صفحة الكاتب : الشيخ محمد قانصو

دوّار الشمس ..
الشيخ محمد قانصو

  .. وحين وصل إليه حيّاه و أهداه زهرة دوّار الشمس !..
تعجّب الملك من هديته ولم يستطع أن يخفي دهشته وحيرته، فأومأ على عجل لأحد حراسه أن يستوقف ذلك الرجل ..
لحق الحارس به، وقد همّ بالخروج من قاعة الاستقبال المكتظّة بالناس المغمورين بفرحة لقاء الملك. قال الحارس : إنّ صاحب الجلالة يأمر باستبقائك فهلمّ معي ..
لم يسأل عن الأسباب، ولم تأخذه الدهشة المقرونة بالخوف والرهبة، وإنما مشى بتؤدة أمام الحارس الذي قاده إلى غرفة ملحقة بالقاعة الكبيرة .
انتهى الاحتفال وخلا المكان من الجموع التي استنفذت كلّ تملّقها ومديحها، وأودعت جلالة الملك هداياها المجبولة بعرق الأيام وخبز الفقراء.
أمر الملك بإحضار الرجل فأدخل عليه، وبدون مقدمات عاجله بالسؤال:
من أنت ؟ وما سرّ زهرتك هذه ؟
قال الرجل : أما أنا فمن أبناء رعيتكم، أعيش في هذه المملكة، أملك قوتي كفاف يومي ، وأستزيد من قوت عقل لا يرضى بالقليل ..
وأما زهرتي ، فقد أهداني نظيرها والدي مذ كنت صبياً ورفيقاً له في الحقل، يوماً ما قال لي : يا بنيّ أنظر إلى هذه الزهرة فهي رفيقة الشمس الدائمة، وجهها لا يشيح عن النور ، والنور يعني الحقيقة التي لا تغيّبها العتمة، يا بنيّ لتكن زهرة دوّار الشمس شعارك في الحياة ، عش كما هذه الزهرة، وجهك دائماً للشمس ووجهتك أبداً للحقيقة ..
ومنذ ذلك اليوم وأنا شديد التعلّق بدوار الشمس، أزرعها في حقلي، أزين بها جدراني ودفاتري ، وأهديها لمن أحبّ وأرجو له الخير ..
قال الملك : ولما خصصتني بها وإلامَ ترمي من وراء ذلك ؟
أجاب الرجل : يا صاحب الجلالة الناس عبيد أهوائهم و الدنيا دار افتتان، ولكم سقط في شباكها كثيرون ممن كانت تسحرنا ألسنتهم وترهقنا أفعالهم، كم من خطيب كان يبيع الحق بالباطل، وتاجر بالدين يقود الناس إلى الضلالة، كم من حاكم مستبّد بنى سلطانه على هياكل الضعفاء وجماجمهم، كم من مال نهب، ودم سفك باسم الله والعدالة .
يا صاحب الجلالة لا يغرنّك أولئك الذين جاءوا محمّلين بالهدايا، وأطربوك بمديحهم وتصفيقهم، فوالله ما قادهم إليك إلا الخوف والطمع، الخوف من سطوتك، والطمع بما في يديك. جاءوك وقد أسلسوا قيادهم لك وأوكلوك أمورهم، حملوا إليك عقولهم لتفكّر عنهم، وأقروا لك بالطاعة العمياء لتكون سيّدهم ..
فإن أحسنت إليهم ولو من جيوبهم سبّحوا باسمك ورفعوا صورك في الساحات، وإن لم يهطل عليهم غيثك سلقوك بألسنة حداد ..
يا صاحب الجلالة أعذرني إن لم أنحنِ لك حدّ الركوع كما يفعل الناس، لأني نذرت ركوعي للكبير المتعال ، وتجاوز عن جرأتي التي لم أقصد منها الإساءة بقدر ما أردت النصيحة والإحسان ..
أيها الملك كن كدوّار الشمس وجهتك الحق والخير، واجعل من هذه الزهرة شعاراً لمملكتك ورمزاً لحكمك، تصفّح وجه الشمس لينعكس نورها على محيّاك، ليضيء لك الطريق ويهديك السبيل، فيسود العدل في الرعيّة، ويعمّ الخير، وينتصف للمظلوم من الظالم .
أيها الملك « قلِ الحقّ في وجوه الأقوياء، واحرص على أن لا تقول الباطل لتكسب تصفيق الضعفاء»، وما أروع أن يصفّق لك هؤلاء، لأنهم أبعد ما يكونون عن التملّق والزيف ..
أطرق الملك وقد أعجبه كلام الرجل المسترسل في خطابه الوعظي، وكان مستمعاً باهتمام لكل ما ينثره ذلك الحكيم من دروس وعبر .
وحين انتهى من مقالته الجميلة تبسّم الملك في وجهه وأذن له بالانصراف .
و في اليوم التالي تفاجأ الناس حين رأوا راية كبيرة زرقاء تتوسطها زهرة دوّار الشمس تعلو القصر المنيف !..


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat

  

الشيخ محمد قانصو
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/04/07



كتابة تعليق لموضوع : دوّار الشمس ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق نداء علي ، على لمحة موجزة عن حياة وتراث الامام الحسن بن علي العسكري عليه السلام . - للكاتب محمد السمناوي : اهل البيت نور من الارض الى السماء لاينقطع .

 
علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب د . احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الحلفي
صفحة الكاتب :
  علي الحلفي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net