كان الحل مستحيل........
اجابها ان الزمن يفرض علينا خيارات  وقيود  تحددنا في سجن روحي....
وقالت له كيف عرفت اني سجينة......
قال لها ان سجن الروح يظهر على الوجه ويقراء مابين العيون........
اجابته اني تزوجت بارادة اهلي منذ كان عمري خمسة عشر سنة قتلوا طموحي شبابي في زوج لايقيم للمراءة اعتبار زوج متصابي ورزقت بولد وبنت ......والدي شخص سلطوي ديكتاتوري.........
سالته يوما اني حلمت حلما اني كنت نائمة واني غرقت في نهر وكان هنالك صياد يحاول انقاذي وعندما شاهد الحلقة في خنصري الايسر نزعها ورماها في النهر واخرجني من النهر....
اجابني والدي لو تومتين ماتطلقين.....وهكذا قتل خياراتي وبقيت حبيسة رغم اني لااعيش كزوجة.....
هنا توقف سائقنا وقال لنرتاح قليلا في هذا المطعم.......فدعوتها الى الغذاء .....
قالت لاانا لااتغذى الان......المهم اتيت لها بكوب من الشاي وعلبة من البسكت ....
 وتركتها لاادي لصلاة الظهر والعصر قصرا...........
 وعدت للنطلق الى االبصرة افيحاء ونودع مرقد علي الشرقي من بعيد ونعبر ميسان منخلال عمارتها الجميلة لارائها كما تركتها قبل تسع سنوات لاتغيير فقط صبغ بعض البنايات...
فانبرت لتسالني ماهو حلي ياقراء الاسرار......
قلت لها انت سجينة وستبقين روح سجينة في تابوهات الدين والاعراف والعائلة.....
ان تحرر الروح يودي بك الى طرق متلاطمة...........
هنا اجابتني بدموع قد نزلت على خديها.......
هل ابقى حطام امراءة....
هل ابقى شبح مسجون في جسد ميت يسير على الارض......
انه القدر في تلاطامات الخيارات.....
هنا لاحت لنا البصرة مدينة حزينة
مدينة حزينة كما تركتها حطام مدينة وجوه متعيه باهتة البشرة
شوارعها حطام وارض جرداء صبخة
انه روح مدينة مسجونة في حطام
فاجبتها كما للمراءة حطام للمدن ايضا حطام

 

  

د . رافد علاء الخزاعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/04/08



كتابة تعليق لموضوع : حطام امراءة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبدالرزاق الشهيلي ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عفوا هل هنالك في الانجيل دليل على ماذكره القران في سورة الصف اية ٦ حول اسم النبي بعد السيد المسيح عليه السلام وتقبلو تحياتي

 
علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . نبيل ياسين
صفحة الكاتب :
  د . نبيل ياسين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net